جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 329 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: علي ابوحبله : التنسيق العسكري السوري المصري المستجد في لعبة الصراع الإقليمي
بتاريخ السبت 05 نوفمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

التنسيق العسكري السوري المصري المستجد في لعبة الصراع الإقليمي
المحامي علي ابوحبله
بعد قيام وفد سوري برئاسة اللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني السوري إلى القاهرة واجتماعه مع اللواء خالد فوزي نائب رئيس جهاز الأمن القومي في مصر


التنسيق العسكري السوري المصري المستجد في لعبة الصراع الإقليمي
المحامي علي ابوحبله
بعد قيام وفد سوري برئاسة اللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني السوري إلى القاهرة واجتماعه مع اللواء خالد فوزي نائب رئيس جهاز الأمن القومي في مصر ولقاء ضم كبار المسئولين الأمنيين المصريين ، حيث ، أن الزيارة تخللها اتفاق بين الجانبين على “تنسيق المواقف سياسيًا بين سوريا ومصر، وتعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان”. مما عد ذلك تغير في قواعد أللعبه الاقليميه وان مصر حسمت قرارها وموقعها وموقفها وكسرت حواجز بينها وبين سوريا ، وفسر البعض موقف مصر انقلابا للمعادلات والتحالفات في المنطقة . مما كان لهذا الموقف انعكاس على علاقة السعودية في مصر ووقف شحنات المحروقات التي تزود فيها السعودية مصر ،
الموقف المصري في مقاربته للازمه السورية يختلف كليا عن المقاربة السعودية التي تعمل من اجل إسقاط النظام في سوريا وتسعى لمحاصرة النفوذ الإيراني وتمدده في المنطقة ، ومصر في موقفها الداعم للحل السياسي في سوريا تخندقت لجانب روسيا ،
الصراع في سوريا في جوهره وحقيقته هو صراع دولي و إقليمي وصراع مصالح ونفوذ و كل فريق يحاول تحقيق مصالحه عبر الصراع الذي تشهده سوريا ،
أدركت مصر أن سوريا تعد احد أهم ركائز الأمن القومي المصري عبر التاريخ ، فالتصدي للمغول التتار والصليبيين ولكل الغزوات كانت سوريا ومصر معا في حماية امن المنطقة ، ولم تكن للسعودية أن تتصدر حماية الأمن القومي العربي أو المصري .
فرغم أن العلاقات المصرية السعودية ظلت طوال السنوات الثلاث السابقة وفي أعقاب 30 يونيو 2013 مستقرة وثابتة فإن الخلاف في وجهات النظر بين القاهرة والرياض علي خلفية الأزمة السورية خلق تراكمات وصلت لقمتها بخلافات معلنة بل وسخرية مسئول رسمي سعودي من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الخلاف الذي بدأ واشتعل له أساس بعيد منذ بداية الصراع على سوريا في عام 2011 وإن كان
الاختلاف في وجهات بين البلدين قد ظهر بشكل كبير جدا خلال الشهور الاخيره ، وان الموقف المصري الرسمي ينادي بضرورة وجود حل سلمي سياسي للقضاء على الميليشيات والعناصر المسلحة ،من اجل الحفاظ على وحدة الأراضي السورية .
الاختلاف في وجهات النظر بين السعودية ومصر قد ظهر بشكل كبير جدا خلال الشهور الاخيره
والرؤية الرسمية المصرية تختلف عن الموقف السعودي
لقد أيدت مصر المشروع الروسي في مجلس الأمن حيث أنه” يتناسب مع رؤيتها في ضرورة وقف إطلاق النار والوصول إلى حل سلمى” وكان المشروع الروسي ينص على إحياء اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه في 9 سبتمبر 2016 وانهار بعد أسبوع من سريانه.
وقد أخفق مشروع القرار الروسي في الحصول على تأييد الحد الأدنى من الأصوات اللازم لإقراره داخل المجلس، وهو موافقة تسعة أصوات مع عدم استخدام أي من الدول الخمس الدائمة العضوية (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين) لحقها في النقض (الفيتو).
ففي حين لقي مشروع القرار تأييدا من أربعة أصوات (روسيا والصين وفنزويلا ومصر)؛ رفضه تسعة أعضاء، وامتنع عضوان (أنغولا وأوروجواي).
ومن أبرز النقاط التي احتوى عليها مشروع القرار الروسي:
– الدعوة إلى “التنفيذ الفوري لوقف الأعمال القتالية وخصوصا في حلب” (على غرار مشروع القرار الفرنسي)، مع تعديلات روسية تعيد التركيز مرة أخرى على اتفاق الهدنة الذي توصلت إليه مع الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول 2016.
بينما كان الخلاف واضحا بين التحرك المصري والتحرك السعودي فيما يتعلق بالأزمة السورية .. وهو الأمر الذي أثار الخلافات الأخيرة بين كل من البلدين :
التدخل العسكري الروسي في سوريا قلب موازين القوى على الأرض وزاد من التباينات السعودية المصرية ، فالسعودية تقف بقوه ضد السياسات الروسية في سوريا ، وتتوجس من تطور العلاقات الايرانيه الروسية ، وان التحالف الروسي الإيراني قد قلب موازين القوى على الأرض لصالح سوريا ،
وكانت السعودية عبّرت عن عدم ارتياحها للمشاورات التي جرت في موسكو خلال صيف 2015 بخصوص الأزمة السورية، وقد شارك فيها زعماء مصر والأردن و الإمارات، ورأت فيها محاولات لتفتيت الموقف العربي ومسعًى لتجاوز دورها القيادي فيه، كما رأت في هذه المشاورات سلوكاً منحازاً إلى الموقف الروسي الداعي إلى بقاء الأسد، والقضاء على المعارضة السورية المسلحة. وفي إجمالٍ، تنظر السعودية بعين الريبة إلى أيّ مشاورات حول سوريا تتم من دونها، وقد بيَّنت هذا الأمر حين سعت لعقد قمة خليجية – روسية بقيادتها في أيار/ مايو2016.
العلاقات المصرية السورية كانت تتسم دائما بطابع استراتيجي متميز في مختلف العصور التاريخية، وإذا حدثت خلافات، فغالبا ما تكون محدودة ولا تطول، وهذا ما يؤكده المسئولون المصريون في جلساتهم الخاصة في محاولاتهم لشرح أسباب تقاربهم المضطرد مع سورية وحكومتها.
هناك تغير في الموقف المصري وفق مستجدات الصراعات الدولية والاقليميه وان مصر حسمت موقعها وموقفها لمحور سوريا روسيا ايران
الحكومة المصرية قررت العودة لتحالفها مع روسيا ضمن إعادة موضعها وقيادتها للعالم العربي وهي تعود تدريجيا إلى تبوأ مركزها وثقلها لقيادة العالم العربي ،
مصر تحاول التحلل من تحالفها مع الولايات المتحدة الامريكيه والغرب ، وما المناورات التي جرت مؤخرا بين الجيشين المصري والروسي في الساحل الشمالي المصري، وتوقيع مصر صفقات أسلحة روسية إلا مؤشرات مهمة تشير في التغير للموضع المصري .
كل الدلائل والمؤشرات تشير إلى أن مصر حسمت موقفها وموقعها ودلالات التغير الاستراتيجي في المواقف المصرية التنسيق العسكري السوري المصري المستجد في لعبة الصراع الإقليمي والذي بلا شك سيترك انعكاسه على خارطة التحالفات الاقليميه وبخاصة على السعودية وتحالفها
القياده المصريه قررت تغيير الاستراتيجية التي تحكم وجهتها ،وقررت العوده لتتبوأ مركز الصداره والقرار في قيادتها للعالم العربي وان التنسيق العسكري والأمني مع سورية يعد من احد اهم ركائز العوده المصريه لتتصدر موقعها كلاعب اقليمي اساسي في خارطة التحالفات الاقليميه المستجده ،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية