جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 324 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
اللواء عرابي كلوب: لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة عصام عبد الغني عبد الهادي (أم في
بتاريخ الثلاثاء 09 أغسطس 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13879264_590965671108254_6794812354321848153_n.jpg?oh=a2832d5abbd62772aab4e9272d286e67&oe=5816FC28
ذكرى رحيل المناضلة

عصام عبد الغني عبد الهادي (أم فيصل)
رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية سابقاً

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 8/8/2016م

يصادف هذا اليوم الثامن من شهر آب عام 2016م الذكرى الثالثة لرحيل المناضلة الكبيرة المرحومة/ عصام عبد الغني عبد الهادي (أم فيصل) رئيسة


ذكرى رحيل المناضلة
عصام عبد الغني عبد الهادي (أم فيصل)
رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية سابقاً

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 8/8/2016م

يصادف هذا اليوم الثامن من شهر آب عام 2016م الذكرى الثالثة لرحيل المناضلة الكبيرة المرحومة/ عصام عبد الغني عبد الهادي (أم فيصل) رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية سابقاً وعضو المجلس الوطني الفلسطيني والمجلس المركزي لـ (م. ت. ف) ونائبة رئيسة الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي سابقاً، وواحدة من رائدات العمل النسوي والنقابي في فلسطين، بعد حياة حافلة بالعمل النضالي والنقابي.
عصام عبد الغني عبد الهادي ولدت في مدينة نابلس عام 1928م، ودرست في المدرسة العائشية، وأكملت دراستها الثانوية بمدرسة الفرندز في مدينة رام الله.
بدأت عصام عبد الهادي مشوارها النضالي منذ نعومة أظفارها وعاشت حياتها مسكونة بالحق الفلسطيني، ومقاومة الاحتلال، وكرست جل حياتها لخدمة وطنها وشعبها وقضيتها الماجدة والدفاع عن قضايا المرأة الفلسطينية بشكل خاص.
انتخبت السيدة/ عصام عبد الهادي أمينة سر جمعية الاتحاد النسائي العربي في نابلس، كما انتخبت رئيسة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية عام 1965م، في مؤتمره التأسيسي الأول الذي عقد في مدينة القدس، وهي عضو في المجلس الوطني الفلسطيني الأول الذي عقد في القدس عام 1964م، إيذاناً بتشكيل منظمة التحرير الفلسطينية، وهي صاحبة دور بارز في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي بعد عام 1967م، لتكون أول مبعدة فلسطينية من الأراضي الفلسطينية إلى الأردن عام 1969م.
لعبت السيدة/ عصام عبد الهادي دوراً قيادياً في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي التي اعتقلها مع أبنتها (فيحاء) قرابة الشهرين، وتم إبعادها إلى الأردن بتاريخ 26/4/1969، حيث كان لها دوراً بارزاً في المقاومة، ونظمت وقادت عشرات المظاهرات والاعتصامات، وكتبت العديد من المذكرات وتحدثت في مناسبات وطنية عديدة داعية إلى ابتكار أشكال متعددة وجديدة للمقاومة، ولقد أتهمها الاحتلال الإٍسرائيلي بإيواء العديد من الفدائيين، وتدبير المكان المناسب لحفظ الذخيرة، ونقلها ما حدا به إلى اعتقالها وتعذيبها، ومن ثم إبعادها عن أرض الوطن.
انتخبت لعضوية الهيئة العليا للجنة إنقاذ القدس والتي كان يرأسها المرحوم/ سليمان النابلسي.
انتخبت السيدة/ عصام عبد الهادي لعضوية المجلس المركزي الفلسطيني عام 1974م، وكانت المرأة الوحيدة في المجلس طيلة أربع سنوات.
مثلت السيدة/ عصام عبد الهادي النساء في العديد من المحافل الدولية لتكون صوت المرأة الفلسطينية الذي لا يستكين، وكان لديها العديد من الرؤى المستقبلية والمبادرات على الصعيد الوطني.
ترأست عصام عبد الهادي وفد منظمة التحرير الفلسطينية في أول مؤتمر نسائي عالمي بالمكسيك عام 1975م برعاية الأمم المتحدة والذي أدان الصهيونية كحركة عنصرية، حيث استجاب المؤتمر للطلب في بيانه الختامي.
انتخبت المناضلة/ عصام عبد الهادي (أم فيصل) عام 1981م نائباً لرئيسة الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي، فكانت الصوت المعبر عن معاناة المرأة الفلسطينية بشكل خاص، من خلال مشاركتها في المؤتمرات والندوات الدولية والعربية، وانتخبت كذلك نائباً لرئيسة الاتحاد النسائي العربي، ومثلت آسيا في المؤتمر الشعبي لحقوق الإنسان الذي عقد في فينا عام 1993م وفي العام ذاته عادت إلى أرض الوطن.
شاركت المناضلة/ عصام عبد الهادي في ستة مؤتمرات وندوات للجنة أوضاع المرأة في الأمم المتحدة وعشرات المؤتمرات النسائية العربية والعالمية.
لم يقتصر دور المناضلة/ عصام عبد الهادي على النضال من أجل حقوق المرأة فحسب، بل تعداه إلى النضال من أجل حقوق الشعب الفلسطيني والوطن الأم، لذلك كان طبيعياً أن تحصل على جائزة أبن رشد للفكر الحر عام (2000) اعترافاً بمسيرتها الكفاحية التي امتدت ثمانية عقود من الكفاح المتواصل داخل فلسطين وخارجها.
المناضلة/ عصام عبد الهادي متزوجة من السيد/ قاسم عبد الهادي الذي شاركها جزءاً كبيراً من مسؤولياتها الوطنية ليحملا معاً مسؤولية نادرة من العمل الدائم للوصول دوماً لما فيه المصلحة العامة.
رحلت المناضلة الكبيرة/ عصام عبد الغني عبد الهادي (أم فيصل) يوم الخميس الموافق الثامن من شهر آب عام 2013م، تاركة خلفها بصمات كثيرة، حيث أنها غادرتنا وهي تشكل حالة إنسانية لم تتكرر، كونها من أوائل السيدات الفلسطينيات المناضلات، ومن أوائل الشخصيات الفلسطينيات اللاتي تم إبعادهن عن فلسطين.
تُعد الراحلة الكبير/ أم فيصل أول من وضعت أبجدية خاصة لمدرسة العمل النضالي الأنثوي، حيث كان لقيادتها دور طليعي ومتميز، ليس فقط في الوسط النسائي من أجل حقوق المرأة الفلسطينية فحسب، بل تعدى ذلك إلى دورها في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ودورها في الدفاع عن حقوق المرأة العربية بشكل عام.
كانت المناضلة الراحلة/ عصام عبد الهادي عنوان الفخر لكل فلسطيني، وكانت نموذج يحتذى به في دور المرأة الفلسطينية ببناء الوطن ومشاركتها في الحياة السياسية.
لقد عاشت المناضلة الأم من أجل وطنها وعطاؤها المتصل والمستمر عملت من أجل وحدة الوطن واستعادت اللحمة بين أبناء الوطن الواحد.
لقد كانت عصام عبد الهادي بحق مناضلة ومفكرة من الدرجة الأولى.
برحيلها فقدت الحركة الوطنية الفلسطينية إحدى الهامات العالية، فقد كانت مثالاً يحتذى للنضال الصلب الذي لا يهادن أبداً.
لقد كانت أم فيصل رمزاً لنضال المرأة الفلسطينية والعربية جمعاء.
هذا وقد نعي السيد الرئيس/ محمود عباس (أبو مازن) المناضلة/ عصام عبد الهادي وكذلك المجلس الوطني الفلسطيني، والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية مستذكرين المسيرة الطويلة للمناضلة الراحلة من خلال عملها كرئيسة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية.
هذا وقد أقيم للراحلة الكبيرة بيت عزاء في كل من رام الله وغزة حضره العديد من الشخصيات القيادية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وعدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب السياسية وقادة العمل الوطني في قطاع غزة والقيادة النسوية وعدد من السيدات من المؤسسات والمراكز النسوية في قطاع غزة.
رحم الله الفقيدة/ أم فيصل وتغمدها بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية