جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 309 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: وفاء الذاكرة والذكرى كي لا ننسى صبرا وشاتيلا
بتاريخ الأثنين 30 سبتمبر 2019 الموضوع: متابعات إعلامية

https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/70744792_10215721666850779_603860302894727168_n.jpg?_nc_cat=107&_nc_eui2=AeFa7-5DZvkksGy6FZemnNtWSvgJOElrdGRRT4X-UcHhzsPg1dpWnf3OctgEqTzEuQZDMGeJo7IXuBZuYG3R6tlBxs-JcnAVsNP3Tgn6u704xg&_nc_oc=AQnSz8IcCOnac-5-tfg0Y1gP5CuHXoUcPWv4Gqv--9tT6mIbLMcNa7Z29R6ZRDM3AMw&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&oh=60a4bc7bbf145313e9e1f9900b046d63&oe=5E308934
وفاء الذاكرة والذكرى كي لا ننسى صبرا وشاتيلا
بسام صالح


وفاء الذاكرة والذكرى كي لا ننسى صبرا وشاتيلا
بسام صالح
اوقفتي السيدة سيركو الفنلدية المتاضمنة مع مخيماتنا في لبنان وحق اللاجئين في العودة، لتسالني ونحن نقضي بين اهلنا ومخيماتنا اسبوعا تضامنيا نحي فيه مع اهالي الضحايا ابشع مجازر العصر، كيف تعملون انتم في ايطاليا وتتمكنون من المشاركة بمثل هذا العدد من المتضامنين؟ كان الوفد الايطالي ممثلا ب 45 متضامن من مختلف المدن الايطالية من شمالها وجنوبها و وسطها، ومن مختلف الفئأت العمرية تميز هذا العام بفئة من الشباب الذين يشاركون لاول مرة في احياء الذكرى 37 لمجزة صبرا وشاتيلا، وهذا بحد ذاته شكل بالنسبة للقائمين على لجنة كي لا ننسى الايطالية مفخرة يعتز بها الجميع، هذه اللجنة التيي اسسها الصحفي الايطالي ستيفانو كيارني عام 2000، وبمشاركة منظمات اهلية مثل بيت اطفال الصمود، وشخصيات ومؤسسات لبنانية مثل صحيفة السفير وبلدية الغبيري، والمستمرة بدون انقطاع حتى يومنا هذا بالتحضير والاعداد للمشاركة السنوية في احياء ذكرى المجزرة، وفي كل عام يتجدد الكثير من المشاركين وكل على نفقته الخاصة ، تذاكر طيران واقامة في الفندق وغيرها من النفقات الغير مدعومة من اي جهة، وكوني اشارك مع هذه الوفود منذ اكثر من 18 عاما، اثارني سؤال السيدة سيركو وهي ايضا تشارك منذ سنوات طويلة، احترت بماذا اجيبها، ابتسمت قائلا انه العمل الجماعي التوافقي بين قيادة اللجنة ومن يشارك او شارك اويريد المشاركة اساسه الثقة التي تنمو بين الاطراف والبرنامج الذي يحدد طبيعة زيارتنا للمخيمات والهدف هو احياء ذكرى المجزرة باعتبار ان المخيم هو رمز لحق العودة، وما يقوم به المشاركون من فعاليات في مختلف المدن لنقل ما شاهدوه بام اعينهم عن واقع المخيمات والحياة شبه المستحيلة التي يعيشونها يوميا وعلى ومدار 71 عاما، يحملون الذاكرة ويتوارثونها جيلا بعد جيل، يحلمون بارض لم يعرفوها وببيت لم يقطنوه، يحدثونك وكانهم ولدوا هناك في ارض اغتصبها الاستعمار واقام عليها دولة للمستعمرين غيرو اسمها، ولكنها بقيت وستبقى تسمى فلسطين.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
وفد كي لا ننسى الدولي هذا العام تشكل من اكثر من 80 متضامنا جاؤا من اكثر من 11 دولة اوروبية واسيوية والولايات المتحدة الامريكية. هم الافياء للذكرى وللذاكرة، تجولوا في ازقة شاتيلا وبرج البراجنة والبرج الشمالي ونهر البارد ومار الياس، يضعون اكاليل الزهور على مقابر الشهداء، ينتقلون الى جنوب لبنان وعاصمة المقاومة صيدا ليلتقوا مع النائب اسامة سعد ويضعون اكيللا من الزهورامام النصب التذكاري للشهيد العروبي معروف سعد، ومنها الى اقصى الجنوب مرورا بقلعة الشقيف الى متحف المقاومة في مليتا، ليشاهدوا في طريقهم الى مارون الياس بوابة فاطمة والجدار الذي اقامته المستعمرة على نفسها كي تبقى تحافظ على حالة الذعر والخوف التي تميز سياستها العدوانية. ومن مارون الراس تقف بخشوع المحروم وتشير باليد الى الجدار والطريق الترابي وتقول هذه فلسطين وحدودها مع لبنان، هذه بلادنا على مسافة قصيرة ولكننا لا نستطيع الوصول اليها، سامر هذا الشاب الفلسطيني الذي ولد في لبنان يقف الان الى جانبي صامتا عيناه رحلت بعيدا لترى القدس وحيفا ويافا وعكا يكاد الدمع ان يتفجر من عيناه وهو يقول الى متى ؟ هذا العذاب وهذا الحرمان!
نلتقي مع اهالي الضحايا، في منازلهم، مجموعات صغيرة، نستمع لهم لروايتهم الفلسطينية التي عاشها البعض منهم صغيرا تلك الام التي تروي كيف قتلوا بدم بارد والدها واثنين من اخوتها، بينما كانت هي تمسك بثياب والدتها مرعوبة مما رأت، وهي اليوم ام في منتصف العمر تبحث عن كيف تربي ابناءها وكيف تروي لهم قصة المجزرة والنكبة والمخيم وترضعهم حب وطن لم يعرفوه. كيف لنا ان ننسى ابو جمال الذي نلتقيه كل عام وهو يحمل صور نجليه متسائلا الا تكفي 37 عاما وانا ابحث عنهم ؟ 37 عاما ولا اعلم ان كانو احياء ام اموات؟ وام علي اللبنانية التي جعلت بيتها متحفا لصور المجزرة وهي تبكي وتشكي؟ عشرات الصور ترافقنا وكلمات كالرصاص تلاحقنا، نحن لا نريد الثأر نحن نريد الحقيقة والعدالة، ان يحاكم مرتكبي هذه المجزرة المنفذين والمخططين ومن وقف خلفهم لحمايتهم سياسيا واجتماعيا.
نلتقي مع فلسطين في سفارتها ونستمع للموقف الفلسطيني الوطني، ونلتقي مع ممثل الانروا في لبنان ، ونلتقي مع شبكة المنظمات العربية الغير حكومية، الاستاذ نديم نعمة وحقوق الفلسطينيين في لبنان، وتستمر اللقاءات مع بلدية الغبيري ورئيسها الاستاذ معن الخليل وحديث مؤلم حول ملكية ارض مقبرة شهداء صبرا وشاتيلا، التي يطالب بها المالكين والعجز المالي لشراء قطعة الارض والابقاء عليها صرحا للشهداء. كل يوم لقاء وكل يوم معلومات جديدة ومناقشات مع الاستاذ صخر ابوصقر(نيابة عن الاستاذ طلال سلمان) حول الوضع الفلسطيني والعربي ومواجهة صفقة العصر والمشروع الصهيوامريكي، الى الحزب الشيوعي اللبناني وحوار مع امينه العام حنا غريب حول اوضاع المنطقة واليسار العربي. وفي نهر البارد لقاء مع مسؤول اعادة الاعمار الكاتب مروان عبدالعال والصعوبات التي واجهت اعادة اعمار مخيم نهر البارد.
كلمات مسؤولي اللجنة في كافة اللقاءات كانت تاكيدا لحق العودة ومطالبة الجهات المختصة في لبنان بمنح اللاجئين الفلسطينين حقوقهم المدنية والانسانية، بالعمل وحق التملك والحياة الكريمة الى حين تحقيق حق عودتهم الى وطنهم الذي ارغموا، تحت تهديد السلاح والمجازر، على مغادرته، فهم يرفضون التوطين ولا بديل لهم سوى وطنهم فلسطين.
كلمات الشكر التي يرفضها المتضامنون، فهم يقومون بواجبهم وما يمليه عليهم ضميرهم، ولكن لنا كلمة اننا نشعر بالحسرة والالم، الا يوجد في بلادنا العربية جمعيات ولجان تضامن قادرة على تشكيل وفود عربية لتشارك في احياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا، لتحي معها الذاكرة ان فلسطين مازالت محتلة، وان هناك نصف شعبها يعيش لاجئا او مغتربا، وان العرب لم ولن ينسوا حق العودة وان لجؤنا الاجباري يفرض عليهم حسن الضيافة والمعاملة، الى حين عودتنا الى بلادنا محررة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية