جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 319 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
بتاريخ الخميس 06 سبتمبر 2018 الموضوع: متابعات إعلامية


https://www.s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1493452700_7490.jpg&w=690
متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
الإسلامية المسيحية: هدم الخان الأحمر إصرار على تهويد الأرض وتهجير أهلها
عيسى: "عدوان اسرائيلي أداته إرهاب الدولة وغايته تهويد كامل لفلسطين"


عيسى: "عدوان اسرائيلي أداته إرهاب الدولة وغايته تهويد كامل لفلسطين"

قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، " ان اسرائيل بممارساتها الاستيطانية تنتهك المادة 49، الفقرة 6 من معاهدة جنيف الرابعة والتي تحظر على القوة المحتلة نقل مجموعات من سكانها المدنيين إلى الأراضي التي تحتلها، كما وتضع الحوافز السياسية والاقتصادية لتشجيع سكانها على الاقامة والسكن في الأراضي المحتلة، وبذلك تغيير صفتها الجغرافية والديمغرافية".

وأضاف، "كما تنتهك إسرائيل البنود الأخرى للقانون الإنساني الدولي، وخصوصاً المادة 53 من معاهدة جنيف الرابعة التي تحظر تدمير الممتلكات الخاصّة، إلاّ إذا اعتبرت ضرورية للعمليات العسكرية، والمادة 46 من أنظمة لاهاي التي تحظر مصادرة الممتلكات الخاصّة، والمادة 55 من أنظمة لاهاي التي تُجبر القوة المحتلة على إدارة الأراضي المحتلة وفقاً لقواعد حق الانتفاع (هذا البند مهم حينما يتعلق الأمر بفحص الممارسات الإسرائيلية تجاه الموارد الطبيعية للأراضي المحتلة مثل المياه)".

ونوه عيسى، "الاستيطان هو السيطرة العملية على الارض لتحقيق الاستراتيجية الاسرائيلية التي انتهجت فلسفة أساسها الاستيطان الاستعماري الاحتلالي التوسعي، للاستيلاء على الأرض الفلسطينية، بعد طرد سكانها بحجج وخرافات دينية وتاريخية زائفة، وترويج مقولة (أرض بلا شعب لشعب بلا أرض)".

وأوضح، "هناك عدوان اسرائيلي متواصل أداته إرهاب الدولة، وغايته تهويد كامل لفلسطين وترسيخ مفهوم أن المستوطنين جزء حيوي من النظام الأمني الإسرائيلي، ولخلق حاله من التبعية بين الاحتلال والمحتل في مقومات الحياة كافة لمنع التوصل إلى تسوية إقليمية فلسطينية إسرائيلية تسمح بإقامة كيان فلسطيني ذي ولاية جغرافية واحدة متواصلة".

وأشار الدكتور حنا، أمين نصرة القدس، "انطلقت الفكرة الأولى للاستيطان بعد ظهور حركة الاصلاح الديني على يد مارتن لوثر في أوروبا، بمباركة المذهب البروتستانتي ومقولته : (ان اليهود شعب الله المختار، وطنهم المقدس فلسطين، يجب أن يعودوا إليه) ففي عام 1799 كان الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت أول زعيم دولة يقترح إنشاء دولة يهودية في فلسطين أثناء حملته الشهيرة على مصر وسوريا، ومع ضعف الدولة العثمانية وزيادة الأطماع الأوروبية في ممتلكاتها طلب السفير البريطاني في القسطنطينية بالتدخل لدى السلطان العثماني للسماح لليهود بالهجرة إلى فلسطين".

ولفت، "بدأ النشاط الاستيطاني اليهودي الفعلي لفلسطين بالظهور عام 1840بعد هزيمة محمد علي الحاكم المصري، واستمر حتى عام 1882عندما وصل 3000 يهودي من اوروبا الى فلسطين، ومع بداية الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1920 بدأت المؤتمرات الصهيونية العالمية بالانعقاد، وأُسست المنظمة الصهيونية العالمية مؤسسات من أجل تكثيف عمليات استملاك الأراضي الفلسطينية منها الاتحاد الإسرائيلي العالمي الاليانس، وتدفقت الهجرة اليهودية باعداد كبيرة حتى إعلان قيام دولة إسرائيل عام 1948 على 77% من مساحة فلسطين التاريخية، وفي عام 1967، تمكنت إسرائيل من احتلال كافة الأراضي الفلسطينية".

وتابع د. حنا، "مبدأ السطو على ارض الغير وطرد اصحابها وتوطين اولئك القادمين من الشتات هي فكرة لها اساسها الأيديولوجي وبعدها الاستراتيجي والذي يتجسد في مفهوم الاستيطان، وما ان اندلعت حرب حزيران 1967م والتي كانت نتائجها احتلال ما تبقى من ارض فلسطين الضفة الغربية وقطاع غزة حتى سارعت اسرائيل في وضع الخطط بهدف اقامة العديد من المستوطنات" .

واستطرد، "تبلغ مساحة الضفة الغربية 5844 كم2، رغم صغر هذه المساحة إلا أن اسرائيل أقامت على أراضيها العديد من المستوطنات حيث لا تخلو أي منطقة من المستوطنات او الكتل الاستيطانية وذلك بهدف السيطرة الكاملة على كل الارض الفلسطينية" .

ونوه د.حنا، وهو استاذ وخبير في القانون الدولي،"بلغ مجموع المواقع الاستيطانية في الضفة الغربية 474 مستوطنة حتى اواسط عام 2018 موزعة على النحو التالي: عدد المستوطنات (184)، عدد البؤر الاستيطانية (171)، مواقع استيطانية أخرى (26)، مباني مستولى عليها كليا او جزئيا (93)".




أين تقع الكنائس المسيحية الأربع التالية في فلسطين؟ (أ.د.حنا عيسى)
( كنيسة القيامة ،كنيسة المهد ، كنيسة الجثمانية وكنيسة البشارة ومن بناها وفي أي عام بنيت ؟ )
1- كنيسة القيامة تقع في مدينة القدس وبنتها الملكة هيلانة عام 335م .
2- كنيسة المهد تقع في مدينة بيت لحم وبناها الإمبراطور قسطنطين عام 335م.
3- كنيسة البشارة تقع في مدينة الناصرة وبنيت زمن العصر البيزنطي عام 427م.
4- كنيسة الجثمانية تقع في مدينة القدس وبناها الإمبراطور الروماني هدريان (117م -136م).









لو سُئلت :ما الذي تتمنى أن تشربه دون أن تفيق ؟ لقلت : عصير الكتب ، خلاصة الفكر ، مسحوق الفلسفة – أنيس منصور(أ.د.حنا عيسى)
من اتخذ من الحكمة لجاماً ، اتخذه الناس إماماً (أبقراط)
" التعليم المدرسي سيجلب لك وظيفة أما التعليم الذاتي سيجلب لك عقلا"( انشتاين )
" اقرأ كتاباً جيدا ثلاث مرات ، أنفع لك من أن تقرأ ثلاث كتب جديدة ( عباس العقاد)
(فلسفة التربية ما هي إلا تطبيق للفلسفة في مجال العمل التربوي ، لذا نجد أن الفلسفة والتربية وجهان لعملة واحدة ، والإنسان محور عملهما ، التربية تهتم بالإنسان من حيث نموه وتطويره ، والفلسفة تبحث في الإنسان : فكره وغايته ، فغاية التربية ترتبط بالحياة (والحياة الأخرى) والفلسفة هي التي تقرر ما الغاية من تلك الحياة ، الفلسفة تقرر المبادئ الأساسية فكريا ، والتربية تستخدم وسائلها لتطبيق ذلك في الواقع . وعليه نجد أن الفلسفة هي التي توجه العمل التربوي وفق تصورها للحياة)






الإسلامية المسيحية: هدم الخان الأحمر إصرار على تهويد الأرض وتهجير أهلها

اعتبرت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الاربعاء الموافق 5/9/2018م، قرار المحكمة العليا الإسرائيلية إخلاء وهدم قرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، اصرار واضح على تهويد الارض الفلسطينية وتهجير أهلها.
واشارت الهيئة الى ضرورة مواصلة ابناء شعبنا الرباط في الخان الأحمر والذود عنه، والتصدي لقرارات الاحتلال ومساندة الأهالي.
وأكد الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى الى ان سياسة هدم الخان الاحمر من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي أحد أبرز الممارسات اللاانسانية، والتي بدأت فصولها منذ أن احتلت اسرائيل الاراضي الفلسطينية سنة 1967 كنمط من انماط العقوبات الجماعية .. والغريب في الامر بأن سلطات الاحتلال منذ ذلك التاريخ من احتلالها للإراضي الفلسطينية انتهجت سياسة هدم المنازل بحجج مختلفة، منها: الذرائع الامنية، أو بدعوى دون ترخيص، أو لمخالفتها سياسة السلطات الاسرائيلية للإسكان او قرب هذه المنازل من المستوطنات أو لوقوعها بمحذاة الطرق الالتفافية .. الخ".
واشارت الهيئة الى ان سياسة هدم المنازل والممتلكات العائده للمواطنين الفلسطينيين تندرج تحت سياسة التطهير العرقي وتعتبر مخالفة جسيمة لنص المادة 53 من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 التي تحرم تدمير الممتلكات ايا كانت ثابتة أو منقولة .. الخ، وانتهاكاً صارخاً لنص المادة 17 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان الصادر بتاريخ 10/12/1948 والتي تنص على أنه " لا يجوز تجريد أحد من ملكه تعسفاً."
ونوه الامين العام د. عيسى الى ان ما تقوم به اسرائيل من هدم لمنازل وممتلكات المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وما يترتب عليه من آثار سلبية يعد انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي الانساني حيث تحاول اسرائيل من خلال هذه السياسة تشريد المواطنين الفلسطينيين من اراضيهم وتهجيرهم وحرمانهم من حقهم الشرعي في العيش بأمن واستقرار.







"يا الله؟ نحن نتبادل التحيات، لكننا لا نتبادل الكلام"(أ.د.حنا عيسى)
ليس من أمة مهما توغلت في التوحش، إلا ولها إله تعبده حتى ولو جهلت من تعبده" شيشرون"
العلماء صُنفوا كهراطقة من قبل الكنيسة، لكنهم كانوا في الحقيقة متدينين لايمانهم بحدود الكون" البرت اينشتاين "
حيثما قامت جماعة فالدين لابد منه، فالناس في كل عصر بحاجة الى لجام: فلجام الذنوب العلنية الشرائع، اما الذنوب الخفية فلجامها الدين"فولتير"
"إن قليلاً من الفلسفة يجنح بالعقل إلى الإلحاد، و لكن التعمق في الفلسفة خليق بأن يعود بالمرء إلى الدين"(فرانسيس بيكون)
انه لمن الضروري أن نضع تحليلا لمفهوم الدين باعتباره احد مرجعيات الجدل الفكري الذي دار بين العقل والنقل في الفكر الاسلامي قديمه وحديثه، باعتبار كون التفاوت أو الاختلاف في النظر الى الدين كان مصدر ذلك الجدل، فالدين يختلف باختلاف المتدينين الباحثين في تاريخ الاديان.

ومن نتائج هذا الاختلاف أنه يصعب تحديد مفهوم الدين بصيغة تقبلها جميع الاديان، لان هذه الاخيرة متعددة ومتشبعة، واضافة الى ذلك فأن معظم المعتقدات الدينية هى من نتائج الوحدانية لدى البشر، وقد ضلت مسألة الدين حتى عصرنا هذا تأخذ هذا الطابع من الصراع والاختلاف على المستوى الايدولوجيا وعلى المستوى الاجتماعي والسياسي.

• تعريف الدين لغة واصطلاحا:
الدين أحد أهم مكونات شخصية الإنسان وتفكيره وسلوكه وتعامله مع نفسه ومع من حوله.

o الدين لغة: هو من الفعل دان أي اعتنق واعتقد بفكر ما أو مذهب ما وسار في ركابه وعلى هداه.

o الدين اصطلاحا: فهو جملة المبادئ التي تدين بها أمة من الأُمم اعتقادًا أو عملا.

• الدين في الاصطلاح الشرعي الإسلامي:
هو الاستسلام والتسليم لله بالوحدانية وإفراده بالعبادة قولا، وفعلا، واعتقادا حسب ما جاء في شريعة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العقائد والأحكام، والآداب، والتشريعات، والأوامر والنواهي، وكل أمور الحياة.
• أما في الاصطلاح العلماني:
فالدين هو شيء قديم من الموروثات، كان في مرحلة زمنية من حياة الأُمم، والدول العلمانية قد تجاوزته بفضل العلم ومعطيات العقل البشري ففصل عن مجالات التأثير الاجتماعي والسياسي.
• ويعرفه المفكر المغربي علال الفاسي:
"مجرد جانب واحد من جوانب الحيات المتعددة، لأنه ليس هناك أمر يماثل الطبيعة في شمولها وسريانها، فلا يمكن لأي أمة ان تختار في حياتها الا احد الأمرين اما التدين والايمان والسلوك وفق العقيدة، واما الإلحاد، اي التخلي عن الايمان والدين".
• أما المفكر الجزائري مالك بن نبي:
فقد حلل ظاهرة الدين في كتابة الظاهرة القرآنية وانتهى القول بأن "الدين ظاهرة كونية تتحكم في فكر الانسان وفي حضارته، كما تتحكم الجاذبية في المادة، والدين بهذا السريان الشامل في كل أجزاء الكون وفي الوعي الانساني يبدو وكأنه مطبوع في النظام الكوني أو كأنه قانون للوعي".
• ويعرفه ابن رشد : بأنه الشريعة وتعني القانون الالاهي
فيقول: بأن الشريعة أو هو في الاصل ما أنزله الله على رسله وكان اولهم آدم، ثم دخلت عليه شوائب عدة وخرافات وبدع، فاختلف الناس شيعا ومذاهب، وكانو من قبل أمة واحدة على دين الحق.

• الدين عند الفلاسفة اليونان:
لم يكن مصطلح الدين موجودا في العالم اليوناني، فكان هناك مفهوم التقوى الذي مهد للفلسفة من خلال مقولة أن الآلهة هي المسؤولة عن الطبيعة والروح والمدينة، ومقولة الفصل القائم بين عالم الإنسان وعالم الآلهة.
أما أفلاطون استمد أدلته الأساسية على وجود الآلهة من حركة الأجرام السماوية بالقول: "إنه لا بد لحركتها العالية الدقة من آلهة تديرها".
من جانبه، يطرح أرسطو سببين لوجود الإله: انتظام حركة النجوم وقدرة الروح على التنبؤ بالمستقبل.
ويبقى الإله في الفكر الأرسطي، متعاليا، ومحركا رئيسا، هو السبب الأول الذي إليه ترجع جميع الموجودات. بعد ذلك تأتي المدارس الفلسفية الهيلينية، ما بعد الأرسطية، التي أظهرت مزيدا من الاستيعاب للدين الذي أفضى، مع الفلسفة، إلى شكل من أشكال السعادة. وقد اتخذت علاقة الدين مع الإله شكل علاقة شخصية تتبلور أكثر فأكثر.
• الدين في الفكر الغربي الحديث:
يتحدث غروندان عن الدين عند مفكري الحداثة (ابتداء من القرن الخامس عشر). فنقد الدين، في كتابات هؤلاء، يأتي في إطار الصراع الذي دار بين الدين والعقل في القرون الوسطى. وتدريجياً، أخد هذا النقد حيزا كبيرا في كتابات المفكرين بفضل (أو بسبب) المعرفة التجريبية، حتى بلغ أنْ عُدَّ الدين معرفة هزيلة بالمقارنة مع العلم. ثم يعرض غروندان بعد ذلك إلى عدة فلاسفة تعرضوا بالنقد للدين، بدءا من سبينوزا الذي يقول بوجود نوعين من معرفة الله: معرفة عقلانية (يمنحها العقل الطبيعي)، وأخرى مستمَدّة من الوحي (وهي بالطبع تاريخية).
ثم يأتي بعد ذلك إيمانويل كانط الذي يميز الدين التاريخي (وهو الدين الذي أتى به الأنبياء) والدين العالمي (المستمد من القانون الأخلاقي). وقد أدى هذا بكانط إلى إحداث تمييز آخر بين نوعين من الدين: الثقافي الذي يبحث معتنقه عن مكافآت من الله عن طريق فعل الخير، والأخلاقي: الذي لا يستند إلا إلى حسن السيرة والسلوك من دون انتظار مقابل. وهذا النوع، الثاني، من الدين في نظر كانط هو الوحيد الذي يحبه الله.

كان إلحاق الدين بالأخلاق، من طرف كانط، محطّ انتقاد وجّهه إليه عالم اللاهوت البروتستانتي الألماني شلايرماخ الذي رأى أنّ الدين لا يمكن أن يخضع للأخلاق، بدعوى أن هذه المسألة ستضر بالاثنين (الدين والأخلاق). فالأخلاق، في نظر شلايرماخر، لا تحتاج إلى الدين من أجل البقاء. ثم إن جعْل الدين تابعا للأخلاق سيفضي إلى تجاهل خصوصيته. والدين، عند عالم اللاهوت البروتستانتي شلايرماخر، جزء من كل، إنه بتعريفه: الميتافيزيقيا التي تسعى لتفسير العالم، والأخلاق التي تريد كماله، والدين الذي يسعى إلى “حدْسه”.

بعد ذلك، ونظراً إلى أن الأخلاق والدين عند كانط مقولتان مجردتان، حاول هيغل وشيلنج التفكير في مفهوم المطلق وإظهاره كمفهوم حقيقي وفعال، بغية رفع الدين الذي يظلّ، رغم ذلك، في مرتبة أدنى من مرتبة الفلسفة ليغدو المثل الأعلى للإنسانية جمعاء، ويتحقق فعليا في العالم الذي يعيش فيه الإنسان.

وإذ ينتقل غروندان عقب ذلك إلى نقد الدين بعد هيغل نجد كيركيغارد يعترض على السيادة ـ التي أخدها المفهوم والفلسفة الهيغليان بإشكالية الوجود. هذه الإشكالية التي تبلورت بحدة (وتطرفٍ أحياناً) في القرن العشرين. هنا يشار، مثلاً، إلى كارل ماركس الذي يرى في الدين “أفيون الشعوب”، وسيغموند فرويد الذي يرى فيه نوعا من العصاب الجماعي. زِدْ على ذلك التيارات الفلسفية المستوحاة من الفلسفة الوضعية والتي أسقطت الدين من حساباتها، كوجودية سارتر ، وتأويلية غادامر، وتفكيكية ديريدا
وينهي غروندان جولته الفلسفية هذه مع هايدغر الذي ناقش إشكالية الوجود من خلال قراءته كتاب “المقدس” لصاحبه عالم اللاهوت اللوثري رودولف أوتو. والمقدس عند هايدغر يظل غير مرجح الحدوث. أما الدين فهو في حد ذاته تخيل يقوم به العقل. ويختتم غروندان كتابه بجملة مثيرة للاهتمام، مفادها أن الدين يأتي ليعيد الفلسفة إلى فرضيتها الخاصة بها وهي الإحساس أو الإدراك أو المعنى.






نهب المال العام فساد إقتصادي(أ.د.حنا عيسى)

"إن الفساد هو الفاحشة الكبرى ...الفساد لا يفلح أمة .. وهو مرض يجب استئصاله وبتره لأنه معد ولا يجوز السكوت عليه .. وعلينا أن نعالج الفساد ونمنعه لأننا لا نريد أن يكون بيننا مريض بهذا الوباء الذي يلطخ الدولة ككل ويلوثها"
(نهب المال العام: أي الحصول على أموال الدولة والتصرف بها من غير وجه حق تحت مسميات مختلفة)

الفساد ظاهرة قديمة في فحواها وحديثة في اساليبها، تعددت اساليب الفساد بتنوع بيئته حيث اتخذت اشكال مختلفة منها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والقانونية والدولية. ويشمل الفساد الاقتصادي على جميع الممارسات التي تؤدي الى الإضرار بالاقتصاد الوطني من خلال ممارسة أنواع الفساد الأخرى كالفساد المالي والإداري والسياسي. وهناك تعريفات كثيرة للفساد الاقتصادي وجدنا أهمها هو انه "سوء استخدام الوظيفة أو المنصب عموماً لتحقيق منفعة خاصة ".

*أنواع الفساد الاقتصادي:

يمكن تصنيف الفساد إلى ثلاثة أقسام رئيسية هي :-
أ- عرضي ( فردي): قد يكون الفساد حالة عرضية لبعض الأفراد السياسيين أو الموظفين العموميين، أو مؤقتاً وليس منتظماً.
ب- مؤسسي: يكون الفساد موجوداً في مؤسسة بعينها أو في قطاعات محددة للنشاط الاقتصادي دون غيرها من القطاعات الأخرى، وذلك كوجود بعض الموظفين الرسميين الفاسدين في بعض الوزارات والقطاعات المختلفة. ويكثر الفساد في القطاعات التي يسهل جني الريع منها، حيث يسود الضعف في النظام وتضعف الرقابة والتنظيم في هذه القطاعات.
ج- منتظـم: يصبح الفساد ظاهرة يعاني منها المجتمع بكافة طبقاته ومختلف معاملاته، وهذا ما يقصده Johnston بالفساد المنتظم أو الممتد. وهذا الفساد يؤثر على المؤسسات وسلوك الأفراد على كافة مستويات النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، وله ملامح تميزه عن غيره :-

1‌) أنه متجسد في بيئات ثقافية واجتماعية معينة.
2) يميل إلى أن يكون احتكارياً.
3) أنه فساد منظم ويصعب تجنبه .

*اسباب الفساد الاقتصادي:

1- ضعف المنافسة السياسية .
2- نمو اقتصادي منخفض وغير منتظم .
3- ضعف المجتمع المدني وسيادة السياسات القمعية .
4- غياب الآليات والمؤسسات التي تتعامل مع الفساد.

*مظاهر الفساد:

1- الرشوة : أي الحصول على أموال أو أية منافع أخرى من اجل تنفيذ عمل او الامتناع عن تنفيذه مخالفةً للاصول.
2- المحسوبية : أي تنفيذ أعمال لصالح فرد أو جهة ينتمي لها الشخص مثل حزب أو عائلة أو منطقة…الخ، دون أن يكونوا مستحقين لها.
3- المحاباة: أي تفضيل جهة على أخرى في الخدمة بغير حق للحصول على مصالح معينة.
4- الواسطة: أي التدخل لصالح فرد ما، أو جماعة دون الالتزام بأصول العمل والكفاءة اللازمة مثل تعيين شخص في منصب معين لاسباب تتعلق بالقرابة أو الانتماء الحزبي رغم كونه غير كفؤ أو مستحق.
5- نهب المال العام: أي الحصول على أموال الدولة والتصرف بها من غير وجه حق تحت مسميات مختلفة.
6- الابتزاز: أي الحصول على أموال من طرف معين في المجتمع مقابل تنفيذ مصالح مرتبطة بوظيفة الشخص المتصف بالفساد.







(نبذة مختصرة) عن كنيسة القبر المقدس... (كنيسة القيامة)إعداد:أ.د.حنا عيسى
كنيسة القيامة مجمع معماري كبير، والذي أشرف على بناء الكنيسة وهندستها زنوبيوس، المهندس العربي التدمري. وطول الكنيسة نحو ثمانين مترا وعرضها ستة وستين مترا. وكان في كنيسة القيامة ثلاث عشرة بئرا تتجمع فيها مياه الامطار. وكان الداخل الى الكنيسة فيما مضى يخلع نعليه، ويظهر ان هذه العادة انتهت أوائل القرن التاسع عشر.
ومفتاح كنيسة القيامة منذ القدم وحتى اليوم بيد عائلتين مقدسييتين، هما آل جودة (آل غضية)، وهم أمناء لمفتاح الكنيسة، والعائلة الثانية هي نسيبة الذين يقومون بمهمة فتح الكنيسة واغلاقها. وعلى أقل تقدير تقوم هاتان العائلتان بهذه المهمة منذ أكثر من ثمانية قرون.
كنيسة القيامة أو كنيسة القبر المقدس هي كنيسة داخل أسوار البلدة القديمة في القدس، بنيت الكنيسة فوق الجلجلة أو الجلجثة وهي مكان الصخرة التي يعتقد ان المسيح صلب عليها، وتعتبر أقدس الكنائس المسيحية والأكثر أهمية في العالم المسيحي وتحتوي الكنيسة على المكان الذي دفن فيه المسيح واسمه القبر المقدس.
سميت كنيسة القيامة بهذا الاسم نسبة إلى قيامة المسيح من بين الأموات في اليوم الثالث من الأحداث التي ادت الى موتة على الصليب، أشرفت على بنائها الملكة هيلانه والدة الإمبراطور قسطنطين واستغرق العمل في بنائها أحد عشر عاما إذ بدأ عام ثلاثمائة وخمسة وعشرين وانتهى عام ثلاثمائة وستة وثلاثين للميلاد.
كنيسة القيامة فسيحة وعظيمة الزخزف من الرخام الملون والنقوش والصور، وفيها دير للرهبان الفرنسيين الذين يخدمون في الكنيسة وهم حراس الأراضي المقدسة باسم العالم الكاثوليكي وقد قاموا بترميم الكنيسة مرتين أخراهما سنة ألف وسبعمائة وتسع عشرة ، وأقاموا فيها بناء جديدا سنة ألف وتسعمائة وسبع وستين.
إلى جانب هذا الدير الكاثوليكي ،هناك الأديرة الأرثوذكسية وأولها دير الروم الأرثوذكس حيث عمل الروم الأرثوذكس اليونان على ترميم كنيسة القيامة بعد احتراقها سنة ألف وثمانمائة وثمان، ولهم محور الكنيسة المعروف بنصف الدنيا . ومؤخرا أنهى خبراء يونانيون بتاريخ 22/3/2017م أعمال ترميم القبر المقدس في كنيسة القيامة ، والتي استمرت زهاء عشرة أشهر.
وللأرمن الأرثوذكس بعض المساكن في كنيسة القيامة ، ولهم الحصة الثالثة فيها ومنها قسم الرواق الذي يشرف على القبر المقدس وكنيسة القديسة هيلانة ،وهم بدأوا التوسع في الكنيسة منذ القرن السابع عشر الميلادي ،وفي كل يوم يقميون الصلاة هناك .
أما الأقباط الأرثوذكس ،فلهم مكانة ثانوية في الكنيسة ،يؤدون صلواتهم في معبد صغير بنوه ملاصقا للقبر المقدس ،سنة ألف وخمسمائة وأربعين ،ثم جدد بعد حريق سنة ألف وثمانمائة وثمان.
وأخيرا يقيم السريان الأرثوذكس الصلاة كل أحد في معبد للأرمن القائم بالجهة الغربية من القبر المقدس.






نبذة مختصرة عن كنيسة الجثمانية (كنيسة كل الأمم)"أ.د.حنا عيسى"
(تقع أرض "الجتسمانية" بمنطقة وادي قدرون الذي يمتد على أربعة كيلومترات مربعة بين القدس وجبل الزيتون، وبنيت عليها كنائس "الجتسمانية أو "الجثمانية" - وهو الاسم الأكثر شيوعاً- وكنيستا "كل الأمم" و"مريم المجدلية"، ودير القديس ستيفان للروم الأرثوذكس) . (تتبع أرض الجتسمانية - التي تعني معصرة الزيت باللغة الآرامية- ملكية القديسة حنه، جدة المسيح عليه السلام لأمه، وكان يتردد عليها هو وتلاميذه باستمرار ويجلسون عند المعصرة التي لم يعد لها أثر اليوم بفعل العوامل الطبيعية)
وهي كنيسة جميلة في وادي قدرون، عند ملتقي الطرق بين القدس والطور وسلوان؛ بنيت فوق صخرة الآلام، التي يعتقد المسيحيون أن السيد المسيح عليه السلام صلى وبكى عليها قبل أن يعتقله الجنود الرومان؛ والمعتقد المسيحي يقول: إن رئيس كهنة اليهود وجنده ألقوا القبض على السيد المسيح، بدلالة يهودا الاسخريوطي في هذا المكان. كما يعتقد المسيحيون أن المكان الذي اختبأ يسوع وتلاميذه فيه، قبل اعتقاله وأخذه إلى القدس. ويعود تاريخ هذه الكنيسة إلى سنة 389 للميلاد. وقد دمرها الفرس سنة 614 للميلاد؛ ولكن الصليبيين أعادوا بناءها في القرن الثاني عشر. وقد أعيد بناء هذه الكنيسة سنة 1924م على يد المعماري الإيطالي انطونيو بارلوزي؛ إذ أسهمت 16 دولة بتمويل بنائها، ولذلك صارت تعرف باسم "كنيسة كل الأمم"، وتضم حديقتها ثماني أشجار زيتون من الفترة الرومانية؛ واللوحة المرسومة على واجهة الكنيسة "لوحة يوم القيامة" للرسام الشهير ليوناردو دافنشي.






لو سُئلت :ما الذي تتمنى أن تشربه دون أن تفيق ؟ لقلت : عصير الكتب ، خلاصة الفكر ، مسحوق الفلسفة – أنيس منصور(أ.د.حنا عيسى)
من اتخذ من الحكمة لجاماً ، اتخذه الناس إماماً (أبقراط)
" التعليم المدرسي سيجلب لك وظيفة أما التعليم الذاتي سيجلب لك عقلا"( انشتاين )
" اقرأ كتاباً جيدا ثلاث مرات ، أنفع لك من أن تقرأ ثلاث كتب جديدة ( عباس العقاد)
(فلسفة التربية ما هي إلا تطبيق للفلسفة في مجال العمل التربوي ، لذا نجد أن الفلسفة والتربية وجهان لعملة واحدة ، والإنسان محور عملهما ، التربية تهتم بالإنسان من حيث نموه وتطويره ، والفلسفة تبحث في الإنسان : فكره وغايته ، فغاية التربية ترتبط بالحياة (والحياة الأخرى) والفلسفة هي التي تقرر ما الغاية من تلك الحياة ، الفلسفة تقرر المبادئ الأساسية فكريا ، والتربية تستخدم وسائلها لتطبيق ذلك في الواقع . وعليه نجد أن الفلسفة هي التي توجه العمل التربوي وفق تصورها للحياة)



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.22 ثانية