جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 289 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: خليل نزال : أبو مازن.. رئيس دولة عظمى إسمها فلسطين
بتاريخ الأربعاء 27 يونيو 2018 الموضوع: قضايا وآراء

أبو مازن.. رئيس دولة عظمى إسمها فلسطين

د.خليل نزال -وارسو / بولندا


أبو مازن.. رئيس دولة عظمى إسمها فلسطين

د.خليل نزال -وارسو / بولندا

تحثّ دولٌ كثيرة خطاها لتصبح في مصافّ الدول الكبرى، فهذه دولةٌ تحرم شعبها من الخبز وتتفرّغ لصنع قنبلة نووية قد تحمي نظامها من السقوط، وتلك دولة تضعُ نصف سكانها في السجون وتتظاهر أنها ترفع من شأن النصف الآخر لكي يصبح في قائمة أقوى أقتصاديات العالم، وثالثة أدمنت القتلَ لتخيف شعبنا لكنها تخاف على نفسها من حجر في يد طفل..
فما الذي يجعل فلسطين بكل هذه العزة والهيبة؟ ما هو السر الذي يجعل رئيسها يقول للعالم: أنتم في كفّة وقضيتي في الكفة المقابلة، فما أخفَّ كفّتكم! من أين لرئيس فلسطين التي تقطع عنها أمريكا وإسرائيل نصفَ ما تحتاج من مال وكلّّ ما يلزمها من هواء كلّ هذه القوة ليقول لترامب: يخرب بيتك؟ ما الذي يجعل دولاً ينفذ البحر قبل أن تنفذ خزائنها ودولاً لا تغرب الشمس عن ثغورها تحسب لأمريكا ألف حساب، بينما يرفع رئيسُ فلسطين يده معلناً أنه يستخدم حق النقض (الفيتو) في وجه روما الجديدة؟
إنها فلسطين، حاضنة التاريخ وسارية علم الأمة، أزلية العلاقة بين الأرض والإنسان والخالق، تتغيّر الممالك والإمبراطوريات والمحتلّون وتبقى هي محتفظةً بثوبها المطرّز بحكايات الأنبياء والرسل والقديسين وأولياء اللهِ وقوافل الشهداء، قصة بدأت قبل أن يتعلم الإنسانُ فنَّ مراقبة الزمن لتستمرَّ ميراثاً يصنعه رجالٌ لديهم ما يكفي من الشجاعة للوقوف أمام الطوفان لكنهم لم يصابوا بداء القُدرةِ على خيانة الأمانة أو التنكر لتفاصيل الحلم وحدود الذاكرة.
في فلسطين يجترح الإنسانُ من ضعفِ اللحظة قوةً لتصبح زاداً يكفي للصمود حتى تنضجَ السنبلةُ ويشتدَّ عودُ شجرة الزيتون، فقد علّمتنا خوابي التجربةِ أن قمحَنا لا ينضبُ وأن غلالَ حقولنا لا يأكلُها الجرادُ مهما طال موسمُ الجفاف.
فلسطينُ حقٌّ مطلق وكل ما سواها يحتمل الخطأَ والصواب، فهي محجّ المؤمنين وقلعةُ الفرسان وكتابُ الفيلسوف، تتقنُ فنونَ القتال رغم أنفِ موازين القوى، تماماً كما تتقنُ لعبةَ السخرية من الغزاةِ الواهمين أنّ لحظَتهم العالرةَ ستدوم دهراً، دون أن يدركوا أن سيدةَ الأرض لا تقيسُ الزمنَ بعمرِ المحتلين وإنما بمواسمِ الحصادِ وأصوات المؤذنين وأجراس الكنائس وعدد التلاميذ وهم ينشدون كل صباح: فداااائي..
كل إمبراطوريات العالم محكومةٌ بقانون واحد: حتمية الزوال والإندثار، إلا فلسطين: هي الثابتُ الوحيد في جغرافيا وتاريخ وسياسة العالم، لذلك وجبَ على أعدائها أن يدركوا أنها أقوى منهم: هم إلى زوال وهي سرّ البقاء..
فلسطين دولة عظمى، يستطيع رئيسها أبو مازن أن يقول لرئيس الإمبراطورية الأمريكية الزائلة لا محالة: يخرب بيتك!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية