جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 301 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: حركة فتح: شعبنا يصر على نيل حقوقه وبناء دولته وعلى العالم أن يتضامن معنا بالفعل
بتاريخ الخميس 29 نوفمبر 2018 الموضوع: متابعات إعلامية

https://palsawa.com/img/hwznh.jpg
حركة فتح: شعبنا يصر على نيل حقوقه وبناء دولته وعلى العالم أن يتضامن معنا بالفعل وليس بالبيانات


حركة فتح: شعبنا يصر على نيل حقوقه وبناء دولته وعلى العالم أن يتضامن معنا بالفعل وليس بالبيانات

قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، اليوم الخميس، أن الشعب الفلسطيني يتطلع إلى تضامن دولي بالفعل وليس بالبيانات، لإنهاء الاعتداءات الإسرائيلية، وكنس إحتلاله، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإنهاء معاناة طال أمدها على بساط الكون، وأن الشعب الفلسطيني بما قدمه وما سيقدمه من تضحيات أكد للعالم كله، أن شعب يستحق الحياة في دولة مستقلة، ولها سيادتها الكاملة، وأن أي حل أخر خارج هذا المفهوم سيبقى حالة عدم الاستقرار في العالم متواصلة.

وأكد البيان الصادر عن مفوضية الإعلام والثقافة بالمحافظات الجنوبية، أن يوم التضامن العالمي مع شعبنا في ذكرى يوم التقسيم، جاء ليؤكد أن الشعب الفلسطيني شعب سلام يسعى إلى نيل حقوقه المشروعة التي كفلتها له القرارات الدولية والأممية، وأن دولة الإحتلال هي مارقة على كافة الأعراف و القوانين الدولية بفعل اعتداءاتها المستمرة على الشعب الفلسطيني، وانتهاكاتها لحقوق هذا الشعب أمام مرأى المجتمع الدولي، وعدم احترامها للمرجعيات التي أقرت بها في اتفاقاتها السابقة، وأن العالم اليوم مطالب بالخروج عن صمته ودخول مربع الفعل الحقيقي لنصرة الشعب الفلسطيني، ودعمه من أجل نيل حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة، ووضع نهاية جذرية للاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس العدوان الغاشم و التعسفي بحق الشعب الفلسطيني".

وجاء في البيان:" أن دولة الإحتلال لا تزال تمارس بكل عنجهية وغطرسة سياسة التهويد في القدس، ومطاردتها لأبناء شعبنا في المدينة المقدسة، والقيام باعتقالات واسعة طالت محافظ القدس وقيادات الشعب الفلسطيني، دليل واضح على أن سياسة التهويد والاحتلال الظالم للأرض الفلسطينية، منهج إسرائيل الدائم، وأنها دولة فوق القوانين والأنظمة الدولية، تعتمد في اعتداءاتها على الصمت الدولي، وتزوير الحقائق وقلبها وترويجها، بحكم امتلاكها لرؤوس الأموال الضخمة والماكنة الإعلامية المتطورة، ولكن كل هذا لن يجعل من الحق المشروع للشعب الفلسطيني، مادة مساومة بصفقات مشبوهة، ومرفوضة لن يقبل بها ولن يتنازل عن ثوابته الكبرى ولا الصغرى التي دفع ثمنها الشهداء والأسرى والجرحى وعموم الشعب الفلسطيني، وتحمل ما لا يتحمله شعب على وجه الأرض من تشريد ونفي وملاحقة ومجازر ، وعلى العالم أن يتضامن بشكل عملي مع الشعب الفلسطيني، وأن يضغط بكل أدوات الضغط - على دولة الإحتلال والدول الداعمة لها في احتلالها الأرض الفلسطينية - لإنهاء هذا الاحتلال، وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة دولياً، وتفكيك المستوطنات والكف عن إجراءات التهويد والتشريد".

وطالب البيان الأمة العربية والإسلامية برفع مستوى تضامنها مع الشعب الفلسطيني وعدم التقوقع في مربع التضامن الشفوي، فدعم الشعب الفلسطيني العملي، يعني صيانة الأمة وحمايتها من المطامع المشبوهة، وخاصة أن القدس تمر في ظروف قاسية بعد توسيع عمليات التهويد، وسرق الأرضي وتزوير الوقائع، فعلى الأمتين العربية والإسلامية، دعم سكان القدس وتقوية جبهتهم لمواجهة التحديات الاستثنائية التي فرضتها دولة الاحتلال في المدينة، كما أن العالم العربي مطالب اليوم بتوحيد كلمته و فرض احترام المجتمع الدولي للمبادرة العربية للسلام، التي أقروها، وإنهاء محاولات التطبيع و الإلتفاف على الشعب الفلسطيني، فأن القضية الفلسطينية قوية بعمقها العربي والإسلامي والإنساني.

كما دعا بيان حركة فتح الداخل الفلسطيني إلى إنهاء حالة التجاذب والإنقسام على الذات الوطنية، ووضع حد للتدهور الحاصل في الجبهة الداخلية، والذهاب إلى وحدة وطنية حقيقية بعيدة عن الأجندات الإقليمية والخاصة والحزبية البغيضة، فإن الوقت من أصعب اللحظات التي تمر على الشعب الفلسطيني ، وأن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أكدوا على الدوام أن الثوابت الوطنية ممهورة بالدم، ولن تستطيع الصفقات المشبوهة، أن تلغي هذه الثوابت وتستبدلها بنقاط واهية ومغريات أنية، فلا دولة بدون غزة، ولا دولة في غزة، هذا أصبح ثابتاً وطنياً كإقامة الدولة، والقدس واللاجئين والأسرى والحدود والمياه، فعلى الفصائل الفلسطينية أن تنهض من سباتها وأن تمارس نضالها من أجل حقوق شعبها، وخاصة في هذه المرحلة المعقدة من مسيرة شعبنا، والتركيز على القدس ومحاولات التهويد وسرقة الأرضي، أكثر أهمية من البحث عن امتيازات هنا ومصالح هناك!

وحيا البيان الدول الصديقة والشقيقة الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني، والتي أكدت على الدوام أنها دول متصالحة مع نفسها، وصادقة تجاه الشعب الفلسطيني.

كما حيا البيان الشعب الفلسطيني في اليوم العالمي للتضامن معه، وترحم على شهداء فلسطين، ومتمنياً الشفاء للجرحى، والحرية لأسرى الحرية في المعتقلات الإسرائيلية، ومؤكداً على أن الحلم الفلسطيني قيد الحضور بحكم التضحيات الجسام، والعزائم التي لا تلين، والتي يضرب مثالها اليوم أهل القدس وحراس المدينة المقدسة، وحملة زيت قناديلها المضاءة على جرح المسيح، وجبهة النبي محمد الساجدة في ركنها الأقصى الطاهر.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية