جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 248 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سامي فودة : لا اعتذار من شعباً حر
بتاريخ الأحد 30 أغسطس 2020 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/118635656_3281416051904761_5795785638734089234_n.jpg?_nc_cat=105&_nc_sid=8024bb&_nc_ohc=5xLa-LR0A_AAX_sKh5u&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&oh=c264f76aa9612c328a729a3c5ca20a9f&oe=5F703505
لا اعتذار من شعباً حر لدولة ساقطة سقطت في وحل التطبيع والخيانة
بقلم:- سامي ابراهيم فودة


لا اعتذار من شعباً حر لدولة ساقطة سقطت في وحل التطبيع والخيانة
بقلم:- سامي ابراهيم فودة
في الوقت الذي تشتد فيها الأزمات وتتعاظم التحديات والمخاطر الجمة التي تحيق بقضية شعبنا الفلسطيني من كل حدب وصوب مازال الكيان الصهيوني المسخ صاحب التاريخ الدموي والسجل الحافل بالإرهاب والإجرام والقتل يمارس أبشع الانتهاكات والجرائم ضد أبناء شعبنا الفلسطيني من خلال المخططات التآمرية والمشاريع التصفوية التي تسعى للنيل من قضيتنا الفلسطينية والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة عبر أدواتها المأجورة من المرتزقة ومن لف لفيفهم من العملاء بالمنطقة..
تباغتنا مشيخة الإمارات باتفاق العار مع دويلة الكيان الصهيوني المصطنع بأوامر قوى البغي والعدوان والظلم والشر في العالم والذي لاقي إدانات واحتجاجات واسعة وغضب شعبي في فلسطين رفضاً للاتفاق التطبيعي بين الإمارات والاحتلال والذي لا يساوي قيمة الحبر الذي كتب به لأنه شعبنا الفلسطيني هو صاحب القرار والكلمة الأولى والأخيرة في وطنه وأرضه ومقدساته وحقوقه شاءَ مَنْ شاءَ وَأَبَى مَنْ أَبَى وليس من حق الإمارات بحكامها الشواذ ومشيختها الشذّاذ الغير أوصياء على حقوق شعبنا والقرار الوطني الفلسطيني المستقل,
للأسف نجد بنو جلدتنا على القنوات الفضائية العربية والإسرائيلية يتحاملون على الجماهير الفلسطينية الغاضبة على “الاتفاق الخياني" ويتباكون على مشاعر وأحاسيس مشيخة الإمارات التي ترتدي عباءتها الرهيفة المرصعة بالخيالة ويتكلمون تارة باسم الشعب الفلسطيني وتارة يزجون باسم القائد المرحوم أبو عمار ويقدمون الأعذار لولي نعمتهم عن ما صدر من مواقف فلسطينية رسمية وشعبية رداً على اتفاق العار, لا لشيئ سوي إرضاء حكام مشيخة الإمارات "المطبعة" والصهيونية الأمريكية بثمن بخس على حساب القضية الفلسطينية.
لا يحق لأي شخص سوء قريب أو بعيد بأي حال من الأحوال مهما كانت صفته الاعتبارية خارج المنظومة السياسة الفلسطينية وأطرها ودوائرها ومؤسساتها المختلفة التحدث باسم الشعب الفلسطيني وخاصة في القضايا المصيرية التي تصيب حقوقهم العادلة وعلى هؤلاء شُذّاذ الآفاق المصطفين المطبلين والمزمرين مع مشيخة الإمارات التي إنبرت ألسنتُهم وبَحت أصواتُهم في تبرير تطبيعهم مع الاحتلال وسقوطهم في وحل الخيانة, أن ينأوا بأنفسهم عن تلك القضايا المركزية وعدم استخدام اسم الزعيم الخالد الشهيد الرمز أبو عمار في دغدغة عواطف الناس بتلك القضايا لأنه هذه التصرفات الفردية المشينة لا تنم عن اجماع وطني ولا تخدم القضية الفلسطينية, بل تلحق بها أشد الضرر والأذى..
وسيبقي شعبنا الفلسطيني صناع المجد والتاريخ متجذراً في أرضة ومقدساته حاملاً للأمانة جيلاً بعد جيل يصوغ هويته الوطنية والنضالية والكفاحية بعزة وشرف وكرامة ويشكل السيف البتار والدرع الواقي والحصن الحصين والسد المنيع لكل المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية..
ستبقي فلسطين شوكة في حلق العدو الغاشم وكل متآمر..

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية