جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 643 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: جبهة التحرير الفلسطينية تشيد في الملتقى العربي الدولي لنصرة الاسرى في الجزائر
بتاريخ الأحد 05 ديسمبر 2010 الموضوع: متابعات إعلامية

شاد عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة في كلمة له بالملتقى العربي الدولي لنصرة الاسرى في الجزائر وقال نلتقي في هذا الصرح العريق على ارض الجزائر برعاية كريمة من فخامة الرئيس الاخ


 جبهة التحرير الفلسطينية تشيد في الملتقى العربي الدولي لنصرة الاسرى في الجزائر
 اشاد عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة في كلمة له بالملتقى العربي الدولي لنصرة الاسرى في الجزائر وقال نلتقي في هذا الصرح العريق على ارض الجزائر برعاية كريمة من فخامة الرئيس الاخ المجاهد عبد العزيز بوتفليقة  ومن جبهة التحرير الوطني الجزائرية لنحييكم جميعا باسم جبهة التحرير الفلسطينية وامينها العام الرفيق المناضل الدكتور واصل ابو يوسف وقيادتها ، ونستذكر معا الشهداء المليون ونصف المليون شهيد، الذين على يدهم وبمقتضاهم تحققت الحرية والاستقلال والكرامة للشعب الجزائري الشقيق، ناهيكم عن ما شكلته هذه الثورة من أثر وانعكاس، كنموذج ناجح بكل سياقاته ومقارباته، على المحيط العربي والإقليمي، وقوى التحرر في العالم، والثورة الفلسطينية على وجه الخصوص، ونعبر من خلال الملتقى عن تقديرنا العميق للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، قيادة ومؤسسات ومجتمع، وهي التي حافظت على قيم الثورة وعلى الوفاء لها.
الاخوات والاخوة
ان انعقاد هذا الملتقى وبهذه الظروف للتضامن مع اسرانا واسيراتنا الذين يقبعون في سجون الاحتلال هم من احرار الامة ومناضيلها الاشاوس  ، التي حولها المستعمرون، كما حولوا كل سجونهم الاخرى، الى معسكرات اعتقال جديدة توضح الرابطة بين النازية القديمة التي هزمها العالم، وبين النازية الجديدة الصهيونية والاستعمارية التي يقاومها اليوم احرار العالم لا سيما في فلسطين والعراق.
ان ما قام به الاخوة في اللجنة التحضيرية لرئاسة الملتقى وفي مقدمتهم الاخ المناضل الاستاذ عبد العزيز السيد امين عام مؤتمر الاحزاب العربية والاخ المناضل الاستاذ معن بشور رئيس مركز التواصل العربي الدولي لابراز قضية الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني والامريكي في فلسطين والعراق، ودعوتهم الدائمة من اجل تشكيل لجان وطنية للدفاع عنهم في كل قطر عربي، وذلك انطلاقا من ان هذه القضية هي قضية قومية ، كما انها قضية كل الاحرار في العالم ، وهي قضية سياسية انسانية بامتياز.
الاخوات والاخوة :
ان سياسة العزل الانفرادي والجماعي الذي يعانيها الاسرى والاسيرات البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني ، ومحاولات فرض الزي البرتقالي على الأسرى ووضع مزيد من العراقيل والصعوبات أمام زيارة ذوي الأسرى لأبنائهم، ومعاقبة الأسرى والتشديد عليهم بعد فشل حكومة الاحتلال في فرض شروطها لإطلاق سراح جنديها الأسير لدى فصائل المقاومة. في هذا السياق وكامتداد لهذا التصعيد كان العزل الانفرادي في سجن عسقلان  للامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق المناضل احمد سعدات ، في حين يستمر العزل الانفرادي والجماعي لعشرات المناضلين وبعضا منهم قد أمضى سنوات في ذلك العزل ومن بينهم عميد اسرى جبهة التحرير الفلسطينية الرفيق المناضل محمد التاج ورفاقه المناضلين في سجن مجدو ، اضافة الى اخوانهم القادة مروان البرغوثي وابراهيم ابو حجلة والشيخ حسن يوسف والشيخ محمد السعدي وكافة الاسرى والاسيرات الفلسطينين والعرب.
ايتها الاخوات والاخوة :
ان معاناة أسرانا الفلسطينين والعرب في سجون الاحتلالين الصهيوني والامريكي وقضية تحررهم وعدالة قضيتهم لابد أن تصبح قضيتنا جميعا أحزابا وحكومات ومنظمات مجتمع مدني وهؤلاء الأسرى الأبطال مقاتلون ومقاومون من اجل حرية أوطانهم، وفعلهم مشروع ومقاومتهم مشروعة وفق الشرائع السماوية والوضعية والمواثيق الدولية. ونقول للعالم الغربي للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية كفاكم زيفا وقلبا للحقائق، ونتساءل كيف تمتلكون الجرأة لتجعلون من الإفراج عن الجندي الصهيوني الأسير شاليط قضية ولا تلتفتوا ولو مرة واحدة إلى احد عشر ألف أسير فلسطيني وعربي في السجون الصهيونية.
ومن هذا الموقع نخاطب الشعوب كافة نخاطب كل محبي الحرية والمناضلين ضد الظلم والاستعباد ونقول لهم أما آن الأوان أن نقف جميعاً في وجه الصلف الصهيوني والاضطهاد العنصري للشعب العربي الفلسطيني، إن هذا الصلف والاضطهاد الصهيوني لا يحتاج إلى بحث وتدقيق رغم الدعم الامريكي ، وان سياسة القتل والاغتيال والاعتقال والحصار المالي والسياسي وهدم المنازل وتشريد الآمنين وإقامة الحواجز والاعتداء على المقدسات وبناء جدار الفصل العنصري والتنكيل بالمناضلين والمناضلات في مراكز الاعتقال والتوقيف والتحقيق والتعذيب فيحصد نتاج بطشه فشلا يتبع فشلا، وهزيمة تلو هزيمة فسلام القوة الذي أراده الصهيوني والامريكي  لم يسقط سوى قادته وحكوماته أمام إرادة الشعب الفلسطيني وإصراره على التمسك بخيار المقاومة والوحدة والسلام العادل والشامل، ولن يكون هناك سلام سوى سلام يرضاه الشعب الفلسطيني سلام لا ينتقص من حق أبناءه في العودة إلى ديارهم وإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة على جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس تاج الأمة ودرة المدائن والإنهاء الكامل للاحتلال والاستيطان والإفراج عن جميع الأسرى والأسيرات دون قيد أو شرط أو تمييز وإزالة جدار الفصل العنصري.
ايتها الاخوات والاخوة :
نتوجه إليكم في وقت توغل فيه الهمجية في القمع والتنكيل بأسرى شعبنا وأسيراته حيث قدمت الحركة الاسيرة العشرات من مناضليها وفي مقدمتهم الشهيد فارس فلسطين الأسير القائد الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الرفيق ابو العباس الذي اغتيل في سجون الاحتلال الامريكي في العراق  والقائد عمر القاسم  لينضموا إلى قافلة الشهداء الأبرار الذين استشهدوا في مواجهة الجلاد الصهيوني والامريكي انتصارا لحلم من ضحوا بحريتهم من اجل حريتنا وأرضنا ومقدساتنا، نتوجه إليكم اليوم انتصارا لمن يحملون الأمانة والرسالة، وتعالوا على جراحهم الدامية باجتماعهم على كلمة واحدة ليضمدوا جراح شعبهم العظيم، لننتصر لهم مجتمعين على قلب رجل واحد نسير على دربهم ونحمل حلمهم وقضيتهم حتى ينكسر القيد ويتهاوى الجلاد فيجتمع أحرارا من هم في سجون الاحتلال خلف القضبان ومن هم في سجون الاحتلال خارج القضبان.
وامام ذلك نطالب المجتمع الدولي وكل محبي الحرية والمناضلين من اجلها على الوقوف معنا ومساندتنا في معركتنا العادلة من أجل الحرية والتحرير فإننا نؤكد على القيادة الفلسطينية بأن تجعل من قضية الأسرى فعلاً يومياً لها وأن تسقط وإلى الأبد المقولة الصهيونية الآثمة والتي تصف أسرانا الأبطال بأن أياديهم ملوثة بدماء الصهاينة لأن هذه الأيادي الطاهرة متوضئة بتراب الوطن الفلسطيني وعاشقة له، ووهبت سنين من عمرها وأجل أيامها لترتفع رايات الحرية والاستقلال فوق ربوعه وجباله الشماء وحتى يتحقق هذا الهدف السامي لابد من إعادة توحيد الصف الفلسطيني تقديرا لدماء الشهداء وتضحياتهم وآلام الأسرى وصمودهم وعذابات الشعب الفلسطيني لان الوحدة هي السلاح الامضى في وجه العدو الصهيوني من أجل فك أسر وحصار فلسطين، ومن أجل تحرير كل أسرانا في سجون الاحتلال البغيض من أجل العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .
الاخوات والاخوة :
ان قضية الاسرى هي تعبير عن جرح الامة من فلسطين الى العراق ، فهي قضية قومية وانسانية بامتياز ، لان الظروف التي يعيشها اكثر من عشرة الاف فلسطيني وعربي في سجون الاحتلال الصهيوني ومنهم نساء واطفال ومثلهم في سجون الاحتلال الامريكي في العراق، هي ظروف تفتقد الحد الادنى من الشروط الانسانية وتتنكر لابسط المواثيق والاعراف والاتفاقيات الدولية، لانها تكشف من جهة المناورات الصهيونية المتواصلة ضد شعب فلسطين والمتنصلة حتى من الاتفاقات التي وقعتها حكومة الكيان الصهيوني ، رغم ما لنا من تحفظات عليها.
اننا على ثقة بأن هذا الملتقى سيخرج بقرارات هامة من اجل نصرة الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وسيكون هناك لقاءات مع المنظمات المعنية بحقوق الانسان عربية ودولية من اجل الافراج عن الاسرى والمعتقلين في فلسطين والعراق، وفي كل ارض من هذا العالم الفسيح.
فألف تحية لأسرانا الأبطال الذين يخوضون معركة التحدي لجلاديهم من أجل حريتهم.
وختاما لا بد من توجيه التحية للجزائر الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا ولرئاسة الملتقى العربي الدولي لنصرة الاسرى ورعايتهم الدؤوبة ولكل ما يهم ويخدم القضية الفلسطينية العادلة، ونؤكد على اهمية مواصلة الدعم والنصرة للقابعين خلف قضبان البغي والطغيان الصهيوني والامريكي .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية