جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 278 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
رضوان عبد الله: رضوان عبد الله : من الذي يتاجر باللاجئين في لبنان؟؟؟
بتاريخ السبت 23 مايو 2020 الموضوع: قضايا وآراء


http://www.manarahalshark.com/themes/humanrights/thumbs.php?src=/images/newspost_images/radwan888.jpg&w=450&zc=0
نهفات وطن.....من الذي يتاجر باللاجئين في لبنان؟؟؟
بقلم د. رضوان عبد الله
رئيس دائرة الاونروا واللاجئين برابطة مثقفي مصر والشعوب العربية


نهفات وطن.....من الذي يتاجر باللاجئين في لبنان؟؟؟
بقلم د. رضوان عبد الله ، رئيس دائرة الاونروا واللاجئين برابطة مثقفي مصر والشعوب العربية
   هذه المقالة هي رأي شخصي...لا تتحمل مسؤوليتها اية مرجعية ، والتعبير عن الرأي كفله ربنا سبحانه وتعالى حتى لابليس اللعين..حين بقي الملعون يحاور ربنا عز وجل وطلب منه في نهاية الامر ان ينظره الى حين...كيف بنا نحن البشر المظلومين...امام الحكام الظالمين...وكلمة الحق يجب ان تقال امام الحاكم الظالم الجائر من جبابرة وظلمة وفراعنة مخيمات اللاجئين في القرن الواحد والعشرين...من اونرواتيين وغير اونرواتيين....ولا مغزى بقلب الشاعر لانه الكلام واضح وصريح ومتين...
   عود على بدء ، فلا احد يزاود على اي لاجيء فلسطيني في لبنان،ولا يحق لاحد اساسا ان يزاود عليه نظرا لظروفه الحياتية والمعيشية والرهبانية التي تأقلم بها حيث يعيش على ثلاث امور ربانية موهوبة له ونعم مشتركة من رب العالمين، الماء والهواء والكلأ،اي الاكل، وغير ذلك فان جموع اللاجئين تعاني الامرين من تسلط الاونروا من جهة والتي تتخلى عن واجباتها الاغاثية والتشغيلة، والتي انشئت من اجلها ، ومن تسلط من يتحكمون برقاب الشعب المسكين كما قال الرحابنة في احدى مسرحياتهم الشهيرة ،من جهة اخرى.
   وكي لا نقترب من المحظور ،بل ويجب ان نغمس بالصحن كما قال احد المجحورين يوما،حين جاءته الفرصة ليتفرعن برقاب الناس، ويحاول الايقاع بهم وتشجيعهم عن خبث...احكي تكلم...غمس بالصحن...وكان كل هدفه الايقاع بالجريئين والمناوئين لحكم قراقوش وشريعة حمورابي التي سادت واسودت مدتها في فترة من فترات وصاية الحكم الفرعوني الحديث والهامانية المتجددة ...الممتدة من صحراء الربع الخالي الوفاض الى جنوب شرق الربع المليان حقدا وانتقام...حيث يتم استجلاب رعاة الجمال وتعميدهم في مياه نهر الاردن...ولكن هيهات ان يصيروا حكاما او دعاة ، وكما قيل لي هاتفيا في احدى ليالي رمضانات هذا القرن،وقبل منتصف احدى الليالي المباركة ( طيب اسالني،استفسر مني...ما ضروري تحط عالغروب....)...وانا فعلا كان لازم اسأل...ولا احط عالغروب...رغم اني وضعت عالغروب نفس السؤال الذي لم يتم الاجابة عنه لي...وما ضروري ان نذكر ممن توجه السؤال لي....وانا فعلا وحقا لم يصلني اي جواب.
    لن نتحدث كثيرا...فالكلام خيره هو ما قل ودل...يوم هناك حوالات وارقام للاجئين حسب الاحرف غير الابجدية لانها لا تتبع لتسلسل معين ...يوم هناك ارقام للشؤون وللاخوة النازحين من سوريا...ويوم لجموع اللاجئين بمعدل 112 الف ليرة لبنانية لمرة واحدة.. ويوم تؤجل «المنحة العظيمة» الى ما بعد العيد....رغم العطلة الاجبارية مستمرة لدى اللاجئين منذ قرارات الفرعون العمالي الذي منع العمل للاجئي الفلسطيني لاكثر من ثمانين مهنة ووظيفة، وحرم ذلك على كل مؤسسة توظف احدا منهم مهددا اياها بعقوبات صارمة..ولا اذيع سرا ان قلت باننا طلبنا بمقالة صحفية من اعلى المرجعيات الكنسية الموقرة ان تعاقب ذلك الظالم بحرم كنسي منها لانه يمنع جزء من البشر، من ممارسة حق الهي اقر لهم...وهو حق العمل، فالانبياء كانوا يعملون بالزراعة او برعاية المواشي وغير ذلك من مهارات فنية يدوية معروفة للعامة من خلال قصص الانبياء ، ولم يصلنا اي رد ولا من اي مرجعية كنسية للاسف الشديد...ولا حتى بالصحف...
   اضف الى ذلك فان كثيرا من الحلول كان من الممكن ان تقوم بها المرجعية الاغاثية الاونرواتية والموجودة في ادراج مكاتب المدير العام والمفوض العام، كي تفيد اللاجئين بدعم اقتصادي يقيهم شر الجوع ويبعد عنهم مجاعات محتملة بواقع اقتصادي صعب وحصار وحرمان مالي وعمالي ومجتمعي ،اضافة الى المستجد من جانحة الكورونا ايضا....وكل ذلك وبقية اولي الامر يتفرجون...ربما يتساءلون يفكرون بظنون....متى يموت اللاجئون؟؟:!!!
    سألني احدهم...ربما عن طيبة وربما عن غير طيبة كي لا اقول عن خبث.....اليس لكم دورا في تخفيف ما يعانيه جماهير شعبنا من معاناة مستمرة ومكثفة خلال الستة او التسعة اشهر الاخيرة؟::والحق اقول لكم...كما قال سيدنا المسيح عليه السلام...احترت ماذا اجيبه لان الكل راعي وكل راع مسؤول عن رعيته....مصداقا للحديث الشريف...وبعد هنيهات اجبته...والله يا اخي كما نكون يولى علينا.... وكل واحد معلق من عراقيبه....وكل واحد بدل ما يتفلسف علي وعلى غيري.. يتفضل ويشمر عن ايديه ويقول للمخطيء انت مخطيء...ام انه لا يوجد بالميدان الا حديدان...ولا يوجد عالحدود الا عبود....
    منذ فترة ليست ببعيدة قررت انا ان (احمل خفيف). .زهقت مقارعات ومخانقات ومناكفات...ولا يكلف الله نفسا الا وسعها....لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت...وما ربك بظلام للعبيد... وان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم...تلميحات كثيرة...وابتزازات كثيرة...و فلسفات اكثر...وتهميشات فوق ما تتصور ..وتجويعات اكثر بكثير مما تتصور...
   واقول لصديق اخر...انا مش مسؤول عن شعب...هناك مرجعية سياسية وطنية واسلاموية وتحالفاتية....هي معنية بحل مشاكل الشعب المعتر( بتشديد الراء وليس التاء )، والحمدلله ربنا عم بيعطينا اكثر ما منستاهل....اعطانا من سنة ال1948 الى الان نحو 72  فرصة ....عملنا على اضاعتها....و رحم الله شهداء فلسطين....
   وختام القول حدثا حصل معي حقا، فحين ذهبت الى قبرص للمرة الثانية عام 2004 لاحضر مؤتمرا عن اللاجئين...ذهبت مقترضا مصروفي الشخصي.. رغم ذهبت ممثلا عن مرجعيتنا الكبيرة......فلم يعد جسمي يحمل اية قروض.......شكرا لتفهمكم....عاشت فلسطين...عاشت م.ت.ف.الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.  ولتسقط طغمة الفساد بالاونروا .. والحل عند شعبنا ومرجعيته السياسية الوقورة....وعذرا منك يا فلسطين.....كلما عشقتك اكثر كلما اعتريت اكثر...وعذرا منك ابا سلمى....بتحوير شطر بيت الشعر الجميل والخاص بك....

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية