جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 641 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
اللواء عرابي كلوب: اللواء عرابي كلوب يكتب : ياسر عرفات أيقونة الثورة وأسطورة النضال
بتاريخ الأحد 08 نوفمبر 2020 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/124119933_178083533949293_2212249976916199518_n.jpg?_nc_cat=106&ccb=2&_nc_sid=d4cf07&_nc_ohc=Q56GUuGY2o8AX8Bh36s&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&oh=28df53e37bc56fb08dac4dbd5e7e7b1d&oe=5FCCBDBD
ياسر عرفات
أيقونة الثورة وأسطورة النضال
في ذكراه السادسة عشر
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب


ياسر عرفات
أيقونة الثورة وأسطورة النضال
في ذكراه السادسة عشر
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب

8/11/2020م
الرحلة الأخيرة لطائر الفينيق/ ياسر عرفات من الحرية والأنتصار على الحصار إلى الشهادة وعظمة الغياب، رحل القائد جسداً ولم يرحل روحاً فهو في وجداننا يحيا وفي ضمائرنا يعيش.
ياسر عرفات الخالد فينا أبداً، شمس الشهداء، غادر أرض الوطن في رحلته الأخير ليعود إليها شهيداً، كما كان يردد بأستمرار، قبل المغادرة بالطائرة الأردنية التي هبطت في مقر المقاطعة برام الله، التفت الجماهير الفلسطينية والعناصر الأمنية حول الطائرة في منظر مهيب لوداع القائد وكانت عيناه تدمع وكأنها تقول أنها نظرة الوداع الأخيرة، لن ننسى قبلتك الأخيرة، وكأنك كنت تقصد بها الوداع الأخير فعلاً، ولكن كان يحدونا الأمل بالله بأنك سوف تعود من جديد لنرى قبلة اللقاء، لكنك عدت ياسيدي شهيداً شهيداً، كما أردت وأحببت، كان أبوعمار وفياً لشعبه وفياً لرفاق دربه ووفياً لأصدقاء الثورة.
عاش أبو عمار وفياً لجميع الشهداء والجرحى الأسرى وتبنى أبناءهم وتعليمهم وتبنى مدارس الصمود لأبناء الشهداء وحافظ على تقليده الذي لم ينقطع بزيارتهم وتناول الطعام وسطهم وقضاء الأعياد معهم ورعايتهم، وبقي أبناء الشهداء ورفاقه القدامى في دائرته الخاصة وحوله في حرسه.
عاش ياسر عرفات ثورة بساط الريح متنقلاً بين العواصم والدول، حيث وضع القضية الفلسطينية على الخارطة السياسية والإقليمية والدولية، وبلور الهوية الوطنية للفلسطيني اللاجئ المنسي في الشتات، لقد أستطاع أن يحفر أسم فلسطين في وجدان وذاكرة كل فرد فلسطيني صغيراً وكبيراً، حيث شكل ياسر عرفات رمزاً وطنياً ونضالياً، عرف في كل بلدان العالم من خلال الكوفية وطريقة لبسها الذي يرمز إلى خارطة فلسطين وأصبحت كوفيته رمزاً لحركات التحرر العالمية، هذا هو القائد  الرمز/ ياسر عرفات الذي كان لأسمه صدى في أرجاء المعمورة من شرقها لغربها ومن جنوبها لشمالها.
ياسر عرفات، الفلسطيني العتيق، الكتاب الذي لم يقرأ بعد، ولم يعرف بعد، أيامه كانت أيام الخصب الفلسطيني سواء أحببته أم أختلفت معه، في الحالتين كان بحراً، فلسطينيته كانت الأوسع والأعمق عبر التاريخ.
ياسر عرفات زعيم بلا منازع، أختلف مع البعض ولكن لم يختلفوا عليه، قاد السفينة في بحر الظلمات بكل حنكة وأقتدار زعيم مثير للجدل في حياته، وكذلك في مماته، جمع المتناقضات تحت كوفيته، سوف يبقى سر رحيله غامضاً.
ياسر عرفات الأب الحنون، عاش كريماً، ومات عزيزاً، وكان بين هذا وذاك أباً رحيماً.
حتى في الوداع الأخير كان يزرع الأمل، رحلت ياجبل، رحلت يابطل، رحلت لتسكن في القلوب والمقل، طوبي لك ياسيدي، فذكراك سوف تبقى نبراس يضئ لنا طريق الحرية والأستقلال، فالعهد هو العهد والقسم هو القسم أن نستمر حتى إقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف بإذن الله
كم نحتاجك ياسيدي وقائدي في هذه الظروف التي يمر بها شعبنا الفلسطيني، كي نتكاتف ونتوحد وننهي الأنقسام البغيض ونوحد شطري الوطن والوقوف صفاً واحداً أمام التحديات التي تواجه قضيتنا الفلسطينية.
أبا عمار... كنت المحلق في القمم... وكنت الرصاصة والقلم... كنت الهوية والشعار، ... وكنت ألوان العلم.
كان ياسر عرفات الفصل الأطول في حياتنا، وكان أسمه أحد أسماء فلسطين الجديدة الناهضة من رماد النكبة إلى جمرة المقاومة إلى فكرة الدولة 
الشاعرمحمود  درويش
رحمك الله يا شمس الشهداء وأسكنك فسيح جناته.
رحم الله شهيدنا الرمز/ ياسر عرفات الذي قاد بكل شرف وإخلاص ثورتنا ورفض إلا أن يكون حارساً أمينا للقدس والمقدسات، فسلام ألف سلام لروحه الطاهرة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية