جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 356 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عاطف ابو بكر/ابوفرح {{الوَيْلُ الوَيْلْ}}
بتاريخ الثلاثاء 21 فبراير 2017 الموضوع: قضايا وآراء

{{الوَيْلُ الوَيْلْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
----------------------------
الوَيْلُ الوَيْلُ
لِمَنْ شِبْراً مِنْ وطني باعْ




{{الوَيْلُ الوَيْلْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
----------------------------
الوَيْلُ الوَيْلُ
لِمَنْ شِبْراً مِنْ وطني باعْ

أو هادَنَ خصْماً في أيِّ صِراعْ

وطني تاريخٌ وَوُجودٌ وحَنِينٌ وَجُذورٌ
تمْتَدُّ بحاضِرنا والماضي والمُسْتقْبلُ،
وطنٌ ليسَ مَتاعْ

مَنْ أعطى هذا أو ذلكَ حقّاً
كي يتنازَلَ في وطني عن
أخْماسٍ أو أسداسٍ أو أنصافٍ
أو أثْلاثٍ أو أرباعْ

حتَّى لو سَمُّوا زُوراً ذلكَ إجْماعْ

أنْ يتنازَلَ أحدٌ عن أيِّ ثوابِتَ
للأُمَّةِ حتَّى لو كانْ نبِيَّاً،إنْ
خرَجَ عنِ النصِّ،فليسَ يُطاعْ

هذا وطنٌ كالقرآنِ قَداستهُ
لا تُنْقصُ منهُ ولو سورةُ
أو آياتٌ حتَّى لو جِيءَ
بِتواقيعٍ منْ مِليارٍ وكذلكَ
ذاتُ الأمْرِ إذا أُنْقِصَ
منْهُ ذِراعْ

إحْتلَ الإفْرنجُ لقَرْنَيْنِ أراضٍ
أكثرَ حجْماً، ظنُّوا أنْ لن
بَنْهَزِموا،لكنْ رحلوا غَصْباً
أو دُفِنوا في أعماقِ القاعْ

لا يُعْقَلُ أنْ نستَسْلِمَ في
وطنٍ بارَكَهُ الرحمنُ بُقرآنٍ
لِموازِينٍ راهنَةٍ بائسةٍ أو
خَلَلٍ أو سوءٍ في الأوضاعْ

لو كان الأمرُ كذلكَ ما قاتلَ
شعبٌ مُحْتَلَّاً أو غازٍ ليَنالَ
الحريَّةَ حتَّى لو نُهِبَتْ ثرْوَتُهُ
أو عُومِلَ مثلَ عبيدٍ أو جاعْ

فكفى باسْمِ الوَقْفِ لِشلَّالاتِ
الدمِّ خِداعْ

مَنْ يَنْزُفُ نحنُ أثُرْنا أم
أخْمَدْنا النارَ ،فهذا خصمٌ
كالذئبِ الجائعِ لا يشْبعُ لو
أخَذَ الشامَ وأرضَ النَهْرَيْنِ
سيبقى بالسودانِ وبالمغْربِ طَمَّاعْ

فبلادي مُلْكٌ للأجيالِ وليْستْ مُلْكاً
لأُناسٍ لم يُعْطوها قَطراتٍ منْ
دَمِهمْ وكذلكَ لم يُعْطوا دَعْماً
لقِتالِ الأعْداءِ ولو نُقْطةَ حِبْرٍ
بِيراعْ

وبلادي ليستْ ضِفَّتنا الغربيّةُ
أو ما أسْموهُ وَلا أدري الأسبابَ
قِطاعْ

فبلادي ما بيْنَ الماءَيْنِ وسيناءَ
وَأُمَّ الرشْراشِ بِلا نَقْصٍ منها
شِبْرٌ أو باعْ

مَنْ قَسَّمَ حقِّي ببلادي بينَ
المشروعِ وَضِمْناً غيرِ المشروعِ
لِحَقِّ الشعبِ أضاعْ

كلُّ تراب بلادي،ما فيها وعَليها
مُلكٌ للأجيالِ،وألفُ مُحالٍ أنْ
يخْضَعَ إعْطاءُ الأعْداءِ حقوقاً
فيها لحوارٍ أو إقْناعْ

هل مِنْ أمَّةِ أحمدَ مَنْ يَرضى
إخْضاعَ الآياتِ لأيِّ نِقاشٍ،
هذي الآيةُ فَلْتبقى أمَّا تلكَ
فَلا داعٍ ، جرَّاءَ نقاشٍ بينَ
سعيدٍ أو هزَّاعْ

إنْ كان الإجماعُ سَيَعْني
ذلكَ طُزٌّ فيهِ،فقولوا استسلَمنا
للعَجْزِ ،فَقانونُ حروبِ التحريرِ
يقولُِ بأنَّ الصاعَ العُدوانيُّ
يُرَدُّ بِصاعَيْنِ وَليس بِصاعْ

لم يُبْقِ الإستيطانُ لكم
أمتاراً كي تبْنوا دوْلةَ وهْمٍ
أو مقْبرةً فكفاكُمْ أوهاماً أو
بينَ إماراتٍ فوقَ الرملِ نِزاعْ

أو حِلُّوا عَنَّا فكفانا منكمْ قرَفاً
لا يُجْدي معْ غاصِبنا إلَّأ
أحجارٌ ورماحّ وصليلُ سُيوفٍ
يْمْلأُ في الدنْيا الأسماعْ

ليس لنا ثقَةٌ إلَّا بخيولٍ دَهٍماءٍ
وكُماةٍ مثلْ القعْقاعْ

وَأنا لو قطعوا رأسي فَلِغَيْرِ التحريرِ
الكاملِ لِثَراكِ بلادي لن أنْصاعْ
------------------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح
٢٠١٧/٢/٣م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية