جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 269 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سامي إبراهيم فودة : الذكري السنوية لرحيل قائد كتائب شهداء الأقصى الشهيد القائد
بتاريخ الخميس 16 يونيو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-vie1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13418754_540108769505759_1047456542938268229_n.jpg?oh=5efcaf1d8469ccca0bb4f351aa8166bd&oe=57D7903E
الذكري السنوية لرحيل قائد كتائب شهداء الأقصى الشهيد القائد سميح المدهون-أسد الشمال
بقلم الكاتب//سامي إبراهيم فودة
قال تعالى:"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا"...
كيف أرثيك يا من ابكيت القلوب في يوم وداعك ...

الذكري السنوية لرحيل قائد كتائب شهداء الأقصى الشهيد القائد سميح المدهون-أسد الشمال
بقلم الكاتب//سامي إبراهيم فودة
Tiger.fateh.1@hotmail.com
قال تعالى:"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا"...
كيف أرثيك يا من ابكيت القلوب في يوم وداعك ...
أخي الشهيد سميح المدهون أسد الشمال,ماذا اقول في الذكرى السنوية لرحيلك اليوم وبأي الكلمات والدمع أبكيك,كيف أرثيك في يوم مقتلك بالرابع عشر من جزيران من كل عام يا بطلاً تتوارى منك الكلمات كسوفاً,وتنحني أمام مقام المهيب كل الهامات إجلالاً وإكباراً لمقامك السامي خجلاً,فكيف بالله عليك أرثيك وقد بكت الأرض وناح الفضاء وعانقت ملائكة السماء,كيف أرثيك وقد ارتبكت الأرض خجلاً يوم استقبلتك واحتضنتك عشقاً في أحضانها,كيف أرثيك وقد حمرت حبيبات رمالها الذهبية كسوفاً منك وهي تغطي جسدك الطاهر المخضب بالدماء والمسجي في حضور ضيافتها أيها الشهيد الأسد الأشم,,
فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على سيرة عطرة لقائد كتائب شهداء الأقصى- فلسطين- الجناح العسكري لحركة فتح في شمال غزة,والذي ارتقى شهيداً على يد الغدر والخيانة أنه أسد الشمال الشهيد البطل القائد سميح إ المدهون// أبا محمد

الاسم/ سميح إبراهيم سليم المدهون// أبا محمد
تاريخ الميلاد/ 4/1/ 1974
الانتماء/ فتحاوي
البلدة الأصلية/ المجدل
الحالة الاجتماعية/ متزوج وله ابن اسمه محمد
مكان السكن/ مشروع بيت لاهيا
الوظيفة / موظف بقوات ألـ (17)
المؤهل العلمي/ ثالث إعدادي
تاريخ الاستشهاد/ الموافق / 14/ 6 / 2007
يوم الاستشهاد/ عصر يوم الاثنين
في تمام الساعة / الرابعة عصراً (في معركة الدفاع عن شرعية حركة فتح)
مكان وقوع مسرح جريمة الاغتيال/سقط شهيداً على أيدي الغدر والخيانة بتاريخ 14/6/2007م في مخيم النصيرات وتم إلقاء جثة الشهيد وسط الميدان للكلاب الضالة المأجورة لتنهش لحم الأسد وهو على قيد الحياة وقد اخترقت جسده الطاهر مئات الرصاصات الغادرة والحاقدة....
أدوات الجريمة التي استخدمت في عملية الاغتيال // بنادق رشاشة كلاشينات
عدد القتلة الذين تولوا عملية اغتياله / إعداد من المسلحون وثلة من الحاقدين المأجورين اللقطاء شاركوا في قتله...
ومضات مضيئة في حياة الشهيد سميح المدهون/ أبا محمد
جرى اعتقاله من قبل قوات الاحتلال للمرة الأولى قبل أن يحصل على بطاقة الهوية ويبلغ سن الرشد من عمره في العام 89م وبعدها تم اعتقاله مرتين لمدة عامين وذلك بتهمة نشاطاته بفعاليات انتفاضة الحجارة....
التحق في صفوف مجموعات كتائب شهداء الأقصى في شمال القطاع بعد انتفاضة النفق 26 أيلول/سبتمبر 1996م..
قام الشهيد سميح المدهون ورفاقه بتنفيذ العشرات من العمليات العسكرية والمشهود لها باسم كتائب شهداء الأقصى فلسطين ودك خلالها مواقع العدو الإسرائيلي وجنوده بصواريخ وقذائف الهاون وقد كبدهم العديد من الخسائر المادية والبشرية والإصابات القاتلة في صفوفهم....
حاول الاحتلال الإسرائيلي العديد من المرات من محاولة اغتياله منها على سبيل المثال لا الحصر وكان برفقة الشهيد محمود الجخبير في بلدة بيت لاهيا، والشهيد سهيل الهرش....
ومرة أخرى جرى محاولة اغتياله قرب مسجد الرباط بمشروع بيت لاهيا وكان برفقة عدد من مقاتلي كتائب شهداء الأقصى حيث أصيب حينها أربعة ممن كانوا معه ومن بينهم الشهيد مصطفى قداس وفي النهاية فشل العدو من محاولات اغتياله,وكانت حركة حماس هي السباقة بعد6محاولات منها لاغتياله في قطاع غزة حيث تسببت بقتل وإصابة العديد من مواطنين أبرياء من خلال هذه المحاولات..
عملية اغتيال الشهيد سميح المدهون بأدق التفاصيل//
بعد أن أعطى الشهيد قائد كتائب شهداء الأقصى سميح المدهون تعليماته بإخلاء منتدى الرئاسي لأبناء الكتائب ومغادرتهم المكان,توجه هو برفقة مجموعة من المسلحون باتجاه الشقة السكنية في برج الجوهرة,ومكثوا بعض الوقت فيها وقد طلب الأخ الشهيد سميح من الشهيد حسن زقوت مكاناً آمن وخاصة في تلك الفترة الصعبة التي كانوا يمروا بها الجميع,فقد أشاد له حسن بوجود مكان آمن في مخيم البريج,ومر بعض الوقت حتى جاءت سيارة مرسيدس لهم تعود لصاحبها أبو رمزي عم الشهيد حسن زقوت,واستقلوا السيارة أبناء الكتائب كلاً من سميح المدهون ومهنا ومصطفى قداس وحسن زقوت وشخص أخر,وسارت بهم السيارة إلى المنطقة الوسطى عن طريق البحر وقد رفض الشهيد سميح من الدخول إلى منطقة الزهراء وذلك لعلمه بوجود كمين للقوة التنفيذية هناك..
واقتربت السيارة من الوصول إلى أول مدخل النصيرات عن طريق البحر وقبل وصولهم إلى منعطف النصيرات,طلب أحد الإخوة من أبناء الكتائب النزول من السيارة قائلاً لهم أنا سوف أتدبر وأعتني بنفسي جيداً ولا يمكن لأحد بأن يشك بأمري,وواصلت السيارة سيرها وعند الانعطاف بالسيارة إلى مخيم النصيرات كان في طريقهم كمين وحاجز,لمجموعة من المسلحون من(القوة التنفيذية) تتكون من أربعة أفراد مدججين بالسلاح,على الطريق وكان الشريط ضيق جداً بين البحر والإسفلت,فلا مجال أما سائق المرسيدس من الهروب أو الرجوع إلى الخلف لأن السيارة كانت في مكان مرتفع ومنحدر فأي محاولة للمجازفة سوف تنزلق السيارة في قاع الواد,فلا خيار أما سائق المرسيدس غير التأني والانصياع للأوامر بالوقوف حينما طلبوا منه الوقوف....
فما كان من الأخ الشهيد سميح إلا وأن نزل من السيارة مسرعاً متجها باتجاه حافة البحر متخذاً ساتراً وبدأ هو بمباغتة المسلحون بإطلاق النار عليهم,فقد أصاب الأربعة الذين كانوا أمامه على الحاجز,وقتل منهم اثنان وأحد من عائلة سويرح والأخر من عائلة أبو نار وأصاب العناصر الأخرى,في تلك اللحظات نزل الشهيد حسن زقوت وبقي سائق المرسيدس ملتزماً في مكانه وبعد إطلاق النار المتبادل بين القوة التنفيذية التي كانت متواجدة في مكان مرتفع(في أعلى التبة) والشهيد سميح ورفاقه في منطقة منخفضة ومكشوفة,فكانت الأفضلية والغلبة إلى القوة التنفيذية,فكان هم أكثر ويصل عددهم إلى 25 مسلح قاموا بإطلاق النار على السيارة وعلى الشهيد حسن زقوت فاستشهد حسن زقوت وأصيب عمة سائق المرسيدس في كتفة وساقه....
لم يتوقف الشهيد سميح المدهون في تلك اللحظات عن مواصلة إطلاق النار على المسلحون(القوة التنفيذية) حتى فرغ مخزن سلاحه منه وعندما أراد استبداله بمخزن آخر أصيب برصاصتين في بطنه وأخرى في فخذه الأيسر فوقع على الأرض واصلوا المسلحون تقدمهم باتجاه سيارة المرسيدس مع إطلاق نار كثيف, فقد أرادوا قتل السائق فأخرجوه من السيارة بالضرب بأعقاب البنادق والبساطير وهو مصاب وينزف دم,فأشار لهم وهو في حالة صعبة جداً بأن سميح نزل من السيارة,كانوا يعتقدوا أنه مجرد سائق أجرة ولم يعلموا أنه يكون عم الشهيد حسن زقوت لقتلوه,فلم يصدقوا أنفسهم بأن سميح أصبح في قبضتهم فصاروا ينادوا عبر المخشيرات لقد وجدنا سميح المدهون وكان في هذه اللحظات أسد الشمال الجريح مصاب وملقى على الأرض وجرحه ينزف بغزارة من بطنه وكان هو أشبه بمشلول عن الحركة,فذهبوا باتجاه الشهيد سميح وكان وضعه صعب جداً وقد نطق سميح كلمته الشهيرة قائلاً لهم تحيا فتح,
بعدها تم سحبه إلى ساحة المدينة والتمثيل في جسده وهو ينزف وقد طلبوا منه الركوع لهم إلا أنه رفض وأبى أن يموت أسداً مرفوع الرأس ولا يسجلوا عليه موقف,فقد أمعنوا في تعذيبه أشد التعذيب,وأمطروا بمخازن من الرصاص من نقطة الصفر على مختلف جسده وقاموا بتقطيع جسده إربأ ارب في وسط الشارع وأمام الناس والأطفال وقاموا العديد من المأجورين الكلاب الضالة بضربه بالأحذية والدعس عليه بأحذيتهم وتم سحب جثمان الشهيد سميح في أنحاء مدينة غزة,وبعدها ثم نقله إلى ثلاجة الموتى في مستشفى الشفاء,وأرسله إلى أهلة جثة لا تتعدى وزنها 5 كجم,وقد منعوا أهله من إقامة بيت عزاء,ولم تخرج له جنازة لتشيع جثمانه,ولم يكتفوا بذلك وبعد مرور شهر قاموا بتكسير ونبش قبره,فأعادوا أهله ترميم القبر,وبعد أسبوع عادوا خفافيش الظلام يتسحبوا ليلاً وقاموا بنبش وتكسير القبر مرة أخرى,ورموا عليه قطة نافقة حتى يوهموا الناس بأن سميح فطيسة وكافر والذباب لا يفارق قبره......
نام قرير العين يا أخي الشهيد سميح المدهون// أبا محمد ...
فدماء الشهداء لا تسقط بالتقادم مهما طال الزمن أو قصر
المجد كل المجد لشهيدنا البطل قائد كتائب شهداء الأقصى// سميح إبراهيم سليم المدهون// أبا محمد
المجد والخلود والوفاء لشهدائنا الأبرار..
والحرية لأسرانا البواسل ...
والشفاء العاجل لجرحانا الأوفياء..
والخزي والعار للخونة العملاء المأجورين...
والله من وراء القصد..

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية