جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 375 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبدالكريم شبير :المسؤلية الدولية لدول الاتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان
بتاريخ الأحد 04 أغسطس 2019 الموضوع: قضايا وآراء


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏المستشار د.عبدالكريم شبير‏‏، و‏‏بدلة‏‏‏
المسؤلية الدولية
لدول الاتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان الدولية
بقلم د.عبدالكريم شبير الخبير بالقانون الدولى


المسؤلية الدولية
لدول الاتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان الدولية
بقلم د.عبدالكريم شبير الخبير بالقانون الدولى
ان المسؤلية الدولية والانسانية والأخلاقية الملقاه على عاتق الاتحاد الأوروبى ومنظمات حقوق الإنسان تفرض عليهم جميعا التدخل العاجل والسريع لوقف جرائم قادة الاحتلال الصهيوني وسياساته التعسفية والمتواصلة بحق أبناء شعبنا الفلسطينى وخاصة الأسرى والمعتقلين والرهائن الفلسطينيين، بسجون الاحتلال الصهيونية ، وانتهاك حقوقهم الأساسية التي كفلتها القوانين والاتفاقيات الدولية.
ان الخطوات التى تقوم بها القيادة الفلسطينية واللقاء مع سفراء وقناصل دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى فلسطين، لكى يأكدوا لهم على الجهود التى تبذلها القيادة الفلسطينية من أجل ملاحقة ومحاسبة قادة الكيان الصهيونى على جميع انتهاكاتها الجسيمة لحقوق ابناء شعبنا الفلسطينى المشروعة وفي مقدمتها قضية الأسرى والمعتقلين والرهائن بسجون الاحتلال الصهيونى،
وأطلاع المسؤولين الدوليين على أبرز هذه الانتهاكات التي يرتكبها قادة الاحتلال والمسؤلين فى مصلحة سجونها بحق الأسرى والمعتقلين والرهائن الفلسطينيين سواء جرائم االتعذيب والمعاملة الحاطة بالكرامة، والاهمال الطبي ، وآخر جريمة اقترفها قادة الاحتلال كانت استشهاد الأسير نصار طقاطقة قبل أسبوعين داخل العزل الانفرادي نتيجة تعرضه للإهمال الطبي المتعمد، مؤكدين على أن استشهاده بسبب عدم اكتراث قادة الاحتلال من تدهور صحته كان بمثابة إعدام مع سبق الإصرار والترصد ويجب ملاحقة ومحاسبة المتسبب ، بهذه الجريمة
كما ان انتهاكات سلطات الاحتلال المستمرة لحقوق الأسرى الفلسطينيين والمحمية بالقانونين الدولي لحقوق الانسان والقاتون الدولي الانساني، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 وميثاق الأمم المتحدة وغيرها من القرارات الدولية.
والتأكيد للسفراء بان خرق الكيان الصهيونى للاتفاقات الدولية التي وقعتها وصادقت عليها كالاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب، والمعاهدة الدولية للحقوق السياسية والمدنية،كان منذ عام1967 حيث استشهد في سجون الاحتلال ما لا يقل عن 200 أسير منهم 78 أسيرا استشهدوا نتيجة القتل المتعمد، و60 أسيرا استشهدوا نتيجة الاهمال الطبي، و73 أسيرا استشهدوا نتيجة التعذيب، إضافة إلى 8 أسرى استشهدوا نتيجة إطلاق النار المباشر.
كما ان فى معظم الأحيان تتعرض الأسيرات للتعذيب والإذلال وسوء المعاملة، خاصة أثناء فترة التحقيق، إضافة إلى حرمانهم من الوصول الى المحامي، ولا يمكن لأي إنسان تصور فظاعة وقساوة التحقيق فكل دقيقة تمضيها الأسيرة في أقبية التحقيق شبيهه بمضي قرن داخل السجن .
أن سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي أودت بحياة الأسير طقاطة جريمة نكراء تتوجب التدخل الفوري من أجل منع تكرار مثل تلك الجرائم في المستقبل.
وعلية فان اساليب التعذيب الوحشية التي تمارسها مصلحة سجون الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين، واستخدامها لأدوات وتقنيات متطورة في التعذيب لكسر إرادتهم، ونخصّ بالذكر التعذيب النفسي وأثره على الصحة النفسية والعقلية للأسير او المعتقل او الرهينة.
وما يفعله المحققين من إخفاء تلك الممارسات بحيث لا يسمحون لأي طرف بالإشراف على عملية التحقيق أو متابعة حالة الأسير.
اليوم هناك ما لا يقل عن 700 أسير مريض يتهددهم خطر الموت من بينهم 150 حالة مرضية ميؤس منها ويرفض الكيان الصهيونى حتى اللحظة الافراج عنهم، مثل حالة الأسير سامي أبو دياك المصاب بالسرطان والذي تفاقم مرضه نتيجة للإهمال الطبي، والأسير بسام السايح الذي ما يزال موقوفا ويعاني أيضا من مرض السرطان.
إن استشهاد ناصر طقاطقة يعتبر جريمة تستوجب التحرك العاجل قبل قادة الاحتلال الصهيونى ونقول للجميع لقد ان الأوان، ودق ناقوس الخطر بأن استمرار تلك السياسات غير القانونية ستحصد المزيد من ارواح الأسرى والمعتقلين والرهائن بسجون الاحتلال الصهيونى.
وعلية فأننا نطالب دول الاتحاد الأوروبى والمنظمات الدولية بتحمل المسؤلية الدولية والأخلاقية والإنسانية
بفتح تحقيق بالجريمة النكراء التي ارتكبها قادة الاحتلال بحق الشهيد طقاطقة، ومحاسبتهم على جميع الجرائم التى ارتكبت بحق الأسرى، والمعتقلين والرهائن بسجون الاحتلال الصهيونى مؤكدين أن صمت المجتمع الدولي بمؤسساته الحقوقية والانسانية على الانتهاكات الصهيونية الجسيمة لحقوق الأسرى ، والمعتقلين، والرهائن يشجع قادة الاحتلال على الاستمرار في التنكيل بهم وبذويهم، وإلى مواصلة سن التشريعات العنصرية بحقهم ومن بينها اقتطاع مخصصات الاسرى وعائلاتهم، وبالتالي حرمانهم من أبسط حقوقهم التي كفلتها كافة الشرائع القانونية.
هذا اللقاء وامثاله يعتبر خطوة بالاتجاه الصحيح والسليم ولكنه غير كافى للضغط على قادة الاحتلال والمطلوب من اللجنة المكلفة بتنفيذ قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الكيان الصهيونى وان تتخذ اجراءات سريعة ووضع الآليات الفورية لتنفيذ هذا القرار بأخذ كل الجرائم إلى القضاء الدولى
وعلى القيادة ان تتحرك على كافة المستويات لمجابهة الإجراءات والاعتداءات الصهيونية التي تنفذ ضد شعبنا، والاستمرار بالتحرك مع الأمم المتحدة والدول الكبرى لعقد مؤتمر دولي لوضع آليات لتنفيذ آليات الشرعية الدولية وتمكين شعبنا من تجسيد دولته وفق القرارات والشرعية الدولية، التى أقرت فى مجلس الأمن والجمعية العامة وكل المنظمات التابعة للأمم المتحدة ، وتفعيل القضاء الدولى ، لملاحقة قادة الاحتلال على الجرائم التى اقترفوها بحق شعبنا الفلسطينى .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية