جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 849 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: على ابو حبلة : القدس عقدة الصراع وبوابة الحل
بتاريخ الأثنين 09 نوفمبر 2020 الموضوع:

القدس عقدة الصراع وبوابة الحل
علي ابو حبلة


القدس عقدة الصراع وبوابة الحل
علي ابو حبلة



تعرضت القدس للعديد من الغزوات واحتلالها من قبل أقوام عدة العبرانيين والآشوريين والبابليين والفرس والبطالمة والرومان إلا أنها احتفظت على الدوام بطابعها العربي الإسلامي .
وقبل أن يحتلها الجيش الانجليزي سنة 1917 أثناء الحرب العالمية الأولى تحولت القدس إلى معركة بين الكنائس المسيحية في العالم للحصول على الامتيازات الدينية تحت اسم حل المسألة الشرقية. و بصدور وعد بلفور في الثاني من نوفمبر سنة 1917 الذي قضى بإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، ومن ثم صدور قرار تقسيم فلسطين من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر 1947، واحتلال إسرائيل الجزء الغربي من القدس في 4 أبريل 1948، جعلت الصهيونية من القدس قضية سياسية ودينية وعرقية، وحولت إسرائيل معركة القدس إلى معركة دينية، ولم تقبل بقرار تدويل القدس الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1948 إلا بعد أن اعترفت الأمم المتحدة بقيام دولة إسرائيل، وفي سنة 1949 فاجأت إسرائيل العالم بإعلانها القدس عاصمة لها، ومضت في ابتلاع كامل مدينة القدس، وعملت على تهويد المدينة واتبعت في سياستها العبث بالتراث الحضاري العربي الإسلامي والمسيحي. ولتحقيق هدف تهويد القدس عملت إسرائيل على طرد السكان العرب المسلمين والمسيحيين من المدينة، وأطلقت سياسة مصادرة الأراضي الفلسطينية وهدم الأحياء العربية وإقامة المستوطنات اليهودية، وتغيير المعالم الحضارية والثقافية والتراثية والدينية للمدينة. وإذ هدمت إسرائيل عشرات المساجد والشواهد الإسلامية فقد طالت سياستها المسجد الأقصى فتعرض لمحاولات الحرق و النسف والهدم، ففي عام 1969 كان اكبر حريق تعرض له المسجد الأقصى واستولت على حائط البراق وأسمته حائط المبكى وتعرض المسجد للحفريات بمزاعم من إسرائيل عن وجود آثار يهودية وأسفرت هذه الحفريات عن وجود آثار إسلامية بدلا من اليهودية، وتعرض المسجد الى تشقق في الجدار نتيجة لتلك الحفريات. الصراع التاريخي الديني وقد احتدم الصراع حول مدينة القدس منذ القدم لأسباب متعددة دينية وسياسية وتاريخية اثنية،
ولقد شهدت مدينة القدس أعمال التخريب والدمار على أيدي كل من حاول احتلالها على مر التاريخ إلا أن الفتح الإسلامي كان محافظا على الناس والأعراض والأموال والكنائس والمعابد والممتلكات. ويمكن ملاحظة أهمية البعد الديني والاثني في الصراع حول المدينة والذي ساد أثناء مرحلتي الصراع الأخيرتين بشكل حاسم، وهما مرحلة الصراع الصليبي الإسلامي (1099 - 1187) ومرحلة الصراع بين الحلف الاستعماري الصهيوني والأمة العربية الإسلامية (1949 ـ حتى وقتنا الحاضر). وبعد نجاح المسلمين في إفشال الحملات الصليبية المتتالية على فلسطين غدت القدس رمزاً لجهادهم من أجل استعادة الأرض والحقوق، فكان من أهم مسئوليات الكيانات السياسية المتتابعة المحافظة على القدس عربية إسلامية والعمل على تعزيز هويتها وتراثها الإسلامي.
ان الصراع القائم اليوم على القدس بين الفلسطينيين والإسرائيليين يمثل حجر الزاوية في إمكانية التوصل إلى أي حل سياسي، فالدولة الفلسطينية تعتبر القدس عاصمتها ومجالها الحيوي حيث يسكن 10 % من فلسطينيي الضفة الغربية في القدس الشرقية، وتحظى المدينة بأهمية دينية وتاريخية وثقافية وتجارية لدى المسلمين والعرب، فقضية القدس بأبعادها الدينية والسياسية والتاريخية هي جوهر الصراع ، وما يطرح من مشاريع صهيو امريكية عبر التفاوض انما يعمل على تكريس الأمر الواقع الصهيوني وينتقص الحق العربي الإسلامي فيها. وستبقى قضية القدس أساس الصراع على مدى الأجيال القادمة ما لم يتحقق حل عادل يعيد الحقوق إلى أصحابها الشرعيين، وهو ما يبدو بعيد المنال في المدى القريب.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن :
يها الشوق المسافر في دمي



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية