جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 804 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: حنا عيسى : التفكير ... حوار الروح مع نفسها
بتاريخ الثلاثاء 18 أبريل 2017 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13886488_128525544255477_4070365617426813425_n.jpg?oh=b9fbaaa7824f805c1de62b8e3ef1222d&oe=59273D26التفكير ... حوار الروح مع نفسها
التفكير ليس خاصية للفلسفة وخاص بها وحدها . انما التفكير خاص بمن يفكر وبكيفية التفكير
بقلم: د. حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي
"أفضل التفكير يكون في العزلة... وأسوئه ما يكون في الزحام"(توماس اديسون)



التفكير ... حوار الروح مع نفسها

التفكير ليس خاصية للفلسفة وخاص بها وحدها . انما التفكير خاص بمن يفكر وبكيفية التفكير

بقلم: د. حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي

"أفضل التفكير يكون في العزلة... وأسوئه ما يكون في الزحام"(توماس اديسون)

التفكير ليس خاصية للفلسفة وخاص بها وحدها. إنما التفكير خاص بمن يفكر وبكيفية التفكير، وبحكم أن الإنسان كائن يفكر فإن التفكير ظاهرة عامة خاصة بالإنسان فحسب. فلا يمكن اعتبار الحضارات التي عاصرت الحضارة الهلينيّة (الاغريق) انها لم يسبق لها التفكير كالحضارة الفرعونيّة والتي سبقتها كالحضارات الشرقية والهندية منها. وتعتبر الحضارة الهيلينيّة لأن هي تحديداً الحضارة الوحيدة التي أنتجت نوعاً متميّزا من التفكير الذي لم يسبقها فيها أية حضارة أخرى، وأسست له في القرن السادس ما قبل الميلاد. وهذا النوع من التفكير هو التفكير الفلسفي.

والفلسفة في الأصل هي البحث عن الحكمة، وعرفها سقراط بأنها البحث العقلي عن حقائق الأشياء المؤدي إلى الخير. ولكن واقع الفلسفة هو الخوض في علم الكلام، وتحكيم العقل في العقائد ومنها الإلهيات والنبوات والغيبيات وغيرها.

وتشهد الفلسفة المعاصرة نشاطاً مخصوصاً في مساءلاتها وتفكراتها ومساراتها، هذه المخصوصية تتأتى من التحولات التي مسّت نماذج الفهم ومقولات التفكير، بخاصة تلك التي صاغتها عقلانية الحداثة الفلسفية مع لحظة التأسيس الذاتي الديكارتية وتوابعها المعرفية والتاريخية: الإصلاح الديني والثورة العلمية والثورة السياسية وعصر النهضة وعصر الأنوار وصولا إلى الإغلاق الفلسفي مع هيجل Hegel، إنه إغلاق لأنه رفع هذه المعقولية بمحدداتها المشهورة: الحق في النقد، الحرية، استقلال العمل، المنزع المثالي في الفلسفة، رفعها إلى مرتبة الوعي المطلق بالذات، هذا الوعي تعد الحرية ملمحا جوهريا عليه في عناصر الثقافة الغربية المختلفة: السياسة، القانون، الأخلاق، الفلسفة، الدين.
خصائص التفكير الفلسفي:

• نقدي: لكون أن التفكير يقوم على الشك المنهجيّ أو التعليميّ التفكير لا يكون تفكيرا إلا إذا كان نقديا .و لأن التفكير لا يبدأ إلا إذا كان الشك فإن كلّ أنواع التفكير سيكون بالضرورة نقدياّ. فلفظة الاغريقية الفرنسية ذات أصل إغريقي تعني الفرز و الاستيعاب . فالشك ليس هو النفي و لا الرفض و لا الانكار و إنما هو تعليق الحكم و التريث في إصدار الحكم إلى حين . إلى حين التحقق و التمحيص و النظر . فيكون إعادة نظر من أجل المعرفة الحقة التي سنصل إليه بتفكيرنا الخاص . إنّه بذلك خطوة منهجية لبلوغ الحقيقة و ليس رفضا لها و استبعاد لإمكانية الوصول إليها كما هو الحال بالنسبة للتشككيّين . إن شك التشككيّين شك هدّام و شك الفلاسفة شكّ بنّاء . إن التفكير النقدي يمنح الفكر فرصة معرفة الحقيقة و الوصول إليها و يستبعد عنه شبح التعصّب و الدغمائيّة أو الدغماتيّة التي تحوّل ما أنتجه الفكر الانساني إلى مقدسات و أصنام يوجب عبادته و لا يمكن للفكر إعادة النظر فيها. و لهذا التفكير يضمن للفكر استقلاليته و لا تكون له عليه سلطة إلاّ سلطة الحقيقة.

• تجريدي: ينزع التفكير الفلسفي إلى دراسة مفاهيم تتميّز بأنها عامة ومجردة . ليس موضوعه الواقع المحسوس والأشياء العينيّة. لذلك الأحكام الفلسفية أحكام وجوبيّة وليس أحكام وجوديّة. يختلف في ذلك عن التفكير العلميّ الذي هو طبيعة ماديّة.

• كليّ: لكون التفكير الفلسفي لا يدرس الواقع المحسوس وإنما مفاهيم عامة ومجردة فهو يدرس الوجود ككل و ليس أجزاء. و لهذا يرى "أرسطو" : إنّه " لا علم إلأّ بالكليات" أي معان عامة ومجردة. فإذا كان موضوعه الانسان فهو لا يفكر فيه ككاائن بيولوجي قابلة للملاحظة والاختبار التجريبي ولا يدرسه ككائن اجتماعي أو تاريخي أو نفسيّ وإنما يدرس من حيث مفاهيم كالكينونة والماهية و الجوهر.
• نسقي: باعتبار أنّ موضوع التفكير الفلسفي هو مفاهيم عامة ومجردة فإن التفكير الفلسفيّ بالتفكير يهتم بشكل المحاكمات العقلية و ليس من حيث مضامينها أي من حيث موافقتها للعقل وتطابق العقل فيها مع نفسه. لذلك تجد الفلسفة فلسفات من حيث أن المنطلقات ليست واحدة ولهذا تجد أن نتائج التفكير ليست واحدة ومع ذلك لا تفقد مصدقيتها أمام العقل. و من هنا تجد نفسك أمام نتاج يظهر في شكل أنساق أو منظومات فكريّة متباينة أو متعارضة، المعوّل في المنظومة فيه ليس الصدق وإنما الانسجام المنطقي بين المنطلقات والنتائج

• الشمولية: والمراد بها دراسة الكليات لا الجزئيات، أي الاهتمام بما هو شمولي عام والابتعاد عن الحالات الفردية المعزولة في الزمان والمكان، فإذا كان الجيولوجي يبحث في أصل تكون جبل أو نهر ما فإن الفيلسوف يبحث في أصل الكون ككل لا في أصل جزء منه.

• الصرامة المنطقية: وتتمثل في التدرج في عرض الأفكار على شكل سلسلة مترابطة الحلقات يتم فيها الانتقال من البسيط إلى المركب ومن السهل إلى الصعب ومن المعلوم إلى المجهول، ثم استخلاص النتائج المترتبة عنها وتبريرها منطقا بأن يكون الحجاج المقدم عنها حجاجا عقليا مقبولا ومقنعا.

• الاهتمام بقضايا الإنسان: وذلك بالبحث فيه من حيث أصله وطبيعته ووظيفته ومصيره ومختلف علاقاته مع نفسه والآخرين ومع الطبيعة ومع الله، ولهذا كانت رسالة الفلسفة هي الحرص على قيمة الإنسان كل إنسان أيا كان. وفي هذا يقول هيجل "إن الدفاع عن الفلسفة هو دفاع عن الإنسان".




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية