جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 322 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: لماذا أعدموك يا سيدي صبيحة عيد الاضحي
بتاريخ السبت 17 سبتمبر 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

لماذا أعدموك يا سيدي صبيحة عيد الاضحي

قام عميل إيران والخادم الصغير لولاية الفقيه الصفوي نوري المالكي رئيس وزراء العراق الأسبق بالمصادقة علي إعدام الزعيم الراحل صدام حسين التكريتي صبيحة عيد الاضحي المبارك ؛


لماذا أعدموك يا سيدي صبيحة عيد الاضحي

قام عميل إيران والخادم الصغير لولاية الفقيه الصفوي نوري المالكي رئيس وزراء العراق الأسبق بالمصادقة علي إعدام الزعيم الراحل صدام حسين التكريتي صبيحة عيد الاضحي المبارك ؛ بالرغم من أن تصديق الأحكام الإعدام بنص الدستور العراقي بحاجة للتصديق من رئيس الجمهورية وقتها جلال الدين طالباني الذي رفض رفضاً تاماً التوقيع علي ذلك الحكم الجائر والظالم ؛ حتى لا يذكره التاريخ بشنيعة هذا الفعل ، وهو يعلم ما لصدام حسين من مكانه ومحبة بقلوب العرب ؛ و تم إعدام الشهيد صدام حسين فجر يوم عيد الأضحى  (العاشر من ذو الحجة) الموافق 30-12-2006 بالرغم من أن كل القوانين والأعراف التي تحظر تنفيذ مثل تلك العقوبات أيام الأعياد والمناسبات الدينية ؛ وقد جرى ذلك  بعد تسليمه للحكومة العراقية من قبل حرسه الأمريكي تلافياً لجدل قانوني في أمريكا التي اعتبرته أسير حرب وحتي لا تتورط الولايات المتحدة بقتل زعيم عربي بحجم صدام حسين  وما سيتبعه ذلك من عمليات رد وانتقام ضدها، و في لحظة التنفيذ لم يبد على المهيب الركن صدام حسين الخوف أو التوتر كما وأنه لم يقاوم أو يتصدى لأشباه الرجال الملثمين الذين يقتادونه إلى حبل المشنقة وفي لحظة الإعدام هتف الذين حوله من الشيعة والغوغاء "مقتدى مقتدى" فيرمقهم صدام بنظرات ساخرة وهو كالطود الشامخ علي منصة الاعدام ،  ثم يتلو الشهادتين بدون تلعثم ويختم بعاشت فلسطين وتصعد روحه الطاهرة لعنان السماء مع الصّديقين والنبيين والشهداء . وخسر العرب بموته سداً منيعاً لهم من تغول إيراني بالمنطقة التي استطاعت أن تسيطر علي عدة عواصم عربية عن طريق أدواتها بالمنطقة ، فبيروت ودمشق وصنعاء وبغداد أصبحت جزء لا يتجزأ من ولاية الفقيه بقم الإيرانية ؛ وكادت أن تسقط المنامة لولا تدخل السعودية بقوات درع الجزيرة العربية وهدم ميدان اللؤلؤة واقتلاع خيم المعتصمين فيه و جّلهم من شيعة البحرين بالعام 2011 ؛ وتجاهد السعودية ألان مع التحالف العربي لتحرير صنعاء من سيطرة الحوثي التابع لولاية الفقيه الإيراني ...؛ وما كان أهون علي الخليجين أن يسقطوا ديون العراق التي ترتبت عليه نتيجة محاربته ومقارعته لإيران لثمان سنوات فقدّ خلالها العراق مئات الألوف من الشهداء وسقط الآلاف من الجرحى واستنزف العراق قدراته تماماً في تلك المواجهة القاسية التي كانت إيران تدفع بأمواج بشرية متلاحقة من جنودها لاستباحة المنطقة العربية بعد اعتمادها لمبدأ تصدير الثورة الإيرانية للخليج العربي ؛ وكانت ديون العراق وقتها عدة مليارات من الدولارات ؛ وقد دفعت إضعافها ألان دول الخليج وما زالت تنافح عن نفسها حتى ألان من ولاية الفقيه ؛ فيا ليتها احتفظت بصدام ليوم كهذا وصدق الشاعر أضاعوني وأي فتى أضاعوا ليوم كريهـة وسـداد ثغـر وخلونـي ومعتـرك المنايـا

وقد شرعوا أسنتهم لنحـري كأني لم أكن فيهـم وسيطـا . وقد خسرت فلسطين باستشهاد صدام حسين الرفيق والظهير والسند وهو الذي كان كريماً مع فلسطين وكيف انه في قمة بغداد 1990  ركز علي تأييد استمرار الانتفاضة الفلسطينية، والتأكيد على دعمها مادياً ومعنوياً وكان أول المتبرعين بالقمة لفلسطين من اجل أن يحث الآخرين علي الدعم وهو الزعيم الوحيد الذي دكّ تل ابيب  ب39 صاروخاً باليستياً بحرب الخليج الأولي بالعام 1991  . ·    ولم ينسي الشيعة ومن هم علي شاكلتهم ثأرهم مع أهل السنة عندما قام  خالد عبدالله القسري الاموي بالتضحية بالجعد بن درهم بالعام 105 هجري / 724 ميلادي ببغداد ؛ فبعد الانتهاء من خطبة العيد قال خالد القسري للمصلين ضحوا أيها الناس تقبل الله منكم فاني مضحي بالجعد بن ادهم الذي عطَّل صفات الرب عز وجل ، ونفى أن يكون الله قد كلَّم موسى – عليه السلام – أو اتخذ إبراهيم خليلاً .

وقد اعُدم صدام حسين لأنه قام بتأميم النفط  ، وأستغلَ أموال البترول لإنشاء المعامل والمصانع ، وأسس لصناعات حربية متقدمة حتى انه اشترك مع مصر والارجنيتين بمشروع كوندور لصناعة الصواريخ الباليستية بالثمانيات، وأسس لمجلس التعاون العربي مع الأردن واليمن ومصر بالعام 1989 ، ومنح الأكراد حكما ذاتيا و منح الفلاحين أراض زراعية بقوانين حققه للإصلاح الزراعي ، جعل التعليم بجميع مراحله مجانياً، إصدار قانون يضمن الحقوق المدنية للمرأة و يكفل مساواتها بالرجل، وبعيد موته لم يجده بحساباته الشخصية درهماً واحداً ، فرحمك الله يا سيد العرب .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.29 ثانية