جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 348 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمد جبر الريفي: محمد جبر الريفي : وثيقة حماس تحول تنظيمي وسياسي باتجاه التسوية.
بتاريخ الأربعاء 03 مايو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-1/c0.0.481.481/14642337_1175888749157538_5777529016972820233_n.jpg?oh=805ef6256f4c555a35073da1b35862a3&oe=5982C228
وثيقة حماس تحول تنظيمي وسياسي باتجاه التسوية.
محمد جبر الريفي
ليس من باب النقد السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس بقدر ما هو تناول موضوعي لما تضمنه هذه الوثيقة من مبادئ وسياسات عامة شكلت في مجملها تحولا جوهريا في طبيعة


وثيقة حماس تحول تنظيمي وسياسي باتجاه التسوية.
محمد جبر الريفي
ليس من باب النقد السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس بقدر ما هو تناول موضوعي لما تضمنه هذه الوثيقة من مبادئ وسياسات عامة شكلت في مجملها تحولا جوهريا في طبيعة الحركة التنظيمية ومواقفها السياسية ...على الصعيد التنظيمي صاغت الوثيقة تعريفا جديدا للحركة حيث تم الإعلان فيها على أن حركة حماس هي حركة تحرر وطني بمرجعية اسلامية وهذا يعني فك ارتباطها بحركة الإخوان المسلمين الذي ينظر إليها الغرب باعتبارها المستودع الذي خرجت منه تنظيمات الإسلام السياسي التي جنحت بعضها للتطرف والإرهاب وسقف فك الارتباط التنظيمي بحركة الإخوان المسلمين هذا يلبي في الواقع السياسي القائم حاليا في المنطقة رغبة الحركة في اقامة علاقات سياسية متوازنة و غير متوترة مع عديد من دول المنطقة العربية وبالأخص علاقات الجوار مع مصر والأردن الدولتان اللتان تحملان التيار الأصولي الإسلامي المسؤولية في تفجير الصراعات الداخلية في الدول العربية وقد تطمح حماس من وراء هذا التعريف الجديد إلى انتزاع تغيير في موقف المجتمع الدولي تجاه الحركة تمهيدا لإشراكها في المساعي السياسية التي تشهد الآن حراكا دوليا لتسوية القضية الفلسطينية وقد كان هذا التعديل في توصيف الحركة ضروريا ايضا لأنه ينسجم مع عملية الصراع السياسي اليومي مع الاحتلال في وقت يتم فيه الحرص من كلا الجانبين الإسرائيلي وحماس على استمرار حالة التهدئة على جانبي الحدود في القطاع مع الكيان .. على المستوى السياسي تضمنت الوثيقة قبول حماس باقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 67 وهو تعميق سياسي جديد من أكبر تنظيم سياسي فلسطيني معارض لبرنامج الحل المرحلي الذي كانت ترفضه والذي يمكن القول في هذا الخصوص بأنه لأول مرة في تاريخ الصراع العربي الصهيوني يصدر قبولا من تنظيم إسلامي كبير بتسوية سياسية مرحلية للقضية الفلسطينية مع الكيان الصهيوني فما هو شائع في الفكر الإسلامي أن أرض فلسطين هي وقف إسلامي لا يجوز التصرف فيها والإعلان عن قبول دولة فلسطينية على مساحة لا تتجاوز أقل بكثير من مساحتها الكلية هو نوع من التصرف في هذا الوقف الإسلامي و هو ما يحمل في الواقع السياسي تحولا في طبيعة العلاقة بين المشروعين الاسلامي والوطني الفلسطيني بحيث على هذا الأساس يمكن لأصحاب المشروع الإسلامي رسم السياسات بعد ذلك على أرضية تيار الواقعية السياسية الذي يتعامل مع الكيان الصهيوني كأمر واقع مع القول في نفس الوقت أن ذلك لن ينفي جوهر التناقض الرئيسي القائم معه وقد جاءت الوثيقة لتحمل نفس هذه الدلالات حين أكدت على عدم الاعتراف بالكيان الصهيوني وقد غاب عن واضعي المباديء والسياسات العامة في الوثيقة أن البرنامج المرحلي الذي تم إقراره من قبل المجلس الوطني الفلسطيني كان ايضا يحمل نفس هذه الرؤية الواقعية ولكن جاءت التطورات بعد ذلك لتدفع منظمة التحرير الفلسطينية إلى الاعتراف بإسرائيل ؛؛؛ اخيرا الملفت للانتباه في الواقع السياسي القائم الآن أن حركة حماس بدأت تولي اهتماما اكبر بالعمل السياسي وخطابها السياسي بدأ متناغما مع رغبة المجتمع الدولي في الوصول إلى تسوية سياسية والسؤال أين شعار المقاومة خاصة المسلحة من هذا التحول ؟ هل يبقى مرفوعا يعمل على ابقاء حالة الانقسام السياسي البغيض المرفوض شعبيا والذي أصبح بعد الآن لا مبرر له ؟ أم أنه سيمهد الطريق مستقبلا إلى التوصل إلى مصالحة وطنية باعتبار أن لا خلاف سياسي بين السلطة الوطنية في رام الله وحماس التي تحكم القطاع لأن كلاهما أصبحا تقريبا في موقف سياسي واحد من مشروع التسوية المطروحة القائمة على حل الدولتين والتي تحظى بإجماع دولي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية