جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 326 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عبد الشافي صيام: عبد الشافي صيام : على قدر أهل العزم ...
بتاريخ الأربعاء 01 يونيو 2011 الموضوع: قضايا وآراء


على قدر أهل العزم ... ‼
عبد الشافي صيام ( العسقلاني )
       في مقال لافت أطلق الأخ الصديق سري القدوة رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية صرخة عميقة لكل المعنيين الصادقين بالشأن الحركي لحركة فتح بشكل خاص ولأبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام ونحن على أبواب


على قدر أهل العزم ... ‼
عبد الشافي صيام ( العسقلاني )
       في مقال لافت أطلق الأخ الصديق سري القدوة رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية صرخة عميقة لكل المعنيين الصادقين بالشأن الحركي لحركة فتح بشكل خاص ولأبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام ونحن على أبواب استحقاق هام ومصيري في شهر سبتمبر القادم ، إذ تشير تصريحات المسئولين الفلسطينيين بأنهم سيتوجهون إلى مجلس الأمن والجمعية العمومية للأمم المتحدة لطلب الاعتراف بدولة فلسطين كعضو في الأسرة الدولية وحسب القرارات الدولية بهذا الشأن .
       قد يكون هذا الاستحقاق ـ إن تحقق ـ أهم إنجاز يتوصل إليه الفلسطينيون باعتبار أن عملية السلام لم تحقق أي تقدم منذ انطلاقتها في يناير 1991 وحتى الساعة لأسباب عِدّةٍ يأتي في طليعتها أن العدو الصهيوني ( إسرائيل ) غير جاد ولا يسعى إلى التوصل إلى سلام مع الفلسطينيين يؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية قادرة على الحياة كما جاء في تصريحات العديد من الرؤساء الأمريكيين والتي ربطها بعضهم بتواريخ محدّدة .
       في المشهد الصهيوني ، هناك ستائر يتم إسدالها في اللحظة التي يُحدّدها مجلس إدارة الصراع مع الفلسطينيين والعرب ، بغطاء اليمين المتطرف مرة والذهاب إلى انتخابات مبكرة مرة ثانية ، واللجوء إلى اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية وجماعات الضغط من أصدقاء إسرائيل مرة ثالثة .
       الأحاديث السياسية تقول بأن إسرائيل تعيش عزلة دولية ، وأن هناك تراجعا في المواقف الدولية المؤيدة لإسرائيل لصالح الفلسطينيين بسبب مواقف الاعتدال السياسية التي ينتهجها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وتمسكه بحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة ، وبمواقف الإجماع العربي والدولي تجاه عملية السلام في إطار الشرعية الدولية التي لم تنفض "ريشها" كما فعل الراعي الأمريكي أثناء زيارة نتنياهو الأخيرة لواشنطن الأسبوع الماضي . فأين هي هذه العزلة الدولية للكيان الصهيوني ؟ وأين هو هذا التقدم لصالح الفلسطينيين إذا كانت كل مخططات العدو الصهيوني تسير حسب برامجها من تهويد واستكمال للاستيلاء على مدينة القدس ، وزيادة في معل الاستيطان وبناء وتوسعة المستوطنات ؟
       في المشهد الفلسطيني ، هناك الحاجة أكثر من ملحة وأكثر من ضرورية بل إنها تومض باللون الأحمر ، لأن تبادر جميع الأطراف الفلسطينية المعنية بقيادة الصراع مع العدو الصهيوني وفي طليعتها حركة فتح لبلورة موقف فلسطيني موحد لمواجهة الخطر الذي أصبح " داهمــا " ، ولا بد لصمام الأمان في النضال الفلسطيني وهو حركة فتح أن تأخذ دورها الريادي والقيادي الصحيح ودون انتقاص من دور أي طرف فلسطيني فاعل في العملية النضالية .
       في المشهد العربي ، حالة التغيير والثورات والاحتجاجات التي تشهدها أكثر من ساحة عربية تضع العالم العربي في حالة انشغال وربما شلل لدور الدولة في إدارة الشأن الداخلي فكيف بالشأن الخارجي ، وحتى الدول التي لم تشهد حراكا شعبيا ، فهي تعيش هاجس هذا الحراك وتنكفئ على إجراءات داخلية علها تنجو بجلدها ـ كما يقال ـ .
       صحيح أن عملية التغيير ستخلق واقعا عربيا يسير في خط بياني إيجابي يفتح آفاقاً أكثر رحابة وتقدما على مسار التحول الديمقراطي ، وإمساك الشعوب بهامش أوسع من الحرية ، ومشاركة أكبر في الرقابة الشعبية على إدارة الحكم وتكريس دور مؤسسات المجتمع المدني ، والتعددية الحزبية كضامن لعدم انحراف النظام ونزوعه للحكم الفردي والتسلط ومصادرة الحريات .
كل هذا مرهون بنجاح الثورات وتحقيق أهدافها وتنفيذ برامجها التي لا زالت تصطدم  بتركات وراسب ثقيلة من الأنظمة المُطاحة ، وهو ما يدعوها أن تبقى في خندق اليقظة والمواجهة وعدم الانخداع بما يروجه ثعالب الثورة المضادة .
وبالعودة للمشهد الفلسطيني ، فإننا كفلسطينيين يجب أن نبقى خارج المعادلة الدائرة بمفهومها الشامل ، لأن أي مساس بخصوصية الوضع الفلسطيني وتعرية أسلاك السلامة الحامية له قد تودي إلى مخاطر نحن أضعف من تحملها أو الخروج منها سالمين ، وهذا ما يسعى عدونا لإيصالنا إليه والوقوع فيه .
من هنا تأتي أهمية التساؤلات التي طرحها الأخ سري القدوة لتقرع جرس إنذار بالغ الأهمية وفي ظرف حساس ودقيق نمر به ، ولتقول لمن يعنيهم الأمر بأن الزمن فقد عمره ، وأن الأيام في عمر الثواني ، والنار قد أطلقت شرارتها .
لن ندخل في جدلية الإجابة على التساؤلات فهي تحمل دلالاتها وتشي بمن تعنيهم علامة السؤال التي قد لا تكون معقوفة كالعادة .
نعم فتح بحاجة إلى صحوة وإلى تصحيح ، وأبناء فتح بحاجة إلى ما يعيدهم إلى غــلابه يا فتح .. وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم .  

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.71 ثانية