جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 311 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: توفيق ابو خوصة : جددوا الدم .. إتركوا فتح للشباب
بتاريخ الأربعاء 01 يونيو 2011 الموضوع: قضايا وآراء


جددوا الدم .. إتركوا فتح للشباب

كتب الأخ : توفيق أبو خوصة -
حتى لا نعود إلى دوامة الوجاهات الكاذبة ، وطقع وفقع الحكي ، وإستحضار بطولات كذابة ، وإدعاءات مفضوحة ، وكما يقول المثل المية بتكذب وكذبت الغطاس ، ومع أن المصالحة وشيوع أجوائها الحذرة ، أتاحت المجال للكثيرين أن يعودوا إلى واجهة الأحداث تحت مسمى كادر قديم أو قائد عظيم ،،


جددوا الدم .. إتركوا فتح للشباب

كتب الأخ : توفيق أبو خوصة -
حتى لا نعود إلى دوامة الوجاهات الكاذبة ، وطقع وفقع الحكي ، وإستحضار بطولات كذابة ، وإدعاءات مفضوحة ، وكما يقول المثل المية بتكذب وكذبت الغطاس ، ومع أن المصالحة وشيوع أجوائها الحذرة ، أتاحت المجال للكثيرين أن يعودوا إلى واجهة الأحداث تحت مسمى كادر قديم أو قائد عظيم ،، وأنه لا يجوز تجاهله أو تناسيه ،، حتى يأخذ له مكاناً في خارطة ما بعد المصالحة وأقصد هنا في السياق التنظيمي والحركي ، إذ بدأ البعض من الأخوة البحث عن مواطئ أقدام جديدة ، بعد أن نسي الناس أسماءهم في سنين الإنقلاب العجاف ، و منهم من بحث لنفسه عن مرقد لدى حماس وأجهزتها الأمنية قبل أو أثناء أو بعد الإنقلاب ، وآخرون تنكروا لماضيهم التنظيمي مقابل امانهم الشخصى ، وأصبحوا في خانة المخبرين لحماس , وأدلاء على أي نشاط تنظيمي أو إجتماعي للحركة , وترتب على ذلك دفع زملائهم الثمن بفاتورة من القمع والملاحقة و الاهانات وعتمة الزنانين واقبية التعذيب !!!
ندرك جيداً بأن حماس تمكنت في السنين العجاف من إحداث إختراقات أمنية وأسقطت البعض من الفتحاويين وجندتهم لحسابها وكانت قد قامت بهذا الفعل حتى في ظل وجود السلطة قبل الإنقلاب ... لكن الغالبية العظمى من الفتحاويين ظلوا يقبضون على جمر المرحلة ويواجهون التحديات ويدفعون ضريبة الإنتماء الحركي والوطني بكل ثبات وعزم .. وهؤلاء من ننحني لهم ونرفع القبعات إجلالاً وإحتراماً .. وهؤلاء هم من يجب أن يحمل الراية ويعطى الفرصة الكاملة  ليقود ويأخذ مكانه في ماكينة العمل التنظيمي على إختلاف تصنيفاتهم في المرحلة المقبلة ، أما من تساقط أو تخاذل أو تواطأ فهؤلاء يجب إستبعادهم , إن لم يتم تشكيل لجان تنظيمية لمحاسبتهم حركيا ، ولان البعض منهم فعلا بحاجة إلى طرد وفصل من الحركة لأن إستمرار وجوده بها هو إساءة كبيرة إن لم يكن خطر على الحركة وأمنها ...
ولا شك إن إعادة بناء وتفعيل الأطر والهياكل الحركية يجب أن تأخذ هذا المعيار في عين الإعتبار ، ومن غير المقبول أن بعض الأسماء القيادية لا زالت تفكر بمنطق الدكاكين والولاءات الشخصية الصغيرة والتافهة والحقيرة التي أوردت الحركة موارد الضياع و الهلاك ،، وليفهم الجميع بان فتح بحاجة لكل ابنائها المخلصين والغيارى , وهنا نصرخ بالصوت العالي 000 إن مرحلة الإنقلاب قد أفرزت غث وسمين 00والتميز والتمايز حق للناس الذين تميزوا وتمايزوا بالايجاب ، وكثير من الشباب والصبايا أثبتوا جدارة وقوة ومسؤولية وفعالية فى المحكات العملية ، فلماذا لا يمنح هؤلاء فرصة للقيادة والتقدم والمساهمة الفاعلة في تطوير الأداء الحركي ، وهم يستطيعون ذلك (وليسقط منطق سادتكم في الجاهلية سادتكم في الإسلام) لأن في هذا الأمر جاهلية وضيق أفق وعدم قدرة على التعاطي مع إحتياجات التنظيم والجمهور معاً ،، إن غالبية الأسماء القيادية فى بورصة التداول هي أسماء مكررة وتكررت في مراحل مختلفة ، وتم تجربتها وتجريبها ،، مع ان بعضها لازال لديه ما يعطيه ويستحق الاحترام , لكن الدنيا يا عالم تغيرت فلماذا نحن لا نغير ولا نتغير ؟؟؟
 شباب وشبيبة الحركة سر حيويتها وديمومتها بالعطاء والفداء ... لا أصحاب المصالح والحسابات والولاءات ... إن حركة فتح هي حركة الشباب في إنطلاقتها وإنتفاضتيها الأولى والثانية وما بينها من معارك ومراحل قامت وحملت على أكتافهم .. مع إحترامنا للختيارية منا وفيناوبيننا ، ، وهؤلاء لهم دور ومكانتهم محفوظة , وكل حسب قدراته بامكانه المشاركة وممارسة الحياة التنظيمية والفعالية الحركية  ,وما لله لله 00وما لقيصر لقيصر، ولكن لنطبق مبدأ تكامل وتواصل الأجيال وندفع بكادرات جديدة إلى أعلى سلم المسؤوليات الحركية ... وبلا منه ذلك المنطق القائل ((الوجه إللى بتعرفه أحسن من إللى ما بتعرفه)) أتركوا  المجال للشباب والشبيبة تفجر طاقاتها وإمكانياتها وإبداعاتها وتساهم فى صياغة وبناء حاضرهاومستقبلها الحركى والوطنى ،، لن تخسروا قطعاً ،، وإذا خسرتم لن تخسروا سوى الجمود والتكلس والأمراض التقليدية ، وستسري دماء جديدة في شرايين الحركة تزيد مناعتها ومنعتها وتتطور فعاليتها على الأصعدة كافة ... ولنعيد لمدرسة المحبة الفتحاوية حضورها وتألقها في كل المعالجات الميدانية فهي السبيل إلى جمع وتوليف عقول وقلوب أبناء الحركة ، ولتعطي المراتب التنظيمية العليا النموذج لمن هو أدنى مرتبة , ونعزز مفاهيم التضامن والتفاضل والتكامل التنظيمي في مواجهة التحديات ،ونفتح الابواب ونشرعها امام المبادرات الجادة والمثابرة الحية, وان يتحصن الكل الفتحوي بوحدة الموقف والأداء وتعميق الوحدة التنظيمية وتعزيز التلاحم الحركي ... فوحدتنا عنوان عزتنا ورمز هيبتنا وشمال بوصلتنا .. فإحفظوها وحافظوا عليها أبداً ...


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية