جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 326 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: هشام صدقي أبو يونس : عدو عدوي صديقي -الارهاب من امريكا والكباب من قطر
بتاريخ الأثنين 29 يوليو 2019 الموضوع: قضايا وآراء


مؤامرات وعراقيل على طريق الرئيس القائد ابو مازن
  عدو عدوي صديقي -الارهاب من امريكا والكباب من قطر
بقلم: د.هشام صدقي ابويونس*



  عدو عدوي صديقي -الارهاب من امريكا والكباب من قطر
بقلم: د.هشام صدقي ابويونس*

تعاقب واشنطن قطر مرتين؛  مرة، لأنها فعلت، ومرة لأنها لا تريد التوقف، رغم انها فعلت تماما ما طلبته منها امريكا  وبحذافيره، هل تريدون دليلا، هاكم اثنين من ساحتنا فقط :

- تصنف امريكا الآن حركة حماس بانها ارهابية،  في حين انها أوعزت لأمير قطر السابق ان يوعز لحركة حماس بخوض الانتخابات، هذا ما قاله امير قطر الحالي للسي ان ان ، والمقابلة موجودة عبر اليوتوب.

- تتهم قطر بدعم الاٍرهاب في حين ان سفير قطر في واشنطن مشعل بن حمد آل ثاني أكد عدة مرات، ان كافة اعمال وأنشطة قطر في قطاع غزة في السياسة واعادة الاعمار تمت بطلب امريكي وبتنسيق تام مع تل أبيب

عرفنا سابقا مصطلح ازدواجية التعامل والمعايير ، وكنا وما زلنا ضحاياه الازليين ، ولطالمنا وضعنا الغرب الامريكي المتوحش في موضع الاتهام، وحاسبنا على امر لا يحاسب اسرائيل عليه، فهي فوق القانون وفوق المعايير. اما ان تحاسب واشنطن الجهة نفسها لانها نفذت اوامرها فهذه ازدواجية جديدة، خلقها ترامب لأنه لا يريد المضي قدما على خطى اسلافه.
لا خوف على قطر ، ستحل مشاكلها، قد تأكل كفا او كفين، في اسوأ الاحوال، وقد تدفع لأمريكا المال الذي كانت تخصصه لإثارة القلاقل هنا وهناك، وشراء ابواق مفكرة ، وافتتاح محطات فضائية لتشويه هذا والتشكيك بذاك، وتلميع فلان او علان،  وستضطر الى الانحناء والانكفاء قليلا، وبإمكانها ان تقول ذلك تم من اجل الصالح العربي العام.  

هذا المال ليس شيئا بالنسبة لقطر، خاصة حين نعلم، ان قاعدة العديد العسكرية الامريكية في قطر، هي القاعدة الامريكية الوحيدة في العالم،  التي لا تنفق عليها واشنطن، ولا حتى دولار واحد، فقطر العروبية جدا، تكفلت بكافة مصروفاتها التأسيسية،  ونفقاتها الجارية، بما في ذلك رواتب وتكاليف سفر واجازة كل العسكريين فيها مرتين كل عام.

واما اذا ما مضت قطر قدما في العناد، فأنها ستفتح الباب واسعا لتدخلين مباشرين جديدين وغير حميدين ومتنافرين ايضا : التدخل السياسي الايراني وهو دور تحلم به طهران وتشتهيه، ودور اقتصادي تركي وهو دور تبرع فيه وتحتاجه انقرة. وهو ما يعني استمرار الازمة ولكن بشكل مسيطر عليه عبر وكلاء يستنزفون موارد قطر ويؤسسون القواعد لأدوارهم الاقليمية المتنامية، وهذه المرة في الخليج الغني بالموارد والامكانيات، وسريعا ما سينتهي الامر بالعرب فاقدين للمال والثروة،  بعد ان فقدوا جيوش العراق وسوريا ومصر.

لا خوف على قطر ولست مهتما بها وبمصيرها، الخوف على حماس، وعلى قطاع غزة الذي تحكمه بالحديد والنار، وتغامر بمصيره بل تقامر به على كل الموائد.

حماس ليست ارهابية ، رغم حقيقة انها تورطت هنا وهناك في افعال ما كان ينبغي لها ان تقربها، ودخلت تحالفات ومحاور ما كان لها ان تدخلها، ومن حيث المبدأ لا يمكن الحديث عن ارهاب طالما ان هناك احتلال اسرائيلي، فهذا الاحتلال هو ارهابي اولا، وهو بأفعاله يخلق ردات الفعل التي يصفها العالم بانها ارهابية ونصفها بانها مقاومة شرعية وهي كذلك فعلا.

حماس ليست ارهابية ابدا، وليس مطلوب اقناعنا بذلك لاننا مقتنعون، المطلوب هو اقناع العالم بذلك، من لا يريد اقناع العالم بانه ليس ارهابيا سيكون عليه ان يكف عن مطالبة العالم بالانتصار له والتضامن معه.

حماس ليست ارهابية، ولكنها اخطأت في مواقيت واشكال المقاومة، وحاولت تصويب نفسها ومسارها ولكن في وقت متأخر جدا، وبشكل ظاهري تنقصه الجدية.

حماس ليست عميلة لأي جهة، ولكنها اخطأت في اختيار حلفائها مرة ومرتين وثلاث مرات واخطأت اكثر في الاذعان لنصائحهم والارتهان لمصالحهم.

حماس ليست مأجورة عن قصد، ولكنها نفذت دون ان تدري او تقدر ادوارا اوصلتها الى ما هي عليه، وخدعتنا مرارا وتكرارا، ويكفي انها فازت في الانتخابات بفضل شعار يقول: "امريكا واسرائيل يقولون لا لحماس، فماذا تقول انت ؟" ليتضح لاحقا ان امريكا هي من قالت لها شاركي في الانتخابات.

حماس ليست غبية، ولكنها اساءت تقدير ما ستؤول اليه اوضاع الدول العربية بعد ربيعها الكاذب، فتورطت في دعم مرسي، ومحاربة سوريا، وخسارة طهران، وها هي الاوراق تتكشف عن تورط لحماس في ليبيا وآخر في تونس، وبغض النظر عن حجم هذا التورط، وحتى عن حقيقته، فانه بات اليوم ثغرة كبيرة في جدار من يريد الدفاع عن حماس.

حماس باختصار  عاشت مزهوة على ما ابدعت من مقاومة وصمود، وما راكمت من رصيد شعبي ، يزداد كلما ابتعدنا عن غزة ويضمحل كلما اقتربنا منها. هذا الزهو اعمى قادتها ودفعهم الى اعلى الشجرة، وها هم يستنفذون هذا الرصيد الذي راكمته تضحيات وصبر وصمود ابناء القطاع، ويخسرون ما تبقى لحماس من تأييد وشعبية، بعد افتضاح تناقضاتها في التحليل والتحريم، وفي المهادنة والمقاومة والتفاوض، وفي اللعب على حبال السياسة والمصالح والتنقل بين المحاور والتحالفات.

الكم الكبير من الفرص التي اهدرتها حماس لإنقاذ نفسها، وتخليص القطاع من مآسيه المتنامية، يوحي احيانا ان قرار حماس ليس بيدها، وانما بأيدي قادة الاخوان في الخارج، اولئك الذين يضعون اقدامهم في ماء بارد، ويكتفون في احسن الاحوال بعدِ العصي التي نتلقاها صبح مساء، والتباكي على حالنا والدعاء لنا.

حين اقول هذا الكلام اتهم بانني احرض على حركة حماس، ولكنني ارى هذا الكلام مراجعة واستخلاص عبر ونصائح، ان لم يكن من اجل حماس، فمن اجل اهل القطاع، ولاحقا من اجلنا جميعا،  اقول الآن بضمير مرتاح، ان التأييد الاعمى لهذه الحركة، والنفاق لها، ولعموم تيارات الاسلام السياسي، بمبررات الحياد، واعطاء الفرصة، والتجديد، وغيرها من المبررات، قاد الى ما نعيشه ونكابده اليوم، ويبدو اننا سنعيش أمر منه ونكابد اقسى منه في حال استمرت حماس في مناطحة العالم من اجل قطر. كان اولى بها ان تناطحه من اجل سوريا. بدلا من الاستعداد للموت على شواطئ تركيا دفاعا عن اردوغان، او التوجه الى ايران في هذه الساعة الشيطانية.

ستقولون ان فتح ليست احسن حالا، وبان فصائل منظمة التحرير تهالكت، ووصلت الى طريق مسدود، لن اجادلكم في ذلك، ولكنني سأظل اقول ان حماس ليست البديل، وان حماس اخذت فرصتها وتهالكت ووصلت الى طريق مسدود، في وقت اقصر بكثير من الوقت الذي قطعه غيرها، وينفع هنا ان اذكركم بان غيرها قد مر عليه مآسي اكثر بكثير مما مر بحماس، ولكن ذاكرتكم قصيرة وانتقائية.حماس الان لاتريد ان يتم وصفها بالارهاب وتسعى الى اكل الكباب والاصعب من هذا كله تراهن على الوقت واتخذت قرار فيما بينها لامصالحة نهائياً في وجود الرئيس ابومازن وحركة فتح اعتقاداً منها ان الرئيس الانتقالي سيكون عبدالعزيز دويك وقتها ستكون الرئاسة والتشريعي في قبضتها وكذلك رقاب كل من يعارضها وهنا تكون غزة عاصمه الاخوان المسلمين في مختلف ارجاء العالم على غرار جزيرة الفيتكان للمسحيين لذا فريقاً يرحب بالمصالحة وفريقاً منهم  يرفض وفق الخطه المرسومه لهم ... ومن يعتقد انه ستكون هناك مصالحة وسيتم انهاء الانقسام  فهو واهم ومخطئ التقدير فهناك دول كبرى وعظمى وكبرى تدير. وتمول الانقسام سوء بعلم اوبغير علم المهم سياسة المصالح المشتركه وتطبيق نظرية عدو عدوي صديقي ..

استاذ الاقتصاد السياسي
كاتب وناقد سياسي*


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية