جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 303 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
رضوان عبد الله: رضوان عبد الله : المسيح منا ونحن من المسيح عليه الصلاة والسلام
بتاريخ الأحد 27 ديسمبر 2020 الموضوع: قضايا وآراء

•    المسيح منا ونحن من المسيح عليه الصلاة والسلام

بقلم سفير الاعلام العربي - الاعلامي الدككتور رضوان عبد الله


•    المسيح منا ونحن من المسيح عليه الصلاة والسلام

بقلم سفير الاعلام العربي - الاعلامي الدككتور رضوان عبد الله
   المسيح منا ونحن من المسيح عليه وعلى امّه البتول افضل الصلاة والسلام ، فهل من مانع ان نتذكر ميلاد سيدنا ونبينا عيسى عليه السلام وبطريقتنا العربية والاسلامية ، فهل من مانع ان نصلّي ونسلّم على عبد الله ورسوله وروح الله وكلمته الى مريم  ؟ بل هل من موانع ان نعمل باخلاقه واخلاق حوارييه و اتباعه الذين اقروا بالوحدانية والعبودية لله الواحد القهار ؟ هل من معيقات اقرتها قوانين وانظمة كي لا نتبع المسيح بسماحته و السلام الذي عمل لأجله وسار على درب الجلجلة من اجل اقراره ؟ وما يمنعنا التواصل والتكامل مع جزئنا الاخر بالوطن ، مسيحيي فلسطين ، بدءً من الناصرة وصولا الى القدس مرورا بكل المدن والقرى الفلسطينية وخصوصا بيت لحم و"كنيسة المهد " التي لا زالت عائلة مسلمة بعهدتها مفاتيح الكنيسة ، أبا عن جد ، و بموافقة تامة وكاملة من قبل اخواننا بالمواطنة و الانسانية و العروبة ؟
   فلسطين الحبيبة التي لم ولن تفرّق بين مواطني الدولة الفلسطينية المنشودة التي كانت منذ ان تم فتحها ، على يد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، ولا زالت تحتضن الاخوّة والامن والسلام ما بين صحابة رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، والبطريرك صفرونيوس صاحب العهدة العمرية الذي ثبّت الشراكة الوطنية وعمّقها في فلسطين ، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ، ما هو المانع من ان نحتفل مع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية السيدة حنان عشراوي ( لو استقالت ) ومع الاب مانويل مسلّم الذي اكد على قساوسة الكنائس رفع الآذان فيها وبكل اوقات صلاة المسلمين حين اقتحم الصهاينة العنصريون المسجد الاقصى وعملوا على اقفاله ظلما وعنصريا وافسادا ؟
   لا يعلم الجهلة ان البطريرك عطا الله حنا يقول قلبا وقالبا ( فداك أبي وامي يا رسول الله وامام كاميرات العالم اجمع ، دون خوف او وجل ، ولا يعلم الجهلة ان الفدائي القائد "أبا عمر" هو حنا ابراهيم ميخائل ، وما ادراك ما "ابا عمر" !!! فتشوا واقرأوا عنه كي لا يقال ان حركة فتح تبالغ بذكر الشهداء حتى وصفتهم بـ" صحابيي فلسطين" ، هل يعلم القاصي والداني ان "محجوب عمر"هو رؤوف نظمي ميخائيل عبد الملك صليب ، طبيب، شاعر، مفكر مصري ، فقط للتعريف عنه نقول انه " قبطي " ، وقد عمل في صفوف المقاومة الفلسطينية في نهاية الستينيات في الاْردن ولبنان ، وأسهم "محجوب" في إنشاء خدمات طبية لقوات العاصفة ، وعينته قيادة قوات العاصفة مفوضاً سياسياً للقوات في الأردن ، لتفانيه بالعمل والانتماء لفلسطين الثورة والقضية . وصفه إلياس خوري فقال : "رفاقي الفدائيون الذين عاشوا تجربة أيلول الأسود عام 1970 حدثوني كثيرا عن ذلك الطبيب المصري الذي يقاتل حين يأتي القتال ويطبب حين يحتاج الأمر إلى طبيب ويقود في المهمات الصعبة ويكتب الشعر"؛ وأضاف "عندما التقيت به لم أصدق عيني . تواضع وزهد في الدنيا . كان يشبه الفدائيين مثلما كانوا . راهب مصري يأتي من صعيد مصر ليعلمنا التقشف....
   مواكب فلسطينية وعربية ، قديسون و شهداء ومناضلون ، نعتذر عن التعبير اذ قلنا انهم "مسيحيين " فنحن لا نفرق بين ابناء فلسطين ، الفلسطينيون بالانتماء للقضية المركزية للعرب ، بشتى مذاهبهم وطوائفهم وان كانوا فلسطينيين وغير فلسطينيين ، لا نستطيع ان نحصيهم بالعدد ولا نستطيع ان ننسى المطران هيلاريون كابوجي الذي لا يقل اهمية بدفاعه عن فلسطين عن اي قائد فلسطيني وعربي ، وغيره العشرات بل المئات من اتباع عيسى بن مريم عليه السلام ، حيث شاركت أعداد من مسيحيي غزة في التصدي للعدوان الاسرائيلي الأخير على القطاع عام 2019 . وسقط منهم الشهداء وعلى سبيل المثال استشهد المقاوم حنا سابا أثناء تصديه للقوات الاسرائيلية ، اضافة الى سقوط اطفال ونساء وشباب اخرين في حروب الصهاينة على فلسطين وقصفهم للمناطق المدنية في غزة مرارا ، فالغزيون المسيحيون تخندقوا مــع المقاومة ضــد الاحتلال والاعداد كثيرة والشهداء منهم كثيرون . ولا يستحق منا اتباع عيسى عليه السلام ، ذلك الفدائي الاول ، الا ان نقول لهم عيد مجيد وكل عام وانتم وكل اهلنا بالوطن بخير وسلام وامان .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.30 ثانية