جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 315 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
سليم الودية: اللواء سليم الوادية يكتب : ياسامعين الصوت ..
بتاريخ الثلاثاء 21 أبريل 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999467361.jpg
ياسامعين الصوت ،،
اللواء سليم الوادية يكتب : 
ضربتان بالرأس بتوجع


ياسامعين الصوت ،
بقلم اللواء سليم الوادية

ضربتان في الرأس توجع ،،
الاداره الامريكيه تتخبط بشكل ليس له مثيل بقيادة المصارع ترمب  فارغ الرأس في السياسه والاقتصاد والتجاره والعلاقات الدوليه ، الا انه بارع في في علاقاته مع الضعفاء وابتزازهم والاستحواز على اموالهم بطريقة او اخرى ، تارةً من خلال الدفع من اجل الحمايه وتارةً لانكم تملكون الاموال ولا تستغلونها واخرى كما يسميها العرب جزيه ،
كانت الضربه الاولى في ظل كورونا التي استهانت بها الاداره الامريكيه وفضلت عليها التجاره والاقتصاد والحفاظ على الشركات الصناعيه والتجاريه العملاقه التي يهتم بها ترامب من منطلق الهيمنه على التجاره العالميه وهزيمة المارد الصيني الصناعي والتجاري وابتدع المحاربه بالزياده الضريبيه على التجاره الصينيه مع امريكا ، لكن الصين ردت بالمثل واقوى لتجعله يتراجع ويتخبط بقرارته واذلت توقيعاته على قراراته بقلمه الغليظ وتباهيه بعرضها على وسائل الاعلام ، هذه الرعونه في القرارات غير المدروسه بشكل سليم جعلته يتخبط في الجانب البشري الامريكي الذي اهمله مفضلاً المكاسب على حياة شعبه فوقع في المحظور الكوروني الذي انتشر كالنار في الهشيم ودفع شعبه ليتعرض الى التهلكه حيث انتشر التاج القاتل فدفعت امريكا فاتورة الاهمال ونالت النصيب الاكبر في العالم من الوفيات والاصابات والحبل على الجرار ،
اما الضربه الثانيه الموجعه فهي ضربة النفط وانخفاض اسعاره بشكل لم يسبق له مثيل منذ عشرات السنين حيث وصل سعر البرميل الى اقل من ١٢ دولار للبرميل ، هذا السعر ضربه قاسمه للاقتصاد الامريكي والشركات المنقبه على النفط والتحكم بالتجاره به في الاسعار العالميه وسيؤدي الى انهيار شركات وغيابها عن عالم النفط ، تلك الضربه مؤثره لان استخراج النفط له تكلفه عاليه في انتاجه لعمقه في جوف الارض وكذلك التكلفه العاليه لاستخراج النفط الحجري مما يؤدي الى تدمير الشركات الحديثه المختصه في هذا النوع من الانتاج ،
في البدايه شجع ترامب زيادة الانتاج اليومي وبعد الانتكاسه اصبح يتخبط يميناً وشمالاًللحد من الانتاج فاضطر للاتصال بالرئيس الروسي بوتن وبالملك سلمان ونائبه للتخفيض من الانتاج اليومي بما لا يقل عن عشرة ملايين برميل يومياً فاجتمعت اوبك واقرت التخفيض ولكن بدون جدوى رغم ان الدول الخليجيه تكلفة الانتاج النفطي قليله لقربه من سطح الارض وسهولة ضخه للخزانات النفطيه ،
البعض كان يتصور ويحلل بان زيادة الانتاج في بداية الامر كان مطلباً امريكياً وغاب عنهم الركود الاقتصادي بسبب جائحة الكورونا والتخزين الزائد الامريكي الذي امتلأت صهاريجها بالنفط لا تجد من يشتري ولاتستطيع تسيير حركة النفط  في الاسواق مما شكل عبئاً كبيراً على الاسعار الحاليه والاجله ،
لذلك فان كثير من شركات النفط الامريكيه ستنهار وتفلس ماعدا الشركات الرسميه للدوله والتي ستجد التمويل الحكومي لاستمرارها ،
واتصور ان عدداًكبيراًمن شركات الطيران المدني ستنهار نتيجة ما ستخلفه كورونا من ركود تجاري وتنقل المسافرين ،،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية