جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 329 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: بسام الصالح : حصان طروادة على مشارف غزة
بتاريخ الأربعاء 20 يونيو 2018 الموضوع: قضايا وآراء

حصان طروادة على مشارف غزة
بسام صالح.


حصان طروادة على مشارف غزة
بسام صالح
مضى اكثر من 11 عاما على بلطجية حماس في قطاعنا الحبيب، وعلى مشروعنا الوطني، بين حوار هنا وهناك واتفاقية وتوقيع تنقض قبل ان يجف الحبر الذي وقعت فيه، مصالحة لكسب الوقت وانتظار عودة المنقذ الاخوانجي من سماء وارض وبحر لا نعرفهما، لتعاد من جديد صياغة المصالحة، وهكذا دواليك ونحن نراوح في نفس المكان، بينما السنوات تسير سيرتها الطبيعية، وعدونا الصهيوني، يشن العدوان تلو العدوان واهلنا في غزة يتحملون بلطجية حماس و نتائج الاجرام الصهيوني، ومخلفاته من جوع و قتل واعاقات ودمار للبنية التحتية والاجتماعية، وقادة حماس يرتعون بما آتاهم الله من اموال الدعم والحشد والزكاة، وعلى جثة المشروع الوطني فرشوا مآدبهم، ليقدموه هدية لما يسمى ببصقة القرن الامريكية مقابل ان يبقوا على رأس سلطة قمعية في امارة اخوانجية، قد تمتد مساحتها لبعض من تراب الجارة الكبرى مصر، وتمويل امريكي قطري سعودي، لارضاء المحتل الصهيوني بهدنة ان سمح بها لثلاثين عاما. تتحول بموجبها غزة الى هونغ كونغ الشرق الاوسط.
لم يعد هناك فلسطيني مؤمن بقضيته الوطنية الا وادرك معاني مماطلة حماس في المصالحة، ولكن ايمانه العميق باهمية وضرورة استعادة الوحدة الوطنية كان يتغلب دائما على تشاؤمه الصادق، وعدم قناعته بامكانية قبول حماس الفعلي والعملي بالمصالحة وتخليها عن البقرة الحلوب (غزة) التي تجلب لها بسبب الحصار الجائر ليس فقط جزءا هاما من مال الخزينة العامة للسلطة الوطنية، بل  كل ما يقدم لها من تبرعات ودعم مالي ومادي، مما زادها ثراءا وتحكما بالاقتصاد المحلي بل لتقوم باستثمارات خارج فلسطين تدر عليها اموالا طائلة. بينما اهالي غزة يعيشون حالة الافقار المتعمد الذي لم يسبق لها مثيل.
حماس التي استولت لحسابها الفصائلي على اموال الدعم المقدم لابناء غزة، تركت اهل غزة ولم تقدم لهم اي مساعدة باستثناء الموالين لها، ومن سار او سايرهم سياستهم من بعض الفصائل، واصبحت غزة قضية انسانية يزداد اقتراب انفجارها يوما بعد يوم. وهذا ما فتح المجال امام الادارة الامريكية بقيادة ترامب لعقد مؤتمر لايجاد حل للازمة الانسانية المتفجرة، دون مشاركة الشرعية الفلسطينية، وتحويل القضية الوطنية الى قضية انسانية (مأكل ومشرب لاهل غزة)، وليس استمرار الاحتلال والانقسام ، وحماس وجدت بها ضالتها، بعد ان فشلت لاكثر من مرة، لتقديم نفسها بديلا للشرعية الممثلة بالمنظمة والسلطة الفلسطينية، لتصبح (حماس) حصان طروادة الذي يمرر بصقة العصر الترامبية. بمباركة البعض من عرب التطبيع ومالهم السياسي.
ما العمل، امام هذا الواقع المتسارع بخطواته، هل سيبقى تكرار اهمية الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام يراوح في المكان ام ان هناك خطوات اخرى وسريعة يتوجب على القيادة الفلسطينية اتخاذها قبل خراب مالطا؟ والعمل لكشف وتعرية ما يحتويه حصان طروادة(مشروع ترامب التصفوي)؟ قبل ان يكمل خطواته تجاه الاعتراف السياسي بامارة الاخوان المتأسلمين في غزة. الم يحن الوقت لاعلان وقف اي شكل من اشكال الاتصالات مع قيادة حماس واعلان عدم شرعيتها ان لم تلتزم بتنفيذ فوري لاتفاقيات المصالحة وتحديد موعد لتسليم غزة للشرعية؟ واعلان غزة اقليم متمرد خارج عن الشرعية ومطالبة الكل الفلسطيني اولا والعربي ثانيا والدولي ثالثا بعدم التعامل مع هذا الاقليم المتمرد؟ والبدء الفوري بتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، بداية بتطبيق القرارات التي اقرها المجلس الوطني والمجلس المركزي.  
ان لم نتحرك بخطوات عملية ملموسة على الارض لحماية مشروعنا الوطني واهلنا في غزة فان فلسطين وقضيتنا الوطنية ستصبح العوبة في ايدي حركة الاخوان المتاسلمين العالمية، التي تبارك بتواطئها المشروع الصهيوامريكي الجديد، بانتظار قيام الخلافة الاسلامية من غزة هاشم.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية