جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 321 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: أردوغان يعلن الدعم الكامل للطلب الفلسطيني الانضمام للأمم المتحدة الرئيس: ماضون ف
بتاريخ السبت 25 يونيو 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

أردوغان يعلن الدعم الكامل للطلب الفلسطيني الانضمام للأمم المتحدة
الرئيس: ماضون في المصالحة ولا رجعة عنها
أنقرة -  أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس محمود عباس، اليوم الجمعة، عن دعم بلاده الكامل للطلب الفلسطيني للإنضمام للأمم المتحدة،



أردوغان يعلن الدعم الكامل للطلب الفلسطيني الانضمام للأمم المتحدة
الرئيس: ماضون في المصالحة ولا رجعة عنها
أنقرة - أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس محمود عباس، اليوم الجمعة، عن دعم بلاده الكامل للطلب الفلسطيني للإنضمام للأمم المتحدة، في حين أكد السيد الرئيس محمود عباس على 'التنسيق العميق القائم بيننا حول تقديم طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين على حدود 67 وعاصمتها القدس'.
وقال سيادته، خلال المؤتمر الصحافي، 'نحن متأكدون من دعمكم الذي بدأ فعلا، أو بدأت 'ماكينة' التعاون معنا فعلا من أجل الوصول إلى أحسن النتائج، للأمم المتحدة'.
وبحث سيادته مع رئيس الوزراء التركي موضوع المصالحة الفلسطينية، وأكد 'إننا ماضون في طريق المصالحة ولا رجعة عنها، وسنبذل كل جهد ممكن للوصل إلى وحدة الوطن وتشكيل حكومة انتقالية من المستقلين، والذهاب إلى الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني خلال عام وفق ما تم الاتفاق عليه'.
وبدوره، أكد أردوغان استعداده لتقديم كل الدعم لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، مشددا على أن تركيا لا تريد أن ترى الدم يسيل بين الأخوة في فلسطين.
وتقدم السيد الرئيس محمود عباس بالتهنئة القلبية لمناسبة فوز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات التشريعية للمرة الثالثة و'ربما نقول للمرة السادسة إذا أضفنا إليها الانتخابات البلدية والاستفتاء الشعبي'.
وقال سيادته: 'إن زيارتنا إلى بلادكم اليوم لها مغزى خاصا، فهي الجمهورية التركية التي تحتل في قلوبنا وأفئدتنا مكانة متميزة وتتبوأ مركزا فريدا، فقد كنتم وكانت بلادكم معنا منذ البدايات الصعبة وكان شعبكم الشقيق معنا في كل اللحظات وفي كل منعطف تاريخي واجهناه يا سيادة رئيس الوزراء'.
وأضاف سيادته: 'كنا نتوجه دوما لبلادكم العريقة، حيث كنا نزداد قوة وقدرة على مواجهة التحديات ونحظى بالدعم الذي لم تبخلوا به يوما على شعبنا وقضيتنا، وكنتم دوما أخا وصديقا مخلصا، لم يخذلنا ولم يتوقف عن دعمنا قولا وفعلا'، وقال:'  نعتز بهذه الزيارة التي نثق أنها ستعزز هذه العلاقات الأخوية بين شعبينا وبلدينا'.
وتابع السيد الرئيس: 'إننا وشعبنا نقدر عاليا هذا التاريخ الحافل من مختلف أشكال الدعم والمساندة التي تقدمونها لنا لتخفيف معاناة شعبنا ودعمه من أجل استعادة حقوقه وتعزيز وحدته الوطنية بتحقيق المصالحة الوطنية، وهنا نود أن نؤكد لسيادتكم أننا ماضون في طريق المصالحة ولا رجعة عنها، وسنبذل كل جهد ممكن للوصول إلى وحدة الوطن وتشكيل حكومة انتقالية من المستقلين، والذهاب إلى الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني خلال عام وفق ما تم الاتفاق عليه'.
وأضاف: 'ومن ناحية أخرى، فإننا واثقون بأنكم ستكونون إلى جانبنا في المرحلة التي نحن مقبلون فيها على  استحقاقات هامة من أجل دعم جهودنا لنيل الحرية والاستقلال، وإنهاء الاحتلال لشعبنا الفلسطيني، وقيام دولته المستقلة على حدود عام 67 19 وعاصمتها القدس الشرقية بأمن وسلام واستقرار إلى جوار كل الدول في المنطقة، فقد آن الأوان لشعبنا لكي يتنفس نسيم الحرية والاستقلال'.
وتابع سيادته: 'وأود أن أؤكد على التنسيق العميق القائم بيننا حول تقديم طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين على حدود 67 وعاصمتها القدس، أن نقدم هذا الطلب للأمم المتحدة، ونحن متأكدون من دعمكم الذي بدأ فعلا، أو بدأت 'ماكينة' التعاون معنا فعلا من أجل الوصول إلى أحسن النتائج للأمم المتحدة'.
وقال السيد الرئيس 'إنه قد آن الأوان للدول التي لم تعترف بدولة فلسطين مستقلة ذات السيادة أن تقوم بذلك دعما للشرعية الدولية والعدالة والسلام والاستقرار في منطقتنا والعالم'.
وعلى صعيد عملية السلام، قال السيد الرئيس محمود عباس: 'لقد رحبنا بما جاء في خطاب الرئيس الأميركي أوباما حول تثبيت مبدأ حل الدولتين على حدود 67 مع تبادل أراض طفيف بالقيمة والمثل، وندعو الحكومة الإسرائيلية إلى إعلان قبولها لهذا المبدأ ووقف الاستيطان بما يشمل القدس حتى تتحقق فرصة استئناف المفاوضات، ولا أريد أن أتحدث عن أوضاع القدس الآن فكلكم تعرفون أن الهجمة الاستيطانية على القدس شرسة وفي كل المجالات وفي كل الأحياء العربية، كما رحبنا بالمبادرة التي أطلقها وزير خارجية فرنسا قبل عدة أسابيع لإطلاق المفاوضات، مع تقديرنا للجهود المبذولة من الدول الأوروبية ومؤخرا من السيدة اشتون والاتحاد الأوروبي، سبق أن تقدم لنا السيد ألان جوبيه بمبادرة قبل ثلاثة أسابيع، نحن رحبنا بهذه المبادرة لاستئناف المفاوضات، ومع الأسف أن إسرائيل رفضتها'.
وعبر الرئيس عن 'حرصنا على تعزيز جميع أوجه التعاون بين شعبينا وبلدينا وأن نؤكد تقديرنا العميق للمساعدات الأخوية التي تقدمها بلادكم للشعب الفلسطيني على كافة المستويات'.
وقال: 'إننا نشعر بالرضا ونحن نرى هذه العلاقات تنمو وتتعزز وتزدهر في مختلف المجالات وتتجسد على الأرض، ونشعر بالرضا ونحن نرى عشرات التجار ورجال الأعمال الفلسطينيين يذهبون إلى تركيا ليبنو علاقات اقتصادية مع نظرائهم في بلادكم التي يصنع شعبها الآن تطورا اقتصاديا متميزا ويحقق نسب نمو اقتصادي باهرة تكمل دوركم المؤثر في العالم'.
وأعرب السيد الرئيس محمود عباس عن شكره لرئيس الوزراء التركي، وقال: ' أشكركم مرة أخرى ونتمنى لكم الصحة ولبلدكم الشقيق التقدم والرفعة والاستقرار، ومزيدا من النجاحات لشعبكم الشقيق'.
وكان سيادته عقد، اليوم الجمعة، جلســـة مباحثــات مغلقة في أنقرة، مع رئيس الوزراء التركي اردوغان، تناولت آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، وخاصة ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، والتوجه للأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية في أيلول المقبل، في ظل تعثر عملية السلام جراء التعنت الإسرائيلي، كما بحث الرئيس ورئيس الوزراء التركي العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية