جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 298 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
رضوان عبد الله: رضوان عبد الله : كي لا يكون اعلامنا اخرسا....
بتاريخ السبت 27 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء


http://www.manarahalshark.com/themes/humanrights/thumbs.php?src=/images/newspost_images/radwan888.jpg&w=450&zc=0
کی لا یکون اعلامنا اخرسا۔۔۔۔
رفع الدعم عن الاجانب۔۔
۔بقی القبر الذی لا یتسع الا لمتوفی واحد فقط۔۔۔!!!!
د . رضوان عبد الله
بقلم رٸیس الاتحاد العام للاعلامیین العرب




کی لا یکون اعلامنا اخرسا۔۔۔۔رفع الدعم عن الاجانب۔۔۔بقی القبر الذی لا یتسع الا لمتوفی واحد فقط۔۔۔ !!!!

بقلم رٸیس الاتحاد العام للاعلامیین العرب د . رضوان عبد الله
   
نحن لا نلوم الحکومات العربیة الشقیقة ، والتی نستظل وایاهم تحت مظلة الجامعة العربیة کی نتقی شر العدو وخطره واعتداءاته؛ بالعکس نحن نشکر تلک الحکومات العتیدة ،وبدون استثناء ،حیث اظهرت لاجیالها الصاعدة مدی الظلم والقهر الذی یمارسونه علی شعبنا واجیاله تباعا، فکلما جاء جیل اصدرت الحکومات العربیة المتعاقبة قوانین ومرسومات ”مراسیم“ وقرارت لتظهر مدی اهمالها تجاه القضیة التی کذبوا علینا حینما کانوا یشبعوننا شعارات بان القضیة الفلسطینیة هی قضیة العرب المرکزیة، وحینما یسألنا ابناٶنا بتعجب واستغراب کیف خرجتم انتم واباٶکم واجدادکم من فلسطین وانتم کنتم مدعومین من جیش انقاذ عرمرمی تعداده عربیا واحد وعشرین دولة، دولة تنطح دولة، ولم نکن نستطیع ان نجاوب ابناءنا !!! بل کنا نتهرب فی کثیر من الاحیان من الاجابة علی مثل تلک الاسٸلة کی لا نجعل من الموقف العربی صغیرا امامهم او ضعیفا بنظرهم !!!
   کیف لا وهم امة العرب والاسلام والملایین والخیرات والکنوز والخبرات والمهارات ؛امة الجیوش والتجهیزات العسکریة العظیة ؛ بل ایضا هم امة محمد والمسیح و بقیة الانبیاء علیهم السلام ، ومعهم عشرات الالاف من الاولیاء الصالحین والابطال العمالقة والصحابة والخلفاء الراشدین ، علیهم اجمعین رضوان الله وسلامه۔
   ومن خلال تتابع الاجیال فقد تنبه ابناٶنا الی اننا عانینا نحن واباٶنا من ظلم ذوی القربی۔۔۔ولا زلنا نعانی۔۔۔الی ما شاء الله۔۔۔ لن نلوم امة الاربعماٸة وخمسین ملیون نسمة ولا امة تمدادها من المحیط الی الخلیج،لانه کما تقول دوما قیادة الشعب الفلسطینی والثوار المناضلین:ما حک جلدک مثل ظفرک۔۔وبقیة المثل الشاٸع انتم تعرفونه،وها تذکرت وقلت بقرارة نفسی عن ای ظفر یتحدث قادتنا؟فالصقر کما نعلم؛ وکما ثبت علمیا ؛ یجدد نفسه بعد خمس وثلاثین سنة من العراک مع الحیاة ویعمل علی اعادة تجدید ریشه ومنقاره ،خلال فترة اعادة ترمیم ذاتیة صعبة ینتف خلالها ریشه ویقلم اظافره ویکسر منقاره ؛وکانها عملیة تقییم للذات واعادة التجدد والرجوع الی الحیاة ناضجا قویا جدیدا متجددا ؛ منطلقا الی الفضاء من جدید یتحدی الصعاب ویواجه سبل الحیاة الصعبة بدماء جدیدة استمدها من تجربته وبنی جیله الجدید بنفسه ولنفسه ومن نفسه، هل استفدنا من تجربة الصقر ام لا زلنا ”نبحث“ کالغراب کی نواری سوأة اخینا۔۔۔۔۔؟؟!!!۔۔۔هذا لیس کلام فلسفة ولا فذلکة من فذلکات الفلاسفة او المفکرین۔۔۔واین نحن منهم۔۔۔؟؟نها حقیقة والحقیقة تبقی ساطعة کنور الشمس۔۔۔!!!
      بالعودة الی رفع الدعم عن الاجنبی ؛ یخالجنی شعور کبیر بانه سیاتینا یوم لن نجد فیه قطعة ارض یسمح لنا فیها من ان ”نبحث“ و”نبحش“ لنواری سواات ابناء شعبنا الذین سیتوفاهم الله حین تصبهم المنایا ویاتی اجلهم؛ لان المراسیم العربیة المرسومة والممهورة قانونیا ، وفی کثیر من تلک الدول ان لم یکن فی معظمها؛سوف تقر بانه ممنوع دفن الاجنبی علی الاراضی العربیة ”الشریفة المقدسة“،وفقا للقوانین التی سنت وشرعت بمنع الاجنبی من العمل ومنع الاجنبی من التملک ومنع الاجنبی من ان یورث ما یملک من بیوت وعقارات، وبالتالی یصبح عرفا بانه ممنوع علی الاجنبی ان یشتری من ممتلکات البلدان العربیة تلک حتی ولو رغیف خبز یقتات فیه هو وعاٸلته التی جنی علیها بانشاٸها وتکونها کأسرة من اجل الاستعداد لمعرکة التحریر والعودة، او یبتاع دولارا یدفع فیه متوجباته فی نفس البلد المضیف او حتی حجرا او حفرة لقبر۔۔۔بأی مکان لو کان قفرا۔۔۔یتم لحده فیه کی یتم اخفاء عار العرب عن ناظریهم۔۔۔ولاخفاء راٸحة خیانة العرب لشهداء الفالوجة والقسطل والمالکیة وطبریا وخانیونس ورفح وغیرهم۔۔۔؛ بل لاخفاء عار لجوء الاجنبی المستمر لاکثر من سبع عقود عجاف مضت بتقاعس عربی وهرولة عاجلة للتطبیع والاستجمام فی ایلات وتل ابیب الاسراٸیلیة عبر مطار بن غوریون العربی الذی تم سرقته من اهله حیث اجبر الکثیر منهم علی الهجرة القسریة بالاقلاع بطاٸرات عربیة حین کان یسمی بمطار اللد الاجنبی۔۔۔و المجاورة للمسجد الاقصی ، الهیکل المزعوم یهودیا ، مهبط النبی العربی وبراقه السعید ومعراجه الی السماء  ؛ لنقول بالخط العریض کتابة وانشادا حینما ارتضینا بان نُمنع عن حقوقنا المدنیة من تملک وطبابة وتعلیم وعمل؛ فحق علی کل دولة عربیة ان تمنعنا من ان نکون اشقاء...وحق لهم بالتعاطی معنا کالاجانب۔۔۔بل کالاخصام۔۔۔۔ان لم یکن کالاغنام۔۔۔۔الم یقولوها بالجامعة العربیة نحن العرب اغنام۔۔۔؟؟؟!! یبدوا اننا ارتضینا نحن ان نکون معهم کالاغنام۔۔۔!!!! وحق علی الاغنام ان یقودها الراعی وحین تشرد فانه من حقه ان یسلط علیهم حراس القطیع؛ وهل للقطیع حراس۔۔۔۔؟؟!!!!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.22 ثانية