جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 328 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سعاد عزيز : إنه النفق
بتاريخ الأثنين 20 فبراير 2017 الموضوع: قضايا وآراء

إنه النفق
سعاد عزيز  
هناك مفارقة غريبة و ملفتة للنظر فيما يتعلق بالملف النووي الايراني بعد إبرام الاتفاق النووي في اواسط عام 2015، ذلك إنه وبعد أن کانت هناك في داخل إيران أصوات


إنه النفق

سعاد عزيز  
هناك مفارقة غريبة و ملفتة للنظر فيما يتعلق بالملف النووي الايراني بعد إبرام الاتفاق النووي في اواسط عام 2015، ذلك إنه وبعد أن کانت هناك في داخل إيران أصوات رافضة من جانب ليس تيار المرشد الاعلى للنظام فقط فحسب وانما المرشد الاعلى بحد ذاته من ذلك الاتفاق و نعته بمختلف النعوت السلبية، وهذا الموقف إستمر حتى إستلام الرئيس الامريکي الجديد ترامب لمسٶولياته، ذإ تغير موقف المرشد الاعلى و تياره بزاوية مقدارها208 درجة، بإتجاه التمسك بالاتفاق و مطالبة الامريکيين خصوصا بالالتزام ببنوده! المفاوضات النووية بين مجموعة دول 5+1 و إيران و التي مرت بمراحل و فترات صعبة و عسيرة کان الطرف المتعنت و المراوغ فيها على الدوام، إيران، تمخضت و أسفرت عن النتيجة النهائية بعد أن صارت الاوضاع في إيران و بإعتراف قادة و مسٶولي النظام کارثية و لم تعد قابلة للتحمل ولاسيما من جانب الشعب الايراني، الذي کان قبل 6 أعوام من هذا الاتفاق قد إنتفض بوجه النظام بعنف وکاد أن يجعله في خبر کان لولا المواقف الدولية ولاسيما الامريکية منها الداعمة ضمنا لطهران، ولذلك فقد إنصاعت طهران و حتى إنها تغاضت عن 19 خطا أحمرا وضعه المرشد الاعلى في الاسبوع الاخير قبل التوقيع على الاتفاق. هذا الاتفاق الذي لم يلاقي ترحيبا من جانب دول المنطقة وانما قوبل بالقلق و التوجس، کان ومنذ بداية الحملة الانتخابية لترامب هدفا له، ولئن تصور البعض من إن ذلك الموقف هو مجرد فورة إنتخابية ستنتهي و تنقضي مع إنتهاء الانتخابات، لکن الذي جرى هو إن ترامب و إدارته لايزالون مستمسکون بموقفهم و حتى إنهم يشددوا فيه وهو ماسبب و يسبب المزيد من القلق و التوجس في طهران الى الحد الذي صارت أصوات تيار المرشد و ليس غريمه ترتفع دفاعا عن التمسك بالاتفاق و دعوة و حث واشنطن على التمسك به. المواقف التمويهية و الضبابية في داخل إيران من الاتفاق النووي و لعبة تبادل الادوار بين الجناحين الرئيسيين في الحکم، يبدو إن عهد ترامب سيسدل الستار عليها و سيدفع النظام کله ليتخندق في جبهة واحدة دفاعا عن الاتفاق، ولکن وفي نفس الوقت، وعلى الرغم من کل الذي قيل و يقال عن ترامب ولاسيما من حيث لمزه بالطيش و النزاقة، لکن لايبدو أبدا إنه سيتصرف بطريقة و اسلوب يصب في مصلحة طهران کما يأمل قادته و مسٶوليه، بل إن الذي يبدو هو إن إدارة ترامب وفي ظل سياسة التشدد و التضييق على طهران، ماضية في نفس الوقت قدما في التنسيق و تبادل وجهات النظر مع الدول الکبرى بهذا الصدد وخصوصا مع الروس، وعلى الاغلب فإن تلك الاصوات التي کانت تحذر من داخل النظام في طهران خلال الاعوام السابقة من توقيع الاتفاق النووي مع الدول الکبرى لإنه سيدخل النظام في نفق لاخروج منه بسلام أبدا، والذي يبدو واضحا لحد الان هو إن سياسة ترامب ستسير بهذا الاتجاه.

suaadaziz@yahoo.com
 کاتبة مختصة في الشأن الايراني

.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.71 ثانية