جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 354 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
بتاريخ الأثنين 25 فبراير 2019 الموضوع: متابعات إعلامية

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1493452700_7490.jpg&w=690
متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي





"ان رياح التغيير قادمة بلا شك "(أ.د.حنا عيسى)
"التغيير تغيير قناعات الشعب العامة ( يستغرق عشرات السنين) و ليس وجوه القادة"
"كثيرون يفكرون في تغيير العالم لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه"
(اذا اردت ان تخلق لك الاعداء فحاول تغيير وضع قائم)
"حجم التغيير في بلادنا لعيبه وحارس مرمى"إن الذين يخافون محيطهم لا يفكرون في التغيير مهما كان وضعهم بائساً"
(التغيير السياسي طالبت به الشعوب منذ القدم، ومورس من قبل كل شخص غيور على أمته، للنهوض بها حتى تستكمل أهدافها وتحقّق إنجازاتها التي تريدها وتنشدها. وهو تغيير وتعديل في نظام الحكم سواء أكان جزئياً أو جذرياً، ومحاربة مظاهر الفساد والضعف فيه، بوسائل مختلفة، بحيث يحقق المقاصد المرجوة منه).





الانسان مجموع نكباته (أ.د.حنا عيسى )
لست حزينا لأن الناس لا تعرفني ، ولكني حزين لأني لا أعرفهم
اجمل رسم هندسي يقوم به الانسان ان يبني جسرا من الامل فوق بحر من اليئس والاحباط"

"حاصر حصارك بالجنون وبالجنون وبالجنون.. ذهب الذين نحبهم ذهبوا فإّما نكون أو لا نكون"

( ويرجع تاريخ حقوق الإنسان حسب بعض المؤلفين إلى العصر الإغريقي حيث إعتبر هؤلاء أن حقوق الإنسان يجب أن تدرج تحت ما يعرف بـ " القانون الطبيعي " والمثال الكلاسيكي الذي يقدمونه في هذا المجال مأخوذ من الأدب الإغريقي، وتحديدا من قصة " أانتفوني بالإستناد إلى سوفوكلس، وأنتفوني هذه هي فتاة شقيقها ضد الإستبداد الذي يمثله عمه الملك "كريون" ونتيجة لذلك قتل شقيقها. وكعقاب على تمرده أصدر الملك حكماً يقضي بعدم دفن جثة شقيقها وتركها ملقاة في العراء لتنهشها الطيور. لكن " أنتفوني" رفضت هذا الحكم وقامت بدفن شقيقها. وعندما وبخها الملك على ما قامت به أجابته بقولها أنها تصرفت وفق قوانين السماء غير المكتوبة وغير المتغيرة. أي وفق قانون طبيعي راسخ ملازم لوجود الإنسان وهو أقوى من قوانين الملك الوضيعة، وبالتالي ، فإن الحكم الذي أصدره الملك ينتهك هذا القانون).
1- لقد تميزت معاملة الأفراد في الجماعات القديمة، بصورة عامة، بالقسوة.
2- كان الفرد محروما من القدرة على التمتع بالحقوق، واعتبرته السلطة بالتالي في حكم الاشياء، وانكرت على الفرد العادي شخصيته القانونية.
3- الإغريق عاملوا الأجانب معاملة الاشياء ، فأكدوا أن الفارق بين اليوناني والبربري ( هو الفارق بين الإنسان والحيوان).
حيث قال أرسطو: (أن الطبيعة قد قصدت أن يكون البرابرة عبيدا).
4- وكانت روما تنظر إلى علاقاتها مع غير شعبها نظرة خاصة هي نظرة الرئيس إلى المرؤوس، لان روما لم يكن يتساوى معها احد.
5- كان لسكان روما تشريعهم وكان للشعوب الأخرى تشريعاتها المسمى تشريع البرابرة أو تشريع الشعوب.
6- كان الصينيون يعتبرون الأجانب من البرابرة ( مجرد حيوانات يحل التهامها) .
7- اما في الهند حيث كانوا يجردون الأجنبي من أية حماية لكونه ( لا ينتمي الى المجتمع الإنساني).
8- أما اليهود فكان لهم سطوة يهضمون حقوق العرب المادية ويقولون ما علينا في الأميين سبيل، لذلك كانت علاقاتهم بغيرهم علاقة عداء تبيح السلب والنهب والقتل.
9- أما المسيحية فقد خلت من أي تنظيم يتصل بالدنيا سواء في الداخل أو الخارج ينطوي على تشريع ملزم. وتركت (ما لقيصر لقيصر وما لله لله ).
10- وفي أوائل القرن السابع قام الإسلام وانتشر دينه انتشارا سريعا. والإسلام عقيدة وعبادة وحكم وهو دين ودولة معا.
- جاء الإسلام وأعلن الوحدة الإنسانية ( لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى ).
- المساواة المطلقة بين بني الإنسان كانت رسالة الإسلام، والتمرد الوجداني المطلق من جميع القيم وجميع الاعتبارات التي تخدش هذه المساواة.




مسيحيو الأرض المقدسة .. هجرة قسرية تحت وطأة الاحتلال

بقلم: د.حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي
يعتبر المسيحيون جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، قدموا تضحيات جسام في سبيل الدفاع عن فلسطين وأرضها وإحقاق حقوق شعبها الأبي، فخطت أسماءهم في قوائم الشهداء والأسرى، وكانوا وما زالوا يتبؤون المناصب السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية ليرفعوا فلسطين ويعلوا شأنها، والمسيحي كأي فلسطيني يعيش على ارض فلسطين مهد الديانات ومهبط الانبياء، هدم منزله، وشرد ابناؤه، اضافة للكثير من المعيقات من بطالة وسوء للاحوال الاقتصادية، واعتداء على المقدسات ودور العبادة من كنائس وأديرة ورجال دين، ليسطر بصموده ورباطه قصة التحدي والاباء.

ومن هذه التحديات

أولا: تسارع وتيرة الهجرة:

الهجرة بسبب اجراءات الاحتلال

تتسارع الاحداث على ارض فلسطين وفي سباق مع الزمن حيث تسعى إسرائيل بكل أساليب الترهيب والترغيب لفرض امر واقع جديد في اشارة واضحة من حكومة الاحتلال الى حسم مسألة التوازن الديمغرافي لصالح تهويد المدينة المقدسة لطمس معالمها المسيحية والإسلامية وكل ما عليها، فعلى الرغم من عدم شرعية ما تقوم به إسرائيل الا انها ماضية في تحقيق اهدافها في ظل غياب حضور رسمي عربي عن ساحة الفعل اليومي في مواجهة اي اجراء من شأنه حسم مسألة الوجود على الارض، لذلك فإن اي فعل او اجراء احتلالي على الارض لحسم مسالة السيادة سيجعل دولة الاحتلال تقوم بأي فعل مُشين للضغط على المواطنين، وهذا ما حصل بالفعل مع المواطن المسيحي في فلسطين من خلال الاجراءات الطاردة التي تقوم بها دولة الاحتلال من منع اعطاء التصاريح وتضيق الخناق عليهم ومنع اعطاء لم الشمل للمواطنين.

هجرة العقول المسيحية الى الدول الغربية

حين تعتكف الأجيال القادمة على دراسة التاريخ المعاصر ستجد بلا شك أن كفاح المضطهدين ونضالهم من أجل الحرية وتقرير المصير كان هو السبيل الوحيد للنجاة لذلك نجد أن الكثير من مسيحيي فلسطين هاجروا الى الدول الغربية بشكل خاص والعربية بشكل عام، فكان السبب الرئيسي لهجرتهم أكثر الى الدول الغربية هو الحروب والنزاع الطائفي الذي تشهده الدول العربية والتي ازدادت حدتها في السنين القليلة الأخيرة، الأمر الذي يدفع بهم للهجرة الى الدول الغربية من جهة ناهيكم عن عوامل الجذب التي تبثها الدول الأوروبية والتي من شأنها تشجيع المسيحي الفلسطيني للهجرة بعيداً عن الظروف التي يعيشها بفلسطين.

ثانيا: عدم امكانية الوصول الى المقدسات:

يعاني المواطن المسيحي من الاجراءات التعسفية التي تمارس ضده من قبل دولة الاحتلال و خاصة المواطنين المتواجدين في الضفة الغربية وقطاع غزة وصعوبة امكانيتهم من الوصول الى داخل القدس والاراضي المحتلة بعدم اعطائهم تصاريح لزيارة المقدسات المسيحية والكنائس إن كان ذلك في الأعياد أو بالزيارة العادية الأمر الذي يزيد من مطامع الاسرائيليين بها ناهيك عن قيامهم بالتعرض لها من قبل قطعان المستوطنين اولا وثانيا ينشأ جيل مسيحي بعيدا عن كنائسه.

ثالثا: تعثر عملية السلام :

اثر تعثر عملية السلام في المنطقة سلبا على المسيحيين في فلسطين وذلك لانه شكل عقبة كأدة أمام تطور المجتمع الفلسطيني وخاصة في في عدم وجود سلام مبني على العدالة.

سُبل حل المشاكل التي تواجه المواطن المسيحي في فلسطين

اولا

التمسك والحفاظ على الهوية العربية الفلسطينية في وجه كل الممارسات الهادفة الى تهجير المسيحيين أو تهميشهم.

ثانيا

الأنصاف في المناهج التعيلمية وكل مكونات المجتمع نظرا لما قدمه المسيحيون على الصعيد الوطني والثقافي والفكري والاقتصادي في فلسطين.

ثالثا

تعزيز تواجد المواطنين الفلسطينيين المسيحيين في اراضيهم و تدعيم صمودهم و بقائهم ماديا ومعنويا، وذلك لاننا ندرك تماما بأن التنوع والتعددية أهم مقومات المجتمع الفلسطيني.

رابعا

دعم الدور الثقافي والصحفي والفكري للمسيحيين وخاصة أنهم أول من بادر الى تأسيس الصُحف والمطابع، وكان لهم دور تاريخي في بلورة الفكر القومي العربي.

خامسا

الحفاظ على الإرث المسيحي من خلال تنظيم الزيارات الدورية للمقدسات المسيحية في البلاد.

سادسا

توجيه دعوة لكافة الطوائف المسيحية في البلاد العربية من تكثيف زيارتهم الى المقدسات المسيحية في فلسطين.




د.عيسى: 25عام على مجزرة الحرم الإبراهيمي والفلسطيني أسير لسياسات الاحتلال وبطشه

أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم الأحد الموافق 24/2/2019،م في ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي على أن الجريمة البشعة التي ارتكبها "باروخ غولدشتاين" 42 سنة من الولايات المتحدة الأمريكية من سكان "كريات أربع" بحق المصلين في داخل الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل والتي راح ضحيتها بتاريخ 25/2/1994 50 شهيدا و349 جريحاً نزفت دماءهم أثناء السجود الأسبوعي في صلاة الفجر، يعد عملاً إجرامياً مخطط له من مستويات سياسية ودينية وإيديولوجية حاقدة في داخل إسرائيل.

وأشار الى أن الذكرى الخامسة والعشرين لمجزرة الحرم الإبراهيمي والتي تصادف يوم غد الاثنين تأتي على الشعب الفلسطيني في هذه الأوقات وما زال أسيراً لسياسات الاحتلال وبطشه في مختلف المناطق الفلسطينية المحتلة رغم المناشدات الدولية التي تدعو فيه إسرائيل إلى إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.. تأتي هذه الذكرى على شعبنا وإسرائيل تتباهى بمخالفاتها الجسمية وتهديداتها المستمرة بالأخص لمدينة القدس ومقدساتها ومدينة خليل الرحمن وبيت لحم ضاربة بعرض الحائط قرارات الشرعية الدولية الداعية إلى حماية السكان المدنيين والأماكن الدينية.

وأضاف إن هذه الجريمة البشعة تأتي كأكبر حادثة اعتداء صارخ بحق الفلسطينيين بعد توقيع اتفاق اوسلو في 13/9/1993 من جانب أول، وفرضت هذه المجزرة أجواء إرهابية بحق المواطنين الفلسطينيين وخاصة بأنها وقعت في قلب البلدة القديمة في مدينة الخليل من جانب ثانٍ، وساهمت هذه المجزرة بقرار رسمي من حكومة الاحتلال بتقسيم المسجد الإبراهيمي وإبقاء الجزء الأكبر منه تحت سيطرة المستوطنين من جانب ثالث، كما أدت هذه الجريمة إلى تراجع التواجد الفلسطيني في البلدة القديمة وتقليص عدد العائلات الفلسطينية القاطنة في محيط المسجد الإبراهيمي من جانب أخير".

وأكد د.عيسى على أن هذه الجريمة تقع ضمن إطار الجرائم ضد الإنسانية، لأنها انصرفت إلى قتل المدنيين الفلسطينيين على أسس عنصرية ودينية مما يستوجب تفعيل قواعد القانون الدولي ذات الشأن بالجرائم ضد الإنسانية وتقديم مجرمي الحرب أمام المحاكم الدولية والوطنية المختصة في هذا المجال. مع العلم بان قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل بعد ارتكاب مجزرة الحرم الإبراهيمي تنفيذ كافة تدابيرها المشددة لتقييد حركة المواطنين والتنكيل بهم وبخاصة على الحواجز العسكرية الدائمة والفجائية وفرض حظر التجوال على بعض الأحياء ومنع التنقل ضمن العديد منها جنوب مدينة الخليل وأقصى شمال المحافظة وعلى بعض الطرق بين بلدتها ..ناهيك عن إقدام سلطات الاحتلال على إغلاق مسجد ومحيط الحرم الإبراهيمي أمام المصلين والزوار، فيما فتحت وتفتح أبوابه أمام المستوطنين وأنصارهم ..وتجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال تقوم بإغلاق الحرم الإبراهيمي مدة عشرة أيام وذلك بموجب قرارات لجنة "شمغار" الإسرائيلية التي تشكلت عقب مجزرة الحرم في شباط من العام 1994 والتي قسمته ووضعت جدولاً بإغلاقه أما المسلمين في الأعياد اليهودية.

واختتم د.عيسى قائلاً إن ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف تأتي في الوقت الذي تمنع فيه إسرائيل رفع الأذان وتغلق الحرم وتمنع المصلين من الوصول إليه وفق مخطط ممنهج ومستمر ابتداء من نكران حق الأخر بالوجود مرورا بالمجازر التي ترتكب بحقنا كفلسطينيين أصحاب الأرض الأصليين ...وهذا يعني بأن إسرائيل تنشط في الاستيلاء على الأراضي والأماكن الدينية الفلسطينية وفق برنامج استراتيجي يقوم على ابتلاع الأرض وتهويدها ناهيك على أن المجتمع الدولي حتى تاريخه لم يتخذ قرارات بقوة الإلزام تجاه إسرائيل، بل يكتفي بالشجب والإدانة والاستنكار مما يشجع إسرائيل على الاستمرار بانتهاكاتها الجسيمة.



هضبة الجولان .. جنة الله في أرضه (أ.د.حنا عيسى)
الجَوْلان : التراب الذي تجول به الريح على وجه الأرض.
إذ أبـدع الرب في تكوين جـنتـه .. فزاد جنتنا على التكوين تكوينا
يا جـنة الخـلد لا أُخفيكِ طارئـةً .. ففي الجولان لنا ما عنك يغنينا (ابن زاهدي)
أرض سورية تُعرف بهضبة الجولان، أو المرتفعات السورية أيضاً، تقع في جنوب غربي سورية، تتمتع بموقع جغرافي استراتيجي مهم، جعلها بؤرة صراع ونزاع بين القوى التي حكمت المشرق العربي في عصور التاريخ المختلفة، وهي اليوم واحدة من بقاع النزاع الساخن في العالم، تشغل 68.6% من مساحة محافظة القنيطرة اذ انها تابعة إدارياً لمحافظة القنيطرة (كلياً في ما مضى وجزئياً في الوقت الحاضر).
وهي هضبة تقع في بلاد الشام بين نهر اليرموك من الجنوب وجبل الشيخ من الشمال،. وقعت الهضبة بكاملها ضمن حدود سورية، ولكن في حرب 1967 احتل الجيش الإسرائيلي ثلثين من مساحتها، حيث تسيطر إسرائيل على هذا الجزء من الهضبة في ظل مطالبة سوريا بإعادته إليها. ويسمى الجولان أحيانًا باسم الهضبة السورية، فقبل 1967 كان اسم "الهضبة السورية" أكثر شيوعًا مما هو عليه اليوم، خاصة في اللغة العبرية واللغات الأوروبية. وفي بيان صدر عن الجيش الإسرائيلي في 10 يونيو 1967 يقال: "الهضبة السورية في أيادينا".
أما اليوم فلا يستخدم هذا الاسم باللغة العبرية وفي اللغة الإنكليزية يستخدمه الساعون إلى إعادة الجولان لسوريا. وقد شهدت الجولان عدة حروب بين إسرائيل وسوريا.
من الغرب تطل هضبة الجولان على بحيرة طبرية ومرج الحولة في الجليل، أما شرقًا فيشكل وادي الرقاد الممتد من الشمال بالقرب من طرنجة، باتجاه الجنوب حتى مصبه في نهر اليرموك حداً عرف بأنه يفصل بين الجولان وبين سهول حوران وريف دمشق. من جهة الشمال يشكل مجرى وادي سعار ــ عند سفوح جبل الشيخ ــ الحدود الشمالية للجولان، حيث تمتد بين بانياس ــ منابع نهر الأردن ــ حتى أعالي وادي الرقاد جهة الشرق. الحدود الجنوبية يشكلها المجرى المتعرج لنهر اليرموك والفاصل بين هضبة الجولان وهضبة عجلون في الأردن.
تبعد هضبة الجولان 60 كم إلى الغرب من مدينة دمشق. وتقدر المساحة الإجمالية لها بـ 1860 كم2، وتمتد على مسافة 74 كم من الشمال إلى الجنوب دون أن يتجاوز أقصى عرض لها 27 كم.
السكان:
عدد قرى الجولان قبل الاحتلال بلغ 164 قرية و146 مزرعة. اما عدد القرى التي وقعت تحت الاحتلال فبلغ 137 قرية و112 مزرعة إضافة إلى القنيطرة. وبلغ عدد القرى التي بقيت بسكانها 6 قرى: مجدل شمس ومسعدة وبقعاتا وعين قنية والغجر وسحيتا (رحّل سكان سحيتا في ما بعد إلى قرية مسعدة لتبقى 5 قرى). ودمر الاحتلال الإسرائيلي 131 قرية و112 مزرعة ومدينتين. كان عدد سكان الجولان قبل حرب حزيران 1967 نحو 154 ألف نسمة عاش 138 ألفاً منهم في المناطق الواقعة حالياً تحت الاحتلال، هجر أكثر من 131 ألف نسمة ا ودمرت قراهم ويبلغ عددهم حالياً قرابة 800 ألف نسمة ويعيشون في دمشق وضواحيها، وبقي 8 آلاف مواطن في القرى الخمسة الباقية، ويبلغ عددهم حالياً20000 نسمة.
المناخ والمياه:
إن انفتاح الجولان من جهة الغرب، وقربه من البحر المتوسط ساعدا على وصول المؤثرات البحرية الملطفة لأوضاع عناصر المناخ السائدة في بلاد الشام، ومنها منطقة الجولان، ذات الصيف الجاف والمعتدل في المرتفعات، والحار في الغرب الواطئ، والشتاء البارد المطير في الشرق والشمال، والمعتدل المطير في الغرب والجنوب، وتراوح المتوسطات السنوية للحرارة بين 14-19 درجة، ومتوسطات الصيف بين 22-26 درجة، ومتوسطات الشتاء بين 6-11 درجة، وتكون درجات حرارة البطيحة وشواطئ طبرية والحمة عالية عموماً، أما الحرارة القصوى فتزيد على 40 درجة، والدنيا تقل عن 7 درجات، ويتشكل الصقيع والثلج في الشمال والشرق، بينما ينعم السكان في الشتاء بالدفء في الجنوب. وتحمل الرياح الغربية السائدة نسبة عالية من الرطوبة التي تراوح معدلاتها السنوية بين 50-83%، لكنها قد تنخفض إلى 30% في الجنوب، الذي لا يتأثر بالرياح الشرقية والجنوبية الشرقية القارية-الجافة. ومع تصاعد الهواء بازدياد الارتفاعات شرقاً، يتبرد وترتفع رطوبته النسبة، ويصبح الطقس لطيفاً في الصيف والربيع. أما في الشتاء، فتنعقد السحب وتهطل الأمطار. ويعد الجولان من المناطق المطيرة في سورية، وتراوح أمطارها بين 400-1000مم سنوياً، تزداد فلي الشمال والشمال الشرقي، وتتناقص في الجنوب، وتقدر كمية مياه الأمطار والثلوج الذائبة بنحو 1.2 مليار م3 سنوياً، أما في الصيف فيتشكل الندى الكثيف الذي يبلل الأرض والنباتات، ويقلل من قسوة الجفاف وانقطاع الأمطار
مياه الجولان كثيرة، ومع ذلك فقير إلى الجريان السطحي، إذ يظهر الجريان الدائم بهوامش المنطقة، مثل نهر بانياس ونهر الأردن ورافده اليرموك، ووادي الرقاد الأدنى، واستفادته من مياهها محدودة جداً في الأراضي السورية، ويفقد الجولان قسماً كبيراً من مياهه السطحية نتيجة انسياح مياه الأمطار على الصخور البازلتية، وطبيعة التربة المتكونة عليها والمعوّقة لتسرب المياه المطرية فيها، مما يقلل غزارة الينابيع والعيون، وكذلك مخزون الجيوب المائية والحوامل المائية الجوفية، باستثناء هوامش الجولان الغربية والجنوبية التي تتفجر عند أقدامها الدنيا ينابيع مهمة، مثل نبع بانياس وتصريفه السنوي الوسطي 180 مليون م3، وينابيع الحمة ومياهها معدنية حارة، ومعدل تصريفها السنوي 63 مليون م3، أما ينابيع الداخل الجولاني فكثيرة نحو 80 ينبوعاً لكن غزارتها متدنية، ويقدر تصريفها مع تصريف السيول بنحو 23-24 مليون م3 سنوياً، ويضاف إلى هذه المصادر المائية السطحية قرابة 120 مليون م3 من المياه الباطنية المتجددة. وفي الجولان الكثير من البرك، أكبرها بركة أو بحيرة مسعدة التي تحوي نحو 3 ملايين م3من المياه العذبة. وتعد الثروة المائية هذه واحدة من الموضوعات الحساسة في النزاع العربي-الصهيوني، غذ يسيطر الكيان الصهيوني على معظمها منذ عام 1967.
تربة الجولان موضعية ومنقولة، أصولها الصخور البازلتية-الاندفاعية، تنتمي إلى زمرة ترب شرق البحر المتوسط البنية اللون، وهي رقيقة غنية بالأحجار ومبعثرة، معرضة للانجراف في الشمال والشمال الشرقي، وثخينة شبه متصلة في الجنوب والجنوب الغربي. أما نبات المنطقة، فهو من الأنواع النباتية المتقهقرة وبقايا الغابة الشجرية، والأعشاب التي كانت تغطي معظم أنحاء الجولان، ولم يبق منها سوى 15% من مساحته اليوم، مغطاة بمساحات غابية مبعثرة من البلوط والسنديان والملول والزعرور وخلافه، في حين تغطي الأعشاب الجولان بنسبة عالية، مما جعل منه مرعى جيداً. كذلك تراجعت الثروة الحيوانية بفعل الإنسان فلم يبق من أنواع الحيوان سوى القليل من الثدييات واللواحم والطيور المستوطنة، وكذلك الزواحف والكثير من الحشرات.



التاريخ ليس دائما كاتبه ابن خلدون .. في بعض الأحيان يكتبه ابن كلب! (أ.د.حنا عيسى)
"نحن لا نصنع التاريخ ، بل التاريخ هو الذي يصنعنا"
"حقاً إن بعض النّاس يقرأون التاريخ ولا يفهمون منه شيئا"لو أردت فهم الحاضر فادرس الماضي"
(لتفتيت الوطن العربي دعت وثيقة كامبل السرية (1905 – 1907)إلى إقامة دولة في فلسطين تكون بمثابة حاجز بشري قوي وغريب ومعادي يفصل الجزء الأفريقي من هذه المنطقة عن القسم الآسيوي والذي يحول دون تحقيق وحدة هذه الشعوب الا وهي دولة إسرائيل واعتبار قناة السويس قوة صديقة للتدخل الأجنبي وأداة معادية لسكان المنطقة. كما دعا إلى فصل عرب آسيا عن عرب أفريقيا ليس فقط فصلاً مادياً عبر الدولة الإسرائيلية، وإنما اقتصادياً وسياسياً وثقافياً، مما أبقى العرب في حالة من الضعف).




"هناك قضايا لا تحلها صراخات الجرائد، هناك قضايا يحلها العدل والقانون والضمائر الحية"(أ.د.حنا عيسى)
"يبدو أن بلادنا لا تسير بالقانون ولكن بالاستثناءات"
"لو استطاعت القوانين أن تتكلم لضجت بالشكوى من المحامين"
"يُلخصون الوطن في قانون.. يضعون القانون في علبة.. ثم يضعون العلبة في جيوبهم"
الحق: جملة معايير سلوك الناس وقواعده المرسومة والمقررة من قبل الدولة، إرادة الطبقة ( الحاكمة) السائدة مصاغة في صورة القانون. إن الحق ( الحقوق ) يأتي، من جهة، شكلاً من الوعي الإجتماعي، بمعنى أن مضمونه هو ما للطبقة السائدة من أراء وأفكار حقوقية تقرها الدولة في حالات معينة، ويصير لها مفعول القانون، ويمثل من جهة أخرى، شكلاً من تنظيم العلاقات الاجتماعية بوصفه مؤسسة حقوقية. ولا يعقل الحق خارج الدولة.
فأجهزة الدولة ترسم المعايير الحقوقية وتلغيها وتبدلها، وتضمن مراعاتها وتنفيذها، وتستخدم في ذلك تدابير الإكراه.
ويغطي الحق شتى ميادين الحياة الإجتماعية: العمل، وعلاقات الملكية، والعلاقات الزوجية الأسروية، وما شابهها من العلاقات بين الناس.
والحق يظهر في ظروف إقتصادية إجتماعية معينة، وذلك مع إنقسام المجتمع الى طبقات واحتدام التناقضات الطبقية. والحق، كشكل لتنظيم العلاقات الاجتماعية يتطور باستمرار.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.42 ثانية