جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 330 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: رولية أغَثِني نهى حمدالله
بتاريخ الأثنين 30 سبتمبر 2019 الموضوع: متابعات إعلامية

https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/71112335_2728907687142766_5388146685987782656_n.jpg?_nc_cat=103&_nc_eui2=AeGNNz5aFy4KiOnJELiUYkCDd4PuBdwL_iDH2MLFTpoe6TO0jbP33FW-ZRuj_i2833f4BtjhUX2voO4JKt3rORt13FylHA0LXKUd5R5fbHVoCQ&_nc_oc=AQlf3r36C_k5Y4p0G43kUBhK8hO5Dmf31DdkyR9GdJeeWAOPTEp5D6WXscH4XHegHqw&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&oh=5a612a680680e42c1a65cc225edb4d8e&oe=5E3336D5
رولية أغَثِني 
نهى حمدالله
قراءة نقدية بقلم /سليم النجار
متابعة /لطيفة القاضي 



رولية أغَثِني 
نهى حمدالله 


قراءة نقدية بقلم /سليم النجار

متابعة /لطيفة القاضي 
" النهر طفل هائل لن ينتهي به المطاف البتّة ان يخافظ على طيوره . " جنفييف أميو 
مع انبلاج الصباح تلمس قلمي هذا البياض ؛ يصحو العالم تحت الشراشف ؛ تميط الأرض اللئام عن جروحها ؛ وتكشف عن سرتها ؛ تشرق الشمس ؛ والإوز لايأبه بذلك . وكان لسان حاله يقول " أغَثِني " هكذا استطيع البدء بالقراءة النقدية لرواية " أغَثِني " للكاتبة نهى حمدالله ؛ كأنها بحر يتدفق إلى الداخل ؛ يعاني من وطأة البشر ؛ تحفر عشاً في عين الوجع وهو يسحب الأيام على ذاكرتها ؛ أبداً لا يمكن للصيقع أن يكسر الوحدة . هذه حكاية نور بطلة الرواية ؛ فهي حكاية شعبية التي تشكل نمطاً حكائياً متميزاً ؛ خلاصة القول الكاتبة تؤثث للمتلقي المنهج الوظيفي الذي يعرف بوظيفة الحكاية والغاية منها ؛ إلى جانب المنهج الموضوعي الذي يرصد موضوعة الحكاية والغاية منها ؛ فضلاً عن المنهج المورفولوجي الذي يركز على البناء الداخلي للحكاية ؛ وفي حقيقة الأمر ان الكاتبة كتبت روايتان متدخلتان ؛ لبناء نص رواء مندمج في حكاية واحدة جوهرها العذاب ؛ بمعنى الأنسان بطبه حكاء ؛ يسرد ما يشعر به ؛ خاصة إذا كان هذا الشعور تتجلى صوره بأشع أنواع العذاب ؛ وبما إنّ الكائن البشري حكّاء ويعشق الحكي كما سبقت وقلت ؛ وهذه حقيقة انثربولوجية ؛ بدأ بالحكاية وعرّج على الشعر مادام البسيط يسبق المركب تاريخياً وهو ما لاحظناه بانتهائه إلى الحكاية المقفاة ؛ وبذات الخلفية تقريباً ؛ اشتغلت نهى حمدالله ؛ إذ وسمت حكايتها بالعجب والغرابة وإثارة الإدهاش والخارق والبعيد عن المعقول ومنطق الواقع وكشف المجهول ؛ " تلك فرحة لقاء تناغمت ... مع إيقاع غصّة أوجعت ... ص٢٤٢" . 
وبين الافتتاح والاختتام ؛ تروي الكاتبة وفق منطق السببية بنيتها الدرامية فترد محكومة بالتعارض بين الخير والشر ؛ الحب والكره ؛ الود والضغينة ؛ في حين تتوسل الأحداث الحكائية من حيث ورودها الثغرة والملخص ؛ ( اي منطق انتخاب الأهم من الوقائع ) ؛ ثمّ المشهد والتبطئ المصحوب عادة بالوصف ؛ " لو كانت التضحية روحاً تمشي بين الناس ؛ لكانت امرأة نبيلة من ذهب ... لاتتوقّف عن الكاء ... في قلبها جَبَلُ أحُد ... ومن وجهها يُضيء القمر ص١٨٩ ". كما وظفت نهى الحكاية بنائيّا في غاية البساطة وفق السهم الحكائي التالي ( عذاب ؛ حروب ؛ موت ؛ انتقام ) ؛ ولكنْ على الرغم من بساطة وقائعها المتخلية فهي تحيل على وقائع اجتماعية معروفة في مجتمعاتنا العربية ؛ " - اين ستأخذني اليوم ياعادل ؟ 
- إذن انتِ زوجةٌ مُتطلّبة على ما يبدو . ص٤٨" . 
هذه الحكاية تأنيث الخوف والعنف ؛ أذ اسندت الكاتبة هذا الوصف إلى الرجل الذي يكبر الطفل الذكر وفي داخله خوف من المرأة ؛ لأنها اقترنت لديه من الإخصاء الأخلاقي ؛ جرّاء رغبتها الدفينة في امتلاك إنسانيتها . 
عند هذا المستوى ؛ يحق لنا التساؤل عن هذه المفارقة : لماذا هذه الازدواجية التي تسم الانثى بكونها تعطي الحياة وتنذر بالكشف ؛ " هواجس همستْ لها بالسعادة : حتمّا هذا الطفل سيغير قدرنا معاً ص١٥١" . 
لكن هذا الانطباع الأول للحكاية ؛ وهل يعني هذا انّ كشف المرأة لحكاية الرجل شيء مستحيل ؟ ؛ " ويثور دمّا ليُحمر وجهه ؛ ويهزّ قلبَه خفقًا عجيبًا . شعور الأبوّة يُقَشعِر جلده ؛ ويُجري في أطرافه خدرًا . ص١٥٢" . السؤال هل حقاً سيتولد عداء بعد لحظات ؛ وان العداء مصدره الضياع لعادل ؟ ؛ "لكن اهله لمْ يَستقبلوا ذاك الخبر بسرور . طفلٌ على الطريق ... ( لقيط المشاعر ) .. لايدري مَن يلتقطه ؛ أهي أذرع الحب الفاشل ... امْ أحضان الرفض والاستنكار . ص١٥٢" . 
في الواقع رواية اَغثِني تحارب فكرة استنساخ المرأة الضلع الأعوج ؛ وأنها مصدر المشكلات ؛ بما فيها الإغراء الجنسي ؛ وكأنها بلا وعي ؛ وكان تاريخ المرأة الكوني لا يمتلك التماعات مضيئة ( زنوبيا تدمر ؛ بلقيس سبأ ؛ واللائحة تطول ) .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.30 ثانية