جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 327 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عبد الرحيم جاموس: عبد الرحيم جاموس : فلسطين على حدِ السيف..!
بتاريخ الثلاثاء 21 أبريل 2020 الموضوع: قضايا وآراء

فلسطين على حدِ السيف..!
بقلم د. عبدالرحيم جاموس


فلسطين على حدِ السيف..!
بقلم د. عبدالرحيم جاموس 




تبقى فلسطين دائما ذات وضع استثنائي  خاص لامثيل له في المنطقة والعالم ،لما تتعرض له من ظلم الإحتلال وجوره المستمر ، الذي يلحق اذاه الدائم والمستمر  بالشجر والحجر والبشر دون استثناء ، واليوم في ظل كل هذة السياسات العدوانية التي يتعرض لها الفلسطينيون من قبل الإحتلال تأتي جائحة كوفيد 19 لتزيد الطين بلة ، ورغم ضعف الإمكانيات المادية التي تعاني منها اصلا السلطة الوطنية بسب الإحتلال ونهبه وهيمنته على الإقتصاد الفلسطيني إلا ان السلطة الفلسطينية قد بادرت الى جملة من الإجراءات الإحترازية والوقائية  في وقت مبكر لمجابهة تفشي وانتشار الوباء وقد حققت في ذلك نجاحا مهما  لغاية الآن يحسب لها في ادارة الازمة ومواجهة الجائحة  ، لكن الوجه الآخر  الذي لابد من التوقف عنده ايضا ان تلك الإجراءات الإحترازية والوقائية  كان لها التأثير الإقتصادي البالغ على دخل الأفراد وخصوصا فئة العمال وهي الفئة الأوسع في المجتمع الفلسطيني بكافة اماكن تواجده داخل فلسطين التاريخية  وخارجها  في مخيمات الشتات ،  والسلطة الفلسطينية محدودية الدخل  كما يعرف ويعلم الجميع انها تعتمد في دخلها  الأساسي على  الدعم المقدم من الدول المانحة الشقيقة والصديقة وبعض الضرائب   التي تحبيها مباشرة او بواسطة الاحتلال  لاتغطي نفقاتها في الاوضاع الإعتيادية الطبيعية ، فما بالك في ظل الأوضاع الوبائية العامة التي يمرُ فيها العالم و فلسطين جزء منه  ، والتي تحتاج الى رصد مبالغ اضافية  اولا لدعم نظامها الصحي ،وثانيا لمعالجة الآثار على الجانب الإجتماعي والإقتصادي ،الناتجة عن جملة الإجراءات  الإحترازية الوقائية المتخذة ....وهي لا تخفى  لا احد من الأشقاء والأصدقاء ،  وبالتأكيد أن ظروف جميع الأشقاء والأصدقاء باتت استثنائية إلا ان وضع فلسطين اكثر حساسية وتضررا بسب استمرار العدو في اجراءاته العدوانية حتى في ظل انتشار وتفشي الجائحة مما  يزيد الطين بلة .
ففلسطين  تقف على حدِ السيف  في مواجهة ازماتها المركبة  الصحية الوبائية والإقتصادية والإجتماعية ...
حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من استمرار صموده في وجهه الإحتلال وتعسفه وحتى يقوى على مواجهة الجائحة دون سقوط النظام الصحي لسلطته الوطنية وتلافي الإنهيار الإقتصادي  لإقتصاده الضعيف اصلا  يحتاج الى دعم اضافي  يمكنه من من استمرار الصمود ومن استمرار النجاح في مواجهة هذة الجائحة وتقديم الدعم  للفئات الإجتماعية المتضررة ودعم مؤسساته الإقتصادية  من الإنهيار  فلا بدَ من مساعدات عاجلة في هذا الشأن من الأشقاء والأصدقاء .. ومن هنا جاء نداء رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية  للبنك الإسلامي للتنمية لتقديم دعمٍ عاجل للسلطة كي تتمكن  من مواجهة هذة الأوضاع الإستثنائية .
وأود الإشارة ايضا الى اوضاع الفلسطينيين في المنفى وفي الشتات وخصوصا  في المخيمات في سوريا ولبنان والتي هي الأخرى تمر بأوضاغ استثنائية لا تقل سوءا عن اوضاع الفلسطينيين في فلسطين بل أكثر حدة خصوصا في ظل تقلص خدمات وكالة الانروا في السنوات الأخيرة ، فهم بأمس الحاجة لتقديم الدعم   المباشر لحمايتهم من الفقر  ونواتجه ومن المرض والوباء في ظل انتشار هذة الجائحة ... 
إن الشعب الفلسطيني وقيادته يتطلعون اولا للموسرين من ابناء فلسطين ان يدركوا اهمية واجبهم في التصدي لهذة المحنة، كما يتطلعون للدول الشقيقة والصديقة ان تقدر هذة الظروف الإستثنائية وان تقدم دعمها الذي يعين الشعب الفلسطيني على تجاوز هذة المحنة وتحدياتها، إضافة الى التحديات التي تفرضها مواجهة الإحتلال سواء في القدس اوفي قطاع غزة او في الضفة الغربية كما  في مخيمات الشتات  في سوريا ولبنان خاصة..
تبقى فلسطين دائما على حدِ السيف مادام الإحتلال جاثما وما دام التشرد سائدا.
د. عبدالرحيم جاموس 
عضو المجلس الوطني 
 21/04/2020
Pcommety@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية