جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 251 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: مأساة حقيقية : مواطن فلسطيني يبكي حرقة وألما ً لأن أطفاله جياع منذ ليلتين
بتاريخ الأحد 19 يونيو 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

مأساة حقيقية : مواطن فلسطيني يبكي حرقة وألما ً لأن أطفاله جياع منذ ليلتين

إن أحداث هذه القصة التي ساذكرها بايجاز شديد لن تكون نادرة في طبيعتها ولا القصة الأولى في تاريخ شعبنا ووضعه المأساوي ؛ بل هي أنموذج حقيقي يتكرر في كل يوم وليلة على


مأساة حقيقية : مواطن فلسطيني يبكي حرقة وألما ً لأن أطفاله جياع منذ ليلتين

إن أحداث هذه القصة التي ساذكرها بايجاز شديد لن تكون نادرة في طبيعتها ولا القصة الأولى في تاريخ شعبنا ووضعه المأساوي ؛ بل هي أنموذج حقيقي يتكرر في كل يوم وليلة على أرض الضفة الغربية وقطاع غزة وفي مخيمات اللجوء وعددها ( 58 ) مخيما ً ؛ لقد هاتفني أحد أبنائي ليبلغني بهذه القصة دون أن يتمكن من حبس دمعته التي احسستها بنبرات صوته وهو يروي قصة هذا المواطن الفلسطيني الذي يعيش هو وافراد اسرته في إحدى مخيمات شمال الضفة الغربية ؛ حيث تربط هذا المواطن علاقة معرفة بأحد أولادي الذين يدرسون في الجامعات الفلسطينية .

قالها وكأنه أخرج بركانا ً ثائرا ً من أعماقه : فلان يبكي أمامنا كالنساء لأن اطفاله يقضون ليلتهم الثانية دون طعام ؛ وهو عاطل عن العمل ، ولا استطيع أن اقدم له شيئا ً سوى مصروفي الشخصي كطالب جامعي ؛ لكنه يرفض ذلك لأن نفسه مازالت عزيزة ولايقبل صدقة ً من أحد ، وأما بالنسبة للديون فهي كثيرة ولم يبق أمامه أي باب ... !

مجرد أن سمعت هذه القصة المأساوية الفلسطينية النموذج لمعظم شرائح ابناء شعبنا الفلسطيني تبادر لذهني أول ماتبادر أن شعبنا يعاني مايعاني من ظلم الإحتلال وعدوانه وأساليبه القمعية في الحصار والتجويع وممارسة كافة صنوف القهر والمعاناة اليومية لهذا الشعب الذي ازدادت معاناته وقهره وجوعه بعد الإنقسام الذي وقع بين شطري الوطن الخاضع أصلا ً للإحتلال الإسرائيلي الإحلالي الإستيطاني العنصري البغيض ؛

ومع ذلك ، وبعد أن هللّنا وكبـّرنا واستبشرنا خيرا ً ، بالمصالحة وإنهاء الإنقسام نجد أنفسنا ندور في حلقة مفرغة بعد اسابيع من توقيع هذا الإتفاق حيث لم تتفق قياداتنا بعد على تسمية رئيس الوزراء الذي سيراس حكومة وفاق وطني من المهنيين الذين لن يغيروا أو يبدلوا في السياسات والإستراتيجيات أو التكتيك ؛ ولن يختلفوا أو يتفقوا على آلية إعادة اللاجئين الى ديارهم وتعويضهم ، ولن يتفقوا أو يختلفوا حول المياه والحدود والقدس والأسرى .


والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ، هو :


كيف سيكون الحال ، لو كان  رئيس الوزراء القادم سيحمل كل ملفات القضية الفلسطينية ويجد لها حلا ً سحريا ً خلال السنة التي سيكون فيها على رأس حكومته ؟ ، وكيف سيكون الوضع لو كان المطلوب من دولته أن يدخل يافا ويحررها ويطعمنا من برتقالها خلال تلك السنة ذاتها ؟؟؟؟

وكيف سنجد دولته لو كان من أولى مهامه ملاحقة ومحاسبة ومحاكمة الفاسدين إداريا وماليا وأخلاقيا خلال تلك السنة لتضاف تلك المهمة الى مسئولياته الجسام ؟؟؟

هل رئيس الوزراء - الذي نأمل أن نرى الدخان الأبيض يخرج من قاعة المؤتمر قريبا ً ايذانا بولادته وخروجه للدنيا - سيكون من مسئولياته الإطمئنان كل ليلة على أطفال فلسطين والتأكد من تناولهم للطعام قبل النوم ؟؟؟؟

إذا كانت كل هذه المهام والواجبات ضمن مسئولياته ، نعاهدكم أن الشعب سيصبر لأيام وأسابيع وشهور ، لكننا نعلم جميعا ً أنه سيكون على رأس حكومة تكنوقراط  ذات وفاق وطني ولمدة سنة ، فهل ستتفقون على تسميته  ... ؟؟

تتفقوا أو لاتتفقوا ، هذا شأنكم .. لكن من المسئول عن جوع وعطش أطفال فلسطين ؟؟؟


====


زياد مشهور مبسلط - مؤسس " مبادرة المثقفين العرب لنصرة فلسطين " من أجل الوحدة والحرية والعدالة والإستقلال


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية