جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 302 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
رضوان عبد الله: رضوان عبد الله : بين الدمج و التدعيم والتعليم الالكتروني المدمج
بتاريخ الأثنين 16 نوفمبر 2020 الموضوع: قضايا وآراء

بين الدمج و التدعيم والتعليم الالكتروني المدمج....قصة حب تربوية....
بقلم سفير الاعلام العربي
 د. رضوان عبد الله


بين الدمج و التدعيم والتعليم الالكتروني المدمج....قصة حب تربوية....بقلم سفير الاعلام العربي د. رضوان عبد الله
    مشاريع متنوعة تخترق مسيرة التعليم المستمرة جيلا وراء جيل، بينما مر بخير مشروع دمج التلامذة ذوي الاحتياجات الخاصة بمراحل الابتدائي والمتوسطة ومعها الحضانة في جزيء قليل جدا، جاء من بعده مشروع التدعيم الدراسي كيف يخفف من الاعباءالمالية ، عن جزء كبير من تلامذة بعض الصفوف، خصوصا بالمرحلة الابتدائية،حيث الغث والسمين كانا موجودين بين عينات من التلامذة،اناثا كن او ذكورا، وقد اثر الى حد كبير باستنهاض عينات ضعيفة تعليمية فوصلت الى مراحل متقدمة من التقدم والعلو تعليمية وحتى تربويا،وانا اعني ما اقول من خلال تجربة مهمة من حياتي كنت اعمل مع ذلك المشروع،حيث بعض الاساتذة الوقورين كانوا يسموننا اننا نحن معلمي المشروع...وهذا شرف لنا حيث كنا نجعل من ضعيفي المستوى التعليمي تلامذة وصلوا الى الاوائل من العلامات والدرجات في صفوفهم...وهذا ليس تبجحا ولا ادعاء" بل نتيجة واقعية نفتخر بها نحن "معلمي المشروع"  لما ابديناه من اهتمام واتقان وامانة لايصال الرسالة...ويشهد على ذلك الكثير...ولا نتهم احدا بالتقصير لان ذلك ليس من صلب عملنا...وللمعنيين دورهم بالتقييم اذا ارادوا...!!!
   الموضوع الحالي والحيوي هو التعليم المدمج...الالكتروني...او التعليم عن بعد....وهذه الخطوة ظاهرة بسبب الوباء المعروف علميا بكوفيد ١٩...والمشهور باسم كورونا...حيث اضطرت وزارات التربية في كثير من دول العالم اقفال المدارس والجامعات واعتماد التعليم اونلاين...رغم ان كثيرا من الجامعات كانت تعتمد التعليم عن بعد و تعتمد الامتحانات في نهاية السنة بناء" على ما تم استحصاله من الطلاب الجامعيين خلال العام الدراسي...وتم شرحه وتوضيحه بمحاضرات عن بعد ولم يتم الاعتراض على تلك الطرق التدريسية من احد...
    اليوم ، رغم اننا نعلق بعض الامال على التعليم عن بعد ، كي يكسب ابناؤنا حظهم في نيل العلم، وبنفس الوقت سننتقد بعض الامور غير المفيدة والتي من المتوجب ان يتم التنبه لها من قبل الثلاثي التربوي...الاهل والمدارس والمعلمين...رحمة بالطلاب...وذلك من خلال امثلة حصلت واقعيا...ونستفيد من عرضها من اجل التعديل والتصويب من خلال التقييم والتقويم...والتطوير ايضا...
   مثلا ،لا يمكن ان يكون التعليم المدمج ( اونلاين ) عشوائيا بل يجب ان يتم ضبطه وفق برنامج مشابه او نفسه تمام لبرنامج التعليم اليومي،والا لا يمكن ان يكون التلميذ او الاهل او حتى المعلم مستنفرون طول النهار، وهذا ان دل على شيء فانه يدل على تهرب المشرفين او اهمالهم لمسؤولياتهم...بغض النظر في اي مدرسة كان التلامذة...مدارس حكومية او خاصة او اونرواتية...ايضا لا يمكن ان يكون التلامذة على اهبة الاستعداد طوال النهار حتى المساء...مما يجعل بعض التلامذة لا يلتزمون بالمواعيد...وهذا حق لهم ان يتم عمل جهد من قبلهم لوقت معين وبالتالي فان الانسان طاقة وبحاجة الى راحة واستراحة ورياحة...وان اردت ان ازيد لاعطي مثلا اخرا اضطر احد التلامذة ان ( يفوت) بالصف اونلاين وهو بالكافيتيريا...لان لا مجال بالمنزل في فترة بعد الظهر او مساء".( بفترة مسائية لانه المعلم مشغول بالنهار ) وقد حصلت مشكلة بذلك الوقت وكان ما كان من ضجة وازعاج وفوضى وشتائم....فهل هذا يفيد الدرس؟؟؟!!!
   المثل الاخر حيث ان الام او الاب يكون اونلاين عن ابنه او ابنته لانه الهاتف معه او معها وصودف انه و/او انها لا زالا في العمل او بالسوبرماركت.. حيث ان الكثيرين من التلامذة لم يستطيعوا ان يشتروا اجهزة هواتف نقالة وبالتالي يتم استعمال هواتف الاهل...في ضائقة مالية ووضع اقتصادي معروف للجميع...
 المثل الاخر ان الاهل يحضرون خصيصا بالصف الالكتروني ، بدلا عن ابنائهم كي يجيبوا عنهم ، ( عشان يبين شاطر ومجتهد )عن اي سؤال من قبل المعلم او المعلمة، وبالتالي العلم على اهميته للاهل لكنه لم يستفد منه الابناء او البنات...  
   امثلة كثيرة سمعناها ووصلتنا من التلامذة ومن الاهل وحتى من المعلمين ومن المعلمات...ونستطيع كتابة كراسات عن ذلك...وهدفنا التصويب وليس التقليل من التعليم عن بعد او التعليم المدمج...اضافة الى مشاكل الكهرباء...والشبكة العنكبوتية ،الانترنت ، والكل معني للمحافظة على السنة الدراسية وعلى مستوى الطلاب وعلى مستوى التعليم...وفي كل البلدان...رغم ان بلدانا كثيرة حافظت على التعليم اليومي في المدارس كالمعتاد...مع الاحاطة والحذر طبيا وصحيا وبيئيا.. وتربويا من اجل الاهتمام الكامل بالتعليم وتطوير اداء التلامذة والمعلمين والموجهين معا...وكي تتحول العملية التعليمية برمتها الى قصة حب تربوية من الدمج بين تلامذة الصف الواحد وتقبل الآخر...الى التدعيم الدراسي وتقبل المعلم لزميله المعلم...الى التعليم المدمج...والتناغم بين الكهرباء وشبكة الانترنت...
    واخر قولنا شكاوى الاهل.....((دفعنا مصاري ليتعلموا اولادنا....وما عم تظبط الكهربا مع النت وما عم تظبط عالتلفون كثير لانه اللابتوب خربان او معطلة بطاريته...)))...وهذا برسم التربويين...قبل ان يكون برسم اي وزارة اخرى او اي ...مدير او مديرة.....عاش المعلم اذ كاد ان يكون رسولا.....وصدق شوقي.... ونوفيه هو كشاعر كل احترام ونهديه التبجيلااااا....!!!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية