جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 420 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
نمر العايدي: نمر العايدي : أضحى ملطخ بالدم الفلسطيني !!!!...
بتاريخ الأثنين 19 سبتمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/14264803_10157445825225343_7603433480491841645_n.jpg?oh=9928ba14a8bf4950d50c2fc278fb95b6&oe=5875740B

أضحى ملطخ بالدم الفلسطيني !!!!...
بقلم : نمر العايدي
العيد الأهم والأكبر عند المسلمين هو عيد الأضحى المبارك والذي يحتفل به العالم العربي والإسلامي خير إحتفال من خلال تأدية مناسك الحج كركن خامس وأساسي من أركان الإسلام الخمسة .


أضحى ملطخ بالدم الفلسطيني !!!!...

بقلم : نمر العايدي
العيد الأهم والأكبر عند المسلمين هو عيد الأضحى المبارك والذي يحتفل به العالم العربي والإسلامي خير إحتفال من خلال تأدية مناسك الحج كركن خامس وأساسي من أركان الإسلام الخمسة .
الفلسطينيون يحاولون أن يجدوا متسعاً من الوقت لإعطاء العيد حقه من ناحية ذبح الأضاحي وزيارة الأرحام وإدخال الفرحه على قلوب أطفالهم الصغار ،وتهنئة أهالى الشهداء والأسرى بالعيد لتخفيف الهموم عنهم، وأن شهداء وأسرى الشعب الفلسطيني في القلب والذاكرة ولوجدان دائماً .
أول أيام العيد مرت بهدوء وأيدي الفلسطينين على قلوبهم خوفاً أن لا يمر العيد دون إغلاق مناطق أو إقامة حواجز أو إطلاق يد قوات الإحتلال في قتل الفلسطينين بدون سبب أو مبرر،سوى إعتبار شباب فلسطين مادة للقتل والقنص وإطلاق النار تليبتاً لأشباع الرغبة الساديه المتزايده لدى جنود الإحتلال ومستوطنيه .
أن يسقط هذا العدد من الشهداء وفي فتره وجيزة ،لا يدل إلإ على أن نهج اليمين المتطرف وإرضاء غلاة المستوطنيين هو الهدف الوحيد لدى هذه الحكومة اليمينية المتطرفة .وهذا لأ يتأتى إلا على حساب الدم الفلسطيني التي أوغلت إسرائيل في سفكه صباح مساء .
الشعب الفلسطيني مثل بقية شعوب العالم يتطلع للعيش بكرامة وحرية ، وأن يتنقل بين مدنه وقراه بكل راحة بال ولا يخاف على نفسه من الموت على الحواجز الثابته أو الطياره ،لا لسبب سوى كونه فلسطيني فقط .
العالم كله يتابع ما يجرى في كل أنحاء المعمورة إلا فلسطين يغمض عينيه ويشيح بوجهه عنها ، وكأن إبادة الفلسطينيين أمر عادي وطبيعي لا يهز مشاعر العالم وقتل شبابنا أمام الكاميرات التلفزيونية لم يحرك في مشاعر العالم ساكناً مثلما حركه مشهد الطفل الكردي إيلان على شاطيء البحر .
لا يعقل أن يستمر القتل في أبناء الشعب الفلسطيني والعالم يتفرج علينا ولسانه مربوط في حلقه وشفتاه مغلقتان وعينيه عليها غمامه إسرائيلية ، وعندما يقتل إسرائيلي تقوم الدنيا ولا تقعد ويرى حينها العالم ويسمع .
على العالم أن يدرك جيداً أن السلام الحقيقي يجر وراءة الإستقرار والهدوء وأن القتل والدمار يجر وراءه التطرف والعنف وإراقة الدماء التي حرمها الله على بني البشر إلا بالحق ،على من اطلقوا العنان لجنود الإحتلال بقتل الفلسطينيين بدون سبب أن يدركوا جيداً أن هذا لا يولد إلا مزيداً من العنف والتطرف سواء الديني او العرقي الذي بدأ العالم يحصد نتائجه من القتل والدمار .
يحق لنا ولإمهاتنا وأبناءنا وزوجاتنا أن ينتظروا ويحلموا في أعيادٍ فيها من الفرح والسرور والبهجه وراحة البال ، وأن لا يخشوا من عيدٍ تفوح منه رائحة الدم الفلسطيني المسال على الطرقات والذي منه تشتم الحقد والكره على هذا الشعب الأعزل إلا من إيمانه المطلق أنه صاحب الأرض والتاريخ وهذه القرابين سوف تعجل في زوال دولة الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية العتيدة .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية