جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 299 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الشعب الفلسطيني : أُكُلت يوم أُكل الثور الأبيض
بتاريخ السبت 17 سبتمبر 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

الشعب الفلسطيني : أُكُلت يوم أُكل الثور الأبيض
• كتب : محمد سالم الأغا *

أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض ، مثل عربي وحقيقة أدركها الشعب الفلسطيني ولم يعيها إخواننا العرب إلا بعدما نهش العدو الصهيو أمريكي جسد العراق الشقيق وبعده السودان


الشعب الفلسطيني : أُكُلت يوم أُكل الثور الأبيض
• كتب : محمد سالم الأغا *
أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض ، مثل عربي وحقيقة أدركها الشعب الفلسطيني ولم يعيها إخواننا العرب إلا بعدما نهش العدو الصهيو أمريكي جسد العراق الشقيق وبعده السودان و تونس واليمن وسوريا وليبيا وكاد أن يلتهم مصرنا الشقيقة لولا عناية الله ورعايته التي أدركتها في 30يونيو 2013، عندما تلاحم شعبنا المصري مع جيشه البطل بقيادة البطل الفدائي عبد الفتاح السيسي الذي وضع كفنه فوق كتفيه ليفدي مصرنا المحروسة ويوقف المد الصهيوأمريكي الذي كان سينقض علي عالمنا العربي ليقسمه إلي دويلات و كانتونات ومشيخات و إمارات تحمي الكيان الصهيوني الذي إستفرد بفلسطين وطرد أهلها بمباركة الأنظمة و الأحزاب و الملوك والأمراء الذين باركوا الأحزاب و الحركات و الجماعات التي صنعتها الصهيونية العالمية ليساعدوها في إنشاء إسرائيل وتثبيتها من النيل إلي الفرات .
ولا زال شعبنا الفلسطيني يجتر نكباته التي حلت بنا بعدما إستشرت المؤامرات الإستعمارية والإنقسامات العربية والزعامات العربية التي صنعتها الصهيونية لتحقيق أهدافها و أستفرادهم بنا وبشعبنا الفلسطيني، و غالبية شعبنا لا زالوا يذكرون كيف أصبحنا لاجئين تحت مرأي و مسمع شعوبنا و جيوشنا العربية وجامعتنا العربية التي أسستها وأنشأتها بريطانيا لتكون شاهد علي نكبتنا ... وكلكم أو بعضكم لا يزال يذكر كيف ضاعت وفلسطين ؟ وكيف كانت تستفرد إسرائيل في هجماتها علي أردننا مرة وعلي سوريا مرة وعلي لبنان وعلي مصرنا مرات دون أن يحرك عربنا من محيطهم لخليجهم ساكناً فهم ليسوا من الدول المحيطة بقلسطين المحتله و ليسوا من دول الطوق كما كان يحلوا لهم فكانت الطامة الكبري عندما تآمرت إسرائيل و أمريكا و الدول الإستعمارية المعروفة بعدائها للعرب مع الرجعية العربية دولاً و أحزاباً و جماعات فأنقضت علي ما تبقي من فلسطين تحت الإدارة المصرية و الإدارة الأردنية و الإدارة السورية فأحتلت الهضبة السورية المعروفة بهضبة الجولان بأكملها و أحتلت شبه جزيرة سيناء حتي مجري قناة السويس بأكلمها في حرب خاطفة ليوقفوا المد الناصري لثورة يوليو بزعامة الخالد جمال عبد الناصر وبعد نجاخ الثورة و إستقلال الجزائر وبعد إنطلاق ثورتنا الفلسطينية في الفاتح من يناير 1965 ... وها أنتم ترون بأعينكم كيف نجحت إسرائيل و إمريكا وعملائهما عرباً وعجما وفرساً ومجوس كيف خططوا وكيف أشعلوا الفتن بين أبناء شعوبنا العربية التي عاشت في سلام ووئام آلاف السنين وقادها صلاح الدين لينتصر علي الصليبيين وقادهم سيف الدين قطز لينتصر علي التتار... ورأيتم بأعينكم كيف سقطت بغداد وطرابلس وصنعاء ودمشق وعاثوا فيهم فساداً وتفريقاً تحت مرأي شعوبنا العربية و جيوشنا وجامعتنا العربية ــ الشاهد علي كل نكباتنا العربية منذ الأمين الأول عزام باشا وحتي الأخير نبيل العربي ــ . آه من العرب والف أه فلو كان العرب متحدون ولم تفرقهم الصهيونية العالمية شيعاً و أحزابا ... ولو كانت إسرائيل و أمريكا و عملاؤهم يدركون أن وحدة العرب علي قلب رجل واحد كما أرادها رب العزة، لما تجرأ الصهاينة وعملاؤهم علي وطننا العربي و أحتلوا العراق ولما قسموا السودان ولم يفككوا ليبيا واليمن وسوريا . آن الأوان يا أبناء عروبتنا بكل أطيافها أن تقرأوا كتاب الله و أن تعتصموا بحبل الله و أن تعودوا إلي دينكم الحنيف ففيه عصمة أمرنا و أن تعودوا إلي وحدتنا العربية التي فيها نجاتنا من الغول الصهيوني الذي يتربص ليستفرد بنا آحادا و أعلموا أن رسولنا صلي الله عليه وسلم وصانا و حذرنا من الفرقة والإنقسام و حضنا علي الأتحاد و الوحدة وقال صلي الله عليه وسلم : " عليكم بالجماعة فإن الذئب لا يأكل من الغنم إلا القاصية" ... ومثلنا العربي يقول : " أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض " ... • كاتب وصحفي فلسطيني
وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
وعضوالأتحاد العربي للصحفيين
وعضو الأتحاد الصحفيين الدولي
الجمعة 16 سبتمبر أيلول 2016
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.78 ثانية