جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 279 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
بتاريخ الجمعة 03 مايو 2019 الموضوع: متابعات إعلامية

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1493452700_7490.jpg&w=690
متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي


متابعات اعلامية يكتبها حنا عيسي



في اليوم العالمي لحرية الصحافة :لقد منّ الله علينا بثلاث في هذا البلد : حرية التعبير ، وحرية التفكير ، والمقدرة على عدم تطبيق أي منهما (أ.د.حنا عيسى)
"اذا سلخنا حرية التعبير عن الراي فسنصير مثل الدابة البكماء التي تقاد الى المسلخ"
"النفايات الفكرية، أشد خطراً على المجتمع، من النفايات الموجودة في الشوارع"
(الإعلام يعني تزويد الناس في الأخبار الصحيحة والحقائق الثابتة والمعلومات السليمة التي تساعد في تكوين رأي، بحيث يعبر هذا الرأي بشكل موضوعي عن عقلية الجماهير واتجاهاتهم وميولهم، لذلك غاية الإعلام هي الإقناع عن طريق المعلومات والحقائق والأرقام والإحصائيات).




الإسلامية المسيحية: زيادة حدة الاقتحامات للأقصى خلال "الفصح اليهودي" وحملات هدم مسعورة تستهدف بلدة سلوان في نيسان / ابريل 2019

أصدرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات تقريرها الشهري للانتهاكات الاسرائيلية بحق مدينة القدس ومقدساتها عن شهر نيسان / ابريل 2019م، حيث واصلت سلطات الاحتلال تطرفها وتعنتها من خلال الاقتحامات اليومية لباحات المسجد الأقصى المبارك واداء الصلوات والطقوس التلمودية بمناسية ما يسمى "عيد الفصح اليهودي"، معتديةً على المصلين داخل المسجد الاقصى المبارك، ناهيك عن عمليات التهويد الممنهجة بحق كل شبر بالقدس المحتلة، ومواصلة عمليات الاستيطان ومصادرة الأراضي وعمليات الاعتقال اليومية والتي كان من آخرها اعتقال رئيس نادي الأسير، أمين سر حركة فتح بالبلدة القديمة ناصر قوس، ومجموعة من النشطاء المقدسيين.

وفي السياق ذاته دعت ما تسمى بـ"منظمات جبل الهيكل" أنصارها وجمهور المستوطنين لـ"الاستعداد للمشاركة في أكبر اقتحام للمسجدالأقصى المبارك بـ 1 يونيو القادم، فيما يسمونه "يوم توحيد القدس". واقتحمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس ترافقها عناصر من مخابرات الاحتلال، اللجنة الشعبية في المخيم وصورت المبنى الجديد "قيد الانشاء"، كما داهمت مركز الشباب الاجتماعي بحجة انشاءات بناء جديدة.

وقد كانت الانتهاكات على النحو التالي:

 جرائم التجريف والهدم :
• تنتظر عددٌ من العائلات في سلوان هدم منازلها على أثر قرار من المحكمة المركزية التابعة للاحتلال يقضي بهدم منازلهم، وهي أربعة منازل في حي واد ياصول، مقامة منذ عام 2000؛ويضاف إلى قرار الهدم غرامات فرضتها سلطات الاحتلال على أصحاب المنازل تتجاوز 100 ألف شيكل عن كل منزل.
• صادقت المحكمة المركزية بالقدس المحتلة على هدم عشرات المنازل في بلدة سلوان بحجة وجودها في نفوذ مخطط المناطق والحدائق الطبيعية، وذلك بعدما ردت المحكمة الاستئناف الذي قدمه أصحاب المنازل التي يقطنها المئات ويواجهون خطر التشريد والترحيل.
• هدمت عائلة العجلوني منزلها الواقع قرب المسجد الأقصى، بضغطٍ من بلدية الاحتلال، تفاديًا للغرامات الباهظة.
• هدم مواطن من عائلة العباسي منزله قيد الإنشاء في سلوان، تجنبًا لتحميله تكاليف الهدم، التي تصل لآلاف الشواكل.
• هدمت جرافات بلدية الاحتلال في القدس المحتلة ، منزلًا في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، من دون إنذار أصحابه، وكان يقطن في المنزل سبعة أفراد. وفي صباح اليوم نفسه هدمت سلطات الاحتلال مخازن وغرفة سكنية ومزرعة خيول لعددٍ من العوائل في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.
• هدمت جرافات الاحتلال بالقدس موقف سيارة تابع لمنزل المواطن كمال الشويكي بحي الثوري في بلدة سلوان بحجة البناء دون ترخيص.



أنا فلسطيني بالجغرافيا ، عربي مسيحي بالتاريخ (أ.د.حنا عيسى)
"بدا لي من دراسة التاريخ و من دراسة الانسان العربي بالذات أن الامة العربية تفقد انسانيتها يوم تفقد الاسلام"
"لا أعرف كيف يمكن تسمية بلاد يجهل شعبها الواقع والتاريخ بلاداً حرة"
"أهم درس من الممكن ان تتعلمه من التاريخ هو انه لا احد يتعلم من التاريخ"
"لماذا لا يغيرون شكل طغيانهم حتى يصبح تاريخنا أكثر تنوعاً على الأقل ، ربما نمنح أحفادنا كتب تاريخ غير مملة"
التاريخ سيكون لطيفاً معي ، فأنا أنوي كتابته..كل كتب التاريخ التي لا تحتوي على أكاذيب مملة للغالية"
فولتر أول من ادخل مصطلح (فلسفة التاريخ) ولكن محاولات فهم التاريخ واستخلاص الدروس منه للحاضر وللمستقبل كانت قائمة منذ العصور القديمة ، بيد أن فلسفة التاريخ بالمعنى الدقيق للكلمة لم تبدأ ألا منذ فيكو ، الذي طرح فكرة التطور الدوري للمجتمع ( في حلقات مغلقة ) : يمر كل شعب ،وان يكون في أزمة مختلفة بمراحل الطفولة والشباب والنضج ثم يشرع بالهبوط لتبدأ بعده حلقة جديدة ، ثم ارتبط تطور فلسفة التاريخ بأسماء فولتير وهيردر ومونتيسكو وروسو وغيرهم من مفكري القرن الثامن عشر . وقد انتقد هؤلاء التعاليم والنظريات الدينية حول تدخل العناية الربانية في مصادر الشعوب, وأكدوا على أهمية العوامل الطبيعية ( المناخية وغيرها ) في حياة الناس ، وطرحوا فكرة التقدم في تطور المجتمع.وكان مذهب هيغل قمة تطور فلسفة التاريخ. يرى هيغل أن التاريخ ليس سلسلة من الحوادث العشوائية ولا تشابكا اعتباطيا لأفعال البشير وإنما هو مملكة الانتظام والقانونية يستلزم فيها الماضي الحاضر ويستتبع الحاضر المستقبل رغم أن نتائج أفعال الناس لا تتطابق عادة مع نواياها ومراميها وفي معرض الكشف عن أساس الارتباط الداخلي بين الأحداث التاريخية يذهب هيغل إلى أن التاريخ هو ميدان تحقق الروح العالمي ، الذي يبدو وكأنه يسير وفقا لخطة مرسومة سلفا .وجاءت النادية التاريخية نظرية علمية حقا حول تطور المجتمع ،وذلك ما كانت تعاني منه المذاهب السابقة من فهم التاريخ ، مجرد ومعزول عن الواقع وكشف عن القوانين الموضوعية لنشاط البشر وفي الفلسفة البرجوازية المعاصرة . هناك مذاهب مختلفة من فلسفة التاريخ تتسم عموما بالتخلي عن الكثير من الأفكار الايجابية التي سبق أن طرحها المفكرون البرجوازيون بنفي التقدم في التطور الاجتماعي والقانونيات العامة للعملية التاريخية وإمكانية معرفة التاريخ .
----------------------------------------
• فولتير : ( 1694-1778) فيلسوف وأديب ساخر ومؤرخ فرنسي من ابرز رجال حركة التنوير ،ناضل ضد الحكم الاستبدادي والكاثوليكية .
• فيكو : (1668-1744) سوسيولوجي وفيلسوف إيطالي صاحب نظرية الدورة التاريخية .
• هيردر : (1744-1803) فيلسوف وأديب وناقد ألماني .
• مونتيسكو : (1689-1755) منور وسوسيولوجي فرنسي من مؤسسي الاتجاه الجغرافي في السوسيولوجيا .
• روسو : (1712-1778) منور وفيلسوف وسوسيولوجي وأديب فرنسي وطور نظرية العقد الاجتماعي .
• هيغل : (1770-1831) فيلسوف مثالي موضوعي ألماني أعطى صياغة شاملة للديالكتيك المثالي , كانت احد المصادر النظرية للمادية الديالكتيكية.






الإسلام أول من وضع دستوراً للتعايش السلمي(أ.د.حنا عيسى)
"ليس من الحكمة والمنطق أن تعيش في الماء وتعتبر التمساح عدوا لك"
بالنسبة للتعايش السلمي في الإسلام فإن الإسلام لا ينكر الأديان الأخرى، بل يشجع التعايش معها في أمان وسلام، وفي التاريخ الإسلامي الدليل الواضح على ذلك ، فقد عقد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - العهود والمواثيق مع اليهود، التي تضع أسس العيش المشترك، مع الاحتفاظ بدينهم وبشريعتهم التوراتية. وتعامل الصحابة والخلفاء مع المسيحيين، واحترموا عقيدتهم السماوية، التي جاء بها السيد المسيح عليه السلام ،وإضافة إلى ذلك وقبله، فإن الإسلام أوجب الإيمان بجميع الرسل وعدم التفرقة بينهم، قال الله تعالى: "آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله".





إلى أين نحن ماضون يا وطني ؟(أ.د.حنا عيسى)
"أحيانًا نُصر على الصمت لأن هنالك أشياء لا يعالجها الكلام "
"قديما كان النوم سهلا بمجرد ان ينطفِئ الضوء يحضر النَوم أما الآن فكلما أطفئنا الأنوار لكي ننام أوقدَ التفكير شموعه حتى الصباح"
(علينا التصرف بلغة العقل بدلا من ردة الفعل ، وعلينا ان نكون الفعل نفسه من خلال التحلي بالموضوعية والعمق في التفكير والتحليل ، فليس هناك أخطر علينا من الانقياد الى لغة المشاعر لوحدها وتغليبها على لغة العقل والمنطق وبذلك نكون قد فوتنا الفرصة على اعدائنا من التربص بوحدتنا الداخلية ، من خلال افتعال أزمات بيننا عبر نشر تعليقات وتغريدات ليس الهدف منها إلا تمزيق وحدة الصف الفلسطيني الواحد ونشر البغضاء والكراهية في نفوسنا).








نحن بحاجة إلى رجال كهؤلاء ولكن أين نجدهم !رجال السياسة والدبلوماسية ! (أ.د.حنا عيسى)
نحن بحاجة الى رجال سياسة يتحملون مسؤولية الدولة وشعبها
حاجة البلد لرجال دولة لا رجال سلطة رجال يبحثون عن نجاح المشروع الوطني وتحقيق تطلعات الشعب لا رجالا يبحثون عن نجاح مشاريعهم الشخصية وتطلعات حاشيتهم ومريديهم
(سيتنفس جميع الصعداء : في سجال كلامي حاد مع مندوبة الولايات المتحدة الامريكية السابقة لدى الامم المتحدة سامانثا باور عندما تمادت في مهاجمتها روسيا وطرحت السؤال التالي : ما هي الرسالة التي يجب ارسالها لكي تنصت الولايات المتحدة الامريكية ، نصحها تشوركين وبصوت حاد ان ترسل الرسالة الى واشنطن تطلب فيها كبح طموحاتها الجيوسياسية وقال : وعند ذلك سيتنفس الصعداء ليس فقط جيران روسيا بل والعديد من البلدان الاخرى في جميع انحاء العالم)- الدبلوماسي الروسي الفذ تشوركين
(الدبلوماسية: هي مجموعة القواعد والأعراف والمبادئ الدولية، التي تهتم بتنظيم العلاقات القائمة بين الدول والمنظمات الدولية، والتوفيق بين مصالح الدول المتباينة، وهي أيضا فن إجراء المفاوضات في الاجتماعات، وعقد الاتفاقيات والمعاهدات. ويطلق لفظ الدبلوماسية كذلك على ما يتصف به الدبلوماسي العريق، من لباقة وحسن تصرف، وتهذيب رفيع، وحذر وحيطة وبراعة في تحقيق أهدافه، من دون إثارة نقمة أحد، أو حفيظته)
ومن مستحدتاث النظام الديمقراطي كذلك في مجال الدبلوماسية إقدام رجال السياسة على ممارساتها بتوليهم شخصيا المفاوضات مع الدول الاخرى أو اشتراكهم فيها. صحيح أن هناك حالات يكون فيها ضرورياً أو مفيداً حضور رئسيس الوزراء أو وزير الخارجية أو غيرهم من رجال الحكم المسؤولين في اجتماعات أو مؤتمرات معينة لها أهمية أو ظروف خاصة . لكن قد يكون الافضل في الظروف العادية أن تترك الدبلوماسية للدبلوماسين المحترفين من رجال هذه المهنة فالتسويات ولا شك تكون أسهل نسبيا والتفاهم أيسر بين أشخاص تجمع بينهم تقاليد مشتركة ويعرفون بعضهم من زمن طويل ويلتقون بحكم عملهم من حين لأخر ، ولديهم من من الوقت ما يسمح لهم بالتأني والصبر وعدم الاندفاع أو التعجل في البت فيما يتفاوضون فيه ، والتفكير فيه تفكيرا هادئاً ، والرجوع الى حكومتهم أولا باول لاستطلاع رأيها وتلقي تعليماتها . ولهذا البطأ ولا شك ان مزاياه ، فهو يعطي الفرصة للتأمل والتدبر ووزن الامور بميزان دقيق ، فضلا عن أنه يحسن دائماً أن يكون هناك بين الوزير المسؤول والطرف الاخر مفاوض وسيط حتى لا يستقيل الوزير من أول أمر بوضع معين وحتى تتاح له الفرصة لمراجعة ما ينتهي اليه وكيله ، اذا من الممكن أحيانا الا يقر الوزير تصرف الوكيل ، ولكن من الصعب دائما أن يرجع فيما يكون قد ارتبط به شخصياً.

ومع ذلك يتحدثون كثيراً في الاوساط السياسية عن قيمة الاتصالات الشخصية بين رجال الحكم المسؤولين . وهذه الاتصالات واذا كانت تفيد احيانا يحسن عدم الالتجاء اليها الا إذا اقتضتها ظروف خاصة ، لان تكرار الزيارات الشخصية التي يقوم بها رئيس وزراء بلد ما أو وزير خارجيتها لرئيس وزراء بلد اخر أو وزير خارجيته ، فضلا عما يثيره من تكهنات لدى الجهود ، قد يؤدي أحيانا الى سوء الفهم ويخلق التباسا في الامور .

فالاشخاص الذين في هذا المركز كلما يكون لديهم الوقت الكافي للتداول الهادئ في صبر وأناة ، والحفاوة بالوزير الذي يزور بلدا اجنبيا إلى جانب انها تستنفذ الكثير من وقته ونشاطه ، قد تثير غروره أو تبلبل حكمه . وقد تؤدي الرغبة في عدم إحراج مضيفه إلى التردد في إثارة الموضوعات الدقيقة أو النقاط الحساسة التي كان يزفع التفاوض فيها ، فتكون النتيجة انه يعود من زيارته دون أن يحقق الغرض منها ودون أن يستطيع تدبير موقفه وتصرفاته فتتزعزع الثقه به بين زملائه ويخيب أمل الجمهور في كفايته وذكائه . هذا في حين أن زيارة الدبلوماسي لوزير الخارجية أو لغيره من أولي الشأن في البلد الذي يعمل فيه من الامور الطبيعية التي لا تثير تكهناً لدى الجمهور أو توحي بافتراضات لدى الصحافة . وعلى فرض أن هذه الزيارات لم تكن منتجة ابتداء ، فانها لا تؤدي الى خيبه امل لان لدى الدبلوماسي المقيم فسحة من الوقت لتكرارها في فترات منتظمة ولاعادة الكرة فيها يسعى اليه ، ولاستخدام مختلف الوسائل الذي يرى بخبرته وحنكته انها قد توصله إلى غرضه ، دون أن يعوقه في ذلك تكريم أو تؤثر عليه مجاملة .





أسمع جعجعة ولا أرى طحناً .. أشبعتهم شتماً وفازوا بالإبل!
هل ما زال الموقف العربي مؤيدا لمركزية القضية الفلسطينية ؟ (أ.د.حنا عيسى)
ان منطقتنا العربية والإسلامية تعيش ظروف جعلت القضية الفلسطينية تمر بأخطار على كافة الأصعدة ، حيث أن الوضع العربي الراهن مفكك وغارق حتى أذنيه في همومه الداخلية، وبالسعي المرعوب للاحتماء من مخاطر عاصفة إعادة التشكيل المحتملة لجغرافية المنطقة ونظمها السياسية. حيث باتت حالة القلق والارتباك واللامبالاة العربية قد بدلت سلوك البعض نحو قضية فلسطين، بحيث أصبحت الاتفاقات الفلسطينية - الإسرائيلية ذريعة للبعض من أجل التطبيع مع إسرائيل والتنصل من أية التزامات، وهناك من اتخذ موقف النقد والغضب، وحصيلة كل هذا أننا خسرنا وحدة الموقف العربي المؤيد لقضية فلسطين كقضية مركزية للأمة العربية . أما من ناحية أوروبا لم تقم بممارسة أي ضغوط سياسية كانت أم اقتصادية على إسرائيل بالرغم من البيانات والتصريحات التي صدرت عن الاتحاد الأوروبي، بل اقتصر دورها على تقديم الدعم المالي المحدود للسلطة الفلسطينية.






تهويد القدس جريمة دولية بحق الانسانية
بقلم:الدكتور حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي

إن الحملة الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال الاسرائيلية والمجموعات الدينية الإسرائيلية المتطرفة ضد باحات المسجد الأقصى و المصلين في هذه الأوقات تحمل دلالات واضحة تؤكد ارتفاع الانتهاكات والإجراءات الإسرائيلية الرامية إلى تغيير معالم مدينة القدس العربية من خلال تبديل تركيبها السكاني حتى يتم تنفيذ المشروع الاستيطاني بها الذي يؤدي إلى إلغاء الوجود العربي فيها فيسهل بذلك تهويد مدينة القدس .ا ن هذا المسلك غير شرعي لان الاستعمار الاستيطاني الذي تمارسه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس التي لها خصوصية دينية عند المسيحيين والمسلمين و اليهود لا يمكن القبول بان تكون يهودية فقط,وكل ذلك يتعارض ويتناقض مع قواعد القانون الدولي التي تحرم بشكل قاطع الاستعمار الاستيطاني لما فيه من عدوان صارخ على الأرض و الإنسان . إن ما يجري هذه الأيام في مدينة القدس المحتلة وبالأخص في باحات المسجد الأقصى لا يكفي ردع اسرائيل بالدعوة اللفظية إلى وقف تجاوزاتها وإنما لابد إن تفرض عليها عقوبات دولية تردعها من الاستمرار في عدوانها المتواصل على ارض القدس وعلى المواطن الفلسطيني بها ,وعن التطاول على مقدسات المسلمين و المسيحيين بالقدس من خلال عملها على تهويدها وهو أجراء لا يقره قانون وتعاقب عليه كل التشريعات الدولية.

حيث يبدو واضحا أن إسرائيل تعمل وعلى كل الجبهات للسيطرة على مدينة القدس من خلال التغيير المنهجي المدروس لمعالمها أو بالتهويد وبالسيطرة الدائمة على الأرض و المقدسات تأسيسا لواقع جديد على الأرض يبيح التوصل إلى تسوية تستثني مدينة القدس, وهذا بكل تأكيد لن يكتب له النجاح لان الشعب الفلسطيني لا يمكنه أن يقايض هذه المدينة و الثوابت الأخرى بمن فيها حق العودة في أية تسوية مطروحة,لان القدس تمثل قلب الصراع الذي لا ينتهي إلا بحل واقعي وموضوعي لهذه القضية .. ان ما تفعله إسرائيل في القدس من تهويد لها يمثل جريمة دولية في حق الإنسانية وعلى الأسرة الدولية إحالة كل المسئولين في إسرائيل عن ذلك إلى المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بسبب تخطيطهم للقضاء على قدسية القدس بالنسبة للديانات السماوية الثلاث,لان في هذا التطاول مساس مباشر في هذه الديانات ,ويشكل ذلك عدوانا واضحا على حق وحرية الإنسان كما يمثل جريمة تستوجب المحاكمة و العقاب .
وعلى ضوء ذلك فان جميع المخططات التي تقوم بها إسرائيل في مدينة القدس المحتلة باطلة وتستند لقانون القوة واعتداءً صارخا على الشعب الفلسطيني وسيادته على أرضه, وتمثل انتهاكا فاضحا للشرعية الدولية والقانون الدولي.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.25 ثانية