جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 281 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: القدوة: المعركة الفلسطينية ضد الإستعمار الاستيطاني معركة حياة أو موت
بتاريخ الأحد 17 مارس 2019 الموضوع: متابعات إعلامية

القدوة: المعركة الفلسطينية ضد الإستعمار الاستيطاني معركة حياة أو موت



القدوة: المعركة الفلسطينية ضد الإستعمار الاستيطاني معركة حياة أو موت

أكد رئيس مجلس إدارة مؤسسة ياسر عرفات، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ناصر القدوة، أن المعركة الفلسطينية ضد الاستعمار الاستيطاني هي معركة حياة أو موت، مشدداً على ضرورة التمسك بالمنظومة السياسية الفلسطينية بالجدية الكاملة للدفاع عن الحقوق الوطنية.

وقال القدوة في ندوة بعنوان: "الوضع الفلسطيني الراهن: ماذا بعد؟" نظمها ملتقى فلسطين الثقافي مساء السبت، "إن القيادة الفلسطينية متمسكة بالتسوية التفاوضية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بشرط وجود آلية واضحة ملتزمة بمدة زمنية محددة"، مشيراً إلى ضرورة مواجهة الإستعمار الاستيطاني على كافة المستويات الفلسطينية وبمختلف المناطق.

وأضاف "بدون رؤية استراتيجية لا يمكن الوصول إلى حل في القضية الفلسطينية"، مشيراً إلى أن الوضع الفلسطيني الحالي متأزم والخروج منه يتطلب تحمل المسؤولية الكاملة في استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني، لأنه لا يوجد دولة فلسطينية بدون غزة سياسياً واقتصادياً كونها عامل مهم في الموارد البشرية والطبيعية.

وأوضح، القدوة بأن اسرائيل لها هدفان متناقضان من حالة الإنقسام الفلسطيني لتحقيق المصالح الإستراتيجية الخاصة بها متمثلة في الحفاظ على الانقسام الفلسطيني في القطاع، والحفاظ على "مصالحها الأمنية" في نفس الوقت، مما يفسر تخبط الموقف الاسرائيلي حول غزة.

وأكد أنه لا مناص من استعادة الوحدة سياسياً وجغرافياً، وأن الصدام المسلح والدم الفلسطيني الذي سال في بداية الإنقسام مثّل انحرافاً خطيراً في مسار الحركة الوطنية الفلسطينية.

وفي العنوان الثاني للندوة قال القدوة "إن الانجراف الإسرائيلي نحو الأصولية والتطرف اليميني، نتج عنه تجاوز اتفاقية أوسلو بالكامل"،
مشيراً إلى التسارع والتغير في المنظومة الإسرائيلية وتعبر عن ذلك في نمط الإستعمار الاستيطاني للأرض الفلسطينية وهو الأخطر على الوجود الفلسطيني.

كما أشار القدوة إلى التغيير في السياسة الأميركية التي كانت وسيطاً في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي قبل وصول دونالد ترمب إلى مقاليد الحكم، موضحاً بأن الرؤية الفلسطينية للرئيس ترامب كانت مغلوطة بأنه غير مسيس ولا يملك رؤية واضحة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيراً إلى ذلك بأن دونالد ترامب جزء من المعسكر اليميني الأميركي المتشدد وله برنامج واضح في الشرق الأوسط.

وأضاف أن ترامب عمل على تغيير موقف الحكومة الأميركية من المستعمرات الإسرائيلية وقانونيتها من جهة، ومن جهة أخرى تغيير المركز القانوني للآراضي المحتلة من الجانب الإسرائيلي وهو يحاول تقويض منظومة القانون الدولي وقراراته ذات الصلة حول القضية.

وتابع القدوة، بنقل السفارة الأميركية إلى القدس وإعلانها عاصمة لدول اسرائيل وإلغاء القنصلية الأميركية الموجودة منذ 175 عاماً يمثّل تغييراً جوهرياً يجب التصدي له بقوة.

كما أشار إلى أن الحكومة الأميركية تحاول تغيير ديناميكية الصراع في المنطقة من خلال تحويل الصراع بين العرب والإسرائيليين، إلى صراع عربي إيراني، موضحاً بأن هذه الفرضية حمقاء وغير طبيعية.

وتابع بأن أميركا أنهت دعمها لعمل "الأونروا" في الأرض الفلسطينية، وأغلقت ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وأمعنت في شراكتها مع إسرائيل باستهداف الحقوق الوطنية الفلسطينية.

وأكد القدوة، في العنوان الثالث للندوة بأن الرافعة الأساسية للقضية الفلسطينية هي الرافعة العربية لما قدمته سياسياً واقتصادياً للثورة الفلسطينية، مشيراً إلى حالة الضعف العربي وغياب بعض الدول العربية ذات الوزن على القضية الفلسطينية مثل العراق وسوريا واليمن وليبيا.

وقال القدوة: هناك انفجار سياسي في بعض الدول العربية للحكم السائد فيها لعدم وجود ديمقراطية واضحة وممارسة، وظهور الاسلام السياسي المتطرف ممثلاً في داعش والقاعدة.

وفي ذات السياق قال القدوة "إن معالجة الوضع الحالي الفلسطيني يأتي من خلال المواجهة المباشرة بإنهاء الإنقسام الفلسطيني وإستعادة الوحدة الفلسطينية عبر التفاهم الإجباري لإعادة القضية الفلسطينية لحالتها الطبيعية وتحقيق الأهداف الوطنية.

وأشار إلى أن حركة حماس لم يعد لها خيارات استراتيجية بفشل حكمها للقطاع والحال المأساوي الذي وصل له، والإطاحة بحكم الإخوان المسلمين في مصر متمثلاً بمحمد مرسي بعد الثورة المصرية، وعدم تغيير الوضع في الضفة، مما يجب أن يدفعها للعودة للخيار الوطني.

وأضاف "إن متطلبات الوحدة الفلسطينية قبول "حماس" بالتخلي عن حكم قطاع غزة وإعادة غزة للنظام السياسي الإداري الفلسطيني.

كما أكد ضرورة إصلاح عمل المؤسسات الوطنية بتعميق أسس العمل الديمقراطي، ومحاربة انتشار الفساد والعمل على إنهائه.

وأضاف القدوة، على الفلسطينيين تحمل المسؤوليات تجاه القضايا العربية وأخذ مواقف حازمة ضد الطائفية المنتشرة وأخذ موقف قاطع ضد الأحزاب الإسلامية المتطرفة من خلال الإستفادة من القيم الأخلاقية الوطنية الفلسطينية.

وطالب القدوة في نهاية الندوة، بتحسين عمل منظومة العمل الوطني بتكامل الجسد الفلسطيني بمختلف تياراته، وإرجاع القضية الفلسطينية وجوهرها في الساحة الدولية من خلال جهد سياسي دبلوماسي عالمي مبني على أسس قانوني واضح.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية