جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 314 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: حديث الرواسي: الوحدة الوطنية سبيلنا لمواجهة كافة المؤامرات والمشاريع البديلة
بتاريخ الخميس 12 يناير 2017 الموضوع: متابعات إعلامية

حديث الرواسي: الوحدة الوطنية سبيلنا لمواجهة كافة المؤامرات والمشاريع البديلة

12 يناير، 2017
سجلت الدبلوماسية الفلسطينية انتصاراً تحقق من خلال تبنى مجلس الأمن بأغلبية ساحقة قراراً يدين الاستيطان ويؤكد على بطلانه وعدم مشروعيته ، لقد جاء هذا القرار


حديث الرواسي: الوحدة الوطنية سبيلنا لمواجهة كافة المؤامرات والمشاريع البديلة
12 يناير، 2017
سجلت الدبلوماسية الفلسطينية انتصاراً تحقق من خلال تبنى مجلس الأمن بأغلبية ساحقة قراراً يدين الاستيطان ويؤكد على بطلانه وعدم مشروعيته ، لقد جاء هذا القرار عكس إرادة اللوبي الصهيوني مما حدا بالكونغرس الأميركي للتصويت بغالبية كبيرة على إدانة قرار مجلس الأمن الدولي 2334 ضد الاستيطان، وعزمه إلغاء أو تغيير القرار الأممي، وحجب التمويل عن الأمم المتحدة، بالتزامن مع طرح مشروع قانون يقضي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة ، بما يؤكد أن معادلة الصراع تحتاج إلى جهود وطنية مخلصة من الكل الفلسطيني بما يتناسب وحجم التحديات الماثلة أمامنا ، فالتحرك الدبلوماسي والسياسي الفلسطيني يسير بخطى محسوبة وبأقصى درجات الممكن بكل حكمة واقتدار مسجلاً إنجازات على طريق الدولة ، وهذا يتطلب إنهاء الانقسام وتجسيد الوحدة الوطنية لمواجهة المخاطر التي تواجه المشروع الوطني ، فلم يعد مكاناً للحسابات الضيقة أمام تضحيات شعبنا من أجل الحرية والاستقلال .
إن المواقف الأمريكية الأخيرة المدانة والمستهجنة التي تنسجم تماماً مع الاحتلال ومخططاته الرامية إلى القضاء على حل الدولتين وعلى أي آمال في إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، تمثل تحدياً صارخاً للإرادة الدولية ومؤسسات الأـمم المتحدة ومواقفها من الاحتلال والاستيطان والقدس على وجه الخصوص، حيث أقرت قرارات الأمم المتحدة وآخرها قرار مجلس الأمن أن القدس الشرقية مدينة محتلة وجميع الإجراءات والانتهاكات الإسرائيلية في المدينة باطلة.
إن إقدام ترامب بالفعل على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة سيزيد من حدة التوتر في المنطقة ويفتح الأبواب على مصراعيها أمام دوامة عنف لا يحمد عقباها ستطال المنطقة برمتها ناهيك عن آثارها المدمرة على عملية السلام، وخيار حل الدولتين، على اعتبار أن قرار سلطة الاحتلال بضم القدس الشرقية، لاغٍ وباطل، ومخالف للقانون الدولي كما أكد الرئيس “أبومازن” في الرسالة التي بعث بها الى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، وفي ذات السياق حذر وزير خارجية أمريكا جون كيري من هذه الخطوة مؤكداً أنها ستفجر الوضع ليس فقط في المنطقة بل ستؤثر على العالم برمته، وهي تحذيرات يجب أن يأخذها ترامب في عين الاعتبار سيما وأن شعبنا الفلسطيني لن يقف مكتوف الأيدي أمام أي محاولة للمساس بحقوقه ومقدساته وعاصمة دولته.
وفي ضوء المواقف الأمريكية المتساوقة مع الاحتلال وضعف الموقف العربي، فإن الوحدة الوطنية هي السبيل لكي تتحطم كافة المؤامرات والمشاريع البديلة التي تتربص بشعبنا وطموحاته وآماله في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وتحرير أسرانا البواسل.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية