جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 310 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: حصاد الأسبوع الاخباري- الأحد 26-6-2016
بتاريخ الأحد 26 يونيو 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

حصاد الأسبوع الاخباري- الأحد 26-6-2016

يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام



حصاد الأسبوع الاخباري- الأحد 26-6-2016

يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام

ملخص الأسبــــــــــــــوع:

الحدث الابرز في الشأن المحلي كان زيارة السيد الرئيس الى بلجيكيا وإلقائه خطابا هاما أمام البرلمان الاوروبي..
وفي الشأن الاسرائيلي فإن أبرز الاحداث تركزت في محاولات اسرائيل التأثير على القرار الاوروبي بعدم تبني المبادرة الفرنسية.. وعودة العلاقات الاسرائيلية التركية
أما في شأن حماس فإن الحدث الأبرز تمثل في تداعيات عودة العلاقات التركية الاسرائيلية على حماس..

الشأن الفلسطيني

الشأن الرئاسي

• السيد الرئيس يلتقي رئيس البرلمان الاوروبي
التقى السيد الرئيس رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز في مقر البرلمان في العاصمة البلجيكية بروكسل؛ وجرى اللقاء بعد مراسم استقبال رسمية للسيد الرئيس، حيث عُزف النشيدان الوطني، والنشيد الأوروبي، وهي المرة الأولى التي تُجرى فيها هذه المراسم، والتي تأتي تأكيدا على الاعتراف الأوروبي بدولة فلسطين، وتجسيدا للمكانة التي وصلت إليها القضية الفلسطينية، ونظرا للمكانة والاحترام الذي يحظى به الرئيس عباس، وعقد السيد الرئيس ومارتن شولتز مؤتمرا صحفيا وتقدم سيادته بشكر شولتز على هذه الدعوة لإلقاء كلمة أمام البرلمان الأوروبي اليوم، كما شكر جميع أعضاء البرلمان الذين حضروا هذه الجلسة واستمعوا لكلمته.

• ويلتقي مع مسئولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي ورئيس المفوضية الاوروبية
عقد السيد الرئيس في بروكسيل، جلسة مباحثات مع مسئولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، ومع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، كل على حدة؛ وبحث سيادته مع المسؤولين الأوروبيين آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، والمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام، وجدد السيد الرئيس التأكيد على دعم القيادة الفلسطينية للجهود الفرنسية لإحلال السلام؛ وقال سيادته في مؤتمر صحفي مشترك مع موغيريني: إنني أود أن أعبر عن تثميننا للجهود الفرنسية، وكذلك لجهود جميع الدول الأوروبية، وتبني المجلس الوزاري الأوروبي لهذه المبادرة، والشكر موصول للجنة الرباعية الدولية، والدول العربية، بل ولكل من شارك في اجتماع باريس في الثالث من هذا الشهر.

• ويلتقي رئيسة العلاقات مع فلسطين في البرلمان الاوروبي
استقبل السيد الرئيس في مقر إقامته في بروكسيل رئيسة لجنة العلاقات مع فلسطين في البرلمان الأوروبي مارتينا أندرسون؛ ووضع الرئيس المسؤولة الأوروبية بصورة تطورات الأوضاع في فلسطين، وشكرها على الجهود التي تبذلها من أجل القضية الفلسطينية.

• ويمنح الرئيس النمساوي وسام دولة فلسطين
منح السيد الرئيس الرئيس النمساوي هاينز فشر الوسام الأكبر لدولة فلسطين، وجاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع الرئيس مع نظيره النمساوي في مستهل الزيارة التي بدأها سيادته لفيينا، وكان فيشر في مقدمه مستقبليه.

• السيد الرئيس يلقي خطابا في البرلمان الاوروبي
القى السيد الرئيس خطابا امام البرلمان الاوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل تركز على عملية السلام والتي تتهرب اسرائيل منها وقال سيادته إننا مع حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطين وفق حدود الرابع من حزيران 1967، وتكون عاصمتها القدس الشرقية، ولا نمانع من التبادلية الطفيفة والمحدودة بالقيمة والمثل، وأن تتم معالجة قضية اللاجئين وفق القرار 194، كما نصت على ذلك المبادرة العربية للسلام، بقولها حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين. وأكد السيد الرئيس في خطابه انه لا احد يستطيع ازالتنا عن الخارطة الجغرافية السياسية ولن نسمح لاحد ان يزيل وجودنا من على ارضنا.

• السيد الرئيس يمنح نبيل العربي وشاح دولة فلسطين
منح السيد الرئيس، الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الوشاح الأكبر لدولة فلسطين (نجمة فلسطين)، جاء ذلك لدى استقبال سيادته الأمين العام للجامعة العربية في مقر إقامته بالعاصمة الأردنية عمان.واكد العربي ان “القضية الفلسطينية تمر في المرحلة الحالية، بمنعطف هام على مستوى العلاقات الدولية، فهي لم تعد قضية شعب فلسطين، بل أصبحت تحمل في طياتها مستقبل النظام العالمي المعاصر”.

حقيقة ورقة التفاهمات بين السيد الرئيس وهيرتصوغ

كشف التلفزيون الاسرائيلي القناة الـ 10 عن ورقة تفاهمات تم التوصل لها بين رئيس حزب المعسكر الصهيوني يتسحاك هيرتسوغ والسيد الرئيس، ووفقا للورقة، فقد وافق هيرتسوغ على تسليم الضفة وشرقي القدس للفلسطينيين. هذه المعلومات ان صحت فانها ستشكل ضغطا قويا على حكومة نتنياهو كما انها ستفتح الافاق مجددا نحو عملية التسوية وهي في النهاية اقرار اسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة بحدود الرابع من حزيران عام 67 بعد انسحاب اسرائيل منها.

السيد الرئيس يدين العمل الارهابي الذي وقع في الاردن

أدان السيد الرئيس العمل الإرهابي الذي استهدف موقعا للقوات المسلحة الأردنية في منطقة الركبان شمال الاردن وأدى إلى استشهاد وإصابة عدد من أبطالها.وكانت داعش قد تبنت هذا الاعتداء على الاردن.

ترحيب فلسطيني بقرار وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي بتبني المبادرة الفرنسية

رحب المتحدث الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة بقرار وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بشأن تبنى المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وقال أبو ردينة “إن الموقف الأوروبي هام جدا ويساهم في الاستقرار وصنع السلام في المنطقة”.
وقال صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إن تأييد اوروبا للمبادرة الفرنسية للسلام هي نقطة تحول في موقف الاتحاد بأن يصوت بالإجماع للمبادرة ونأمل ان يتم متابعة ذلك، وأضاف عريقات ان الرئيس الفرنسي أكد للسيد الرئيس أن فرنسا ستكمل التحضيرات لعقد المؤتمر قبل نهاية العام الجاري.ورحبت حركة فتح بتأييد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المبادرة الفرنسية بالتوازي مع مواصلة الالتزام بدعم حل الدولتين وقال المتحدث باسم الحركة جمال نزال: ازاء مواصلة حكومة الاحتلال تصديها للمبادرات الدولية المستندة على قرارات الشرعية الدولية ترى حركتنا أن موقف الاحتلال مرشح لمزيد من الانغماس في العزلة.
وفي هذا السياق أكد رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك ان “أوروبا ستدعم المبادرة الفرنسية بشكل لا محدود وذلك في إطار خطة تتضمن مشاريع تعزز التعاون بين الفلسطينيين والاسرائيليين، وتحقق مستقبلا للدولتين الاسرائيلية والفلسطينية”. هذا الموقف الاوروبي الجديد سوف يزيد من الضغوط على اسرائيل وعلى الولايات المتحدة التي عارضت المبادرة الفرنسية وبات المطلوب منها التحرك من اجل اعادة الاعتبار للعملية السلمية

الشأن الاسرائيلي

اسرائيل تفشل في التأثير على قرار دول الاتحاد الاوروبي

لم تنجح المحاولات الاسرائيلية في التأثير على القرارا الاوروبي بمنع الاوروبيين من تبني المبادرة الفرنسية للسلام حيث اعلن وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي عن ذلك وكانت اسرائيل قد رفضت المبادرة الفرنسية واصبحت الان اسرائيل تواجه الدول الاوروبية مجتمعة في موقفها من عملية السلام. فقد كشفت صحيفة هارتس العبرية عن فشل الكيان الاسرائيلي في محاولته منع وزاء خارجية دول الاتحاد الاوروبي من إتخاذ القرار بدعم المبادرة الفرنسية، وبحسب الصحيفة التي نقلت عن موظفين رفيعي المستوى في وزارة الخارجية الاسرائيلية قولهم” ان اسرائيل ستحاول الان تخفيف صيغة القرار الاوروبي”.

اسرائيل تتهرب مجددا من عملية السلام

تصريحات الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بأنه يستبعد التوصل لاتفاق سلام دائم مع الفلسطينيين في الوقت الراهن هو بمثابة موقف اسرائيلي برفض عملية السلام بشكل كامل لان اسرائيل رفضت كافة الحلول ورفضت العودة للمفاوضات بشروط دولية وهي تريد التفاوض فقط من اجل المفاوضات لا من اجل التوصل الى اتفاق ويزيد ريفلين من تصريحاته بدعوة الاتحاد الأوروبي للمساعدة في بناء الثقة بين الطرفين. وما تسعى اليه اسرائيل من بذل جهود دبلوماسية تهدف لتأجيل نشر تقرير الرباعية، والذي يتوقع أن يحمل اسرائيل المأزق الحالي في فشل عملية السلام مع الفلسطينيين يؤكد صحة فرضيتنا هذه.

اسرائيل تهاجم السيد الرئيس على خلفية خطابه امام البرلمان الاوروبي

وجهت اسرائيل اتهاماتها للسيد الرئيس محمود عباس بـالعمل على “تشويه سمعة اليهود”، بعدما كرر تصريحات أطلقها حاخامات دعوا فيها إلى تسميم آبار المياه الفلسطينية. وأصدر مكتب رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو بيانا مقتضبا غاضبا قال فيه إن السيد الرئيس كشف عن وجهه الحقيقي، وذلك ردا على خطاب الرئيس امام مجلس الاتحاد الاوروبي؛ وبشكل رسمي قال مكتب نتنياهو ان من رفض الالتقاء مع رئيس الدولة ريفلين ورئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو، ورفض المفاوضات المباشرة، ومن ينشر فرية الدم (اكاذيب الدم) امام البرلمان الاوروبي هو نفسه الذي يدعي ان يده ممدودة للسلام” حسب زعمهم. وعلى ما يبدو ان كشف حقيقة اسرائيل وجرائمها قد ازعج اسرائيل حيث من المفترض ان يقف المجتمع الدولي على حجم هذه الجرائم وان مسألة تسميم مياه الشرب هي سابقة خطيرة جدا يجب ان تحاسب اسرائيل عليها.

الصراع الفلسطيني الاسرائيلي قطع مرحلة كبيرة من التدويل

لم تستطع اسرائيل طوال السنوات من عمر عملية السلام من النجاح في منع تدويل الصراع والذي تصر فيه اسرائيل على بقاءه ضمن دائرة نفوذها خوفا من تدويله الذي سيكون له تبعات لن تستطيع اسرائيل تحملها ولذا قال سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون إن كل المحاولات لجعل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي نزاعا دوليا لن تثمر أي نتائج إيجابية. وفي مقابلة إذاعية أجريت معه اليوم اتهم السيد دانون الفلسطينيين بأنهم يحاولون تجنيد جهات دولية دولية بقصد الانشغال في النزاع عوضا عن خوض مفاوضات مباشرة مع إسرائيل. لكن الفلسطينيون نجحوا في تدويل الصراع وذلك عندما طرح المشروع الفلسطيني في الامم المتحدة وكذلك اعتراف الامم المتحدة بدولة فلسطين واخيرا ما يجري على صعيد المبادرة الفرنسية وكلها مؤشرات على تدويل القضية.

اتفاق بين تركيا وإسرائيل على “تطبيع العلاقات”

أعلن مسؤول إسرائيلي، إن اسرائيل وتركيا توصلتا إلى “تفاهمات” لتطبيع العلاقات بين البلدين، التي توترت كثيرا، بعيد هجوم البحرية الإسرائيلية على سفينة تركية كانت تقل مساعدات إلى قطاع غزة عام 2010.
وأوضح المصدر نفسه، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه تم التوصل إلى الاتفاق خلال اجتماع سري عقد في سويسرا، يتضمن قيام إسرائيل بدفع تعويضات عن ضحايا الهجوم على السفينة التركية، والعودة لتبادل الموفدين بين الدولتين، وبدء محادثات حول تصدير غاز إلى تركيا بعد التوقيع على الاتفاق.
نشرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية الجمعة 25 يونيو/حزيران جملة من البنود قالت إنه جرى الاتفاق عليها بين الجانبين الإسرائيلي والتركي في إطار تطبيع العلاقات بين البلدين.
وأوردت الصحيفة الإسرائيلية في مقال نشرته على موقعها الإلكتروني، ملخصا لما تضمنته هذه البنود، حيث يتعهد الطرفان فيها بتطبيع العلاقات بشكل كامل بما يشمل تبادل السفراء والزيارات مع الالتزام بتنسيق الجهود ضمن أطر المنظمات الدولية بما فيها حلف شمال الأطلسي، وهيئة الأمم المتحدة مع التأكيد على عودة التعاون الأمني والاستخباراتي إلى سابق عهده بين البلدين.
وأكدت الصحيفة أن تركيا تنازلت عن شرط رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، شريطة تمكين تركيا من نقل كافة المساعدات الإنسانية التي يحتجاها أهالي غزة عبر ميناء أسدود الإسرائيلي تحت إشراف الجيش الإسرائيلي على الميناء ووقوفه على طبيعة المواد التي ينبغي إدخالها بحرا عبر أسدود.

شأن حماس

حماس تتهم فتح بإفشال المصالحة

المتتبع للشأن الفلسطيني اصبح يحفظ عن ظهر قلب ما يدور في ذهنية قيادة حماس في كثير من المسائل ومنها المصالحة التي بقيت تراوح مكانها منذ بداية الحوارات حولها وبقيت تطرح نفس المواضيع في كافة جلسات الحوار وبقيت نفس الاجابات.وبات يدرك القاصي والداني ان الاسس التي تقوم عليها المصالحة لو التزمت حماس بها لتحققت منذ زمن بعيد حيث ان تركيز حماس بقي على مسائل مثار خلافات واضحة واهمها مسالة الموظفين ومعبر رفح وتسليم الحكم للسلطة الشرعية ولو سلمت حماس بذلك فان المصالحة سوف تتحقق فقد اتهمت حركة حماس نظيرتها “فتح” بإفشال لقاءات المصالحة في الدوحة من خلال تراجعها عما تم الاتفاق عليه في لقاءات سابقة بالعاصمة القطرية، وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس “إن وفد فتح لم يكمل اللقاءات، وانسحب خلال الجلسة الثانية”.

استشراف احمد يوسف

على ما يبدو ان تصريحات أحمد يوسف وقوله”ان مفاوضات الدوحة بين وفدي حماس وفتح، ربما تكون الجولة الأخيرة لتحقيق تفاهمات توصل إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية”. كانت تعبر تعبيرا دقيقا عن مواقف حماس ونواياها بعدم التجاوب مع حركة فتح والمضي قدما نحو تحقيق المصالحة ، والا لماذا اعتبر يوسف بانها الفرصة الاخيرة لتحقيق المصالحة وبعدها انطلقت حماس في كل انواع صنوف الهجوم على حركة فتح. وقال أحمد يوسف، “حقيقة الأمور الآن أن الرئيس أبو مازن، هو الذي يمتلك القرار الحاسم بإنهاء الانقسام، ونحن جاهزون لأي شي للوصل إلى حل نهائي يرضي الجميع للوصل إلى مصالحة وطنية تجمع كامل شعبنا الفلسطيني.” .صحيح ان السيد الرئيس يمتلك القرار لانهاء الانقسام لكن حماس لم تستجب ولا لاي من المقترحات الموجودة.

فشل الرهان على حماس

الرهان الذي كانت تضعه حماس على تركيا لرفع الحصار عن القطاع وتحقيق بعض الانجازات تسجل في ميزان حماس من حيث ضغوطات تركية على اسرائيل لاقامة مطار وميناء في غزة على ما يبدو انها فشلت وحسمت تركيا علاقتها مع اسرائيل على حساب حماس. فقد اكدت مصادر في حركة حماس في قطاع غزة ان تركيا تخلت عن موقفها السابق في اشتراط رفع الحصار عن قطاع غزة لحدوث اي تطبيع للعلاقات مع دولة الاحتلال، وقالت هذه المصادر ان الرئيس التركي رجب اردوغان ابلغ قيادة حركة حماس انه فعل كل ما في وسعه لرفع الحصار، او حتى تخفيفه، لكن السلطات الاسرائيلية تمسكت بموقفها الرافض.واشارت مصادر إلى ان زيارات قادة حركة حماس لتركيا تراجعت، بل انعدمت في الفترة الاخيرة، ولم يزر خالد مشعل انقرة، سواء لحضور المؤتمر العام لحزب العدالة والتنمية الشهر الماضي، او لحضور حفل زواج ابنة السيد اردوغان.
وتوقعت مصادر حركة حماس في قطاع غزة ان تتخذ السلطات التركية اجراءات مشددة تلبية للشروط الاسرائيلية الجديدة للتطبيع ضد مسؤولي حركة حماس في تركيا من حيث تقليص وجودهم وتحركاتهم في المرحلة المقبلة.

وإسرائيل تقطف ثمار جديدة

على ما يبدو ان عودة العلاقات التركية الاسرائيلية الى سابق عهدها تتطلب ارتفاع وتيرة التنسيق بين الطرفين لوضع اللمسات الاخيرة على الاتفاق وكانت حماس حاضرة بالطبع ذكرت مصادر مطلعة أن رئيس الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) يوسي كوهين التقى بنظيره التركي هاكان فيدان وبحثا نشاطات حركة “حماس” في تركيا. وفي هذا السياق افادت صحيفة هآرتس العبرية ان الاتفاق المزمع بين اسرائيل وتركيا ينص على منع حركة حماس من التخطيط لاعتداءات ضد إسرائيل أو شنها من تركيا مع السماح لها باستمرار ممارسة نشاطاتها السياسية هناك.

الاتفاق التركي الاسرائيلي يوفر حماية لـــ هنية

وربما نجحت تركيا في انتزاع بعض المواقف من اسرائيل ثمنا لعودة العلاقات حيث قال رئيس الائتلاف الحكومي في إسرائيل دافيد بيتان أن رئيس الوزراء نتنياهو لن يستطيع أن يأمر بقتل إسماعيل هنية، ونقلت القناة العبرية الـ2 عن بيتان قوله، أن الاتفاق مع تركيا سيمنح هنية حصانة ضد اغتياله.

هنغبي يفضح حماس

يعترف «تساحي هنغبي»، الرئيس السابق للجنة الخارجية والأمن التابعة لـ«الكنيست» بدور حماس في حماية الامن الاسرائيلي وقال أن الإنجاز الأهم لحرب «الجرف الصامد» في غزة 2014 هو أن «حماس» اليوم تحاول منع التصعيد الأمني قبالة «إسرائيل».

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية