جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 302 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
رضوان عبد الله: رضوان عبد الله : تشيليتة الصغر كالنقش على الحجر
بتاريخ الخميس 16 يوليو 2020 الموضوع: قضايا وآراء


http://www.manarahalshark.com/themes/humanrights/thumbs.php?src=/images/newspost_images/radwan888.jpg&w=450&zc=0
نهفات وطن۔۔۔۔۔”تشلیتة “ الصغر کالنقش علی الحجر۔۔
۔بقلم سفیر الاعلام العربي الکاتب والاعلامي د۔ رضوان عبد الله



نهفات وطن۔۔۔۔۔”تشلیتة “ الصغر کالنقش علی الحجر۔۔۔
بقلم سفیر الاعلام العربي الکاتب والاعلامي د۔ رضوان عبد الله
      زمان لما کنا زغار وکنا نغلط کانوا اهالینا یشلتولنا اذنینا۔۔۔بمعنی یمسکونا من اذنینا الاثنتین او عالاقل من واحدة منها، مثلا تأخرت برات البیت وصلت والا ابوک او امک یمسکوک عن الباب قبل ما تخلع نعلیک۔۔۔وقبل اي (اجراء) عنیف و خفیف بحقک۔۔۔وهني ماسکینک من أذنک : وین کاین یا حمار او یا کلب او یا معزایه او۔۔۔ الخ۔۔۔وان حکیت وردیت مصیبة وان ما ردیت (التشلیتة) بتزید بدون رحمه۔۔۔وین کاین لهلأ ها۔۔۔وشو اخرک بالحاره۔۔۔۔ویا هدیک مصیبة لما تقدر تجاوب۔۔۔ بتنقل للمرحلة الثانیة بالعصاي عجنابک۔۔۔او المکنسه الناعمه او الخشنه۔۔۔او ۔۔۔الشحاطة(الصورمایة- السرموجة) اجلکم الله۔۔۔الخ من انواع اخری من العقاب الاسري۔۔۔
وان کنت عاملک شی مشاغبة بالمدرسة ۔۔۔او غلطت بشي غلطة بجواب عن شي سٶال یا علقتک السودا مع معلم المادة او مدیر المدرسة او المعلم المناوب۔۔۔اولها تشلیتة الاذن۔۔ان احب ن یدلعک۔۔۔او یناغش عقلک۔۔۔۔بعدین انت ونصیبک من العقاب۔۔۔۔خیزرانة او المٶشر او قضیب رمان۔۔۔انت وحظک۔۔۔۔۔والله یا استاذ ما عاد اعیدها۔۔۔یاما أیمان الوا ربنا سبحانه وتعالی عالتلامیذ۔۔۔۔ خصوصا الکسالی۔۔۔لانه بیحلفوا والله یا استاذ ما عاد نعیدها۔۔وعادوها وکثیرا جدا۔۔۔۔ورغم هیک۔۔۔ربنا سبحانه وتعالی رٶوف رحیم۔۔ ۔۔۔بالاخص عد مظلمة التشلیتة۔۔۔والله اعلم طبعا۔۔۔ 
   ویا مصیبتک الکبیرة ان کنت عم تلعب برات البیت وتخانقت مع اولاد الجیران بحارتک او الفریق المقابل وطلع صوتکوا۔۔۔ومع مرور جارکوا۔۔۔اللي طبعا کان یمون علی کل اولاد الحارة۔۔۔زي ما بغیابوا کمان ابوک بمون عاولاد حارتکوا کلیاتهم۔۔۔ولما ییجي جارکوا۔۔او ابوک لیحل المشکلة طبعا رح یبلش بتشلیتة الذینین۔۔۔لیش هیک صوتک جعاري انت وهوی زي الثور یا حمار۔۔۔بتکون انت عم تتوجع ولکن ما محسوم امرک ثور او حمار۔۔۔۔او کلب جعاري۔۔۔یمکن تنسی الوجع۔۔۔لکن یجب ان یتم التحدید لنوع الحیوان اللي انتموک إلو فی تلک اللحظات العصیبة۔۔۔۔وهیک بعد ما تفلت من قبضة جارکوا او ابوک بکونوا ذینیک صاروا حمر۔۔۔”احمر “ بکتیر مما تتوقع۔۔۔۔۔!!!
   عندما تکبر تتذکر کل” التشلیتات “ التی مررت بها ولم تنج منها الاقلیلا۔۔۔ولکن الطامة الکبری حینما تستطیع الهرب من بعید دونما تحدید لشخصیتک ، من قبل کبیر الحارة ، ولا حدا یفسد علیک۔۔من رفقاتک او من المنافسین۔۔۔ومن ثم یتم التعرف علیک و التعریف عنک بأنک احد فرار الحارة المشاغبین۔۔۔ساعتها لا تعود تنقضي ب”تشلیتة“ بل بالعقاب المباشر۔۔۔لانک هربت ۔۔۔۔ومظطت وقتها بجلدک الذی ینتظر سلخة وعلقة مرتبة۔۔۔الها اول وما الهاش اخر۔۔۔ولییجی حدا یتشفعلک ویحن علیک بتکون اکلت نصیبک۔۔۔!!!
   التشلیتة ع کبر ما بتعود تنفع ۔۔۔ لا تغني ولا تذر۔۔۔التشلیتة آثارها عمیقة بالصغر۔۔۔کالنقش عالحجر۔۔کالرضاعة للصغار۔۔۔حیث لا تنفع ایة رضاعة للکبار۔۔۔ولو بفتاوی کل مجامیع الفقه۔۔۔۔لکن بالمحصلة لو کانت التشلیتة تغني عن بقیة العقاب ما کان اهلنا واساتذتنا ومربینا بشکل عام استکملوا بقیة العقاب ولکانوا اکتفوا عند۔۔تشلیتة الاذنین۔۔۔ من کتابنا۔۔۔غیر المنشور ”الأمیة الثوریة ۔ ٢٠١٨“۔۔۔

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية