جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 569 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: باسله الصبيحي : في كنف الماضي حياة
بتاريخ الأثنين 09 يوليو 2018 الموضوع: قضايا وآراء

في كنف الماضي حياة
 بقلم الشاعرة والكاتبة الفلسطينية "باسله الصبيحي"


في كنف الماضي حياة/ بقلم الشاعرة والكاتبة الفلسطينية "باسله الصبيحي"
لاتريد الأقتراب ولكن الحياة فتحت الباب .مضت والخوف يهز كيانها بدأت بالخطوة الأولى لاشيء هناك  يراودها سوى الدافع لتمضي  بالخطوة الأخرى .
قالت: سلام عليك 
قال :وعليك ماذكرت 
نظرت إليه قائلة :أتيت لهنا ليس  بإرادتي ولكن بمحض الصدفة .
إبتسم ولم يتفوه بأي كلمة،وكأنه كان يحاصرها لتشعر بالخجل .
ثم تابعت هناك دروب نمضي بها ونحن ندرك بأن هناك شيء مجهول 
قال :بصوت هادىء الاشتياق 
قالت :الاشتياق نخافه 
قال :الحب والوئام 
قالت:هو الشيء المستحب المرعب 
 قال: بصوت أشد قوة مماكان عليه قبل لحظة من الأن الوديان والهضاب والجبال من الطبيعة الكونية الجغرافية ولكنهما لايتشابهان وهكذا هم الرجال .
 تنظر إلى الخارج من النافذة المطلة على الطريق الرئيسي أمام القهوة بلحظة شاردة تتفكر لما يقوله هو الذي يجلس امامها اردفت قائلة بصوت هزل خالي من الثقة أعلم وأدرك ماتقوله و"لكن" أدرك ايضاً بأن الصنف الأكثر شيوعافي هذا الزمن هم الذين بالنذالة يتشابهان .
ضحك باستهزاء غير مبالياً لماقالته 
ثم عاد بسؤاله قائلا:أتؤمني بالإنسان؟ قالت :كنت قبل أن أمضي إلى حقبة الزمن الرث هذا .
نظر إليها نظرة صاخبة حيث هي للأن شاردة تتابع المارين من نافذة القهوة 
قال:قناعتك مثيرة للأشمئزاز 
حين سمعت ماتفوه به أيقنت بانها تجلس أمام الصنف الأخر مما جعل صوتها ينبثق وكأنه خرج فجأة من عمق بئر مداه وجع السنين بأكملها 
ردت بصوت تعدى الخوف واللاثقة 
قالت له وماذا تعني ؟
قال :بإنك معقدة 
قالت :وكيف لا
قال :لاماذا ؟وكيف لك إن تكوني ؟
قالت :كيف لا أكون كما ذكرت وأنت وأمثالك بهذا الكون وكيف لي إن أكون في عالم هش ساذج يبني أعمدته على أمثالك ؟
قل :لماذا تلبدت كلماتك ؟ أيها الفارس المغوار كم عدد ضحاياك ؟
وكم معقدة أكتشفت في مجال بحثك الذكوري .
صمت وبدا كل همه أن تجلس وتخفض صوتها ...قال أرجوك أعتذر أجلسي . آبت، ثم اقتربت منه فهمست قائلة : سلام على الحياة التي يحيا بها الذكور بهيئة رجال .وسلام على هذا الزمان الذي أصبح الحيوان أكثر رأفة بنا من الإنسان .
مضت الخطوة الأولى إلى الأمام ثم لتفتت إلى الوراء  أخذت نفسها وذهبت تلهث هاربة بخطواتها المسرعة إلى الماضي حيث كان هناك للحياة عنوان
بقلم الشاعرة والكاتبة الفلسطينية/ باسله الصبيحي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية