جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 355 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبد المجيد الهمشري : باي باي  لـ صفقة القرن وعرابيها
بتاريخ الثلاثاء 26 يونيو 2018 الموضوع: قضايا وآراء

باي باي  لـ صفقة القرن وعرابيها

* عبدالحميد الهمشري – كاتب وباحث في الشأن الفلسطين


باي باي  لـ صفقة القرن وعرابيها

* عبدالحميد الهمشري – كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

أمام الصمود الفلسطيني في وجه العواصف والضغوطات ، وثبات الموقف الأردني الرسمي والشعبي ، لم يتمكن ساكنو البيت الأبيض من تسويق وفرض خطة نتنياهو الرامية لتصفية القضية الفلسطينية واستلام صك تمليك وامتلاك القدس والمسجد الأقصى ومختلف المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها بعد أن يحصلوا على صك  الإقرار والتنازل من ممثلي الشعب الفلسطيني ، هكذا غباؤهم صوَّر لهم الأمور   ، فكوشنير اليهودي  زوج " إيفانكا " ابنة الرئيس ترامب ، الممثل الرسمي للحكومة الصهيونية في الفريق المؤثر برسم السياسات في مجلس الأمن القومي الأمريكي الذي غالبيته من الجماعات الإنجيلية والصهيونية التي تكن العداء لكل ما هو عربي ومسلم ، وتتعجل الأمور لخلق وقائع جديدة على الأرض تخدم يهود ومن على شاكلتهم ،   وهو في ذات الوقت أي كوشنير الآمر الناهي للماسونية العربية ، فشل في رهانه على تمرير الصفقة التي حمل لواءها  من الكابينيت الصهيوني ووضع والد زوجته في الموقف الصعب الذي لا يحسد عليه ، ظاناً أن جبروت أمريكا يُمَكِّنها من فرض إرادتها وإملاء شروطها التي هي شروط الكيان العبري والتي تقوم على منح العرب والفلسطينيين  الأمن في سبيل الأمن فقط دون الأرض والمقدسات ودون ضمان حقوق أي طرف  من أطراف المنطقة باستثناء يهود ، بمعنى أن لا حقوق للعرب والفلسطينيين إن أرادوا العيش بسلام في ظل سطوة يهود  ،  فالتاريخ يعيد نفسه ، حاول هولاكو السيطرة على الشرق العربي والإسلامي نجح في إسقاط الخلافة العباسية لكن جيوشه الجرارة أبيدت على ثرى فلسطين  ولم يبق من  آثارهم سوى الحديث عن همجيتهم والمنغولية فقط ، وبريطانيا بقيت عظمى حتى أنهت عظمتها بوعد بلفور فكان جزاؤها بعد إنجازها ما وعدت به  أن فقدت امبراطوريتها  التي كانت لا تغيب عنها الشمس ومآلها مآل ما لحق بالمغول  بعد أن أصبحت تابعاً تدور في الفلك الأمريكي ، وكذا الحال بالنسبة  لأمريكا دولة الخرافات  في عصر العلوم والتكنولوجيا المتطورة والتنوير تقودها الصهيونية نحو الهاوية والتهاوي.       

ففلسطين ليست أرضاً مطروحة للبيع في صفقة لمن يدفع أكثر ، فهي لشعبها شاء من شاء وأبى من أبى ، ، شعبها الذي لم تثنه تكالب قوى الشر من مختلف أصقاع الأرض وممالكها في الدفاع عن حقه ،  وبقي مشرعاً سيفه وقلمه في مقاومة كل ما رسم ومرسوم على مدى قرن من الزمان ولن يكل أو يمل حتى تحقيق الانتصار ويرفرف علم فلسطين في كل بطاح وبقاع وسهول ووديان وجبال فلسطين الحرة العربية..  فالحل الذي تعكف عليه إدارة ترامب، لا يعالج القضايا البنوية والأساسية في الصراع الفلسطيني- الصهيوني، بل يعالج ما يخدم أهداف مفصلة تفصيلاً للعدو الصهيوني ، لذا فإنه لا مستقبل لها في النجاح،لأنها غير عادلة وتمنح الصهاينة كل شبر يحكمونه وقبل هذا وذاك المعنيون بالأمر هم الفلسطينيون ولا أحد  غيرهم  .
فمن  قاموا بإعداد الصفقة يهود متدينون، في مقدمتهم كوشنر، وممثل ترامب للمفاوضات الدولية جيبسون غرينبلات، والسفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان وثلاثتهم سدنة اليهود في البيت الأبيض .
ومما زاد في الطين بلة  الحسم المسبق من قبل الرئيس الأمريكي وبتوجيه هؤلاء الثلاثة لموضوع القدس باعترافه الرسمي كعاصمة ليهود ونقل سفارة بلاده إليها  وحسم موضوع  اللاجئين بأن لا عودة لهم  ، فيما ستبدأ مفاوضات حول محادثات تطبيعية مجانية إقليمية بين إسرائيل والدول العربية إن سارت الأمور وفق ما تشتهي سفن نتنياهو وفريقه في الكابينيت الصهيوني.
ناهيك عن أن البعض يظن أن الصفقة خاصة بفلسطين وحدها ، ففلسطين جزء من كل والمستهدَفون   كثر أهمهم ما بعد فلسطين : سوريا، اليمن، العراق، مصر، تركيا، السعودية وإيران.
لذا فإن  مصير الصفقة الفشل لأنها ستفرض على أهل المنطقة إعادة النظر في توازنات ومعادلات المنطقة سياسياً لمواجهة التغول الأمريكي وتنمره واستئساده ضد العرب والمسلمين وفي ذات الوقت إعادة النظر في أنماط التحالفات بمواجهتها إقليمياً.

وأعتقد جازماً أن صفقة القرن خاطئة، وكشفت عن نوايا معديها القذرة بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، فلا أحد يستطيع أن يتفق نيابة عن الطرف الفلسطيني المقاوم فمن يقاوم الاحتلال أقوى من أي شخص عربي أو غير عربي خارج الأراضي المحتلة، وهو من يقرر دون غيره الدرب الذي يسلكه ليوصله لمبتغاه ، إقامة دولته على ثرى وطنه وعاصمتها القدس الشريف ،  عاصمة كل المدائن ، ولهذا أقول هنا ما بني على باطل سيبقى باطلاً والحق يعلو ولا يُعلى عليه فكوشنير صهر الرئيس الامريكي بزيارته الأخيرة مني بفشل ذريع ولهذا بدأ  يزبد ويرعد ويطلق تهديدات بإشهار الصفقة على الملأ وهذا دليل الفشل الذي منيت به سياسة البيت الأبيض الأمريكي المنحازة بالكامل للصهيونية العالمية وربيبتها ما يطلق عليها إسرائيل .. فباي باي لصفقة  القرن وعرابيها.   

Abuzaher_2006@yahoo.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.21 ثانية