جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 371 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عمـر الجيلاني : التآمر الأنجلوساكسوني على هذه المنطقه
بتاريخ الثلاثاء 17 يناير 2017 الموضوع: قضايا وآراء

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏بدلة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏
الـتـآمــر الأنجلوساكسوني على هذه المنطقه
وألأحرار يدفعـون حياتـهم ثمن التصــدي وأستقلاليــة القــرار
من يالطا 1945 الى مالطا 1989 م
كتب عمر الجيلاني
الجــزء ألخــامــس ( 5 ) ما بعد مالطا 1989
وصلنا في الجزء الرابع الى التحالف الأمريكي الأيراني حيث تلتقي المصالح المشتركه بين الطرفين فايران تريد الأنتقام تاريخيا لعرش كسرى وحديثا لهزيمتها أمام ألعراق في


الـتـآمــر الأنجلوساكسوني على هذه المنطقه
وألأحرار يدفعـون حياتـهم ثمن التصــدي وأستقلاليــة القــرار
من يالطا 1945 الى مالطا 1989 م
كتب عمر الجيلاني
الجــزء ألخــامــس ( 5 ) ما بعد مالطا 1989
وصلنا في الجزء الرابع الى التحالف الأمريكي الأيراني حيث تلتقي المصالح المشتركه بين الطرفين فايران تريد الأنتقام تاريخيا لعرش كسرى وحديثا لهزيمتها أمام ألعراق في حرب الخليج الأؤلى ,وألأنجلوساكسون بقيادة أمريكا يريد السيطره على المنطقه والهيمنه على كل مقدراتها , ووقف عجلة النمو والتطور الذي بدأت تنتهجه بعض الدول العربيه وفي مقدمتها العراق في كل مناح الحياة , ليكون الهدف المشترك أسقاط الأمــه العربيه كلها , وبسط النفوذ الأيراني الفارسي الصفوي بمباركه أنجلوساكسونيه ( مؤقــته لمرحلة معينه حيث تحتاج الأمور الى ذلك ) فهم بالنهايه بعد استنزاف أحتياجاتهم من ايران , سيضعوا لها حدا لن تتوقعه أيران فهي أولا وآخرا لن يزيد حجمها عن عميل مأجور أنهى مهمته بالقدر المطلوب منه . وهو مساعدة الغرب على أحتلال ألعراق وأفغانستان وأسقاط النظامين فيهما ( وبالتكيد هي مصلحه أيرانيه فارسيه بامتياز . ومن ثم ألأنقضاض على كل مقومات الوطن العربي ومقدراته , وطمس كل معالم حضاراته وهويته وتاريخه ,
ومن أجل ذلك ( أي أحتلال العراق ) كان لابد من البدء باحتلال أفغانستان .وتم بسط نفوذهم الغربي بقيادة امريكا على معظم الأراضي الأفغانيه وتم لأيران السيطره على مناطق غرب أفغانستان . وليفعلوا كل ذلك كان لا بد لهم من فبركة ( حدث جلل كبير ) ألا وهو ( ما يسمـّـى أحداث 11 ألحادي عشر من سبتمبر عام 2001 ) نعم فبركه مصطنعه كما أشارت عدة تقارير صحفيه وأستخباراتيه وفي هذا الموضوع الكثير من التفاصيل قد نتعرض لها في بحث آخر . فقد أجمعت عـدة دراسات وتقارير تؤكد على النوايا الأمريكيه لأحتلال أفغانستان قبل احداث 11 سبتمبر . ومثال على ذلك ما نشرته صحيفة ـ جـيـنـز ـ البريطانيه بحسب مسؤول أستخباراتي عسكري أن أدارة بوش الرئيس الأمريكي وافقت في يوم 10 سبتمبر أي قبل يوم واحد من ألأحداث 11 سبتمبر وافقت هذه الأداره على خطـّـه للأطاحه بحكم طالبان واحتلال أفغانستان وتم ذلك , ومع بدء المعارك والحرب على أفغانستان واسقاط حكومة طالبان بدأ ( النفوذ ألأيراني يتصاعد يوما بعد يوم في المنطقه وبدأ ألأعداد وألأستعداد بالتنسيق مع أيران لأحتلال العراق ، وكان لهم كل ذلك . حيث بدأت معارك أحتلال العراق يوم 19 ـ 3 ـ 2003 لتنتهي عملية الأحتلال يوم 1 ـ 5 ـ 2003 ( دامت المعارك ) 42 يوما حيث تولت أمريكا القصف الجوي والصاروخي وتولت أيران الزحف البري بمسميات مزوّره منسوبه الى المعارضات العراقيه التي زودت بخبراء عسكريين وقادة ميدانيين مدججين بكل أنواع الأسلحه باسناد جوي كثيف متواصل .. برغم البطولات العراقيه النادره والتي غيبها الأعلام كل ألأعلام . ولكن برغم كل هذا بدأت هذه القوات تسيطر شيئا فشيـئا على العراق وتدير أمريكا اللعبه من ( المنطقه الخضراء ) بقيادة الأمريكي ( برايمر ) اللذي حل الجيش وأطلق العنان للفرس ألأيرانيون للسيطره على البلاد والعباد .وهنا نذكر ما قلناه في الجزء الرابع ( بما قاله المسؤولون الأيرانيون ( لولا الدور ألأيجابي لأيران لما أستطاعت أمريكا أن تحتل العراق ولا أفغانستان ) وقبلها قال رفسنجاني بالنص ( لو لم تساعد القوات الأيرانيه في قتال طالبان لغرق الأمريكيون في المستنقع ألأفغاني )
ذهب العراق نهب العراق وسحبت أيران من العراق كل من ترضى عنهم من علماء التصنيع وقتلت وأغتالت من لم تعتبرهم من الغير ممكن السيطره عليهم وألأطمئنان ( الطائفي ) حيث كان العراق لا يقيم وزنـا لأيّ من الأعتبارات الطائـفيه بين مواطنيه . لتبدا أيران بنشر الطائفيه في العراق والعمل على تغذيها بالتعاون مع الأمريكان ألذين أسسوا للعراق حكمــا طائفيا بكل الأبعاد والمقـايـيـس . فكان رئيسا للعراق كرديــا ورئيس وزراء شيعيا ورئيـس برلمــان سنـيّـا وعلى ألأرض زرعوا الطائفيه بين سني وشيعي بهدف التخلص من المقاومه العراقيه الباسله للأحتلال ألأمريكي والذي أستطاع أن يجبر امريكا في نهاية المطاف الى سحب قواتها من العراق تجر خيبتها , تاركة العنان ألأيراني يتصاعد في بسط نفوذه على العراق . وكان دهاء الفرس المجوس في الأيقاع بين السنه والشيعه ما كان حيث أبتدؤوه في تفجير الأستخبارات الأيرانيه لمرقد ( الأمامين ألعسكريين ) في سامــراء لتوجه الأتهامات للسنه ,مع تصاعد صيحات ( اعلان الجهاد ضد الشيعه ) منسوبه الى السنه باداره أمريكيه وتوجيه أمريكي محض . ومن الجدير ذكره ( والتذكير به تلك الصحفيه العراقيه البطله الشهيده أطوار بهجت ) والتي وثّـقت الجريمه ألأيرانيه بتفجير مرقد ألأمامين سامراء وخلصت بتقريرها ـ المغـيّـب ـ الى القول أنهم يريدون الفتنه بين العراقيين سنة وشيعه . وقد نالوا منها وقتلوها ذبحا بابشع جريمه لا يمكن أن تغتفر ) دفعت هذه الحره حياتها ثمن كلمة حق تريد بها الحق .والحديث في مثل هذه الأمور كثير ,تصاعدت المقاومه العراقيه حتى وصلت لدرجة المواجهات الشامله كالذي حصل في معركة الفلوجه الثانيه .. وهذه ملحمه بطوليه لها وحدها حديث يليق بها ويبين هزيمة أمريكا فيها ويبين تآمر أجهزه وجهات عراقيه ضد الفلوجه لصالح الأمريكان وهم محاصرين فيها وكذلك تآمر جهاز أعلامي قذر على المقاومين في الفلوجه لصالح الأمريكان .وهذه المعركه وقعت ما بين يوم 7 ـ 11 ويوم 23 ـ 12 ـ من العام نفسه 2004 أي دامت 47 يوما استعملت فيها كل الأسلحه المحرمه دوليا ولولا هذا والتآمر لما أستطاعت أمريكا دخولها أبدا . وكان قبلها هذه المعركه معركة أخري هزمت فيها أمريكا شر هزيمة في الفلوجه .وهذا ما عجل الأمريكان للأنسحاب من العراق بدئأ بمناطق التماس مع المقاومين ثم الأنسحاب شبه النهائي , ليترك المجال كل المجال للأيرانيين من أدارة العراق من خلف واجهات وطنيه عراقيه مصنعة بالمواصفات الأيرانيه أبتدائا باللعب على ألأوتار الطائفيه , ولا يعجب أحدا من القول بان الخطوه الأؤلى كانت أعادة هيكلة وأنتاج شخصية ( آية الله ــ السيستاني ـ الذي أخذ الى لندن بحجة علاج القلب ومن ثم تمت أعادته / أو أعادة شخص مزيف لم نرى له صوره لا في السياره السوداء التي تم تصويرها من بعيد على أنها تقل السيستاني من مطار بغداد الى مقره في كربلاء حيث لم تتم مشاهدته ليومنا هذا لا في خطبة جمعه ولا في صلاة عيد ولا في مناسبات العزاء ولا في اي مناسبة أخرى كل ما نسمعه عن السيستاني هو من أشخاص ينويون عنه من يدير اللعبه باسم ألسيستاني ؟الخلاصه يا ساده أيران أستعمــرت العراق , الخلاصه يا ساده أيران بعد أن أستعمرت العراق بدأت بالأنتشار من العراق الى بلاد الشام ومنها الى اليمن وبدأت تحرك أذرع كانت قد أحكمت السيطره عليها في الشواطيء الشرقيه للخليج العربي وبدات تحاور الحوثي في اليمن منذ مطلع التسعينيات وبعد أحتلال العراق بدات بالأستحواذ على الحوثي بكل شيء ,و امتدت الأذرع الأيرانيه الى حركة حماس بغزل شامي اثناء وجود مشعل في الشام ليمتد الى الزهار لتعم المسأله في حماس غزه ليصبح ألأنقلاب على الشرعيه الوجوديه الفلسطينيه أمرا مستباحا بل مدعوما دعما خفيا وعلى المليء في بعض أموره من قبل أيران و لتحاول أيضا ايران تشييع من أستطاعت في مصر والسودان والمغرب والجزائر وأيـنما استطاعت الوصول اليه , والمساله هنا ليست مذهبيه بل ( قوميــه ) ولكنهم ألأيرانيين يستخدمون المذهب المنسوب زورا وبهتانا لآل البيت سلام الله عليهم ورضوانه .للوصول الى السيطره الميدانيه والتي وقف المسؤل من الصف الأول الأيراني ليقول أنه يسيطر على بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء : كما بيينا في الجزء الرابع . أذن أمور أيران واضحه ونحن العرب علينا الحذر كل الحذر من الطموح ألأيراني الفارسي الصفوي ـ فليقل الغافلون ما يقولون وليعتبروا ايران بكل المبجّـلات التي يبجلون وليتعتبروا ما يسمى بسيد المقاومه ما يعتبرون . بل سيبقى سيد الطائفيه مهما بلغت كلماته الصارخه عنان السماء ضد اسرائيل وامريكا كأسياده الفرس فهم أكثر الناس خدمة لأمريكا ولأسرائيل ولمخططاتهم في المنطقه , فحسن هذا هو الذي أعلن بصوته وصورته أذا عن حرب اليمن ( بدكن صراحه أكثر هاي حرب سنيه شيعيه ) ويا سلام سلم حتى وأن تقاطعت المصالح لتلتقي مصلحة الدوله السوريه مع اطماع أيران في المنطقه اذ تهدف الدوله السوريه لأستعادت السيطره على كامل ترابها الوطني وطرد وأبعاد كل من جائها بأسم الجهاد المزعوم قاتلا سفاحا على أرضها , بينما المصالح الصفويه الفارسيه الهيمنه والسيطره وتشييع الناس بالترغيب والترهيب ليكونوا بعد ذلك وقودا لحروب تديرها هي في مواقع وأزمنه تحددها هي بحسب أحتياجات مشروعها التوسعي والتحكم في هذه المنطقه برمتها. لذلك ترى كل القوى والفئات الضاله التي تستخدمها ايران بعيده كل البعد بل تستمريء الأبتعاد ولا تستطيع ألأنفراد بقرار دون الرجوع الى ايران وعلى سبيل المثال كنت ترى الحوثي المفاوض في الكويت مع الشرعيه اليمنيه ينقل أولا بأول ما يدور من نقاش الى طهران هاتفيا وعبر الوتسس أب علنا وبدون وجل او خجل ويتلقى تعليماته من هناك , تماما كما يفعل الناتو بتعطيل أي أتفاق وطني ليبي عندما تلوح أية بوادر لأي أتـفاق لا في ليبيا ولا في أي مكان من هذا الوطن العربي المنكوب بكل الويلات والمآسي التي نراها من هذا الفارسي المدعوم الآن ( مرحليا ) من الأنجلوساكسسون , ومن ألأنجلوساكسون نفسه منذ أعلان كما قلنا ملكة جمال العالم السيده كونداليزا رايس عن ( الفوضى الخلاقه ) في وطننا وكما تحدثت السيده ذات بقايا جمال هيلاري كلينتون عن الشرق الأوسط الجديد , والذي يهدف فيما يهدف الى تجزئة المجزأ في ما عرف بأتفاقية سايكس بيكو ألأنجلوساكسونيه وها نحن نرى بؤر الصراعات في وطننا العربي وكلها مأجوره ومدفوعه ومموله بقرارات أجنبيه حتى وأن قام بها ونفذها بعض القوى ألأقليميه ولهذا حقيقة الحديث يطول لا بل يطال البعض من هذه ( دول المنطقه ) حيث ينفذ البعض أجندات أجنبيه مفروضة عليه رغم أنفه والبعض ينفذها لمصالحه ومآربه . ونحن نقول في هذا ما نستطيع فقط ومن الحكمة أن نترك مساحه للقاريء العربي أن يستنتج من هنا وهناك كيف تسير هذه الأمور ومن يقف هنا ومن يقف هناك . فايران لها مصالح كبيره كما اسلفنا , وقامت ولا تزال بكل ما تستطيع لقتلنا والسيطره على هذه الأمّــه , وكذلك يفعل ما يستطيع الأنجلوساكسون الغربي بتنفيذ المخطط المرسوم في مالطا 1989 ,ادخلونا في دوّامــة ( دوّخــني يا ليمونه ) وأستنهضوا من بين بيننا جموعا من المشوهين فكريا باسم الــدّين الأسلامي وصدروا فرقا للموت والدمار بمسميات كثيره نراها الآن تكفر من ليس منهم أو معهم . وتفجر هنا وهناك وتقتل هنا وهناك وتسبي النساء باسم الدين وتجمع الأموال بكل الوسائل حتى لو كانت سرقة ثروات البلاد من تراث ومتاحف وتاريخ وبيع النفط بابخس الأثمان لعصابات أردوغان ومنها لأسرائيل وحتى تجارة ألمخدرات والأتجار في الأعضاء البشريه وكل ما لايخطر على بال أحد من جرائم يندى لها الجبين وكل ذلك بمسميات دينيه منسوبه الى الأسلام يا مسلمون ,, أنهم المتأسلمون يسرقون كل شيء من الناس ويتمتعون به هم وهم فقط يحللون لأنفسهم ما يحــرّمونــه على غيرهم . سلوهم / أسألوهم أن كنتم تستطيعون فالتهم جاهزه أن أحرجتموهم في سؤال والقصاص الفوري جاهز للتنفيذ في أي ميدان وبحق أي شخص كان . كل ذلك باسم الدين والخراب والدمار والقتل وكل هذه الجرائم والحمد لله لا تتم الاّ على الأرض العربيه , فليس لهم بوصلة جهاديه تتجه لعدو حقيقي لهذه الأمــه .يريدون تحرير مكه والمدينه ثم بعد ذلك تكون القدس مفتوحة أمام الزاحفين ,؟؟؟ هذا ما تريده أسرائيل وهذا ما يريده الأنجلوساكسون بفوضى هــدّامـه لنا / خــلاّقــه لهم لتحيى أسرائيل على أنقاضنا في فلسطين وسط أنقاض ما تبقى من وطننا وعلى أطلاله .وكل أدواتهم بمسميات أسلاميه . وصدق أحد المفكرين العراقيين ( فليعذرني ) لعدم ذكر أسمه الذي ظهر مرة ولم نعد نراه بعد ذلك على شاشه فضائيه ليقول وكان صادق القول ( في العراق أربع 4 أنواع من القاعده أ قاعده عراقيه تقاتل المحتل ألأمريكي بالفعل و ب قاعده بنفوذ وتصرف ايراني تعمل على الأرض العراقيه باسم القاعده لتحقيق مآرب ايران وأهدافها . وج قاعده امريكيه ايضا تعمل على أرض العراق لتشويه المقاومه بتصميم أمريكي يخدم مصالحها و د قاعده أسرائيليه تخدم مصالحها . ترى ما المصلحه ألأسرائيله لتخترق القاعده وتسيرها من داخلها وكذلك أمريكا وأيران يا سلام سلّــم
لنصل بعد هذا الى ما يزعمون أنــه الربيع العربي ألذي أبتدأ بمنتحرا في تونس وبتواجد بيرنار ليفي الصهيوني عراب هذ الربيع العربي .والأدوات الكثيره التي وجهها وسخرها الغرب ليتعاظم هذا لربيع العربي فتكا في الوطن والمواطن العربي بمسمى ربيع . و أيّ ربيع هذا يا أمّـــتي ؟
لكل ما ورد من هذه الأحداث تفاصيل كثيره , ولسنا هنا الاّ بمرور سريع فألأحداث متلاحقه ومتواصله بشكل يومي ولك أخي العربي أن تقف عند أي مسأله وردت هنا وتبحث وتحلل لتستنبط الحقائق وتقف عليها ,
حتى نلتقي بالجزء السادس لنسلط الضوء على جهينمـيات الربيع العربي وتأثيره على القضيه الأم فلسطين وعلى ألأمه العربيه وشرفائها وأحرارها لكم مني ايها الوحدويون العرب الأحرار في كل مكان وحيثما كنتم كل التحيات وألأمنيات بغد أفضل عليكم وعلى أمتكم العربيه المجيده
عمر الجيلاني .... 17 ـ 1 ـ 2017
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏بدلة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية