جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 287 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عمر الزمار : نقاط وتساؤلات في وثيقة حماس
بتاريخ الثلاثاء 02 مايو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

نقاط وتساؤلات في وثيقة 'حماس'.
بقلم / عمر الزمار.

أعلنت حركة 'حماس' رسمياً عن بنود برنامجها السياسي الجديد، والذي تحاول فيه تسويق نفسها للعالم على أنها حركة متجددة منفتحة سياسياً على العالم.


نقاط وتساؤلات في وثيقة 'حماس'.
بقلم / عمر الزمار.

أعلنت حركة 'حماس' رسمياً عن بنود برنامجها السياسي الجديد، والذي تحاول فيه تسويق نفسها للعالم على أنها حركة متجددة منفتحة سياسياً على العالم.

وتمر في الوثيقة عدة بنود تتحدث عن فلسطين التاريخية ومكانتها، وعن الشعب الفلسطيني، وأمور من البديهيات لدى أي فلسطيني في أصقاع الأرض، وموجودة في برنامج أي فصيل وطني فلسطيني..

ولكن ما يستدعي الوقف عنده بدايةً هو أن "فلسطين الشراكة الحقيقية بين الفلسطينيين بكل انتماءاتهم، من أجل بلوغ هدف التحرير السامي" و 'الشعب الفلسطيني شعبٌ واحد، بكل أبنائه في الداخل والخارج، وبكل مكوّناته الدينية والثقافية والسياسية' ؛ هل تؤمن حماس فعلاً بمبدأ الشراكة الوطنية وهل تقبل الآخر، لماذا إذاً وصلنا لهذه المرحلة، لماذا تستفرد حماس بقطاع غزة، وترفض كل المحاولات للعودة إلى حضن الوطن، هل كان ما تسميه 'الحسم العسكري' موجهاً ضد عدو!!.. لماذا تقمع كل من يخالفها بكلمة أياً كان انتماؤه السياسي، وتقمع كل مقاوم ليس 'قسامياً'، لماذا تتنصل من الدعوات المتتالية للوحدة وطي صفحة الانقسام البغيض..

'حركة المقاومة الإسلامية "حماس" هي حركة تحرّر ومقاومة وطنية فلسطينيَّة إسلامية' ؛ نحن نعتز بإسلامنا ونحترم جلياً كل الأديان السماوية، ولكن هل تستطيع حماس أن تخلع عباءة الأخوان المسلمين، وهل يكون قرارها وطنياً ذاتياً بعيداً عن توجهات اللوبي الأخواني، هنا علامة الاستفهام الكبرى ؟!..

وتتحدث الوثيقة في أحد بنودها عن حدود فلسطين التاريخية التي لن تكون إلا للفلسطينيين، والنقطة المهمة جداً هنا برسم حماس.. هل غزة هي جزء من هذا الوطن، أم أن الإمارة الإسلاموية في غزة هي وطن كامل بالنسبة لحماس.. 

'الإسلام جاء بقيم الحق والعدل والحرية والكرامة، وتحريم الظلم بأشكاله كافة، وتجريم الظالم مهما كان دينه أو عرقه أو جنسه أو جنسيته؛ وأنَّ الإسلام ضدّ جميع أشكال التطرّف والتعصب الديني والعرقي والطائفي..' ؛ ماذا يسمى ظلم الناس في غزة وما موقعه من الإسلام، عن أي تعصب تتكلم عندما نجد كل جمعيات ومؤسسات حماس -في الداخل أو الشتات- تنكفئ فقط على المنتمين لها أو الموافقين في فكرها..

'ترفض حماس كلّ المشروعات والمحاولات الهادفة إلى تصفية قضية اللاجئين، بما في ذلك محاولات توطينهم خارج فلسطين، ومشروعات الوطن البديل' ؛ وهنا نعود للسؤال عن إمارة غزة الإسلاموية، هل أصبحت في طي النسيان، هل تتخلى حماس عن هذا الحلم..

'تؤكد حماس أنَّ الصراع مع المشروع الصهيوني ليس صراعاً مع اليهود بسبب ديانتهم' ؛ لماذا جاء هذا الكلام الآن، ولماذا زرعت حماس في عقول الكثيرين ما هو معاكس، هل اقتنعت حماس أن الصراع ليس دينياً ولا نريده كذلك..

'لا تنازلَ عن أيّ جزء من أرض فلسطين' و' حماس تعتبر أن إقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على خطوط الرابع من حزيران 1967 مع عودة اللاجئين والنازحين إلى منازلهم التي أخرجوا منها، هي صيغة توافقية وطنية مشتركة' ؛ لماذا أصبحنا خونة بنظر حماس عندما تحدثنا عن هدفنا المرحلي بدولة فلسطينية على حدود ٦٧، ولماذا الآن أصبح 'حلالاً' في عرف حماس، لماذا سعت حماس للإمارة الحلم في غزة، وما دامت هذه الصيغة هي توافقية وطنية، لماذا خرجت حماس عن التوافق الوطني، وترفض حتى الآن الدخول في منظمة التحرير بشرعيتها وببرنامجها المتوافق عليه وطنياً..!!

ترفض حماس اتفاقات أوسلو وملحقاتها، وخاصة التنسيق الأمني، لماذا دخلت حماس في انتخابات السلطة المنبثقة عن أوسلو، لماذا سيطرت على مقدرات هذه السلطة في غزة، وبالنسبة للتنسيق الأمني، لماذا تمارسه حماس على الحدود مع الكيان الصهيوني، ويتجلى ذلك في التهدئة وضبط الحدود وتجريم كل من يطلق صاروخاً باتجاه المستوطنات المجاورة (طبعاً إذا كان من غير القساميين)، وهل تستطيع حماس أن تعطي تعريفاً واضحاً للتنسيق الذي تقوم به السلطة الوطنية في الضفة، وهل تستطيع حماس أن تدخل سيارة محملة بمواد غذائية أو بنائية، عبر معابر كرم أبو سالم أو بيت حانون وغيرها.. دون تنسيق أمني مع عناصر الكيان..!!

'منظمة التحرير الفلسطينية إطار وطني للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج يجب المحافظة عليه، مع ضرورة العمل على تطويرها وإعادة بنائها على أسس ديمقراطية، تضمن مشاركة جميع مكونات وقوى الشعب الفلسطيني، وبما يحافظ على الحقوق الفلسطينية' ؛ هل قبلت حماس بالدعوات المتتالية للجلوس على طاولة المجلس الوطني الفلسطيني، هل تعتبر حماس فعلاً أن المنظمة إطار وطني، لماذا تتعدد مؤتمرات حماس المختلفة، والتي كلها تصب في خانة إيجاد البديل عن المنظمة، وبالنظر للوضع في أوروبا؛ لماذا أسست حماس جاليتها المختلفة وضخت عليها أموالاً طائلة كي تكون بديلاً عن الجاليات الأساسية الشرعية، وإذا كانت حماس مهتمة فعلاً بتوحيد الصفوف، فلماذا التفت على كيانات منظمة التحرير بدلاً من دعمها..!!

'تؤكد حماس على ضرورة بناء المؤسسات والمرجعيات الوطنية الفلسطينية على أسس ديمقراطية سليمة وراسخة، في مقدمتها الانتخابات الحرة..' ؛ هل تؤمن حماس فعلاً في هذا المبدأ، أم أن غزة استثناء، ولدينا مثال في اتحادات الطلبة في الجامعات الفسطينية، لماذا تشارك حماس في انتخابات كل الجامعات في الضفة وبكل ديمقراطية، ولا تسمح بإجرائها في غزة..!!

'تؤكّد حماس على ضرورة استقلالية القرار الوطني الفلسطيني، وعدم ارتهانه لجهات خارجية..' ؛ باختصار.. هل تستطيع حماس أن تخرج عن طوع المال القطري والدعم التركي..!!

'ترفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول، كما ترفض الدخول في النزاعات والصراعات بينها. وتتبنى حماس سياسة الانفتاح على مختلف دول العالم..' ؛ هل استطاعت حماس النأي بنفسها فعلاً عن النزاعات الداخلية (لنا في سوريا ومصر مثال واضح)، وهل هي منفتحة على العالم فعلاً أم أنها تعتبر علاقاتها مع قطر وتركيا وإيران انفتاحاً..!!
تطول التساؤلات.. ولكن السؤال الأبرز يبقى: هل هذه البنود فعلاً قابلة للتطبيق -ونتمنى ذلك- ، إذاً فلترفع حماس قبضتها عن قطاع غزة، ولتدخل تحت مظلة م.ت.ف ، وليكن العمل الفلسطيني التوافقي الموحد عنواناً للمرحلة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية