جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 292 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: مستشفى عزالدين الشيباني بصنعاء .. الرحمة والإنسانية في انصع صورة
بتاريخ الأحد 07 أغسطس 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/13876660_10157275490565343_4174433118510379755_n.jpg?oh=6b4313703cf6db199c2c238e36dfbf93&oe=585670B2
يستقبل مئات المرضى ويجرى عشرات العمليات الجراحية الكبرى يومياً ..

مستشفى عزالدين الشيباني بصنعاء .. الرحمة والإنسانية في انصع صورة
هاني أحمد علي :
منذ الوهلة الأولى لزيارتك مستشفى الدكتور عزالدين الشيباني التخصصي الكائن في شارع الستين الغربي مدخل السنينة بأمانة العاصمة، ورؤية المئات من المرضى


يستقبل مئات المرضى ويجرى عشرات العمليات الجراحية الكبرى يومياً ..
مستشفى عزالدين الشيباني بصنعاء .. الرحمة والإنسانية في انصع صورة
هاني أحمد علي :
منذ الوهلة الأولى لزيارتك مستشفى الدكتور عزالدين الشيباني التخصصي الكائن في شارع الستين الغربي مدخل السنينة بأمانة العاصمة، ورؤية المئات من المرضى والمرتادين من المواطنين القادمين من عموم محافظات الجمهورية، تدرك حينها حجم المأساة التي حلت بهذا البلد على مدار العامين المنصرمين ، كانت كفيلة بالقضاء على كل مقومات الحياة خصوصاً في المجال الصحي الذي بات على حافة الانهيار، إن لم يكن قد انهار فعلاً.
كم هو جميل أن تحتضن بلادنا العديد من المستشفيات المتخصصة وتتمتع بأطباء مغمورين وأصحاب كفاءات وخبره يعول عليهم إعادة الثقة بين المواطن اليمني ومهنة الطب محلياً بعد أن أصبحت رحلات السفر العلاجية شبة يومية للخارج، فنهضة الشعوب ورقيها وتقدمها حتماً لا تقاس إلا بالطب والعلم.
مستشفى الدكتور عزالدين الشيباني التخصصي بالعاصمة صنعاء، ليس مجرد مستشفى فقط، فبداخل هذا الصرح الطبي الشامخ تولد الإنسانية والرأفة من رحم الخبرة والإدارة الحكيمة وعلى رأس هذه الإدارة الأستاذ الدكتور عزالدين الشيباني- الاستشاري في أمراض الكلى والمسالك البولية ، وإلى جواره الدكتور النبيل والرائع عارف الداعري – الاستشاري في أمراض الأطفال، بالإضافة إلى العديد من الأطباء المتخصصين والكادر التمريضي والفني والإداري، الذي يعمل متفانياً في مجال عمله بكل مسئولية وأمانة.
في بادرة غير مسبوقة تشهدها اليمن، نجد مستشفى أهلي ينادي عبر إعلاناته المنشورة ويافطاته المرفوعة بأن الربحية ليست هدفاً يسعى إليه، وإنما النجاح وتقديم الخدمة الإنسانية للمرضى بكل سهوله ودون تكليف انطلاقاً من الآية الكريمة "إنما المؤمنون إخوة" ، هو الشعار الذي يرفعه دائماً وأبداً والهدف السامي الذي يعمل من أجله مستشفى الدكتور الشيباني بالعاصمة صنعاء.
من لا يشكر الناس لا يشكر الله .. إيمانا بأن جزاء الإحسان إلا الإحسان كان لزاماً على كثير من الأهالي في العاصمة وبقية المحافظات أن ثني على الدور الإنساني لهذا المستشفى وكوادره، فنادراً ما نجد مستشفيات أهلية وخاصة تقدم مثل هكذا مبادرات إنسانية مثلما يقدمه مستشفى الشيباني من خدمات طبية تتناسب مع دخل الشرائح المجتمعية البسيطة والفقيرة وذوي الدخل المحدود، حيث بادرت إدارة المستشفى في وقت سابق إلى الإعلان عن تخفيض الرسوم في جميع الخدمات المقدمة لديهم إلى النصف تقريباً، وأعلنت بأن المبالغ التي يدفعها المرضى لا تتعدى ما نسبته 50 % داخل مستشفى آخر سواء كان حكومياً أو أهلياً، مرجعاً ذلك إلى الظروف المعيشية للمواطنين وإلى الظروف العصيبة التي تمر بها بلادنا بسبب حالة الحرب الدائرة منذ ما يقارب العام والنصف، انعدمت خلالها أبسط مقومات الحياة وانهارت كثير من الخدمات وعلى رأسها القطاع الصحي الذي كان له النصيب الأكبر من هذه المعاناة والكارثة، جراء الحصار المفروض على اليمن براً وبحراً وجواً، ما أدى إلى نقص حاد في الأدوية، بالإضافة إلى توقف العديد من المستشفيات والمراكز الصحية ومغادرة العشرات من الأطباء إلى خارج الوطن,
لقد بات من الضروري بأن نرفع جميعاً القبعات احتراماً وتبجيلاً وأن ننحني تقديراً أمام تلك الهامات الطبية والوطنية الكبيرة التي تعمل ليلاً ونهاراً وعلى مدار الساعة لدى مستشفى الدكتور عزالدين الشيباني التخصصي، الذي يكتظ بالمئات من المرضى نساء وأطفالا ورجالاً يومياً، كما تجرى العشرات من العمليات الجراحية بشكل يومي تستمر في الغالب طوال اليوم، رغم الظروف الأمنية والاقتصادية السيئة التي تعشيها البلاد.
لقد استطاع مستشفى الدكتور الشيباني، وخلال فترة وجيزة أن يلبي احتياجات الناس وأن يقدم لهم كل ما يطمحون إلية من خدمات طبية متكاملة بما فيها العمليات الجراحية المعقدة والصعبة والنادرة التي يتطلب إجراءها في كبرى البلدان المتقدمة، إلا أنه وبفضل الله ثم بفضل مهنية وكفاءة وخبرة الأطباء في هذا المستشفى ممثلا بالدكتور عزالدين الشيباني، وكوادره وكل العاملين فيه، جعلوا من الصعب سهلاً ومن المستحيل ممكناً.
تحققت العديد من الإنجازات داخل مستشفى الدكتور الشيباني خلال هذه الفترة القصيرة، ومنها افتتاح العيادات والأقسام المتخصصة في المجالات المختلفة مثل "عيادة الأسنان" و"عيادة النساء والولادة" و"عيادة الأنف والأذن والحنجرة" وغيرها ، بالإضافة إلى توفير أجهزة تشخيصية حديثة وفريدة، وأقسام رقود ، بعد أن كان هذا المستشفى قبل فترة قصيرة مركزاً خاصاً للكلى يقوم عليه الدكتور عزالدين الشيباني، أحد أشهر الأطباء الاستشاريين في اليمن بمجال جراحة المسالك البولية – ورئيس قسم الم سالك البولية بالمستشفى العسكري العام.
ربما لم يكن مقدراً للدكتور الشيباني أن يصبح يوماً مهندساً نفطياً تلبية لرغبته حينها وحلمه الالتحاق بهذا التخصص قبل حوالي أكثر من 20 عاماً، ولكن شاءت الأقدار أن تصبح حياة الآلاف من الناس بين يدي هذا الرجل، وتصبح مهمته الأساسية بعد أن تحولت رغبته لدراسة الطب في عدد من الدول الخارجية هو إنقاذ تلك الأرواح وإعادة الحياة إليها، كيف لا ونحن نشاهد بأم أعيننا الطبيب الإنسان عزالدين الشيباني وكل الأطباء في هذا المستشفى يزاولون مهام ملائكة الرحمة في أبهى حلة وفي أنصع صفحة من صفحات الإنسانية والرحمة والأخلاق الحميدة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية