جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 314 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الملالحة وبدو سيناء وتربية الإبل وحليب النوق
بتاريخ الخميس 06 أكتوبر 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

الملالحة وبدو سيناء وتربية الإبل وحليب النوق
• كتب : محمد سالم الأغا *

عرفت القبائل العربية وعائلاتها التي تسكن في فلسطين، وشبه جزيرة سيناء، والجزيرة العربية، تربية الإبل منذ قديم الزمان، لما يتصف به الجمل أو الناقة علي قدرتهم علي التحمل والصبر


الملالحة وبدو سيناء وتربية الإبل وحليب النوق
• كتب : محمد سالم الأغا *
عرفت القبائل العربية وعائلاتها التي تسكن في فلسطين، وشبه جزيرة سيناء، والجزيرة العربية، تربية الإبل منذ قديم الزمان، لما يتصف به الجمل أو الناقة علي قدرتهم علي التحمل والصبر علي الظروف الطبيعية القاسية في الصحراء، والأماكن التي تفتقر لأبسط أشكال الحياة.
وأمام زحف الحضارة في بلادنا تراجعت تربية الإبل ، ولم يبقى يعتني بها إلا بعض المواطنين و بدو سيناء المعروفين " بالملالحة " ، فهم يربونها لتساعدهم في نقل حوائجهم ــ من هذه المنطقة إلى تلك وهم المعروفين بالعرب الرُحل ــ ، أو لحراثة أرضهم و مزارعهم، أو للحصول علي غذائهم، فهو مصدر من مصادر اللحوم عندهم، ومصدراً هاماً للوبر وصوف الجمال الذي يستخدمونه في عمل ملابسهم وبيوت الشعر التي يسكنون داخلها وتأويهم من برد الشتاء و حر الصيف ، وقد أخذوا مؤخراً ببيع حليب النوق، والذي أصبح الآن مصدر رزق لهم بعدما زاد الطلب عليه، وبعدما إكتشف المعالجون بالطب الشعبي فوائده في شفاء بعض الأمراض، وبتحليله مخبرياً، تبين إحتواءه علي فيتامينات وبروتينات لازمة لبناء الخلايا ومقاومة الأمراض .
وقد أكد لنا السيد أبو حسين علي بعض المعلومات الهامة والغريبة التي سمعناها من الأهل : فقال صحيح أن الجمال والنوق تتميز بذاكرة عجيبة، ولا تنسي أماكن سكن أصحابها، وإن غابت عنها تعود اليها بسهولة ويسر، ومن الطرائف التي رواها لنا أبو حسين : أن صغير الأبل الرضيع، " القاعود "، إذا تاه عن قطيعه، يستطيع العودة الي المكان الذي رضع فيه آخر رضعة من أمه، فهو يعتز بوطنه ومراح أصحابه، كما أكد لنا : أن للأبل مقدرة عالية علي التعرف علي أصوات أصحابها ورعيانها عن غيرهم، وأن الله عز وجل خصها بحاسة شم قوية ، وبقدرة عجيبة علي التعرف علي أماكن نزول الأمطار، وأماكن الأرض المُعشبة، وأماكن الآبار والعيون التي تنبع منها المياه ...
وأستند أبو حسين من جلسته عندما مرت من أمامنا ناقة ووليدها، فقال : أنظروا لها كيف تمشي، فأمعنا النظر، ولاحظنا أن الناقة ووليدها عندما يسيروا " يرفعوا اليد اليمني مع الرجل اليمني في الخطوة الواحدة، ويرفعوا اليد اليسري مع الرجل اليسري في الخطوة التالية، فأسر لنا بخبرته أن المشي بهذه الطريقة يحفظ توازن الأبل، وأن ذلك أختصت بها الأبل عن سائر الحيوانات الأخري، ما جعلنا نسبح الله ونحمده، فسبحان الله الخالق المصور الذي أبدع وأحسن خلقه ...
وقد أفادني أحد الأخوة الأطباء البيطريين بأن الناقة وهي أنثي الجمل، تدر حليباً، فوائده لا تحصي، وذكر أن العرب أستخدموه قديماً في معالجة كثير من الأمراض وأوجاع البطن، ومرض الإستسقاء، وأمراض الكبد وتليفه، وأن أهلنا في خان يونس وفلسطين يعالجون به اليرقان، وأمراض الربو وضيق التنفس ...
كما أكد لي الأخ الدكتور أبو كريم أن التداوي بلبن النوق ليس جديداً، ولكن الدراسات الحديثة والأبحاث، أثبتت أن هذا اللبن بطئ التجرثم، ولا يتغير بسرعة وأرجع الدكتور أبو كريم ذلك، إلي قدرة رب العالمين، ثم تغذية الأبل و النوق علي أنواع معينة من الأعشاب والأشجار البرية الطبية، وأضاف : أن ذلك يقل عندما يتم تغذية الأبل علي الأعلاف المصنعة والمركزة في حظائر ومزارع، تربية الأبل ...
وأضاف قائلاً : لقد ثبت فعلاً أن حليب النوق يحمي اللثة ويقوي الأسنان، ووجد أنه يساعد علي ترميم خلايا الجسم، لأن نوعية البروتين فيه تساعد علي تنشيط خلايا الجسم، وعلاج مشاكل الطحال والأنيميا والبواسير ...
ونوه سيادته الي دراسة متخصصة أكدت أن حليب النوق ذو قيمة عالية في علاج مرض السكر بعدما أثبتت الدراسة تمتع بروتيناته ومفعولها كمفعول الأنسولين ...
ونصح الدكتور أبو كريم الأشخاص الذين يعانون مشاكل في القلب والشرايين بأكل اللحم الجملي لأحتوائه علي كميات كبيرة من الصوديوم وإنخفاض نسبة البوتاسيوم ، والحديد والزنك دون بقية لحوم الحيوانت الأخري ...
وفي النهاية لا يبقي لنا إلا الوقوف للتأمل في عظمة الخالق عز وجل، ومعجزاته، ونعمه التي لا تُعد ولا تحصي، وأعطاها لنا وهي لا تُقدر بثمن، فسبحان الله، والحمدلله، ولا إله إلا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
• كاتب وصحفي فلسطيني
وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
وعضو الإتحاد العربي للصجفيين
m.s.elagha47@hotmail.com*
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية