جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 320 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عزيز بن طارش سعدان : دردشة دستورية (الحلقة 16)
بتاريخ الأربعاء 01 أبريل 2020 الموضوع: قضايا وآراء

http://www.sanaanews.net/photo/20-03-29-837362120.jpg
دردشة دستورية (الحلقة 16)
بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد


(دردشة دستورية - الحلقة 16)
الأستاذ أحمد: بسم الله نبدأ.
إن اجتماع الأمة شيء مقدس وأمر رباني وسوف يأخذ منا حلقات عديدة لأن الأمة الأن متشتتة لعدة دويلات متناحرة وبذلك وقعت الأمة في المُـقت الأكبر (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3)) إن الله سبحانه نادى المؤمنين أن لا يدخلوا في المقت الأكبر ويخرجوا عن نطاق المؤمنين وهذا معناه تحذير لهم وهذ الوصف ينطبق بالفعل على واقع الأمة اليوم لأنهم تعمدوا الكذب على الأمة ، لو علموا أحبّ الأعمال إلى الله وصدقوا وقاموا به لكان لهم الفضل والشرف، ومن واجب المسلمون اليوم أن يعملوا أحبّ الأعمال الى الله ولو ذهبت فيه أنفسنا وأموالنا من أجل أن نسعد البشرية بسماحة الإسلام وعدالته بين المسلمين وغير المسلمين، ولا تكون اقوالنا في وادٍ وأفعالنا في وادٍ اخر، وعلي أن أذكّـر المفكرين والكتاب أن يدققوا بالكلمة الصادقة التي تؤدي إلى المحبة والأخوة بين المسلمين وتُـقرب وجهات النظر بين المسلمين وغيرهم حتى نتعايش في هذه المعمورة وتكون سيرة الأنبياء والرسل عبرة وقدوة لنا، والأنبياء والرسل عليهم أفضل السلام كانوا عظماء فهم الذين قلبوا وجه الأرض، فبماذا جاءوا؟ لم يأتوا بالطائرات، ولا بالصواريخ، ولا بالحواسيب، ولكن جاءوا بالكلمة الطيبة واكتسحوا العالم هم وصحابتهم ونشروا العدل والعلم وووو الخ وثبتهم الله، وعندما تحول الحكم الى وراثي وجبري ضاعت الشورى وانعدم الأمن والعدل وووو الخ وزاغت القلوب عن ذلك قال تعالى (فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (5) وهذا هو المقت الأكبر لقوله تعالى ( كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ ) إن هذا توبيخ من الله للقوم الذين يعملون الدساتير والقوانين ونجدها في صالح الامة وهي في صميم الوحدة الإسلامية والعربية ولكن نجد هؤلاء الحكام لم يعملوا بها ولم يوفوا بشي لصالح الامة الإسلامية، ويقوموا بتأويل القران وما تم الاتفاق عليه وفق هواهم ومصالحهم الدنيوية و قصروا في العمل بعد ما عرفوا، فهل تليق بالمؤمنين هذه الحالة الذميمة في مجتمع مسلم، إن علينا التأمل لهذه الآية الكريمة ﴿وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26) ﴾ وهذه تنطبق على قادة الإسلام اليوم (أَتَأْمُرُونَ ٱلنَّاسَ بِٱلْبِرّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ ٱلْكِتَـٰبَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ) (البقرة:44.) وهذا حال قادة الأمة اليوم يقولون الخير ويحثون عليه وتمتدحهم به وهم في الأصل لا يفعلونه، وينهون عن الشر وربما زهدت أنفسهم عنه، وهم متلوثون به ومتصفون به. فهل تليق بالمؤمنين هذه الحالة الذميمة ولهذا ينبغي للآمر بالخير أن يكون أول الناس إليه مبادرة، وللناهي عن الشر أن يكون أبعد الناس منه، قال تعالى: { وقال شعيب عليه الصلاة والسلام لقومه: (وَإِلَىٰ مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ وَلَا تَنقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ ۚ إِنِّي أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ (84) وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (85) بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ۚ وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ (86) قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ (87) قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (88))
الأستاذ أحمد: أكملنا الدرس بحمدالله.
سعيد: نحن بحاجة إلى توعية كاملة عن نظام الحكم في الإسلام في كل قرية وعزلة حتى تكون الأمة هي التي تحكم نفسها بالانتخابات النزيهة وتكون واعية لذلك.
shababunity@gmail.com
بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد




ملحوظة: عزيز بن طارش سعدان : دردشة دستورية (الحلقة 17)

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.23 ثانية