جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 221 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : يفتشّون عن أبوّة زائفة
بتاريخ السبت 09 يوليو 2011 الموضوع: قضايا وآراء


يفتشّون عن أبوّة زائفة
عدلي صادق

السفير الأمريكي في سورية، يبحث عن أبوّة زائفة وغير مشروعة، للثورة السورية،



يفتشّون عن أبوّة زائفة
عدلي صادق
السفير الأمريكي في سورية، يبحث عن أبوّة زائفة وغير مشروعة، للثورة السورية، وللحموين الغاضبين، الذين فجروا مكبوتهم ضد نظام فاسد ومستبد، أشبعهم قتلاً بعشرات الألوف، على امتداد شهر شباط (فبراير) في تلك السنة الكبيسة المشؤومة (1982). ويقيني إن أجهزة أمن النظام السوري، تعمدت فتح الطريق لكي يصل السفيرين الأمريكي والفرنسي الى مدينة حماة الجريحة. ففي وسع أية سلطة أن تعتذر للديبلوماسي، عن السماح له بالتوجه الى مناطق التوتر، ولو بذريعة الإذن من الخارجية أو الخوف على حياته. وبالطبع كان هدف العسس السوري، أن يصبح وصول سفيري أمريكا وفرنسا الى حماة، وسيلة إيضاحية فيستقيم الزعم، بأنه قد توفر الـ "دليل الواضح على تورط الولايات المتحدة في الأحداث الجارية في سوريا، ومحاولتها لتحريض على تصعيد الأوضاع التي تخل بأمن سورية واستقرارها". فالمراد هو إقناع الأمة، بأن واشنطن هي ملهمة الثائرين، حتى وإن كانت بعض لافتات المدن السورية ومن بينها حماة، تؤكد على أن من بين أسباب الثورة، هو ارتهان الحاكمين في دمشق لأمريكا، وهذا يتبدى جلياً واستراتيجياً عند كل المنعطفات التاريخية!
*   *   *
أعرف السفير الأمريكي لدى سورية روبرت ستيفن فورد، الذي استحث زميله الفرنسي على زيارة حماة. فهو ممن يجيدون العربية بطلاقة، متخصص في الفتن، تدرج في السلك الديبلوماسي الأمريكي، في كل من مصر والبحرين والجزائر والعراق. وتعتبره الخارجية الأمريكية "أكفأ مستعربيها". ففي بغداد، عمل مستشاراً لـ "سلطة التحالف المؤقتة" بعد الاحتلال مباشرة، ثم أرسله بوش الإبن للعمل سفيراً لدى الجزائر، فمكث نحو عامين. أما أوباما، فقد أرسله الى سورية من وراء ظهر الكونغرس، بموجب التعيين الرئاسي في فترة استراحة المؤسسة التشريعية Recess Appointment بينما موقف حلفاء إسرائيل هو أنهم لا يريدون إعادة أي سفير لسورية، بعد سحب السفيرة مارغريت سكوبي، على إثر حادث اغتيال رفيق الحريري في لبنان. فالقانون الأمريكي يُجيز للرئيس تعيين أي موظف فيدرالي رفيع، في فترة انقطاع مجلس الشيوخ ودون مصادقته. ومثلما هو المنهج التشريعي الأمريكي، الذي يعطي الرئيس مخرجاً، ثم يمنح المؤسسة التشريعية صلاحية إحباط المخرج؛ فإن للكونغرس، صلاحية وقف التعيين الرئاسي في فترة الانقطاع، بمجرد الامتناع عن المصادقة، حتى نهاية الدورة التالية. وهذا بالنسبة لروبرت فورد، يعني سحبه في كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
هنا، يريد روبرت فورد، السفير الأمريكي في دمشق، أن يسجل مأثرته في حقل الاختصاص، وهو الفتنة المؤداه بلغة الضاد، حمّالة العوطف الجيّاشة. فحين ينجح في تكريس أبوّة أمريكية مزعومة، لثورة السوريين، سيكون على الثورة السلام وهذا هو المُرتجى أمريكياً، بخلاف ما تزعمه لغة ذوي العقول المتخلفة.
رب قائل بسذاجة، إن هناك تناقضاً في كلامكم هذا، إذ كيف يتشدد حلفاء إسرائيل في الكونغرس، ضد سورية، بينما تقولون الآن، إن روبرت ستيفن فورد، يتقصى مأثرته وهي تلطيخ سمعة الانفجار الشعبي الثوري السوري في وجه الاستبداد، بتوجيه من مراكز العمل الاستخباري؟!
الكونغرس لن يعطي تأكيداً بالموافقة على تعيين السفير في دمشق، لأنه ضد استئناف التمثيل الديبلوماسي الأمريكي في سورية على هذا المستوى. في الوقت نفسه أوباما والسي آي إيه وعناصر المستعربين الموصولة بالوكالة، متحمسون جميعاً للعلاقة مع النظام في سورية. الأولى حسبة نواب تفرز المقربين عن الخصوم، على قاعدة السياسة المحكية ويطرب الإسرائيليون لمواقف النواب لأنها تساعدهم في شؤون أخرى، وإن كانوا يعلمون أن النواب الأمريكيين المتشددين لصالحهم، يجهلون الخبايا. أما الثانية، فهي حسبة استخبارات، تقرر سياساتها وتوجهاتها الاستراتيجية، بناءً على حيثيات حقيقية. إن هذه هي واحدة من فنون وألاعيب السياسة الأمريكية في المنطقة. وكثيراً ما استحث الأمريكيون بعض الحكام، على تغليظ الكلام ضد السياسة الأمريكية، لكي يساعدوهم في التغطية وفي تمرير التعاون الأمني واللوجستي المتقدم. ولنا في الشاويش "أبو يمن" خير مثال. فكلما كان يرتفع مستوى التعاون الأمني مع الولايات المتحدة، لاصطياد عناصر "القاعدة" كان خطاب الرجل، يعلو ثورياً، بل يتقهقر الى خمسينيات القرن الماضي ممتشقاً عبارات تشي غيفارا وسواه!
ألم تكشف وثيقة امريكية، أن ألد أعداء واشنطن في شبه الجزيرة الكورية، الزعيم الثوري المحبوب والشمس المشرقة، كيم إيل سونغ، كان يتمنى سراً، على الأمريكيين، البقاء في كورية الجنوبية، لكي يستفيد الطرفان، هم في الانتشار الاستراتيجي الكوني، وهو في الحكم الوراثي كابراً عن كابر؟!
الأمريكيون لن يكونوا أصحاب أية مأثرة على صعيد الحرية والعدالة في أي مكان. وقضية السوريين، ليست إلا قضية حرية وكرامة وحقاً في الحكم الديموقراطي، وكل ذلك توطئة للتهيؤ الحقيقي لاستراد الأرض المحتلة، والعيش على النحو الذي يليق بثقافة السوريين، وحضارتهم، ووزنهم، وتاريخهم المجيد!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com             
  

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.23 ثانية