جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 615 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احمد يونس شاهين : معركة الكرامة والحرية من خلف القضبان
بتاريخ الأحد 16 أبريل 2017 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/17352126_10158400938645343_6362418697951544161_n.jpg?oh=84cf088d85ae24801353d08a7e171c30&oe=592F9359
معركة الكرامة والحرية من خلف القضبان
بقلم: أحمد يونس شاهين
يجب أن يكون يوم 17/4 يوم عطلة رسمية استثنائية لإفساح المجال لكافة ابناء الشعب الفلسطيني بالخروج بمسيرات واعتصامات عارمة أمام مقرات الصليب الأحمر والامم المتحدة وتسليم رسائل تتضمنها مطالب الأسرى العادلة.


معركة الكرامة والحرية من خلف القضبان
بقلم: أحمد يونس شاهين
يجب أن يكون يوم 17/4 يوم عطلة رسمية استثنائية لإفساح المجال لكافة ابناء الشعب الفلسطيني بالخروج بمسيرات واعتصامات عارمة أمام مقرات الصليب الأحمر والامم المتحدة وتسليم رسائل تتضمنها مطالب الأسرى العادلة.
في السابع عشر من نيسان لهذا العام سيشرع أسرانا البواسل إضراباً مفتوحاً عن الطعام دفاعاً عن كرامتهم وحريتهم، معركة سيخوضها هؤلاء الأبطال بأمعائهم الخاوية رفضاً للممارسات الاسرائيلية التي تمارس بحقهم في باستيلات الاحتلال التي تهدف اذلالهم وتركيعهم، فمنذ الغزو الاسرائيلي لأرضنا الفلسطينية اعتقلت دولة الاحتلال ما يقارب المليون فلسطيني على مدار سنوات الاحتلال، فمنهم من استشهد نتيجة التعذيب ومنهم من أفرج عنه حاملاً في جسده أمراضاً نتيجة سوء التغذية وفقدان الرعاية الصحية الكاملة داخل الأسر، ومنهم ما زال خلف القضبان يصارع السجان وعنفوانه، فقد حان الوقت لأن يرى هؤلاء الاسرى شمس الحرية.
إن دولة الاحتلال تضرب بعرض الحائط كل القوانين والمواثيق الدولية الخاصة بأسرى الحروب وتتنكر لحقوقهم المشروعة كالرعاية الصحية والغذاء والملبس وحسن المعاملة والاعتقال الاداري الباطل وعدم اعتقال الاطفال، وتتفنن في استحداث أساليب التعذيب والاهانة لآدميتهم البشرية، فاليوم يخوضوا أسرانا الأبطال معركة الحرية والكرامة وسط تضامن شعبي وفصائلي كبير إيماناً بحقهم المشروع في الحرية، وهذا يتطلب من عموم الشعب الفلسطيني وقيادته وفصائله الوقوف بجانب أسرانا بكل ما أوتينا من وسائل تضمن وصول مطالباتنا لمختلف المنظمات والهيئات الدولية.
اضراب يعلن عنه الأسير القائد مروان البرغوثي بالتفاف أسرى حركة فتح ومشاركة بعض الفصائل الوطنية لابد أن يكون نهايته النصر لأسرانا جميعهم لما له من معني كبير سيما أن كبار القادة الوطنيين هم من دعا لهذا الاضراب كالأسير القائد مروان البرغوثي وآزره رفيقه الأسير أحمد سعدات وباقي قيادات الحركة الأسيرة ويحمل في دلالاته رسائل وطنية تشجيعية لجميع الأسرى ولفصائلنا الوطنية والاسلامية بأن الوحدة الوطنية أقصر الطرق لدحر الاحتلال وهي صمام الأمان نحو تحقيق النصر، وهنا يأتي دور الفصائل الفلسطينية لفهم الرسالة الموجهة لهم من خلف القضبان بأن سيروا بشعبكم تجاه النصر عبر الوحدة الوطنية واعادة اللحمة بين أبناء الشعب الواحد، رسالة خجلة تنبعث من خلف القضبان.
باعتقادي أن المطلوب اليوم هو حراك دبلوماسي وسياسي يوازي معركة الكرامة التي سيخوضها الأسرى
هذا الحراك يجب أن يُكثف في كافة المحافل الدولية لإيصال صوت الاسرى ومطالبهم الشرعية من اجل الضغط على دولة الاحتلال لتلبية هذه المطالب العادلة، وكذلك فإن للسفارات الفلسطينية دور كبير في إثارة قضية الأسرى في جميع أنحاء العالم أينما تواجدت هذه السفارات، وكذلك على الجاليات الفلسطينية دور كبير في مساندة الأسرى من خلال استفزاز الرأي العام العالمي، أما اعلامنا الفلسطيني فيجب أن يخصص برامج خاصة عن الأسرى بأوقات مختلفة ومنظمة ويتجنب قدر الامكان الحديث عن الانقسام ومساوئه بل يتركز الحديث عن عدالة قضية أسرانا الذين سيخوضون اضرابا عن الطعام.
سؤال لابد أن تكون إجابته شافية لصدور أسرانا وهو (ماذا لو انتصرنا لكم ولم تنصروا لنا بوحدتكم؟)
باعتقادي لو كانت الاجابة سلبية ستكون وصمة عار على جبين جميع الفصائل الفلسطينية!!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية