جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 366 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
بتاريخ الجمعة 14 سبتمبر 2018 الموضوع: متابعات إعلامية

متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
"الإبداع هو من يميز القائد عن التابع"(أ.د.حنا عيسى)
"يعد النقد الذاتي وسيلة جيدة للزعماء والحكام يستفادوا منها في تصحيح أخطائهم" (أ.د.حنا عيسى)



متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي




"الإبداع هو من يميز القائد عن التابع"(أ.د.حنا عيسى)
"إذا وليت امرا او منصبا فأبعد عنك الاشرار فان جميع عيوبه منسوبة اليك" (سقراط)
"أول طريقة لتقييم ذكاء القائد هي أن تنظر إلى الرجال المحيطين به"

"مقياس القائد ليس هو عدد من يخدمونه وانما عدد من يخدمهم"
"تتجسد القياده فى تحويل ماهو محنه الى مكاسب"
(القائد هو الشخص الذي يبدع ويتجدد ويتميز في أي عمل يتوكل به ويقوم به لوحده كما انه يبحث دائما عما هو مفيد لتنمية مهاراته وخبراته بالاضافة الى انه يعتمد في ادارته لفريقه بثقته بنفسه وخبراته كما يقوم بفعل وتنفيذ الامور الصحيحة، ولكي يحافظ القائد على هدوئه، عليه ان يعتاد على معالجة الامور المفجعة وكأنها عادية ، بدلا من معالجة الامور العادية وكأنها فواجع)
" الذي يقود الاشخاص يجب أن يتخذ قراره بسرعة .. يجاهد .. يتكلم بسهولة ووضوح وصراحة .. يتعاون يساعد .. يعمل بثقة كبيرة .. مخلصاً .. صادقاً .. مؤمناً عنده هدف ومبدأ عالي وذكي وكفؤ ".
أما القيادة فهي مسؤولية تجاه الافراد تهدف الى انجاز متطلبات معينة من خلال التأثير في سلوكهم وهيكليتهم.
• الصفات الواجب توفرها في القائد الناجح:
1. الهدوء وضبط النفس.
2. الحزم.
3. التعرف على مستوى المسؤولية.
4. فهم العوامل البيئية .
5. المقدرة على استيعاب الاخرين.
6. التطلع الى الامام.
7. المقدرة على اقناع الاخرين .
8. التخطيط وبعد النظر المستقبلي .
9. الاهتمام بالاستراتيجيات والرؤية المستقبلية.
10. الاهتمام بروح الفريق ومعنوياته.
القائد هو الشخص الذي يستخدم قوته ونفوذه وكل ما أوتى من سلطان ليؤثر في سلوك واتجاهات الأفراد بغية انجاز أهداف محددة . ولقد اهتم النبي صلى الله عليه وسلم بذلك حين أمر بتعيين القائد في أقل التجمعات البشرية حين قال عليه الصلاة والسلام " اذا خرج ثلاثة في سفر فليأمروا أحدهم" رواه ابو داؤد.






"يعد النقد الذاتي وسيلة جيدة للزعماء والحكام يستفادوا منها في تصحيح أخطائهم" (أ.د.حنا عيسى)
لم يحدث أبداً أن نجح ثوري في أن يغدو شخصية بناءة , بعد التقويض انتهت مهمته , من أجل البناء يلزم اختيار شخص آخر. - شتيفان تسفايغ
معظم الناس يفضلون ان يقتلهم المدح عن ان ينقذهم النقد. - نورمان فينسنت بيل
أنا أفضل النقد الحاد من شخص واحد ذكي على التأييد الأعمى للجماهير. - يوهانس كيبلر
حكمة:إذا كنت لا تستطيع تغيير الظروف، غير من موقفك تجاهها ،انظر بطريقة مختلفة للأمور، والحياة سوف تتدفق في الاتجاه الاخر..!

(النقد الذاتي هو وسيلة مهمة لكثير من الساسة والحكام من أجل تصحيح مسارهم، وتعديل برامجهم، وتقويم سياستهم في إدارة شؤون الرعية، وقد ضرب السلف الصالح من الخلفاء المسلمين خير مثال على ذلك، فقد كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه مثالا في محاسبة النفس ونقدها، لذلك استطاع بناء دولة إسلامية مترامية الأطراف يرهبها القاصي والداني)
(إن ممارسة النقد الذاتي من قبل قيادات الاحزب وكوادرها ، توفر للأحزاب ضمانة كبيرة لاكتشاف الأخطاء وتصحيحها وبالتالي استمرار نمو الأحزاب بدلاً من أنتهاءها نتيجة هذه الأخطاء، وممارسة النقد الذاتي هي التي تحول الخطأ إلى فائدة والسلبيات إلى إيجابيات)
ومن هذا المنطلق فإن النقد الذاتي ضرورة ملحة في حياة الإنسان لأنه بمثابة تقييم من قبل الفرد يشخص به الإنسان أخطائه وسلبياته، وبالتالي يتوقف عليها وعن سلبياتها ويبدأ في معاتبة نفسه عن ما بدر منها من اخطاء وعلل وهكذا فيكون بمقدروه تجاوزها ومعالجتها في قادم المناسبات.









“بقدر ما تكثر القوانين بقدر ما يزداد عدد اللصوص” (أ.د.حنا عيسى)
لا تبحث عن محامي يعرف القانون , بل ابحث عن محامي يعرف القاضي. - محمود السعدني
القوانين تسحقُ الفقراء ، و الأغنياءُ يسودون القانون. - أوليفر جولد سميث

ليست الحكمة بل السلطة هي ما يصنع القانون. - توماس هوبز
كلما استنبط قانون جديد استنبطت طريقة للتخلص منه.-مثل ايطالي.
(ليس القانون هو الذي يملي ما هو عادل ، بل العدالة هي التي تفرض ما هو قانوني، فحين يكون الصراع بين القانون والعدالة ، فعلينا أن نختار العدالة وأن نعصي الشرعية , لأن ما يجب ما يلهم الإنسان في سلوكه ليس ما هو شرعي بل ما هو مشروع) - جان ماري مولر
تستند سيادة القانون إلى ثلاثة مبادئ ديمقراطية رئيسية هي: قوة القانون والمعاملة المتساوية أمام القانون والامتناع عن التنفيذ الجزئي للقانون. وهذه الخصائص هي التي أدت إلى أن يكون سيادة القانون جزا لا يتجزأ من النظام الديمقراطي. فسيادة القانون تتنافى مع سيادة الحاكم أو سيادة الإنسان بما يشمله الأخير من سلطة مطلقة يمكن إساءة استخدامها ويمكن أن تؤدي إلى فساد المسئولين والعقاب التعسفي.








“بقدر ما تكثر القوانين بقدر ما يزداد عدد اللصوص” (أ.د.حنا عيسى)
لا تبحث عن محامي يعرف القانون , بل ابحث عن محامي يعرف القاضي. - محمود السعدني
القوانين تسحقُ الفقراء ، و الأغنياءُ يسودون القانون. - أوليفر جولد سميث

ليست الحكمة بل السلطة هي ما يصنع القانون. - توماس هوبز
كلما استنبط قانون جديد استنبطت طريقة للتخلص منه.-مثل ايطالي.
(ليس القانون هو الذي يملي ما هو عادل ، بل العدالة هي التي تفرض ما هو قانوني، فحين يكون الصراع بين القانون والعدالة ، فعلينا أن نختار العدالة وأن نعصي الشرعية , لأن ما يجب ما يلهم الإنسان في سلوكه ليس ما هو شرعي بل ما هو مشروع) - جان ماري مولر
تستند سيادة القانون إلى ثلاثة مبادئ ديمقراطية رئيسية هي: قوة القانون والمعاملة المتساوية أمام القانون والامتناع عن التنفيذ الجزئي للقانون. وهذه الخصائص هي التي أدت إلى أن يكون سيادة القانون جزا لا يتجزأ من النظام الديمقراطي. فسيادة القانون تتنافى مع سيادة الحاكم أو سيادة الإنسان بما يشمله الأخير من سلطة مطلقة يمكن إساءة استخدامها ويمكن أن تؤدي إلى فساد المسئولين والعقاب التعسفي.
















عقيدة المرمون ، ماذا تعرف عنها!!
إعداد الباحث:أ.د.حنا عيسى – أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات


مورمون طائفة مسيحية جديدة نسبياً منشقة عن المسيحية الأم، تلبس لباس الدعوة إلى دين المسيح له المجد ، وتدعو إلى تطهير هذا الدين بالعودة به إلى الأصل أي إلى كتاب اليهود، ذلك أن المسيح – في نظرهم – قد جاء لينقذ اليهود من الاضطهاد وليمكنهم من الأرض، إنها – كما تسمي نفسها – طائفة القديسين المعاصرين لكنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة، نبيها المؤسس هو يوسف سميث وكتابها المقدس هو الكتاب المقدس الحديث.

المورمون هي مجموعة دينية وثقافية متعلقة بالمورمونية، وهي ديانة بدأها جوزيف سميث خلال أواسط القرن التاسع عشر. الغالبية العظمى من المورمون أعضاء في كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة بينما أقلية أعضاء الكنائس المستقلة الأخرى، يعتبر المورمون أنفسهم جزءًا من الديانة المسيحية. كما يشمل المصطلح كذلك على المورمون من غير المتدينين أو الممارسين. التأثير الثقافي للمورمون متركز ولاية يوتا، بالولايات المتحدة الأمريكية ، رغم أن أغلبية المورمون يعيشون خارج الولايات المتحدة. وقد أصبح للمورمون أتباع في جميع أنحاء الولايات المتحدة وخارجها نتيجة للجهود التبشيرية النشطة التي يبذلها أتباعها. ويشكل المورمون نحو 61% من سكان يوتا و1.7% من سكان الولايات المتحدة. يتواجد المورمون أيضًا بكثافة في ولاية نيفادا وأريزونا وايومنغ، بالإضافة إلى أعداد كبيرة في ولاية كولورادو ومونتانا وواشنطن وأوريغون، وألاسكا وهاواي وكاليفورنيا.

ففي عام 1823 أعلن الأميركي جوزف سميث أن وحيا أتاه من السماء وأخبره أنه رسول للقارة الأميركية وأنه سيعثر على ألواح ذهبية تحتوي على نصوص مقدسة مكتوبة باللغة المصرية القديمة. وفي عام 1827 قال سميث لأتباعه إن ملاكا زاره من السماء وأرشده إلى مكان الألواح المقدسة، وإنه قام بترجمتها إلى اللغة الإنجليزية. وتحولت تلك النصوص إلى كتاب مقدس للطائفة المورمونية التي اعتبرته كتابا مكملا للكتابين المقدسين: التوراة والإنجيل خصوصا بعدما أسس سميث كنيسته بشكل رسمي عام 1830 في ولاية نيويورك وسماها "كنيسة يسوع المسيح للقديسين الجدد".

ويؤمن المورمون بوجود أربعة مصادر للكلام الموحى به، وليس مصدر واحد: 1) الكتاب المقدس "في حال أن تمت ترجمته بطريقة صحيحة". ولا يتم دائماً توضيح أي الآيات هي التي تمت ترجمتها بطريقة غير صحيحة. 2) "كتاب المورمون" الذي قام "بترجمته" جوزيف سميث وتم نشره في عام 1830. ولقد إدَّعى السيد سميث بأنه "أكثر الكتب صحة" على وجه الأرض وأن الإنسان يمكن أن يقترب من الله بإتباع تعاليمه "أكثر من تعاليم أي كتاب آخر". 3) "العقائد والعهود" والتي تحتوي مجموعة من الرؤى الحديثة بشأن "كنيسة يسوع المسيح المجدَّدة". 4) كتاب "لؤلؤة كثيرة الثمن" الذي يعتبره المورمون "إيضاح" للمعتقدات والتعاليم الكنسية التي فقدت من الكتاب المقدس وإضافة معلومات جديدة بشأن خلق الأرض.

ويؤمن المورمون ما يلي عن الله: أن الله لم يكن دائماً الكائن الأسمى في الوجود، ولكنه حصل على هذه المكانة بسبب بره وتقواه وجهوده العظيمة. وهم يؤمنون أن الله الآب "له جسد ملموس من لحم وعظم تماماً مثل الإنسان". قال بريجهام يونج أن آدم كان في الواقع هو الله وهو والد يسوع المسيح، وإن كان قادة المورمون في العصر الحديث قد تخلوا عن هذه الفكرة. وبالمقابل، يعلم المسيحيين ما يلي عن الله: يوجد إله واحد (تثنية 4:6؛ إشعياء 10:43؛ 6:44-8)، وأن الله كان وسيظل دائماً موجوداً (تثنية 27:33؛ مزامير 2:90؛ تيموثاوس الأولى 17:1)، وأنه لم يخلق بل هو الخالق (تكوين 1؛ مزمور 1:34؛ إشعياء 16:37). الله كامل ولا يماثله أو يعادله أحد (مزمورر 8:86؛ إشعياء 25:40). الله الآب ليس إنسان، ولم يكن أبداً إنساناً (عدد 19:23؛ صموئيل الأول 29:15؛ هوشع 9:11). الله روح (يوحنا 24:4)، والروح ليس له لحم وعظم (لوقا 39:24).

يؤمن المورمون بأنه توجد مستويات أو ممالك مختلفة في الحياة الآخرة: المملكة السماوية والمملكة الأرضية والمملكة البعيدة والظلمة الخارجية. وتعتمد نهاية الإنسان على ما يؤمن به وما يعمله خلال حياته على الأرض. وبالمقابل يخبرنا الكتاب المقدس أن الإنسان، بعد الموت، يذهب إلى السماء أو الجحيم على أساس الإيمان بالرب يسوع المسيح أو عدمه. ويعني الغياب عن الجسد، بالنسبة للمؤمنين، أن نكون مع الله (كورنثوس الثانية 6:5-8). وسوف يرسل غير المؤمنين إلى الجحيم أو مكان الأموات (لوقا 22:16-23). وعندما يأتي المسيح ثانية، ستكون لنا أجساد جديدة (كورنثوس الأولى 50:15-54). وسيكون هناك سماء جديدة وارض جديدة يسكن بها المؤمنين (رؤيا 1:21)، وسيلقى غير المؤمنين في بحيرة النار والكبريت الأبدية (رؤيا 11:20-15). ولا توجد فرصة ثانية للفداء بعد الموت (عبرانيين 27:9).

ويعتبر منطقة ممر المورمون المعقل الثقافي والديموغرافي للمجتمع المورموني الأميركي. وقد يشار أيضًا للمنطقة باسم "حزام كتاب المورمون" بسبب اعتبار كتاب المورمون كمرجع وجزءاً رئيسياً من الثقافة المورمونية. الممر يتضمن يوتا ووايومنغ وأيداهو وجزء من نيفادا وسان بيرناردينو، كاليفورنيا. الممارسات الشائعة للمورمون تشمل دفع العشور، الإمتناع عن العلاقات الجنسية قبل الزواج، والمشاركة في قيادة الكنيسة، ولإمتناع عن العمل يوم الأحد عندما يكون ذلك ممكنًا، أمسيات الأسرة في المنزل والتبشير. تـُحرّمُ كنيسة قديسي الأيام الأخيرة شرب الخمر، وغالبية أتباعها لا يشربون الشاي والقهوة وكل ما يحتوي على الكافيين، كما أنهم لا يدخنون السجائر. وبعض المتشددين من المورمن يمنعون النساء من لبس التنانير القصيرة وسراويل. تشجّع المورمونية على الروابط الأسرية وصلة الرحم وتعطيها مكانة خاصة ويظهر ذلك في تخصيص أمسية السبت والإثنين لِلَم شمل العائلة وعلى أيضًا على إنجاب البنين والأسر الكبيرة. فضلًا عن تشجيع حسن الضيافة والكرم.









تعرف على كنيسة مريم المجدلية أو الكنيسة الروسية(إعداد:أ.د.حنا عيسى)
(أرثوذكس) وقد بنيت سنة 1888 للميلاد من قبل القيصر الروسي الكسندر الثالث تخليداً لذكرى والدته "ماريا ألسكدوفنا"، في الوقت الذي كان فيه الحجاج الروس يتوافدون بأعداد هائلة تتجاوز المأتي ألف حاج إلى القدس للحج في كنيستي المهد والقيامة. وتقع على جبل الزيتون وتتميز بقبابها الذهبية السبعة البصلية الشكل، وتعتبر واحدة من أجمل كنائس القدس وفلسطين بشكل عام.
كرست الكنيسة عام 1888م بحضور الدوق الكبير"سيرجي الكسندروفيتس" شقيق القيصر وزوجته الدوقة الكبيرة "اليزابيت فيودوروفنا" (القديسة اليزابيت التي قتلها البلاشفة خلال الثورة البولشيفية وقد دفنت في هذه الكنيسة، وتحتفل هذه الكنيسة بعيد القديسة مريم المجدلية في 22 تموز من كل عام).





"احذر من العلم الزائف ، فهو أخطر من الجهل "(أ.د.حنا عيسى)
ليس معي من فضيلة العلم إلا علمي بأني لست بعالم "(أبقراط)
الغرب ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء ، هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح ونحن نحارب الناجح حتى يفشل!
كلَّما أدَّبَنِي الدّهْـــرُ ... أَرانِي نَقْصَ عَقْلِي ..وإذا ما ازدَدْت عِـلـْماً ... زادنِي علْماً بِجَهْلي( الشافعي)
فالعلم كلما زاد العلم عنده ، طلب المزيد حتى يغطي ما لديه من جهل
"للعلم أهمية بالغة في حياة الأفراد والمجتمعات والحضارات ، فلم تكن البشرية لتتقدم وتتطور وتصل إلى ما وصلت إليه في زماننا من دون العلم والتعلم والبحث العلمي. فالاهتمام بالعلم وتحصيله هو من أسباب ازدهار العديد من الحضارات على مر العصور والأزمان ، وإهمال العلم وتحصيله هو السبب في تخلف الكثير من الشعوب وشيوع الجهل فيها ، فالعلم هو مقياس الازدهار والتحضر والتطور في الدول والمجتمعات"







المسلمون حراس كنيسة القيامة (أ.د.حنا عيسى)
تتمتع كنيسة القيامة ولا تزال بأهمية استثنائية وقد وصفها الرحالة المسلمون الذين زاروا بيت المقدس ومنهم ناصر خسروا الذي يقول :" للمسيحيين في بيت المقدس كنيسة لها عندهم مكانة عظيمة ويحج إليها كل سنة كثير من بلاد الروم "
والمسلمون لم يكونوا بمنأى أو بمعزل عن كنيسة القيامة ، حيث تولى المسلمون حراسة ابواب الكنيسة ، ومسؤولية مفاتيحها ، وهناك عائلتان مقدسيتان تقومان بهذه المهمة التاريخية ، هما: آل جودة، وآل نسيبة. وقد اختلف المؤرخون في تحديد البداية التاريخية لهذه المسؤولية ، فهناك قول يؤيد آل نسيبة يرى ان هذه الوظيفة بدأت منذ فتح عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) للقدس سنة 636 م، وأن أول من تسلم مفاتيح الكنيسة كان هو جدهم عبد الله بن امرأة من الخزرج تدعى (نسيبة)، وكان لها ولدان ، حامد وعبد الله، حيث يرى هؤلاء ان غبطة صفرونيوس بطريرك القدس سلم مفاتيح القيامة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه ، الذي قام بدوره بدفع المفاتيح الى عبد الله بن نسيبة ، لزهده وأمانته ، ومنذ ذلك الحين وهم يتوارثون هذه المهمة، وهناك قول آخر يؤيده آل جودة ، يرى أنهم أمناء مفاتيح القيامة منذ عهد صلاح الدين الأيوبي (1187م)، وأن آل نسيبة يقومون بمهمة الفتح منذ ذلك العهد أيضا ، وهناك رأي آخر يعتقد أن هذه المهمة مناطة بهذه الأسر المسلمة منذ عهد المماليك.
ومهما يكن الأمر فإن مفاتيح كنيسة القيامة هي منذ قرون طويلة من الزمن في عهدة المسلمين المقدسيين ، وهم الذين يتولون الإشراف عليها ، حيث تقوم أسرة آل جودة بالاحتفاظ بالمفاتيح ، في حين تقوم أسرة آل نسيبة بمهمة فتح الكنيسة في مواعيدها المقررة ، وتعتبر هذه التجربة التاريخية نموذجا على التعاون والتسامح بين المسلمين والمسيحيين في القدس.





ما الفرق بين ثقافة الديمقراطية وثقافة المبايعة ؟ (أ.د.حنا عيسى)
"النخب الحاكمة اكتفت ببناء الرعايا المطيعين لولي نعمتهم"
في بلادنا لا فرق بين الدستور والموتوسيكل فكلاهما مصمم لراكب واحد(جلآل عامر)
سألها الملك : ألا يشبع أبدا هؤلاء الفقراء ، قالت شهرزاد : يشبعون ضرب في الاقسام ومراكز الشرطة مولاي (جلآل عامر)
ترقد الطيور على بيضها لتفقس ، ويرقد الحكام على شعوبهم لتفطس(جلآل عامر)
بعض الشعوب مثل بعض الحكام ترفض التغيير(جلآل عامر)
(إن الذي يعيق الديمقراطية وتطوراتها في الدرجة الاولى هو طبيعة الثقافة السائدة, فعند وجود قابلية للفساد في الثقافة, فان الديمقراطية تتلاشى حتى وان تظاهرت الدولة او المجتمع بها، فالثقافة الديمقراطية تختلف تماما عن ثقافة المبايعة, فقد أصبح العالم العربي وبسبب الثقافة السائدة امام ممارسات متعددة كلها تتلبس بثوب الديمقراطية رغم انها لا تغزو في الحقيقة المبايعة أو الاستفتاء العام، ومثاله الانتخاب على خلفية مذهبية وقبلية فهي كممارسة لايمكن وصفها بالانتخاب, وإنما هي مبايعة يؤديها الطائفيون والقبليون بنوع من الرضا والتوافق الداخلي في ظل ثقافة المبايعة التي تعتمد على المذهبية والعرقية, ولا يوجد فرصة لتطور الديمقراطية الحقيقية التي تعتمد على المنافسة طبقا لما يمتلكه كل شخص من كفاءة ذاتية)





ما الفرق بين ثقافة الديمقراطية وثقافة المبايعة ؟ (أ.د.حنا عيسى)
"النخب الحاكمة اكتفت ببناء الرعايا المطيعين لولي نعمتهم"
في بلادنا لا فرق بين الدستور والموتوسيكل فكلاهما مصمم لراكب واحد(جلآل عامر)
سألها الملك : ألا يشبع أبدا هؤلاء الفقراء ، قالت شهرزاد : يشبعون ضرب في الاقسام ومراكز الشرطة مولاي (جلآل عامر)
ترقد الطيور على بيضها لتفقس ، ويرقد الحكام على شعوبهم لتفطس(جلآل عامر)
بعض الشعوب مثل بعض الحكام ترفض التغيير(جلآل عامر)
(إن الذي يعيق الديمقراطية وتطوراتها في الدرجة الاولى هو طبيعة الثقافة السائدة, فعند وجود قابلية للفساد في الثقافة, فان الديمقراطية تتلاشى حتى وان تظاهرت الدولة او المجتمع بها، فالثقافة الديمقراطية تختلف تماما عن ثقافة المبايعة, فقد أصبح العالم العربي وبسبب الثقافة السائدة امام ممارسات متعددة كلها تتلبس بثوب الديمقراطية رغم انها لا تغزو في الحقيقة المبايعة أو الاستفتاء العام، ومثاله الانتخاب على خلفية مذهبية وقبلية فهي كممارسة لايمكن وصفها بالانتخاب, وإنما هي مبايعة يؤديها الطائفيون والقبليون بنوع من الرضا والتوافق الداخلي في ظل ثقافة المبايعة التي تعتمد على المذهبية والعرقية, ولا يوجد فرصة لتطور الديمقراطية الحقيقية التي تعتمد على المنافسة طبقا لما يمتلكه كل شخص من كفاءة ذاتية)



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.79 ثانية