جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 283 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الرئاسة متمسكة بحل الدولتين بما يضمن إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة
بتاريخ الخميس 16 فبراير 2017 الموضوع: متابعات إعلامية

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/16730091_10158262331315343_1459311295987684607_n.jpg?oh=4140dad5752a2d5e5649fc32b166d309&oe=59391738

الرئاسة متمسكة بحل الدولتين بما يضمن إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة
حددت الرئاسة الفلسطينية موقفها من خيار حل الدولتين، حيث أعربت عن تمسكها به، ولكن على أساس إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.


الرئاسة متمسكة بحل الدولتين بما يضمن إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة

حددت الرئاسة الفلسطينية موقفها من خيار حل الدولتين، حيث أعربت عن تمسكها به، ولكن على أساس إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أعربت الرئاسة عن استعدادها الكامل للتعامل مع الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة دونالد ترامب فيما يتعلق بتحقيق السلام.

وفي السياق، اعتبرت الرئاسة أن تمسك الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو بسياسة فرض الوقائع على الأرض من خلال ضرورة الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل كدولة يهودية، واستمرار السيطرة على الأراضي الفلسطينية عند الحدود الشرقية، فإنه يدمر حل الدولتين واستبداله بنظام "الأبارتايد".

 ودعت الرئاسة نتنياهو إلى الالتزام بمطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمجتمع الدولي بوقف الاستيطان في القدس الشرقية، معربة عن استعدادها لاستئناف عملية سلام ذات مصداقية بعيداً عن الإملاءات وفرض الحقائق على الأرض، وحل قضايا الوضع النهائي كافة دون استثناءات، استناداً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية لعام 2002.

وأوضحت الرئاسة، أن إصرار الحكومة الإسرائيلية على تدمير خيار الدولتين من خلال استمرار الاستيطان وفرض الوقائع على الأرض، سيؤدي إلى المزيد من التطرف وعدم الاستقرار، مشددة على وجوب هزيمة التطرف والإرهاب بكافة أشكاله، وذلك حتى تتمكن شعوب المنطقة من العيش بأمن وسلام واستقرار.



الخارجية: التسريبات الأمريكية عن حل الدولتين "نذير شؤم" وتؤسس للفوضى

 قالت وزارة الخارجية، في بيان اليوم الأربعاء، إنه "اذا ما صدقت التسريبات الصحفية التي نسبت إلى مصدر مسؤول في البيت الأبيض، بتراجع إدارة ترامب عن تبني حل الدولتين، فهذا يعني نجاح أوّل وفوري لنتنياهو حتى قبل بدء المشاورات مع الرئيس الأمريكي وحاشيته، ما من شأنه أن يعزز وضع نتنياهو في تلك المحادثات".

وأضافت "الخارجية" أنه في حال صدقت هذه التسريبات "فهذا يعني تحولاً خطيرًا ليس فقط للإدارة الأمريكية ونظرتها لكيفية انهاء الصراع الاسرائيلي - الفلسطيني، وانما أيضا في انعكاساته على مواقف دول أخرى في العالم، مما يفتح المجال لشتى أنواع وأشكال الحلول لهذا الصراع الدائم".

وقالت: نحن ندرك تمامًا أن موقف الائتلاف اليميني الفاشي الحاكم في اسرائيل الرافض لحل الدولتين، ينطلق من مبدأ أن لا وجود أو امكانية لوجود دولة فلسطينية بجوار دولة اسرائيل، ما بين النهر والبحر، وأمام إسقاط فكرة اقامة دولة فلسطينية على حدود 1967، يمكن أيضا لعقول اليمين الحاكم في اسرائيل أن "تتفتق" عن أشباه حلول في مجملها تبقي السيطرة الأبدية على كامل الأرض لإسرائيل، مع إخضاع من بقي أو رغب في البقاء من الفلسطينيين لشتى أنواع الذل والاهانة ضمن حقوق قد لا تتعدى الحقوق المدنية لمجموعة من السكان.

واعتبرت أن خروج هذا التسريب للعلن قبيل المحادثات الاسرائيلية الامريكية هو نذير شؤم، ويؤسس لحالة من الفوضى السياسية على المستوى الدولي.

وتابعت: من جهتنا كفلسطينيين وامام هذا الانزلاق المحتمل للموقف الامريكي، سوف نسعى لتشكيل أوسع جبهة دولية للحفاظ على حل الدولتين، كخيار أفضل من وجهة نظر غالبية المجتمع الدولي، والانطلاقة في تحقيق ذلك، يجب أن تكون من الاتحاد الاوروبي رغم معرفتنا بوجود بعض الدول فيه التي سوف تتعامل ايجابا مع هذا الانزلاق المحتمل في الموقف الامريكي.

وأكدت الوزارة أنه أيضا في حال صدقت هذه التسريبات، "فهذا يعني أن الجهود التي بذلت حتى هذه اللحظة من قبل الائتلاف الحاكم في اسرائيل لزعزعة هذا المبدأ على المستوى الأمريكي، وكذلك الضغوط الكبيرة التي بذلها أكثر من طرف يهودي أمريكي للتأثير على قرار الحزب الجمهوري بشطب فكرة حل الدولتين من برنامجه السياسي، هي نفسها الجهود التي بذلت لتهيئة الأجواء والتحضيرات المناسبة لزيارة نتنياهو الى واشنطن وتوفير المناخات الايجابية لانجاحها، وعليه يمكن تفسير صدور مثل هذا التصريح في مثل هذا التوقيت بالذات، كانعكاس لنجاح هذه الجهود والضغوط على ادارة ترامب".

وقالت: "نحن من وجهة نظرنا نريد وضمن نفس المبدأ الذي نعتمده منذ وصول الرئيس دونالد ترامب الى البيت الابيض وحتى اللحظة، عدم استباق الأمور، وعدم التعليق على تصريحات وأنباء غير مؤكدة، وضرورة الانتظار لمخرجات الاجتماع الذي سيتبين فيه صحة مثل هذه التسريبات من عدمها. نحن نأمل أن تكون مثل هذه التسريبات الصحفية غير صحيحة، وأن يؤكد الرئيس ترامب في لقائه مع نتنياهو على حل الدولتين، وضرورة التوصل الى اتفاق تفاوضي ينهي الاحتلال الاسرائيلي ويسمح بإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية الى جوار اسرائيل، تعيشان في أمن وسلام مع بعضهما البعض ومع المحيط".


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.24 ثانية