جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 574 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: المشهد الاخباري الفلسطيني 12-12-2016
بتاريخ الأثنين 12 ديسمبر 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

المشهد الاخباري الفلسطيني 12-12-2016
12/11/ ديسمبر، 2016
يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام



المشهد الاخباري الفلسطيني 12-12-2016

12 ديسمبر، 2016

يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام

• شدد رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، على ضرورة توحيد الجهود والطاقات العربية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية، مؤكدا ان القضية الفلسطينية ستظل القضية المركزية في البرلمان العربي.(وفا)
• أكدت منظمة التحرير، أن مؤتمر باريس للسلام سينعقد في موعده بحضور 70 دولة مدعوة، مشيرة إلى أن أمريكا لم تحدد موقفها من المشاركة في المؤتمر من عدمه، وقال عضو تنفيذية منظمة التحرير، أحمد مجدلاني، إن نتانياهو، رفض المشاركة في اللقاء.(موقع 24 الإماراتي)
• أكد د.أحمد مجدلاني، أن “مكافحة الإرهاب والقضاء عليه لا تتم إلا من خلال إنهاء الإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة”، وقال ، “إن الاحتلال يغذي كافة أشكال الإرهاب والتطرف في المنطقة”.(ت.فلسطين)
• قال وليد عساف، رئيس هيئة شؤون الجدار والاستيطان، إن زيارة الوفد الفلسطيني إلى واشنطن هي زيارة استطلاعية، ومن اجل عدم ترك الساحة فارغة للإسرائيليين وحدهم ويؤثروا على الادارة الامريكية الجديدة. (ق.القدس)
• رأى وليد عساف، أن ضعف الموقف العربي والانقسام الفلسطيني يؤثران سلبا على إدارة اي مشروع سياسي، وقال” نحن كفلسطينيين لا نتوقع أن نصل إلى حل سياسي في المدى المنظور في ظل غياب موقف عربي صلب وفي ظل الانقسام”.(ق.القدس)
• قال نبيل عمرو، القيادي فى حركة فتح، “استبعد وجود إمكانية لتحريك أي شىء يتعلق بالعملية السياسية تفاوضيا أو حتى سياسيا، وبالتالي يبقي الوضع كما هو عليه، والأمور تسير بتداعياتها التلقائية لا أكثر ولا أقل”.(ق. الغد العربي)
• قالت السفيرة مي كيلة، عضو ثوري حركة فتح، إن انعقاد مؤتمر فتح السابع سيعزز الدبلوماسية الفلسطينية وسيعزز مطالبة الامم المتحدة ومجلس الامن والإدارة الامريكية الجدية بأننا نريد دولة فلسطينية كاملة العضوية في الامم المتحدة.(ق.عودة)
• أكدت دلال سلامة، عضو مركزية فتح “أن التمثيل الفتحاوي للمرأة في المؤتمر السابع، لم يكن كما يجب، فالنسبة لم تتجاوز 14% من عضوية المؤتمرين.(دنيا الوطن)
• أكد د. أحمد مجدلاني، أن اللجنة التحضيرية لاجتماع المجلس الوطني الفلسطيني أنهت كافة استعداداتها لعقد جلسته،ورجح مجدلاني أن يتم تحديد موعد عقد المجلس الوطني خلال الأسبوعين المقبلين(موقع 24 الإماراتي)
• طالب عضو مركزية الجبهة الشعبية، جميل مزهر، بالعمل على عقد اجتماع للجنة التحضيرية للمجلس الوطني خارج الضفة الغربية وغزة، وقال مزهر”أن ذلك لتمكين جميع الفصائل من المشاركة في الاجتماع بما فيها الجهاد وحماس”.(دنيا الوطن)
• أكد جميل مزهر، أن مصر سترسل في الأيام المقبلة دعوة للجبهة الشعبية من أجل زيارة القاهرة والبحث في كيفية بدء حوار وطني جديد.(دنيا الوطن)
• قال ماهر الطاهر، مسؤول دائرة العلاقات السياسيّة في الجبهة الشعبية أن الوضع الفلسطيني يتطلب وقفة تقييم وعملية مراجعة شاملة وجذرية لمجمل مسار الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة، تطال الفكر والسياسة والتنظيم.(معا)
• قالت خالدة جرار، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، إن “المجلس الوطني شأن عام يهم الشعب الفلسطيني ككل، ويجب أن لا يعقد تحت الاحتلال في رام الله، وهناك اقتراح ان يعقد المجلس الوطني في الجامعة العربية بالقاهرة”.(ق.معا)
• كشفت خالدة جرار، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الجبهة لن تشارك في اي انتخابات للمجلس التشريعي المقبلة .(معا)
• كشفت مصادر فلسطينية عن تحضيرات تجري على قدم وساق لعقد لقاء يجمع قادة حركتي فتح وحماس في سويسرا خلال ايام لبحث ملفات داخلية على رأسها المصالحة ..(صوت إسرائيل)
• قال بسام الصالحي أمين عام حزب الشعب: إن تصريحات القيادي في حماس فتحي حماد التي ادعى فيها جاهزية كتائب القسام لتصدير الصواريخ الى الدول العربية “لا تشير الى اي مسؤولية، وهي محاولة دعائية غير مفيدة لقطاع غزة”.(ق.الفلسطينية)
• قال قيس عبد الكريم، نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية، إن تصريحات فتحي حماد الأخيرة لا تحتوي على اي مصلحة وطنية، مضيفا أن “كلام فتحي حماد عن تحرير غزة فيه تضليل للرأي العام الدولي والعربي”.(ق.الفلسطينية)
• قال واصل ابو يوسف عضو تنفيذية منظمة التحرير، إن تصريحات فتحي حماد الأخيرة تصدر الوهم للعالم بأن قطاع غزة محرر، وان شعبنا في القطاع يعيش بـ حرية، وهذا الامر يعفي الاحتلال من مسؤوليته اتجاه غزة”.(ق.الفلسطينية)
• قال عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، اللواء محمد عبدالمقصود، إن حماس تبحث عن مصالحها، بصرف النظر عن الخلفيات الدينية، مذكرا بالتقارب بين طهران والحركة، حيث كانت إيران من أكبر الدول الداعمة لها.(موقع العرب)
• أكد اللواء محمد عبد المقصود أن فكرة تحقيق الانسجام المصري-الحمساوي، سوف تبقى مؤجلة، إلى حين معرفة مدى استعداد كل طرف، لما يمكن أن يقدمه من تنازلات في ملفات، يعتبرها كل طرف مهمة للحكم على نوايا الآخر.(موقع العرب)
• يلتقي وفد الجهاد الإسلامي اليوم، مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية علي ولايتي في طهران، وكان الأمين العام للحركة رمضان عبدالله وصل أول أمس، على رأس وفد من قيادة الحركة إلى طهران، لمناقشة مبادرة النقاط الـ10 التي طرحتها الجهاد للخروج من المأزق الفلسطيني الراهن.(ق.فلسطين اليوم)

التقرير المسائي الاحد 11-12-2016

• أكد حسام زملط، مستشار السيد الرئيس، للشؤون الإستراتيجية، أن “لدى القيادة الفلسطينية نقاط قوة كثيره نستطيع من خلالها قلب الطاولة على اسرائيل”، وقال زملط “اذا استمرت اسرائيل بالتعنت نؤكد أن لدينا خيارات كافيه للعمل”.(ق.مساواة)
• قال صالح رأفت، عضو تنفيذية منظمة التحرير”اننا نتطلع من مؤتمر باريس للسلام المزمع عقده نهاية الشهر الجاري ان يكون الهدف من عقده وضع آليات لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالصراع الفلسطيني الاسرائيلي”.(صوت فلسطين)
• قال أبراهيم خريشة، مندوب فلسطين لدى مجلس حقوق الانسان في جنيف، إن المجلس بصدد اعداد 4 مشاريع قرارات خاصة بالقضية الفلسطينية، واعرب خريشة، عن امله في أن تركيز المجموعة العربية في مجلس حقوق الانسان على فلسطين العام القادم.(صوت فلسطين)
• اكد امين سر تنفيذية منظمة التحرير د.صائب عريقات، ان وفداً فلسطينياً برئاسته سيتوجه لواشنطن لفتح حوار استراتيجي فلسطيني-امريكي يهدف لتشكيل لجان ثنائية في مجالات العمل المشترك كافة.(ت.فلسطين)
• ذكرت صحيفة “هآرتس” أن وفدا فلسطينيا رفيعا توجه إلى واشنطن لإقناع إدارة الرئيس باراك أوباما بتمرير مشروع قرار تنوي السلطة الفلسطينية تقديمه إلى مجلس الأمن، يدين المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس.(ق.فلسطين اليوم)
• قالت صحيفة “ميكور ريشون”، أمس إنّ وزير الجيش الإسرائيلي، ليبرمان، اقترح على إدارة ترامب بأن تجمّد إسرائيل البناء في المستوطنات النائية، على أن تدعم الإدارة “حقها” في البناء في قلب التجمعات الاستيطانية داخل الضفة الغربية.(العربي الجديد)
• قالت صحيفة معاريف إن رئيس حكومة الاحتلال “بنيامين نتنياهو” اتفق مع اعضاء حكومته على تاجيل اقرار قانون “شرعنة المستوطنات” لحين رحيل الرئيس الامريكي الحالي “باراك اوباما”.(ت.فلسطين)
• أكد عضو تنفيذية منظمة التحرير أحمد مجدلاني، أن”هناك لقاءً تنظمه بعض الأطراف السويسرية في جنيف، وسيحضره فصائل فلسطينية، وفي مقدمتهم حركتا فتح وحماس، وقد يتمخض عنه لقاء المصالحة الفلسطينية.(دنيا الوطن)
• نفى عضو مركزية فتح، عزام الأحمد، ما يجري تداوله حول إرسال مصر دعوات للفصائل الفلسطينية من أجل استئناف جلسات الحوار الوطني، مؤكداً أن الخبر عار عن الصحة، واشار إلى أن كافة الجهود العربية من اجل انهاء الانقسام متوقفة.(دنيا الوطن)
• أوضحت مصادر أن الأيام الأخيرة شهدت تحسنا لافتا في العلاقات الداخلية الفلسطينية، الأمر الذي يعزوه مراقبون إلى توجه جديد للسيد الرئيس يقوم على تعزيز الوحدة الوطنية بين الفصائل لمواجهة بعض التدخلات الخارجية.(الخليج الجديد)
• حذر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية زياد جرغون، من ما اسماه “الانقلاب” على مؤسسات منظمة التحرير من خلال الدعوات لعقد جلسة للمجلس الوطني في رام الله مشدداً على أن الجبهة لن تسمح بعقد جلسة المجلس القادمة في رام الله.(معا)
• قال عضو مركزية فتح، د. محمد اشتية، اليوم، إن أمورا نتجت عن الانتخابات الحركية يتوجب على اللجنة المركزية نقاشها وعلاجها فورا بهدف إعادة اللحمة والتواصل بين أبناء الحركة لا سيما ممن لم يتمكنوا من حضور المؤتمر السابع أو ترشحوا ولم يحالفهم الحظ.(معا)
• قال عضو ثوري فتح، د. فايز ابو عطية، إن “مؤتمر فتح السابع يعد محطة مفصلية وتاريخية لحركة فتح، وهو منعطف تاريخي لانه جاء في ظل تعقيدات وتحديات كبيرة على المستوى المحلي والاقليمي والدولي”.(ت.فلسطين)
• قررت الحكومة الاسرائيلية، تسليم جثامين سبعة شهداء تحتجزهم لديها، بعد الالتماس الذي قدمه مركز القدس للمساعدة القانونية من خلال المحكمة الاسرائيلية، في حين ابقت ملفات ثلاثة شهداء للدراسة.(معا)
• رجح رئيس نادي الاسير قدورة فارس ان تتخذ ما تسمى “بالمحكمة العليا” الاسرائيلية قرارا بنقل الاسيرين انس شديد واحمد ابو فارة المضربين عن الطعام منذ 76 يوما إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله نظرا لتردي وضعهم الصحي.(ت.فلسطين)
• قال عبد الله صيام نائب محافظ القدس، إن الاحتلال ماضي في تنفيذ مخططاته لافراغ مدينة القدس من اهلها، وماضي في معاقبة المواطنين بشكل جماعي، وطالب صيام بـ”تحرك دولي وعربي من أجل وقف مخططات الاحتلال ولجمه”.(ت.فلسطين)
• اختتم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مشاركته بمؤتمر وزراء التربية والتعليم في دول حوض المتوسط، الذي عقد في قبرص، بحضور عدد من وزراء التربية والتعليم، والمنظمات الدولية الشريكة والمهتمة بالتعليم .(وفا)
• تنظم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (قطاع فلسطين والأراضى العربية المحتلة) غدا الاثنين فعالية تضامنية بمناسبة “اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى” الذى أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1977.(اليوم السابع)
• قال وزير الخارجية رياض المالكي، اليوم، إن هناك اتفاقا مع حكومة بنغلادش على اتفاق اطار تعاون يتضمن مجالات تنموية مختلفة تلبي اولويات واهتمامات الطرفين.(وفا، معا)
• أدان محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين، “الحادث الإرهابي الجبان الذي وقع بكنيسة الكاتدرائية المرقسية في حي العباسية بالقاهرة، الذي أدى إلى وقوع عدد كبير من الضحايا”، مؤكدا “أنه عمل إجرامي يتنافى وأسس إسلامنا الحنيف”.(وفا)
• قال قائد انصار الله السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي اليوم، “اننا نؤكد على الدوام وقوفنا الى جانب الشعب الفلسطيني والى جانب المقاومة اللبنانية”.(النشرة اللبنانية)

مقال اليوم

“فتح” التي نعرف

كلمة الحياة الجديدة – رئيس التحرير

لم تكن مجرد خمسة ايام فتحاوية، وإنما كانت في الأساس خمسة ايام فلسطينية كبرى توهجت بروحها الوطنية “على مشارف القدس العاصمة، وبجوار ضريح الزعيم الخالد الشهيد ياسر عرفات، وفي مقر الرئاسة الذي تكرس قلعة للصمود والتحدي”. خمسة ايام ترامت على الزمن الراهن كله، بنقاشات المسؤولية والعمل، فتفتحت فيها المزيد من وردات الأمل والتطلع، وتنورت فيها القلوب بمزيد من الايمان اننا قادرون دائما على تحقيق الانجاز التاريخي، في تمام وقته ومكانه وضرورته.
خمسة ايام تمددت على مدار الساعة، لأجل صناعة التاريخ، ابتدأت بإعادة انتخاب الاخ ابو مازن رئيسا لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” بديمقراطية الاجماع الواعي والمسؤول والمحب، والواثق بحكمة القائد، وصواب رؤيته وسياساته، وصلابة مواقفه، وثباته على المبادئ، ودحرا لكل اقاويل الضغينة، وفبركات “الخوارج” المدفوعة الأجر، تأكيدا على وحدة “فتح” وتجسيدا لعافية تماسكها.
خمسة ايام ابتدأت ايضا بترديد كلمات ياسر عرفات ذاتها: العهد هو العهد والقسم هو القسم، معا وسويا، حتى القدس، حتى القدس، حتى القدس، وانتهت ببرامج العمل التي ستواصل تجسيد هذه الكلمات بمعانيها الواقعية على ارض الواقع.
وخمسة ايام ضد الانقسام البغيض، والاصرار على تحقيق المصالحة الوطنية بعيدا عن خيارات الاقتتال القبيحة ومن اي نوع كان، ومن اجل ان يستعيد ابناء شعبنا في قطاع غزة عافية حياتهم اليومية، وحتى نستكمل اعادة اعمار ما دمره الاحتلال الاسرائيلي في حروبه العدوانية الثلاث على القطاع المحاصر.
ومثلما هي دائما، وكما نعرفها ويعرفها الفلسطينيون والعالم اجمع، استجابت “فتح” منذ البداية للتحديات الجسيمة، وذهبت الى ايام فلسطين الخمسة في مؤتمرها السابع لتؤكد: لا تردد ولا تراجع، ولا مساومة، وقدما على طريق المقاومة المشروعة، ستبقى “فتح” هي الغلابة لتمضي بمسيرة الحرية الى سدرة المنتهى الفلسطينية، حيث الاستقلال والعودة والسيادة الوطنية، وحيث العمل في برامج تفصيلية، وفي كل اتجاه وعلى كل صعيد، لبناء كافة مقومات الدولة بالحكم الرشيد لتكريس حياة العدل والديمقراطية والكرامة الاجتماعية لابناء شعبها.
استجابت فتح للتحديات بأصالة ومصداقية انطلاقتها الاولى، لتجدد قوة هذه الانطلاقة على قاعدة ثوابتها المبدئية فقالت وستظل تقول: لا احد بوسعه ان يملي عليها ما لا يخدم قضية شعبها ومشروعه الوطني، وقالت: القرار الوطني المستقل قرارها، وامة العرب امتها، عمقها الذي تحتمي به لأجل انتصار شعبها، الانتصار الذي يشكل ضمانة اكيدة لمستقبل زاهر لدول الامة وشعوبها، وبنقاش الفكرة النهضوية، وبالتطلع الفتحاوي المحمول على التضحيات العظيمة، قدمت “فتح” اجوبتها على كامل اسئلة المصير والمستقبل، هنا باقون بالصمود والعمل بروح الابداع والمثابرة، وفي كل ساحات البناء والمواجهة والاشتباك، لنتقدم خطوة اثر خطوة على طريق دحر الاحتلال البغيض، وحجرا فوق حجر على طريق البناء والتعمير، وخمسة ايام ابهرت العالم اجمع، بدقة التنظيم، وبراعة الترتيب، وحسن وتكامل الخدمات اللوجستية، ونزاهة الاعلان، وشفافية الاجراءات الديمقراطية في الترشح والانتخاب والفرز، خمسة ايام من مؤتمر قال الكثيرون ان دولا عظمى لم تكن لتستطيع انجازه على هذا النحو الخلاق، وبمثل هذه الصورة الحضارية، وهنا لا بد من رفع ارفع التحيات واصدقها للطاقم الاداري الذي حقق ذلك، لمجموعة “السكرتاريا” كوادر من طراز خاص، شبانا وشابات لم ينل التعب من همتهم ومعنوياتهم شيئا، فلهم من “فتح” كل المحبة والتقدير.
خمسة ايام تجلت فيها “فتح” التي نعرف، “فتح” مفجرة الثورة، صاحبة الرصاصة والحجر والسياسة معا، “فتح” الخلاقة والولادة، “فتح” المواجهة والتحديات “فتح” الواحدة الموحدة فتح الطريق النيرة والمعرفة والثقافة “فتح” الثورة حتى الانتصار والاستقلال الوطني والسيادة الوطنية.. نعم انها فتح التي تعرف ويعرف التاريخ الذي سيظل يدون سيرتها الحافلة باقتحام الصعب، وجعل المستحيل ممكنا، هكذا هي، وهذا هو طبعها وطبيعتها حتى النصر.

المشهد الاخباري الفلسطيني 11-12-2016

11 ديسمبر، 2016

يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام

• قال د صائب عريقات ، أنّ السلطة الفلسطينية لم تتلقَ حتى الآن دعوة من فرنسا بشأن مؤتمر باريس السلام، إلّا أنّ الفرنسيين أبلغوهم أنّهم ينوون دعوة 70 دولة لحضور المؤتمر. (البيان الإماراتية )
• قال د صائب عريقات ،أنّ مقترح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إلغاء مؤتمر السلام مقابل عقد لقاء ثنائي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ليس سوى «أسطوانة مشروخة». (البيان الإماراتية )
• من المتوقع أن يصل وفد فلسطيني رفيع إلى واشنطن غدا الإثنين، لعقد لقاءات رسمية مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري، وعدد آخر من المسؤولين في إدارة أوباما، حيث سيقدم الوفد الفلسطيني ورقة سياسية وأخرى أمنية. (اجيال ،رؤيا،العربي الجديد)
• ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، أمس، أن وفدا فلسطينيا رفيع المستوى سيتوجه إلى واشنطن في محاولة لإقناع إدارة أوباما، بعدم استخدام الفيتو ضد مشروع قرار تنوي السلطة الفلسطينية تقديمه لدى مجلس الأمن، ضد المستوطنات.(اجيال ،الغد)
• طالب سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة إبراهيم خريشة، المجتمع الدولي بأن يأخذ مجموعة من الإجراءات المتعلقة بالقانون الدولي، تلزم إسرائيل بوقف انتهاكاتها العدوانية ضد أبناء الشعب الفلسطيني”.(ت.فلسطين)
• قال مشعل بن فهم السلمى، رئيس البرلمان العربي، إن القضية الفلسطينية على رأس جدول أعمال البرلمان العربى، لافتًا إلى أنهم سيسعون لتشكيل لجنة فلسطينية خاصة لمتابعة تطورات القضية.(اليوم السابع)
• قال عضو مركزية فتح عباس زكي ان دولة الاحتلال ضد السلام، وضد أي تحرك فلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعة، مطالبا الشعب الفلسطيني وقيادته بعدم اليأس من ملاحقة العدو حتى الغاء مخططاته ضد الأرض الفلسطينية.(إذاعة موطني،مفوضية الاعلام)
• أكد مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح، عضو مركزيتها، عزام الأحمد، أن أجواء المصالحة بين حركتي فتح وحماس تتسم بالإيجابية، مشدداً على أنه لم يطرأ أي جديد فيما يتعلق بلقاءات الحركتين.(دنيا الوطن)
• نفى عزام الأحمد، الأنباء التي تواردت حول دعوات مصرية لعقد حوار وطني في القاهرة، قائلاً: “تلك الأنباء لا أساس لها من الصحة، ولا لقاءات مرتقبة سواء في مصر أو قطر”، مؤكداً عدم وجود أي جلسات حوار في الوقت الراهن.(دنيا الوطن)
• قالت عضو مركزية فتح دلال سلامة إن من حق المواطن بقطاع غزة أن يطالب حركة فتح وقيادتها التواجد في القطاع، وأضافت ان “ملف قطاع غزة ليس شأناً لسكانه فقط، وإنما هو شأن فلسطيني، ومشاكل غزة تمثل أولوية لمركزية فتح”.(دنيا الوطن)
• قال عضو الهيئة القيادية العليا في حركة فتح، يحيى رباح، أن تواجد السيد الرئيس محمود عباس في غزة يحتاج إلى ترتيبات كبرى ليكون واقعًا، وأكد أن السيد الرئيس يهمه أن يكون موجودًا وسط أبناء شعبه في غزة.(دنيا الوطن)
• رأى المحلل السياسي، إبراهيم أبراش، أن الدعوات التي تطالب بتواجد السيد الرئيس في غزة في محلها، بل ويجب على قيادة مركزية فتح أن تأخذ تلك الدعوات بعين الاعتبار، وتعقد بعض اجتماعاتها في غزة.(دنيا الوطن)
• قال الكاتب والمحلل السياسي، محسن أبو رمضان، أنه في حال قررت حركة فتح رسميًا عقد اجتماعاتها في غزة، فإن ذلك سيُحسب لفتح وأنها جادة باستعادة الوحدة وأيضًا في حال رحبت حماس بعقد فتح اجتماعها بغزة،سيكون ذلك محل تقدير.(دنيا الوطن)
• قال عصام دقة، عضو مركزية الجبهة الديمقراطية، إن مصر بدأت تستعيد دورها في ملف المصالحة بإعتبارها مكلفة من جامعة الدول العربية، وتجري الان اتصالات مع كافة الفصائل الفلسطينية من أجل تحديد روزنامة زمنية للقاءات مع الفصائل”.(روسيا اليوم)
• اكد وليد العوض، عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، على ضرورة توحيد الموقف الفلسطيني من مؤتمر باريس القادم، وقال العوض “لابد من دعم مصري لمواجهة التعنت والصلف الإسرائيلي” . (ق.روسيا اليوم)
• أطلع عضو مركزية فتح عزام الأحمد، مساء أمس، وفدا من حركة فتح في لبنان، على أوضاع محافظة جنين، وضم الوفد، أمين سر حركة فتح في لبنان، رفعت شناعة، وعضو قيادة فتح والثوري آمنة جبريل، والناطق الإعلامي للوفد محمد بقاعي.(وفا)
• قدمت عضو تنفيذية منظمة التحرير د.حنان عشراوي، امس محاضرة في كلية”أمهيرست”في الولايات المتحدة بعنوان “فلسطين في السياق: آفاق السلام”، وتطرقت عشراوي، في محاضرتها، إلى تدمير إسرائيل لآفاق السلام والاستقرار.(وفا)
• قال وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تفرض تحديات في وجه التعليم والتنمية في دولة فلسطين، حيث تتعرض العملية التعليمية لتدمير من قبل سلطات الاحتلال والمستوطنين.(وفا)

التقرير المسائي السبت 10-12-2016

• هدم مستوطنون، فجر اليوم، أجزاء من منزل قيد الإنشاء في بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، وأفاد شهود عيان بان مستوطنين هدموا جدران منزل قيد الإنشاء في بلدة سيلة الظهر بحماية من جنود الاحتلال.(وفا، راية اف ام، معا، سما، ..)
• نشرت منظمة “بتسيلم” مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة اليوم تقريرا مفصلا تناولت فيه ما اسمته بـ”حكاية تحطيم وتدمير مجمل الفضاء والحيز القروي الفلسطيني من قبل قوات الاحتلال”.(معا)
• أعربت النرويج عن قلقها من مصادقة الكنيست بالقراءة الأولى على مشروع قانون تسوية النقاط الاستيطانية قبل عدة لأيام، واعتبرت الخارجية في أوسلو أن هذه الخطوة تضع علامة استفهام حول إعلان إسرائيل دعمها لحل الدولتين.(صوت إسرائيل)
• قال شادي عثمان، مدير مكتب الاتصال في الاتحاد الأوروبي بالقدس المحتلة ،إن “اي سعي من الجانب الإسرائيلي لضم أي مناطق في الضفة الغربية مرفوض من جانب الاتحاد الأوروبي “.(صوت فلسطين)
• أكدت وزارة الخارجية في اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يصادف اليوم ان دولة فلسطين تتمسك بمبادئ حقوق الإنسان، وبالالتزامات الدولية.(وفا، صوت فلسطين)
• قال حسن العوري، مستشار السيد الرئيس للشؤون القانونية إن على كافة دول العالم احترام القانون الدولي، وطالب العوري بفرض عقوبات على اي دولة تمس حقوق الانسان وفق البند السابع من ميثاق الامم المتحدة.(ت.فلسطين)
• طالب رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتطبيق القوانين الدولية بشأن القضية الفلسطينية، وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.(وفا)
• اعتبر مفتي الجمهورية اللبنانية عبداللطيف دريان أن “القضية الفلسطينية هي محط أنظار العالم العربي والإسلامي بسبب الاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس الإرهاب يوميا على الشعب الفلسطيني الصامد”.(الديار، المنار)
• قال الأمير تركي الفيصل، المدير السابق للمخابرات السعودية، “نتطلع من ترامب إلى العمل على تحسين الوضع في فلسطين، وليس تحقيق ما يطمح إليه الإسرائيليون من بناء مشاريع توسعية”.(موقع “الأيام” البحريني، الخليج انلاين)
• قال عضو مركزية فتح، محمود العالول، إنه ليس من الجيد أن تتخذ الجبهة الشعبية موقفاً قاطعا وحاسماً تجاه مكان انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، فيما سيخضع مكان وزمان عقد المجلس للنقاش بين كل فصائل منظمة التحرير.(راية اف ام)
• قال عباس زكي، عضو مركزية فتح، إن الانتفاضة الأولى اثبتت ان الشعب الفلسطيني شعب قوي لن يموت ولن يستسلم مهما كانت التضحيات، وأكد زكي أن الانتفاضة الأولى احرجت العالم والاحتلال ببرنامجها الواعي.(إذاعة موطني)
• شارك وزير الخارجية رياض المالكي في افتتاح اعمال القمة الـ9 للمنتدى الدولي حول الهجرة والتنمية والذي تنعقد اعمالها في العاصمة البنغالية دكا لمدة يومين بمشاركة وفود من أكثر من 122 دولة ممثلة بوزراء الخارجية ومنظمات المجتمع المدني.(وفا)
• بحث وزير الخارجية رياض المالكي مع نظيره البنغالي أبو الحسن محمود على هامش أعمال القمة الـ9 للهجرة والتنمية، المنعقدة في العاصمة البنغالية دكا، المستجدات المتعلقة بالمؤتمر الدولي، الذي من المقرر أن تستضيفه باريس الشهر الجاري.(وفا)
• قال السفير الماليزي لدى فلسطين ومصر “داتو كو جعفر”، إن بلاده ستفتتح مشاريع جديدة لخدمة المواطنين في قطاع غزة، للتخفيف من معاناتهم جراء الحصار الاسرائيلي، وذلك عقب وصوله معبر رفح، اليوم.( الرسالة نت، ق.القدس)
• تسببت قضية تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزة لعائلاتهم خلافات في اجتماع “الكابينت” الأخير، حيث رفض وزير الجيش افيغدور ليبرمان تسليم الجثامين، على اعتبار أن ذلك يؤثر سلبا على حالة الردع ضد الفلسطينيين.(ت.فلسطين)
• قال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب إن 125 طفلاً من مدينة القدس يقبعون داخل سجون الاحتلال، وأضاف أبو عصب أن ما يزيد عن ثلث الأطفال القابعين في سجون الاحتلال مقدسيون.(ق.القدس)

مقال اليوم

المفاوضات هل هي غاية ام وسيلة؟

بقلم/سمير عباهرة

القى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مجددا اللوم على الرئيس الفلسطيني محمود عباس وتحميله مسئولية انهيار مفاوضات السلام واعتبر ان “نواة النزاع ” هي رفض الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية.وأكد نتنياهو انه مستعد للبدء بمفاوضات للتوصل الى سلام مع الجانب الفلسطيني واعتبر ان اسرائيل ليست هي العقبة الرئيسية في افشال المفاوضات .تصريحات نتنياهو هذه تعني فرض شروط جديدة من حيث مطالبته بالعودة الى المفاوضات دون شروط ومع استمرار حالة الاستيطان الغير شرعي فالاستيطان والسلام مفهومان لا يلتقيان ويقفان على طرفي نقيض ولا يمكن العودة الى المفاوضات وتحقيق السلام في ظل استمرار الاستيطان.
ان العودة الى المفاوضات تتطلب خلق ظروف ومناخات سياسية موضوعية تساهم في انجاح المفاوضات وهذا يتطلب وقف شامل للاستيطان والاعتراف بحل الدولتين والابتعاد عن مواطن التصعيد.ادعاءات نتنياهو برغبته في العودة الى المفاوضات والتوصل الى سلام مبني على استمرار “الاستيطان” دحضتها تصريحات وزير دفاعه افيغدور ليبرمان الذي اكد انه من المستحيل وغير واقعي التوصل الى سلام نهائي مع الفلسطينيين خلال السنوات القريبة القادمة وهذا هو الموقف الاسرائيلي الرسمي.
هذه “الصحوة الإسرائيلية” التي تأتي بين الحين والآخر لطرح موضوع السلام في مزادات علنية تأتي عادة بعد جملة من التغيرات والتحولات الجارية على الساحة المحلية والإقليمية والدولية او تتزامن معها. وتزامنت مع بدء فرنسا دعواتها لعقد المؤتمر الدولي للسلام للعودة الى المفاوضات على اساس حل الدولتين وانسحاب اسرائيل الكامل من الاراضي الفلسطينية المحتلة،كما انها جاءت بعد تصريحات الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب الذي قال انه يود ان يكون الرئيس الذي حقق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وهذا يعني ان هناك ضغوطات ستمارس على اسرائيل فيما لو ارادت الادارة الامريكية تحقيق السلام.
مهما تعددت التحولات والتغيرات فان نتنياهو يهدف اولا لإخراج اسرائيل من الوحل السياسي وممارسة الضغط على الفلسطينيين لتخفيض السقف السياسي لتطلعاتهم في التوصل الى سلام وإقامة دولتهم المستقلة التي جاءت مشروطة باعتراف الفلسطينيين بيهودية دولة اسرائيل وفي قرارة نفسه بانه انتصر على صورة اسرائيل وطابعها بمنع تقسيم “البلاد” الى دولتين باستمرار رفضه لكافة الحلول،وبدلا من العمل على ردم نقاط الخلاف التي عرقلت عودة المفاوضات الى طبيعتها فانه زاد من استفحاله بإقامة مشاريع الاستيطان في ظل انحسار وتراجع دور الدول الراعية لعملية السلام وعدم تبنيهم برنامج او استراتيجية سياسية واضحة للتسوية.
نتنياهو تناسى كل ابجديات الصراع وأسسه بما فيها حيثياته ومحدداته ومرتكزاته وشروط المجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي واعتبر ان الصراع يتمحور في جزيئاته نحو يهودية دولة اسرائيل والمطالبة بالاعتراف الفلسطيني في ذلك رغم ان الرسالة الفلسطينية كانت واضحة برفض هذا الاعتراف وهناك مشاطرة دولية للموقف الفلسطيني، اضافة الى انه حتى داخل الاوساط السياسية الاسرائيلية يدور صراع حول موضوع الدولة اليهودية وان مطالب نتنياهو تعكس وجهة نظر غير واقعية ويتعارض مع الخيار الديمقراطي. وهكذا تحولت العقلية الاسرائيلية في نقل الصراع من الشروط الدولية الى الشروط الاسرائيلية ومن انسحاب اسرائيل الكامل من الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 واعتماد حل الدولتين كأساس لتسوية الصراع الى المطالبة باعتراف الجانب الفلسطيني بيهودية دولة اسرائيل.
لم يكن “شبح” الدولة اليهودية وعبر امتداد الصراع لعقود طويلة خلت قد ترسخ في ذهنية قادة اسرائيل وانما جاء نتاج صراعات سياسية داخل اسرائيل لتعزيز مكانة نتنياهو السياسية بوصفه الاكثر من بين رؤساء الوزراء الاسرائيليين غيرة على الصهيونية وخدمة لأهدافها، وما مفهوم الدولة اليهودية الا اختلاق جديد لوضع العراقيل امام العودة الى المفاوضات نظرا للرفض الفلسطيني. ولو تمت الموافقة الفلسطينية والاعتراف بيهودية الدولة وهذا من باب الاستحالة لكنها تأتي للدلالة على عقلية اليمين المتطرف في الاستمرار برفض قرارات الشرعية الدولية والتنكر للحقوق الوطنية الفلسطينية فان هناك شروطا ومطالب ومقترحات اسرائيلية اخرى بعيدة المدى سوف تتولد بهدف وضع العراقيل امام تسوية الصراع وعرقلة حل الدولتين.
تصريحات نتنياهو ليست اكثر من مسرحية سياسية جديدة ذات دعاية اعلامية واضحة للتهرب من استحقاقات عملية السلام وإفشال مؤتمر باريس للسلام في ظل وجود اليمين المتطرف على راس حكومة لا يوجد لديها اجندة للسلام.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.23 ثانية